كنت أجبر نفسي على حبها والآن ندمت وخائف من قراري

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

تحبني بجنون لكن لا ابادلها ذلك انا شاب في 23 من عمري تعرفت على بنت في الفايسبوك تقريبا 3 سنوات في الاول كنت انا الذي ارسلت طلب الصداقه، لم يكن اي إعجاب آنذاك بعدها قبلت الطلب و ارسلت لي رسالة ترحيب تطورت العلاقة الى علاقة صداقة و كنا نتحدث مكالمات طويلة و تحكي ما كان قد حدث معها في أول و آخر علاقة ( خانها مع بنت اخرى، في تلك الفترة كنت قد انهيت علاقة فاشلة حوالي 4 اشهر، الطرف الآخر لا ينصت و يفعل ما يشاء و من تم قررت ان لا ادخل في اي علاقة كانت بعدما حكت لي ماضيها و تخوفاتها و افرغت الحزن و البكاء قالت لي بانها تحبني و صراحة عندما سمعت تلك الكلمة لم اصدق لأنه من زمان لم اسمعها من جهة، و من جهة أخرى لم ارد ان اتسرع لهذا قررت ان نأخد اسبوع للتفكير قبل الالتزام في العلاقة لكن اسبوع لا يكفي مر الاسبوع الاول و كان تعاملها فائق الخيال، تعامل لم اشهد له مثيل في اي علاقة حيث انها كانت مهتمة و ملمة باخلاق الصحابه رضي الله عنهم و كيف كانو يتعاملون مع زوجاتهم لم ارد ان افرط فيها لانها جوهرة بتعاملها و اخلاقها و انصاتها قررت ان اشاركها احساسها، و محاولة حبها لانها لم تعجبني شكلا مرت 6 اشهر ثم جائني احساس بانني لا احبها فقط ارغم نفسي على ذلك، بعدها صارحتها بانني لا اعرف ما إذا احبها ام لا، آذيتها بذلك جسديا و نفسيا و صارت تبكي، لم اكن اريد ان ابقى في تلك العلاقة لكنها لم تقدر على فراقي في كل مرة تحاول تقبل الامر تعود تبكي اكثر فاكثر، ضميري انبني و لم اعد اعرف ماذا اريد بعدها رجعت و قلت لها بانني فقط احمق و انسي ما قلت فانا احبك ( في الحقيقة كان يخيل لي انني احبها لكن هو فقط ارغام نفسي على حبها خوفا من ان لا اجد شخصا مثلها و اندم مرت الايام و كنت افعل اشياء لا يفعلها شخص يحب من قلبه مثلا قد يمر يوم او يومان دون ان يغير في شيء او اريد ان انهي المكالمة معها فقط لكي اتجول في اليوتيوب او لألعب، او انظر الى فتيات اخريات و كانت في كل مرة تتألم و تتأذى بافعالي، مرت تقريبا 6 اشهر و التقينا للمرة الثالثة مباشره ، صراحة في النظرة الأولى لم تعجبني و طوال هذا اللقاء لم اقل كلمة افرحتها فقط كنت انتظر متى اعود و ارسل لها ان الاحساس الذي راودني مسبقا قد عاد، لهذا لم اتعامل كما يليق طعنتها مرة ثانية فصارت تبكي و تبكي ناقشنا الامر و انهينا كل شيء، في الغذ اتفاجى بمكالمة منها تريد ان تراني للمرة الأخيرة و تبكي لم ارد ان اردها و اشفقت عليها و قبلت التقينا و تناقشنا و مرة اخرى لم اعرف كيف عدنا اظن ان شفقتي و عاطفتي هي السبب في الرجوع كل مرة مرت الايام و نفس الشيء، افعل اشياء لا يفعلها من يحب لكن بشكل قليل ليس كما في الاول، وفي كل ليلة نقول احبك حاليا راودني الاحساس مرة تالثة، هنا ايقنت بانني لا احبها لانه من البداية لم تعجبني شكلا و ارغمت نفسي على حبها، لكن هذه المرة لم تسلم الجرة اخبرتها بذلك و قابلت ذلك بالصمت لانه لم تشأ ان يأثر ذلك عل دراستي ( فترة الامتحانات و كنت متوترا جدا و لم اشأ ان ارسل لها او احادثها لكي تعتاد على الامر لكن في ظل كل هذا كانت تتعذب و تبكي الى ان اختنقت بالبكاء و احضروها للمستشفى، حيث مكتث فيه 3 ايام و انا لا اعرف شيئا ظنا مني انها قد تأقلمت مع الوضع تخيلو ان يكون شخص سببا في دخولكم المستشفى و عند الخروج تجده لم يرسل اي شيء ! و تتحدث معه و تخبره انك لازلت تحبه رغم اذيته لك بدون قصد و التمسك به!!! هذا هو الذي حدث بالتفصيل فقد صدمت بما جرى، تحدثنا بعدها و شرحت لها كل شيء بانني لا احس بشيء و انني لم اكن اريد ان اجرحها، لكنها قابلت ذلك بعدم التقبل و البكاء الشديد و قالت لي انها لن تسامحني غذا يوم الحساب كل هذا و لازلت لحد الآن تحبني و لا تتقبل الفراق الآن لا اعرف ماذا افعل و هل فعلا لا احبها؟ و احس بتانيب ضمير لا يتصور ( افكر في عدم مسامحتها لي و تأثير كل هذا عل دراستها، وفي نفس الوقت خائف على ان اتخذ قرارا ليس في محله و اندم عليها
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userأهلا بك يا ولدي واتمنى لو تغمض عينيك لحظة وتتخيل لو فعل احدهم هذه الأفعال بأختك! او تتخيل أنك انت مكانها؟؟؟؟ ماذا سيكون شعورك؟؟ وكيف ستصف ذلك الشخص بانه شخص دنيء عديم الأخلاق والشرف، يا ولدي هناك مغالطات كبيرة في رسالتك وساوضح لك بعض النقاط وانت تتخذ قرارك بما يجب ان تفعله: اولا تلك الفتاة ومع احترامي لها لا تعرف امرا عن الدين ولا عن الصحابة، لانه من المستحيل ان يكون اي منهم رضوان الله عليهم قد اقام علاقة بالحرام وحب وغرام وانتقام مع فتاة او سيدة بدون رابط شرعي واقصد بعد اسلامهم، فهي تتوهم انها تعرف الصواب، وسمحت لنفسها ان تقيم معك علاقة حب وغرام بدون رابط شرعي بينكما وهذا حب حرام. وهدرت وقتها وعمرها وجهدها في امور لا طائل منها ولا فائدة ولا قيمة وستحاسب على كل دقيقة من حياتها ذهبت في معصية الله، وانت كذلك في المكالمات والحب والغرام وفوق هذا مشاهدات ولقاءات الله اعلم اين كانت وماذا دار بها، كل هذا حرام عليك وحرام عليها وانت لا ترضاها لمحارمك ورضيت ان تفعله معها فحلال لك ما يحرم على غيرك؟؟!!! ثانيًا لنفترض ان نيتك الحلال وتنوي الزواج بها وبعد ان رأيتها تيقنت انها لم تعجبك ولم تناسبك واخبرتها بالأمر فلماذا بقيت لتزيد من عذابها؟؟؟ لماذا بقيت في تواصل معها وتزيد فوق الحرام فعل اخر وهو النفاق والغش والكذب، ثم رايتها ثانية وتيقنت من قرارك، فلماذا تستمر بالحرام وتصر عليه؟؟ وانت في عمر لا مستعد للزواج ولا اهل له، لماذا تفعل هذا ببنات الناس؟؟ الاعراض حرمات ولا يجوز تجاوزها، وانت لك حرمات فاخش على نفسك وعلى نساءك من حولك. ثالثا لا يجوز ان يكون الزواج ولا الحب شفقة ولا مسايرة لان هذا عمرك وهي مشكلتها فهي من اوقعت نفسها في هذا الأمر، كل ما عليك فعله ان تبتر العلاقة بترا وتتوب لله وتستغفر ربك وتكثر من الدعاء ان يرحمك الله ويبعد عنك الحرام واهله وركز في دراستك وفي تربيتك واخلاقك وثقة اهلك وتقرب من اخواتك وانصحهن ان يبتعدن عن الحرام، وهذّب نفسك وربيها على القبول بالحلال واكثر الدعاء ان يهديك الله وعندما تصبح قادرا على الزواج ابحث عن فتاة مناسبة لك واحب زوجتك حلالك حبا حلالا مباركا وتوقف عن كل ما يبعدك عن طريق الصواب وربي يوفقك
animate
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    يابابا عيب التلاعب بمشاعر اقطع العلاقه بقولك لها انك تخاف عليها ولاتريد الاستمرار بعلاقه لست مقتنع بها كزوجه والفراق الان اهون من الطلاق عليها لو تزوجتها ولم تشعر بالاستقرار او مشاكل او خيانه منك مع غيرها بعلاقات عابره انت اعرف بنفسك وكن فقط صادق مع نفسك ولاتدخل في علاقات عاطفيه واذا كنت مستعد لزواج ولديك عمل وتبحث ادخل في علاقه بعلم الاهل اهل الفتاة واهلك وهدفك الزواج وليس التسليه والتحربة وتعليق لكل الشباب والبنات وارجو نشره بالاعلى لينتبه لك صاحب المشكله المتحير استغفر الله لذنبك والبنت ستنسى مع الوقت واخبرها بقطع العلاقه واستخير الله اذا كنت صادق بزواج منها ولاتجبر نفسك شروط اركان الزواج هو الايجاب والقبول من الطرفين

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا اخي ان ما قمت به تجاه هذه الفتاه ليس بالامر الهين او السهل او الذي تستطيع تجاوزه بسهوله ، و لكن يبقي الانفصال هو الحل الافضل حتي لا تتعلق اكثر و تبني احلام اكبر ثم تصدم بالواقع مره اخري ، اتركها تري طريقها و لا ترجع لها ثانيا ، و تقرب الي الله و داوم علي الاستغفار و الاذكار و ادعي الله بان يغفر لك ذنبك و يعوضها خيرا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    كان عليك ان تعلم ان تلك العلاقات العاطفيه هي علاقه زهميه و زاغئله و لا يمكنها ان تنتهي نهايه سعيده ، و لكن حدث ما حدث و فات ما فات فقم بتصيحح ذلك الخطأ و انهي تلك العلاقه و لا تتأثر بكلامها او ما يحدث معها ، فمهما تأثرت سوف يكون افضل لها من ان تستمر معها ثم تتركها فيما بعد و بعد عده سنوات ، كن قوي الشخصيه و لا تجعلها تتدمر عاطفيا اكثر من ذلك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي الكريم انت اخطأت من البدايه فعندما لاحظت انك لا تتقبل شكلها و لا تستطيع ان تراها رفيقه دربك ، فكان يجب عليك الانفصال عنها علي الفور و قطع صلتك بها ، و الآن يجب عليك تصحيح هذا الخطأ علي الفور ، اجلس معها جلسه مصارحه اخبرها انها جميله و ان لديها الكثير من المميزات و الايجابيات التي يتمناها اي شخص و لكنها لا تتوافق معك و ليست من نصيبك ثم اقطع الصله بها نهائيا حتي لا تتعلق بك اكثر من ذلك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا بني انصحك بان تتخذ قرار الانفصال علي الفور ، انت لن تحب هذه الفتاه و لن تتقرب منها وسوف تظل تلك المشاعر تراودك ، فلا تظلمها اكثر من ذلك و لا تجبر نفسك علي حبها ، فانفصل عنها واقطع اي وسليه تجمعك بها او تستطيع ان تتواصل بها معك ، اعلم انه قرار صعب و اعلم ان ضميرك سوف يأنبك و لكن اذا كنت تخاف علي مستقبلها فالافضل ان تتركها الآن و لا تنتظراكثر من ذلك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي العزيز ان الحب لا يمكن ان يتم اجبار الشخص عليه فهي عواطف و مشاعر تأتي من تلقاء نفسها و لا يمكن التدخل فيها ، فبما انك لا تشعر بحبها و لا تستطيع ان تحبها او تراها زوجه لك ، و حاولت مرار و تكرارا بان تتقرب منها و لم تستطع ، فالافضل ان تتركها مهما فعلت و مهما بكت فسوف يكون افضل لها من ان تنتظر معها و تتركها فيما بعد .. وفقك الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اهتم بدراستك وابني مستقبلك واترك عنك اي محاولة في ان تهتم بها أن الدواء والعلاج لما هي فيه ان تتركها في حال سبيلها انها فتاة تتعلق بالأشخاص إلى درجة الاحذية وهذا النوع من العلاقات سام لكلا الطرفين ابتعد عنها وهي ستتعافى منك قريبا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انا افضل ان تحظر رقمها وايضا ان تلغي اي تواصل معها هذه الفتاة لن تترك ولن تتعافى منك ان بقيت متاح في حياتها اتركها تحب وهما إلى أن تستيقظ هي من سنحت لمساعرعا ان تتنامى وتكبر رغم انك قطعو الأمل امامها ولم تعطيها الفرصة 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الحل الوحيد الصحيح هو ان تتركها في حال سبيلها لان من الممكن أن تؤذي نفسها اكثر ان بقيت معها ،،من الأفضل أن تنفصل عنها واستغل غيابها واقطع اي صلة لك بها مهما كانت كلاما بما انها لا تغذعجبك ابتعد عنها ولا تخاف عليها يتسترد صحتها وستكون أقوى وتتهم نفسها بالتافه بعد ان تصبح انت ماضي 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا