الرئيسية / الحب والعلاقات العاطفية / بالنسبة له كنت علاقة عابرة فقط

السؤال

صورة علم Algeria
فراح مونية
قبل 1 سنة (10 اجابه)
10 اجابه

بالنسبة له كنت علاقة عابرة فقط

تعرفت عليه من خلال العمل ولم يخطر ببالي يوما ان يربط علاقة معي لست ادري ربما عفويتي في الكلام وعدم اصطناع الامور جعلته يثير الكلام معي ...بعدين حدث لي مشكل عائلي لجأت اليه كونه في الميدان بدون قصد او نية سيئة ومن هنا بدات علاقتنا الحقيقة اني تعلقت به جدا اعجبني هدوءه ثباثه وبروده لاطلما حلمت بهذا الشخص وهده المواصفات لكنه متزوج احاول اقناع نفسي انه لأمل لكني احببته احاول اقناع نفسي انه لاشيء مستحيل ربما تكون هناك معجزة ربما الله ينظر لما في قلبي ربما ربما ............المهم اني احبه هو لم يعدني بشيء دائما صامت .......يقول انه يحبني احس ربما هي علاقة عابرة بالنسبة له لكني احبه اريد حلا لنفسي وهذا الحب لي طغى على حياتي .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 1 سنة

اعملي على التغلب على هذه المشاعر فهو رجل متزوج وله عائلة وانت لا تريدين طبعا ان تخربي على عائلته وتشتتيها. وقوعك في مشكله ومساندة هذا الرجل لك في محنتك جعلتك تحبينه ولكن ذلك مؤقت وهذه ليست علاقة متينة. اصدقاء العمل يتعلقون ببعضهم البعض ويتشاركان مشاكلهم بحكم انهم يقضون معظم الوقت سويا، لكن لا تجعلي الأمور تنخلط عليك، فكري بزوجته واطفاله، ولا تكوني سبب تعاستهم. من جهة اخرى لم تريدين الارتباط برجل متزوج وانت أمامك فرص كثيرة، أَعْط لنفسك حقها وانتظري حتى تلتقي رجلا يستحقه ويقدرك وينال حبك.

فراح مونية
1 سنة

وما المانع في الارتباط برجل متزوج قد أجد عنده مالا اجده في الاعزب زيادة على اني احبه يبلغ 36 سنة وانا 37 سنة ونحن مش زملاء في العمل لكن ننتمي لنفس السلك وهذا لي استحقه انا ليش مستحيل


صورة علم Jordan
سدين -
قبل 1 سنة

انا مريت بتجربتك واعرف صعوبة الموقف لكن توكلي على الله وانسيه بتلاقين صعوبة لكن تمشي الامور بعدين

صورة علم Iraq
نادر
قبل 1 سنة

متزوج وكمان لا يحبك لا يناسبك تجاهلى الموضوع

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.