لعل أكثر أنواع التوت المعروفة والشائعة في العالم هي الفراولة، فهي تحظى بشعبية كبيرة في فصلي الربيع والصيف. على الرغم من شهرتها القائمة على مذاقها الرائع والمحبب للجميع، إلا أنها لا تقتصر على المذاق وحسب، حيث تعتبر الفراولة قوة غذائية تساعد في إكمال نظام غذائي صحي شامل. لنقرأ معاً المزيد من المعلومات حول هذه الفاكهة الثمينة ومميزاتها العديدة لصحتكم.


الأسئلة ذات علاقة


فاكهة الفراولة

ما الذي نعرفه هن هذه الفاكهة الرائعة؟
تعتبر الفراولة فرداً من أفراد عائلة كبيرة تشمل التفاح والمشمش والخوخ، وهي نوع نباتي يتبع لجنس الشليك من الفصيلة الوردية. على الرغم من انتشارها الأكبر في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنها نشأت في أوروبا، حيث قدرها الرومان القدماء لقيمتها كزينة أكثر من كونها صالحة للأكل.
يعتقد أن الفراولة زرعت لأول مرة في فرنسا عام 1300م. تعود شهرة هذه الفاكهة لكونها حلوة الطعم وسهلة الزرع، حيث يمكن أن تزرعها في حديقة منزلك بكل سهولة.
 

ذات علاقة


فوائد الفراولة

ما هي إيجابيات تناول هذه الفاكهة الحمراء؟
تعد الفراولة مصدراً ممتازاً للفيتامين C والمنغنيز، كما أنها تحوي على كميات لا بأس فيها من فيتامين B9 والبوتاسيوم. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الفراولة غنية جداً بمضادات الأكسدة والمركبات النباتية، التي تحمل فوائد عدة لصحة القلب والدم، هذه المعلومات هي مجرد مقدمة للفوائد الكثيرة التي يمكن لهذه الفاكهة أن تقدمها، لنكتشف معاً هذه الفوائد.

فوائد الفراولة لصحة القلب
إن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الأكثر شيوعاً للوفاة في جميع أنحاء العالم. على الرغم من كمية الخوف التي تشعر بها الآن عزيزي القارئ، إلا أنك ستكون مرتاحاً بعد أن تكمل معنا قراءة هذه الفقرة، نعدك بذلك. لقد وجدت الدراسات وجود علاقة وثيقة بين مجموعة من أنواع التوت (أهمها الفراولة) وبين تحسين صحة القلب وتعزيز الأوعية الدموية. وقد ربطت دراسات أخرى استهلاك الفراولة بانخفاض مخاطر الوفيات المرتبطة بأمراض القلب، خصوصاً عند النساء.
إضافة إلى ذلك، يقول الخبراء بأن الأشخاص الذين لديهم عوامل خطر راسخة لأمراض القلب والأوعية الدموية قد ساعدتهم هذه الفاكهة في زيادة الكوليسترول الجيد وتخفيض ضغط الدم وتحسين وظائف الصفائح الدموية.
كما ربطت الفراولة بتحسين مضادات الأكسدة في الدم، حيث أنها تقلل من الإجهاد التأكسدي وتمنع الالتهابات وتحسن الوظيفة الوعائية وتحسن مستوى الدهون في الدم وتقلل من الأكسدة الضارة للكوليسترول الجيد.
في الآونة الأخيرة، تم دراسة آثار الفراولة المجففة على مرضى السكري من النوع الثاني ومريضي متلازمة الأيض عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة. أشارت هذه الدراسة إلى انخفاض كبير في العديد من عوامل الخطر الرئيسية بعد 4-12 أسبوع من تناول الفراولة المجففة، شملت هذه الأخطار الكوليسترول السيء وجسيماته المؤكسدة والعلامات الالتهابية. 

فوائد الفراولة في تنظيم سكر الدم
بعد أن يتم هضم الكربوهيدرات يتم تقسيمها إلى سكريات بسيطة ومن ثم إطلاقها في مجرى الدم. مع زيادة مستويات السكر في الدم، يبدأ الجسم بإفراز الأنسولين الذي يقوم بإخبار الخلايا بالتقاط السكر من مجرى الدم واستخدامه كوقود أو تخزينه.
يرتبط عدم التوازن في تنظيم نسبة السكر في الدم وتناول الوجبات الغذائية ذات كميات السكر العالية بزيادة خطر الإصابة بالسمنة والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية.
تأتي الفراولة هنا لتعلب دوراً في غاية الأهمية، حيث أنها تبطئ عملية هضم الغلوكوز وتقلل من ارتفاع السكر في الدم بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات مقارنة مع وجبة غنية بالكربوهيدرات لا تحتوي الفراولة. هذا يعني أن الفراولة مفيدة جداً للوقاية من متلازمة الأيض والسكري من النوع الثاني.

فوائد الفراولة للوقاية من السرطان
يعتبر السرطان مرضاً خطيراً للغاية فهو يتميز بنمو غير محدود للخلايا غير الطبيعية خارج حدودها. وغالباً ما يرتبط السرطان بالإجهاد التأكسدي والالتهابات المزمنة.
تشير العديد من الدراسات إلى أن الفراولة تساعد في منع أنواع كثيرة من السرطانات كسرطان الثدي وعنق الرحم، من خلال قدرتها على محاربة الاجهاد التأكسدي والالتهابات.
إضافة إلى ذلك، أثبت العلماء أن الفراولة تثبط تكوين الأورام في سرطان الفم وسرطان الكبد. يعود السبب لاحتواء هذه الفاكهة على حمض الالاجيك الذي ثبتت قدرته على منع نمو الخلايا السرطانية
لا تقتصر فوائد الفراولة على هذه النقاط وحسب، بل أنها تتخطى جميع الحدود وتستمر في نشر ايجابيتها في جميع أنحاء جسم الإنسان. لنتعرف معاً على الفوائد الأخرى لهذه الفاكهة.

تعزيز نشاط الدماغ
تعتبر الفراولة غنية باليود وفيتامين C والمواد الكيميائية النباتية التي تساعد في الحفاظ على الأداء السليم للجهاز العصبي في الجسم.
كما أن العلماء قاموا بربط البوتاسيوم المتواجد في الفراولة بتحسين الوظائف الإدراكية في الدماغ عن طريق زيادة تدفق الدم إليه. إضافة لذلك، أظهرت الدراسات إلى أن استهلاك هذه الفاكهة يقلل من معدلات التدهور المعرفي لدى كبار السن.

فوائد الفراولة للعناية بالبشرة
تحتوي الفراولة على حمض الساليسيليك وحمض ألفا هيدروكسي وحمض الالاجيك، الذين يساعدون في التقليل من فرط التصبغ ويمنعون ظهور حب الشباب ويزيلون خلايا الجلد الميتة.
كما أشارت بعض الدراسات إلى أن استخدام الفراولة في المستحضرات التجميلية يحمي الجلد من التلف الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية نتيجة التعرض المفرط لأشعة الشمس.
لذا ننصح متابعينا الكرام باستخدام أقنعة الفراولة بشكل منتظم للحفاظ على بشرة نظيفة ومتوهجة، حيث يمكنكم سحق الفراولة وخلطها مع معلقة كبيرة من العسل ومن ثم وضعها على الوجه حتى يجف ومن ثم غسله.
ومن الجدير بالذكر أن الفراولة مفيدة في الوقاية من تلف الجلد الناجم عن التقدم بالعمر بسبب غناها بمضادات الأكسدة.

فوائد الفراولة لصحة العين
إن تناول الفراولة يمكن أن يمنع حالات التهابية متعلقة بالعين مثل الجفاف وانحطاط الأعصاب البصرية والضمور البقعي وعيوب الرؤية وزيادة القابلية للإصابة بالعدوى.
وقد أظهرت الدراسات أن مضادات الاكسدة والمواد الكيميائية النباتية وحمض الالاجيك الموجودة في الفراولة يمكن أن يساعدوا في تجنب جميع مشاكل العين. 

فوائد الفراولة لعلاج التهابات المفاصل
تتميز الفراولة بغناها بمضادات الاكسدة ومزيلات السموم التي تساعد في الحد من الام النقرس والتهاب المفاصل، كما أنها تساعد في الوقاية من أعراض التهاب المفاصل مثل تنكس العضلات والانسجة وتجفيف سوائل التشحيم في المفاصل وتراكم المواد السامة والاحماض في الجسم.

فوائد الفراولة لتخفيف الوزن
تعزز الفراولة انتاج الأديبونيكتين والليبتين، وكلاهما هرمونات تساعد في حرق الدهون. لذا تعتبر هذه الفاكهة مساعدة على التقليل من الشهية وتخفيض وزن الجسم والدهون فيه. ننصح متابعتينا باستخدام فوار الفراولة وعصير الليمون فهو مفيد جداً لزيادة السوائل الجسم والتخلص من الدهون المتراكمة.

منع العيوب الخلقية
تحوي الفراولة على حمض الفوليك، وهو عنصر غذائي ضروري للجسم، خصوصاً بالنسبة للمرأة الحامل. حيث يساعد هذا الحمض في الوقاية من العيوب الخلقية التي يمكن أن تحدث للجنين. كما أن الفراولة تعتبر غذاءً مثالياً للمرأة الحامل فهي صحية ومفيدة للغاية.
 

العناصر الغذائية في الفراولة

ما هي المغذيات التي تحتويها الفراولة؟
كنا قد ذكرنا لكم في مقالنا هذا العديد من الفوائد التي تقدمها لنا الفراولة على الكثير من الأصعدة، يعود ذلك لغنى هذه الفاكهة بالمواد المغذية الضرورية للجسم. لنتعرف معاً على هذه العناصر الغذائية من خلال الجدول التالي.
 

العنصر الغذائي كميته في كل 100جرام من الفراولة
الحريرات 33 سعرة حرارية
كربوهيدرات 7.68جرام
الدهون 0.3جرام
البروتين 0.67جرام
فيتامين B1 0.024 ملج
فيتامين B2 0.022ملج
فيتامين B3 0.386ملج
فيتامين B5 0.125ملج
فيتامين B6 0.047ملج
فيتامينB9 24ميكروجرام
فيتامين B المركب 5.7ملج
فيتامين C 58.8ملج
فيتامين E 0.29ملج
فيتامين K 2.2ميكروجرام
كالسيوم 16ملج
حديد 0.41ملج
مغنيزيوم 13ملج
منغنيز 0.386ملج
فسفور 24ملج
بوتاسيوم 143ملج
صوديم 1ملج
زنك 0.41ملج

 

الأثار الجانبية للفراولة

هل يوجد لاستهلاك هذه الفاكهة أي سلبيات؟
تعتبر الفراولة فاكهة آمنة عندما تؤخذ عن طريق الفم بالنسبة لمجمل الناس، كما تعتبر آمنة بالنسبة للنساء الحوامل والمرضعات. إلا أن هنالك بعض القلق من استخدام الفراولة بكميات كبيرة عند المصابين باضطرابات النزف لأنها ممكن أن تزيد من الحالة ومن خطر حدوث الكدمات، لذا ان اردت استخدامها وانت مصاب بهذا الاضطراب ننصحك باستشارة طبيبك المختص.
إضافة لذلك، يمكن لاستخدام الفراولة بكميات كبيرة قبل العمليات الجراحية أم يبطئ تخثر الدم ويزيد من فرص النزيف أثناء وبعد الجراحة، لذا ننصحك بالابتعاد عنها كلياً قبل أسبوعين على الأقل من العملية الجراحية.

في النهاية، يعتبر معظم الناس الفراولة من ألذ أنواع الفواكه، وخصوصاً الأطفال، وذلك بسبب طعمها الحلو وشكلها الشهي. ننصحكم في نهاية مقالنا بالاستهلاك المنظم لهذه الفاكهة، وذلك للاستفادة من جميع الفوائد التي تكلمنا عنها، ولتجنب أي نوع من أنواع الحساسيات أو المخاطر الذي قد ينجم عن الافراط في تناولها، كما ننصحكم باستشارة الأطباء المختصين فيما يتعلق بإطعامها للأطفال وخصوصاً الصغار منهم.
إن اردتم استخدام الفراولة للعناية بالبشرة أو الشعر أو أي استخدام خارجي لا يتعلق بالأكل، ننصحكم باستشارة طبيب مختص في هذا المجال كي يساعدكم في استخدام الكمية المناسبة وللتأكد من عدم حساسيتكم من هذا النوع من الفواكه.