السيروم هو مستحضر للعناية بالبشرة يوضع بعد تنظيفها وقبل الترطيب لتصل مكوناته مباشرة إلى البشرة، فهو يتكون من جزيئات صغيرة يمكنها اختراق الجلد بعمق وبتركيز عالٍ للمواد الفعالة المغذية، مما يجعله الوسيلة المثلى لحماية البشرة من التجاعيد وعلامات السن.
ويحتوي المصل على عدد قليل من المكونات الفعالة الرئيسية لمعالجة مشكلات محددة مثل البقع الداكنة، والتجاعيد، وما إلى ذلك، وعادة ما تكون المواد الفعالة أكثر تركيزًا مما تجده في المستحضرات الأخرى مثل الكريمات المرطبة، وتكون أسمك منها وتشبه الزيت تقريبًا، وتأتي في زجاجات أصغر من زجاجات الغسول "اللوشن".
 


ذات صلة


فوائد سيروم البشرة

كما ذكرنا في المقدمة فإن السيروم يعالج مشاكل معينة في البشرة، ولكن له العديد من الفوائد التي تظهر بوضوح بعد فترة وجيزة من استخدامه، أهمها:
1ـ تحسين ملمس البشرة
بشكل كبير بفضل محتوى الكولاجين وفيتامين C،  لتصبح مشدودة أكثر وناعمة، مما يؤدي إلى مظهر أكثر شبابًا.

2ـ تقليل البقع والندبات وآثار حب الشباب، وخاصة مع الاستخدام المنتظم للسيروم المحتوي على خلاصة النباتات، ويحدث هذا بدون تقشير أو استخدام مواد كيميائية ضارة.

3ـ تصغير مسام الوجه، مما يؤدي إلى تقليل الرؤوس السوداء.

4ـ السيروم الخاص بمنطقة تحت العين يؤدي إلى تقليل الجفاف، والهالات السوداء، والخطوط الدقيقة، مما يمنح مظهرًا أكثر إشراقًا للعينين.

5ـ الاستخدام المنتظم للسيروم يؤدي إلى تقليل الاحمرار والجفاف مما يجعل مظهر الجلد نديًا ورطبًا، ويسيطر على انتشار التجاعيد وشيخوخة البشرة.

6ـ مثالي لأصحاب البشرة الدهنية، والذين غالبًا ما يتجنبون الترطيب خوفًا من زيادة دهنية بشرتهم، ولكن الإفراط في تجفيف البشرة أيضًا يجعل الغدد الدهنية تندفع بشكل تلقائي للتعويض مما يزيد من دهنية البشرة أيضًا، ولكن السيروم يوفر الحل فهو يرطب البشرة بشكل أخف وأسرع امتصاصًا من المرطبات.

7ـ توفير المال: وعلى الرغم من أن السيروم أغلى من أي منتج آخر للعناية بالبشرة، ولكنه يعطي نتيجة ملحوظة، وبدلًا من خمسة منتجات رخيصة ولا تفعل شيئا لبشرتك، سيفيدك منتجًا واحدًا.
 

ذات علاقة


  أسئلة وأجوبة عن سيروم البشرة

هل السيروم مرطب؟
نعم و لا! فالسيروم غني بالمواد المرطبة مثل:  (حمض الهيالورونيك، والسراميد)، ولكنه ليس مرطبًا تقليديًا، اللوشن والكريم أكثر فعالية في الترطيب لأنهما يشكلان طبقة على البشرة لحمايتها.
وعلى عكس المرطب، فإن السيروم يتميز بملمسه الخفيف مما يجعله مثاليا للأجواء الحارة.
وقد يُغني السيروم عن المرطب لأصحاب البشرة الدهنية، أما أصحاب البشرة الجافة ومن يعانون من التشققات فعليهم استخدام المرطب بعد السيروم.

ما الفرق بين السيروم والإيسنس؟
"الخلاصات" essences و الأمصال serums مصطلحات تسويقية، وبشكل عام فإن سوق التجميل الغربي يستخدم كلمة "سيروم"، بينما يستخدم سوق التجميل الآسيوي كلمة "إيسنس"، ولكن في الحقيقة هما متشابهين كثيرًا حيث يحتوي كلاهما على تركيزات عالية من المكونات الفعالة.
ويتم استخدام كل من الخلاصات والأمصال للعناية بالبشرة ولتحقيق نتائج متماثلة، قد تكون هناك اختلافات بسيطة في التركيب، فالسيروم أكثر تركيزًا بينما نسيج الإيسنس أكثر مرونة، ولكن الفروق أصبحت ضئيلة بينهما الآن، فسوق التجميل الرائد في كوريا مثلا يطور باستمرار الخلاصات وروتين استخدامها، وهناك أنواع عديدة منها، مثل: خلاصة الذهب، وخلاصة الفضة والكولاجين.

ما هي الأمبولات؟
هي من نفس عائلة الخلاصات والسيروم، ويمكن اعتبارها سيروم فائق التغلغل ويحتوي على تركيزات أعلى من المكونات الفعالة التي تستخدم لفترة محدودة لمعالجة مشكلة جلدية ما، وعادة ما تأتي الأمبولات في زجاجات صغيرة مع قطّارات.

كم مرة في اليوم يجب أن أضع السيروم؟
يختلف هذا الأمر من مستحضر لآخر، اقرئي الإرشادات عليه، ولكن عادة ما تكفي مرة واحدة يوميًا.

ما الفرق بين السيروم وزيت الوجه؟
الأنواع التقليدية من السيروم أساسها مائي، ولكن هناك اتجاه متزايد في سوق التجميل الآن نحو زيوت الوجه، ويتم التسويق للكثير منها على أنها "سيروم"، لذا يمكننا القول بأن هناك نوعان من السيروم في الأسواق: 
الأول: أساسه مائي وهو هام جدًا، ويوضع قبل الكريم أو المرطب لأن جزيئاته الصغيرة تخترق الجلد وتغذي الطبقات الداخلية.
الثاني: أساسه زيتي، جزيئاته أكبر، ويوضع بعد المرطب للحفاظ عليه والمزيد من الحماية للبشرة.

هل تنتهي صلاحية السيروم بسرعة؟
بعض المكونات الفعالة الموجودة في السيروم قد تصبح غير مستقرة بمجرد ملامستها للهواء، مثل: حمض الأسكوربيك (فيتامين C) والذي يتأكسد ويفقد الفعالية مع الوقت، ولكن الإصدارات المعدلة تستمر لفترة أطول، والأفضل تخزين زجاجة السيروم في مكان بارد وجاف، واستخدامه في غضون 6 أشهر إلى سنة.
 

كيف تختارين السيروم المناسب لبشرتك؟

تعرفي على مكونات السيروم بعناية لاختيار الأفضل لبشرتك:
- البشرة المجهدة من حب الشباب:
ابحثي عن سيروم يحتوي على فيتامين C فهو يزيد من إنتاج الكولاجين، ويعزز عملية إصلاح البشرة ، ويقلل الالتهاب، والريتينول وهو أيضًا مضاد للأكسدة، ويقلل الالتهابات، والزنك الذي يقلل من دهنية البشرة، وحمض الساليسيليك الذي يسد المسام.

- البشرة الجافة: ابحثي عن فيتامين E وهو أحد مضادات الأكسدة، نياسيناميد Niacinamide  الذي يحسن مرونة الجلد، وحمض الجليكوليك الذي يقشر بلطف ويخفف من تصبغات البشرة، وحمض الهيالورونيك الذي يحافظ على الترطيب.

- مقاومة التجاعيد: السيروم أكثر فعالية من الكريمات الأخرى في علاج التجاعيد نظرًا لمكوناته الفعالة وقوة تغلغله في البشرة، ابحثي عن مضادات الأكسدة، والببتيد وحمض ألفا ليبويك، ومستخلصات الشاي الأخضر وزيت الأرجان المقطر الذي يمنع تكون التجاعيد بسهولة.

- العناية العامة بالبشرة: ابحثي عن مضادات الأكسدة مثل مستخلص الشاي الأخضر، وحمض الفيرليك الذي يحارب الجذور الحرة، ويزيد من فعالية واقي الشمس اليومي، ويعزز تجديد الخلايا ليلا.

وحتى لا تحتاري بين هذه المستحضرات المختلفة، والأسماء الكثيرة، إليك ما ينصح به خبراء التجميل:
1ـ اكتشفي احتياجات بشرتك،
واختاري المنتج المناسب لنوعها وطبيعتها لا الذي يحظى بترويج أوسع، وانتبهي لأن بعض المكونات القوية بها يمكن أن تسبب تهيج للبشرة الحساسة، لذا يجب تجربتها على مساحة صغيرة من الجلد أولا.

2ـ اختاري المنتج المناسب لميزانيتك، فهناك الكثير من المستحضرات الأقل ثمنًا والأكثر فاعلية.

3ـ لا تنشغلي بما إذا كان المنتج "سيروم" أو "إيسنس" تجاهلي هذه الأمور، وركزي على المكونات الفعالة فيه.

4ـ اغسلي بشرتك بالغسول المناسب، ثم ضعي تونر غير كحولي واتركيه يجف على وجهك قبل وضع السيروم، ولا تضعيه أبدًا قبل تنظيف البشرة جيدًا حتى يتغلغل في البشرة.

5ـ السيروم مركز جدًا فلا تضعي منه كمية كبيرة في المرة الواحدة، تكفي ضغطة لحجم حبة البازلاء للوجه بأكمله، فالإسراف في الكمية يمكن أن يسبب تأثيرا عكسيا مثل الجفاف والتهيج.

6ـ إذا كنت حاملاً ، أو تعانين من أمراض جلدية مثل الإكزيما، فمن الأفضل تجنب استخدام سيروم يحتوي على مكونات قوية للغاية.

7ـ استخدميه بشكل صحيح دون إضافة الكثير من المكياج فوقه، أو المواد الكيميائية التي يمكن أن تتفاعل بشكل سلبي معه.

8- لا يُغني السيروم عن واقي الشمس في الصباح، اختاري نوعًا بحماية SPF 15 أو أعلى لتعزيز نتائج السيروم.

9ـ المكونات القوية يمكن أن تسبب تهيجا للبشرة الحساسة، لذا ينبغي معرفة المكونات جيدًا، على سبيل المثال قد تتهيج البشرة باستخدام سيروم يحتوي على فيتامين C في الوقت الذي يُستخدم فيه كريم ريتينول.
 

هل يمكن تحضير السيروم في المنزل؟

عادةً لا ينصح بتحضير السيروم في المنزل، لأنه على عكس المنتجات الأخرى للعناية بالبشرة يتطلب مستوى عالٍ من المهارة والمعرفة لتحضيرها، ولكن إذا كنت تريدين حلًا بديلًا موفرًا يمكنك استخدام الزيوت الأساسية للحصول على نتائج مقاربة، مع الانتباه لضرورة المزج بين زيت أساسي وزيت وسيط، فاستخدام الزيوت الأساسية بدون تخفيف يمكن أن يهيج البشرة، كما يجب اختيار الزيوت بعناية لتتناسب مع نوعية البشرة، 
 

وإليك هاتين الوصفتين:
1- لتقليل التجاعيد وشوائب البشرة:

امزجي ملعقتين كبيرتين من زيت بذور ثمر الورد بـ10 قطرات من زيت زهر البرتقال أو أي زيت عطري آخر، وقلبيهما جيدًا، وضعي الخليط في وعاء محكم، وضعي طبقة رقيقة بأطراف أصابعك ودلكي بها جلدك صباحًا ومساء، فزيت بذور ثمر الورد يساعد على إنتاج الكولاجين، ويقلل من التهاب الجلد، وزيت زهر البرتقال يساعدك على تأخير علامات السن وتنقية البشرة بسبب الأحماض الدهنية والفيتامينات الموجودة فيه.

2- للبشرة المعرضة لحب الشباب:
امزجي 2 أوقية من زيت الجوجوبا مع 5 قطرات من زيت شجرة الشاي، و5 قطرات من زيت الليمون، و10 قطرات من زيت اللافندر، وضعيهم في زجاجة بغطاء ورجيها جيدًا لمدة 30 ثانية.
ضعي القليل على الجبهة والخد والذقن والأجزاء المعرضة لحب الشباب، ودلكي بلطف

وفي النهاية فإن سيروم البشرة من أقوى مستحضرات العناية بالجلد، والاستخدام المنتظم والاختيار الصحيح يحل الكثير من مشكلات البشرة، ويوفر المحاولات الكثيرة بدون طائل.