تتميز البشرة الدهنية بأنها غنية بالزيوت وبالمسامات الواسعة إلا أن هذا يساعد في زيادة البكتيريا وتعزيز افراز الدهون وهذا ما يؤدي إلى ظهور البثور وحب الشباب، تعاني النساء اللواتي تكثر الدهون في بشرتهن من شحوب الوجه وقلة النضارة والحيوية.
لذا يشدد الأطباء المختصين على أهمية التعامل مع هذا النوع من البشرة بأسلوب خاص به، لذا تابعي معنا هذا المقال لكي تعرفين كيفية التعامل مع البشرة الدهنية.
 


الأسئلة ذات علاقة


أسباب البشرة الدهنية

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الدهون والزيوت في البشرة؟
تشمل الأسباب التي تسبب حدوث البشرة الدهنية العديد من الأمور المتعلقة بالعوامل الوراثية والبيئية وأسلوب الحياة. لنتعرف معاً على هذه العوامل بالتفصيل.

- العوامل الجينية
مع الأسف تجري البشرة الدهنية في جينات العائلات وتنتقل من جيل لأخر، لذا إن كان أحد الوالدين يمتلك بشرة دهنية فحتماً ستورث للأطفال ضمن العائلة. كما يساهم العامل الوراثي في حال كان أحد الوالدين يمتلك فرط في نشاط الغدد الدهنية، حيث يمكن أن يورث هذا الخلل للأطفال.

- العمر
تنتشر مشاكل البشرة الدهنية بين المراهقين والشباب، حيث أن كميات الدهون تصبح أقل عند التقدم في السن. وذلك يعود لفقدان الجلد المسن للبروتين كالكولاجين، إضافة إلى البطء في إفراز ما تنتجه الغدد الدهنية.
لذا نجد أن الكبار في السن غالباً يعانون من الجفاف في البشرة مما يتسبب بظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد. إن كنت تمتلكين بشرة دهنية في الوقت الحالي انتظري حتى تبلغين الثلاثين من عمرك وستبدأ البشرة تدريجياً بالجفاف.

- الظروف المناخية والجغرافية
بالطبع لا يوجد أقوى من العوامل الوراثية للتأثير في الأمور المتعلقة بالبشرة، إلا أنه لا يمكننا إنكار الأثر الذي تقوم به المنطقة التي تعيشين فيها أو الظروف المناخية التي تتعرضين لها.
يعاني الناس في المناطق الحارة من العالم من بشرة دهنية أكثر، كما تكثر مشاكل البشرة الدهنية مع قدوم فصل الصيف حول العالم مقارنة مع فصل الخريف والشتاء. كما تزداد الدهون والزيوت في البشرة أيضاً عند زيادة نسبة الرطوبة في الجو.

- توسع المسامات
في بعض الأحيان يمكن أن تتوسع المسامات في البشرة بسبب العمر وتقلبات الوزن، وبالتالي يؤدي توسع المسامات إلى ظهور الزيوت والدهون في البشرة.
للأسف لا يمكن تصغير المسامات في البشرة، لكن توجد بعض الحلول التي تساعد في حل هذه المشكلة سنتطرق إليها لاحقاً في مقالنا.

- الاستخدام الخاطئ لمستحضرات البشرة
إن كنت تستخدمين نوعاً من المستحضرات أو المرطبات التي لا تتوافق مع نوع بشرتك، يمكن أن يؤدي هذا إلى زيادة الزيوت في البشرة. حيث لا يقدر بعض الأشخاص نوع بشرتهم بشكل دقيق، حيث يوجد نوع للبشرة يسمى بالمختلط (وهي خليط بين الجافة والدهنية) ويجب التعامل معها بشكل مختلف عن التعامل مع البشرة الدهنية. الاختيار الصحيح للمستحضرات يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي كبير فيما يتعلق بمشاكل البشرة.

- الاستخدام الزائد للمستحضرات
على الجانب الأخر، يعتبر غسل الوجه وتقشيره بشكل مبالغ به أمراً سلبياً في تأثيره مما يجعل البشرة دهنية أكثر من السابق.
ويعود الأمر للغدد الدهنية التي تتحول إلى وضع الطوارئ وتبدأ بإفراز كمية أكبر من الزيوت، لذا لا داع لغسل الوجه أكثر من مرتين يومياً.

- قلة استخدام المرطب
تقول الشائعات بأن استخدام المرطب يزيد من نسبة الزيوت في البشرة، إلا أن هذه المعلومة خاطئة كلياً. حيث يتعرض أي نوع من البشرة إلى التجفاف في حال عدم استخدام المرطب، المفتاح السري للوصول إلى البشرة المثالية هو إيجاد نوع مرطب يتوافق مع نوع بشرتك كالمرطبات خفيفة الوزن والمائية والخالية من الزيوت بالنسبة لأصحاب البشرة الدهنية.
 

ذات علاقة


معالجة البشرة الدهنية

كيف تعالجين مشاكل البشرة الدهنية؟
 توجد بعض الأمور التي يمكنك القيام بها كي تخففين الدهون والزيوت من بشرتك، إليك بعض الحلول لمشاكل البشرة الدهنية.
- استخدام مستحضرات ذات طبيعة مائية وخالية من الزيوت
عليك البحث عن المستحضرات التي لا تحتوي على أي نوع من الزيوت فهي الأفضل بالنسبة للبشرة الدهنية. كما ننصحك باستخدام المنتجات المائية فهي لا تترك بقايا ثقيلة على الجلد. عليك أن تستخدمي هذه المستحضرات في كل ما يتعلق ببشرتك من المرطبات والواقي الشمسي كي تحصلي على أفضل نتائج.

- التوقف عن تقشير البشرة
إن فرك بشرتك وتقشيرها لا يساعد أبداً في التخفيف من الدهون الموجودة في البشرة، كما أنه لا يساعد على الإطلاق في علاج حب الشباب المرافق للبشرة الدهنية. حيث أن التقشير يسبب تهيج الجلد ويترك آثراً سلبياً على بشرتك.

- استخدام علاجات لحب الشباب بانتظام
إن منتجات العناية بالبشرة التي تقضي على حب الشباب تساعد في التقليل من نسبة الزيوت في البشرة الدهنية، كما أنها تحسن مشاكل توسع المسامات عند أصحاب البشرة الدهنية.
غالباً ما يصاحب البشرة الدهنية ظهور لحب الشباب خصوصاً عند المراهقين، لذا تعتبر الأدوية المعالجة لحب الشباب أحد أفضل الطرق في تخفيف الدهون والزيوت.
 

ماسكات البشرة الدهنية

ما هي الماسكات الي يمكنك صنعها في المنزل للتخفيف من الزيوت؟
هنالك بعض المواد الطبيعية التي يمكنك أن تستخدميها في منزلك في صناعة الماسكات المفيدة لحل مشاكل البشرة الدهنية، اليك بعض الوصفات سهلة التحضير ذات المواد المتوفرة في كل منزل.
- قناع الموز
ان استخدام الموز في صناعة الماسكات للبشرة الدهنية مفيد للغاية خصوصاً عند استعمال قشر الموز أيضاً. يستخدم الموز كمرطب ومفتح للبشرة وذلك عن طريق هرسه وخلطه مع العسل أو عصير الليمون أو البرتقال.

- قناع الاسبرين وعصير الليمون
تعتبر البثور وحب الشباب أحد أسوأ الأمور المرافقة للبشرة الدهنية، عليكم بقناع الاسبرين وعصير الليمون فهو سريع وفعال فيما يتعلق بهذه المشكلة. ضعي الخليط على وجهك واتركيها حتى تجف ومن ثم اغسلي وجهك. تعتبر هذه الطريقة فعالة لأن الأسبرين يحوي على حمض يعالج حب الشباب بسرعة.

- قناع الفراولة
تشكل الفراولة علاجاً رائعاً لحب الشباب المصاحب للبشرة الدهنية، فهي تحتوي على حمض الساليسيليك الذي يدخل في جميع الأدوية الخاصة بعلاج حب الشباب. أسهل طرق صنع قناع الفراولة هي مزجها مع اللبن أو العسل أو عصير الليمون.

- قناع الفواكه
الفواكه هي علاج مذهل لمشاكل البشرة الدهنية ومظاهر التقدم بالسن، فهي تحوي في طبيعتها على العديد من المطهرات مما يجعلها أقنعة مثالية لتنظيف البشرة. يمكنك استخدام أي نوع من الفواكه من الليمون إلى البابايا، عليك فقط أن تقومين بعصر الفواكه ووضع عصيرها على بشرتك، إلا أن عليك أن تتأكدي من غسل وجهك قبل خروجك من المنزل فمن السيء أن تتعرض بشرتك لأشعة الشمس وأنت ترتدين لقناع أو بقاياه.

- قناع الشوفان والبصل
بالرغم من رائحة هذا القناع السيئة، إلا أنه يحمل العديد من الفوائد للبشرة الدهنية، يعتبر مزيج الشوفان والبصل حل سحري لمعالجة حب الشباب ومشاكل البشرة الدهنية حيث أنه يحوي على عناصر مضادة للالتهاب ويحوي مطهراً يستطيع تنظيف المسامات من السموم. 

- قناع الكركم
يمتاز الكركم باحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة ومضادات للبكتيريا، تمكنه هذه الخصائص من معالجة مشاكل توسع المسامات التي ترافق البشرة الدهنية.
يمكنك صناعة هذا القناع عن طريق خلطه مع الطحين أو العسل أو اللبن أو عصير الليمون، وبذلك نضمن لك بشرة نقية ومتوهجة وخالية من المناطق الداكنة. 
 

إيجابيات البشرة الدهنية

ما هي الاثار الإيجابية للزيوت في بشرتك؟
بعد أن تحدثنا عن الأضرار التي تصاحب البشرة الدهنية والطرق التي يمكنك فيها التخلص من المشكلات كحب الشباب وتوسع المسامات، نقدم لك في هذه الفقرة بعض الأسباب والفوائد التي ستجعلكِ تحبين وتتمسكين ببشرتك الدهنية رغم كل تلك المساوئ.
- تمثل البشرة الدهنية خط الدفاع الأول في محاربة الملوثات التي قد تصطدم ببشرتك، كما أنها تساعد في توفير وحفظ المواد الغذائية الأساسية لتغذية بشرتك.
- أصحاب البشرة الدهنية قادرون على التخفيف من آثار الاشعة فوق البنفسجية المؤذية الناجمة عن الشمس أكثر من أصحاب الأنواع الأخرى من البشرة. 
- تحافظ البشرة الدهنية على شبابها وتألقها أكثر من البشرة الجافة وغيرها، حيث أن هذه الزيوت التي تزعجك في بعض الأحيان تضفي توهجاً رائعاً لبشرتك إن اعتنيت بها كما يجب.
- تميل البشرة الدهنية لأن تكون أكثر سماكة من غيرها مما يجعلها محمية أكثر من عوارض الشيخوخة، وبالتالي تشيخ البشرة الدهنية ببطء مقارنة بالبشرة الجافة مثلاً.
- إن افرازات الغدد الدهنية تحافظ على رطوبة بشرتك بشكل تلقائي وطبيعي، وهذا ما يعاني منه أصحاب البشرة الجافة الذين يحتاجون إلى ترطيب بشرتهم طول الوقت.

في النهاية، نحن على دراية بالمشاكل التي تسببها لك بشرتك الدهنية من شوائب وبثور (خصوصاً في منطقة الذقن وما حول الأنف)، كما نعلم أن الكثير من المراهقين يعانون من مشاكل تتعلق بهذا الأمر كحب الشباب والزيوان والرؤوس السوداء. لذا ننصحكم باتباع الطرق العلاجية التي طرحناها في مقالنا هذا والاستمرار في استخدامها بانتظام وستجدون أن بشرتكم تتحسن مع الوقت.
كما ننصح جميع النساء اللواتي يعتبرون أن الدهون والزيوت في بشرتهم عائق أو أمر حرج بالنسبة لهم بأن يقوموا بصنع مجموعة الأقنعة التي قدمناها لكم، فهي سهلة التحضير وموادها متوافرة بسهولة، فبالانتظام والاستمرارية ستنتهي جميع المشاكل والاحراجات التي تسببها لكم بشرتكم. لا تتردوا في طرح أي سؤال يتعلق بالبشرة الدهنية وأساليب التعامل معها على خبراء موقع حلوها.