تعتبر تربية الأطفال من أصعب المهمات على الإطلاق، ويلجأ العديد من الأهالي إلى كتب تربية الأطفال ومقالات تربية الأبناء من أجل الوصول إلى الأساليب التربوية المناسبة لتنشئة الأطفال. من الضروري أن نهتم بتعليم الأبناء أهمية الأخلاق الحميدة وطرق التعامل المناسبة مع الآخرين والكثير من الأمور الحياتية الأخرى؛ ولكن يجب علينا ألا ننسى تربية أطفالنا على تحمل المسؤولية، ولتسهيل هذه المهمة قررنا في هذا المقال أن نتناول هذا الموضوع من كل جوانبه، فتابعوه معنا.


ذات صلة


مفهوم تحمل المسؤولية

ماذا تعرف عن المسؤولية؟.... عندما نسأل أي والد أو والدة عن الصفات التي يرغبون في وجودها لدى أطفالهم، فإنهم غالباً سيجيبون بأنهم يرغبون بأن يتحمل أطفالهم بعض المسؤولية، فمال الذي يعنيه هذا المصطلح؟ في الحقيقة إنه يعني الكثير من المعاني بما في ذلك الاعتماد على النفس والوفاء بالوعود والالتزامات وتحمل عواقب قراراتهم وسلوكهم بالإضافة إلى الاعتراف بالأخطاء وتقبل النصائح لتجنب الوقوع بهذه الأخطاء مجدداً؛ وأخيراً، يعني هذا المصطلح أن يكون الطفل عضواً مساهماً في الأسرة والمجتمع. يمكن اختصار كل ما أخبرناكم إياه مسبقاً بالقول بأن تحمل المسؤولية هو مفتاح نجاح الأطفال في المدرسة عند الصغر وفي الحياة العامة بعد البلوغ[1].

 ما الفرق بين الطاعة وتحمل المسؤولية؟
يرغب كل والد بالتأكيد بأن يحصل على طاعة أبنائه وبنفس الوقت يرغب معظم الآباء بأن يكون أطفالهم على قدر كاف من المسؤولية في حياتهم، لكن هل تعرفون الفرق بين هذين المفهومين؟ لنتعرف معاً عل الفرق بين الطاعة وتحمل المسؤولية.
عندما يقبل الأطفال بحكم والديهم، وينفذون كل ما يطلب منهم من واجبات منزلية أو اجتماعية، بدون أن يرفضوا أو يناقشوا ما يطلب منهم فإنهم يكونون أطفالاً مطيعين. وعلى الرغم من أن هذه الصفات محببة ومرغوبة من قبل جميع الأهالي بدون استثناء، إلا أنها لا تعني أن الأطفال يتحملون المسؤولية.
إن تحمل المسؤولية يعني أن يقوم الأطفال بالمهام اليومية المنزلية والاجتماعية بدون أن يطلب أي شيء منهم، انطلاقاً من فكرة أن الطفل يعرف أنه من واجبه أن يقوم بهذه المهام. وانطلاقاً من هذا المفهوم، يمكن القول عن طفل ما بأنه يفهم ما تعنيه كلمة المسؤولية، بل وبدأ في تحملها أيضاً.[1] 
 

ذات علاقة


طرق تربية الأطفال على تحمل المسؤولية

كيف تدفع طفلك إلى تحمل المسؤولية؟
قد يواجه الكثير من الأهالي صعوبة في جعل أطفالهم يتحملون المسؤولية بشكل عام، ونحن نعلم كم هي شاقة تربية الأطفال عديمي المسؤولية؛ لذلك قررنا أن نجمع لكم أفضل الطرق لتعليم أطفالكم كيفية تحمل المسؤولية، آملين أن نكون عند حسن ظنكم أعزاءنا القراء. تابعوا معنا هذه الفقرة لنتعرف معاً على أفضل هذه الأساليب[2]. 

- ابدأ معهم بسن صغير
من الضروري أن نعرف أن تحمل المسؤولية لا يظهر من العدم! يمكنك أن تبدأ بشرح مفهوم تحمل المسؤولية لأطفالك منذ صغرهم بمفاهيم مناسبة لأعمارهم. قد يعتقد البعض أن الأطفال لا يمكنهم تحمل المسؤولية، ويجب علينا أن نراعي صغر عمرهم، إلا أن الخبراء ينصحون الأهالي أن يبدؤوا المحاولة مع أطفالهم منذ الصغر.

- اسمح لهم بالمساعدة
هذه النصيحة مهمة لكل من الآباء والأمهات، لأنه من الضروري أن نعرف جميعاً أن الأطفال يحبون المساعدة في المنزل عندما تتاح لهم الفرصة، لذلك يجب عليكِ ألا تغضبي عزيزتي القارئة عندما يطلب منك طفلك أن يساعدك في إعداد الفطور أو تنظيف المنزل بل عبري له عن سعادتك بما يقدمه لك لكي يستمر في مساعدتك عندما يكبر؛ وأنت أيضاً عزيزي القارئ لا تعبر عن امتعاضك إذا قام طفلك بغسيل سيارتك معك بل اشكره وأخبره بأنك فخور به. بهذه الطريقة سيكبر الطفل وهو عارف بأهمية عمله في المنزل.

- كن القدوة له
يقول المثل القديم "لا تعطني سمكة، بل علمني كيف أصطاد"، هل سمعت بهذا المثل من قبل؟ يجب عليك أن تعرف أهمية هذا القول القديم، فهو يعني ضرورة أن تكون القدوة لأطفالك وأن تساعدهم ليصبحوا مسؤولين عن أنفسهم بالمستقبل. يمكنك أن تبدأ بتمهيد الطريق لهم بطرق بسيطة للغاية؛ على سبيل المثال، عندما يطلب طفلك وجبة خفيفة، لا تهرع لإعطائه بعض الفاكهة، بل أخبره بأن الفاكهة بالثلاجة، ومن ثم علمه كيفية غسيل هذه الفاكهة، وفي المرة التالية التي يجوع بها سيقوم بالذهاب للثلاجة وحده ليغسل الفاكهة ويتناولها بدون أي مساعدة.

- ارسم له الطريق
رسم الطريق يبدأ بالأمور البسيطة كوضع صحون الإفطار في حوض الغسيل بعد الانتهاء من الوجبة، قل له "الآن سنضع صحوننا في حوض الغسيل لكي نمنع الجراثيم من الظهور"، أكثر من هذه العبارات التوضيحية، وحاول أن تستخدم أسلوب العبارات التوضيحية بدلاً من الجمل التي تبدأ بالأمر مثل "ضع طبقك في حوض الغسيل".

- قدم لهم الشكر
ماذا تفعلون عندما يقوم طفلكم بإظهار حس المسؤولية؟ هل تشكرونه أو تقولون له بعض الجمل التشجيعية؟ عليكم بالتأكيد أن تقولوا له بعض هذه الجمل مثل "أحسنت بإفراغ قمامة غرفتك" أو "شكراً لك على تنظيف الأطباق بعد الغذاء". بهذه الطريقة تشجعونه على الاستمرار بهذا السلوك الإيجابي.

- اجعل توقعاتك منطقية
لا تتوقع من طفلك ذو الخمسة أعوام أن يرتب سريره بشكل صحيح من المرة الأولى، عليك أن تراعي صغر عمره وتساعده على تعلم الطريقة الصحيحة للقيام بالمهام؛ على سبيل المثال، عندما يبدأ طفلك بترتيب سريره شجعه على الاستمرار بالعمل الجيد وأخبره أنك تقدر ما يقوم به، وعندما يخطئ لا تنتقد ما فعله بل قل له "ما قمت به ممتاز لكن ما رأيك لو نحسن من طريقتنا في القيام بهذا الأمر؟". بهذه الطريقة لن تجرح طفلك بأي شكل.

- تجنب المكافآت
قد يظن البعض أن تقديم المكافآت للأطفال بعد قيامهم ببعض الواجبات التي تندرج تحت مسمى تحمل المسؤولية أمر جيد ومناسب لتشجيع الأطفال على تحمل المسؤولية؛ إلا أنه في الحقيقة أمر سيء للغاية، لأن الطفل بهذه الطريقة سيتعلم أنه كلما قام بعمل جيد سيحصل على مكافأة، وفي حال قام بأمر جيد ولم تقدم له مكافأة سيبدي ردة فعل سيئة للغاية! لذلك نصيحتنا لجميع الأهالي أن يمتنعوا عن تقديم المكافآت لأطفالهم بمثل هذه الحالات.

- نظم روتين العائلة الصباحي بشكل جيد
يمكن للأهالي أن يقوموا بوضع روتين صباحي يعلم الطفل العادات الجيدة وتحمل المسؤولية بدون أن يشعروا بأن هذا واجب عليهم!  مثلاً، يمكن للعائلة بأكملها أن تبدأ صباحها بتنظيف الأسنان، ومن ثم تناول الفطور وشرب عصير الفاكهة؛ وبعد كل هذا يمكن للعائلة أن تشاهد التلفاز. عند تكرار هذا الروتين يوماً بعد يوم، سيقوم أطفالك بتنفيذه يومياً بشكل لاإرادي؛ وبهذه الطريقة سيتعلم أطفالك أن العادات الصباحية المفيدة تأتي قبل التلفاز أو أي نوع آخر من وسائل الإلهاء.

- وضح العواقب لأطفالك
لا نقصد هنا أن تقوم بإخافة أطفالك وتفتيح أعينهم أمام كل الأمور السيئة التي قد تحدث لهم، ولكن أن تشرح لهم بطريقة بسيطة وواضحة عواقب الأفعال والأمور التي يمكن أن تحدث إذا لم يقوموا بتحمل المسؤولية في أمر ما. على سبيل المثال، عندما ترى مشرداً في الطريق قدم له المساعدة بلطف شديد ليتعلم طفلك ضرورة مساعدة المحتاج، ولكن أخبره بأن هذا ما قد يحدث للأشخاص إن لم يكملوا تعليمهم، وبهذا الشكل يفهم طفلك ضرورة وأهمية التعليم.
 

فوائد تربية الأطفال على المسؤولية

ما الذي يحصل عليه الأطفال من تعلمهم لتحمل المسؤولية؟
تربية الأطفال على المسؤولية واعتماد هذه الأساليب لتربية الأبناء تدر الكثير من الفوائد لحياة الأطفال الشخصية في جميع مراحل حياتهم؛ ولذلك من الضروري أن نتعرف معاً على هذه الفوائد لكي ندرك أهمية تنشئة الأطفال على المسؤولية؛ فتابعوا معنا هذه الفقرة لتعرفوا أكثر عن هذا الموضوع[3].  

- احترام الذات
إن كنت تبحث عن أهم وأعظم فائدة لتربية الطفل على المسؤولية، فيمكننا أن نقول لك بأنها حصول الطفل على احترام الذات، وشعوره بأنه قادر على الحصول على ما يريد عند المثابرة والعمل الجيد؛ بالإضافة إلى شعوره بأنه عضو فعال في المنزل وليس مجرد فرد يعيش على مساعدة الآخرين له.

- الحصول على احترام الآخرين
عندما يتابع طفلك القيام بالأعمال الخاصة به والأنشطة التي تعنيه وحده بدون الاستعانة بالآخرين، سيكتسب محبة واحترام الآخرين، وسينظر الجميع له نظرة إعجاب وتقدير. ويمكننا أن نخبرك أنك ستحصل على قسم من الاحترام والثناء أيضاً لتنشئتك هذا الطفل الرائع.

- زيادة الإنتاج مع الوقت
ربما يبدأ طفلك إنجاز القليل من الأمور عند بداية استيعابه لمفهوم تحمل المسؤولية، إلا أنه مع مرور الوقت سيتعلم طفلك أساليب جديدة لتحمل المسؤولية وسينجز المزيد من المهمات والأمور والأعمال كلما ازداد فهمه لهذا المفهوم؛ بالإضافة إلى أنه كلما كبر الطفل كلما أصبحت مسؤولياته أكبر وكلما اعتمد على نفسه أكثر.

- اكتساب القدرة على التغيير
يمكننا أن نخبرك بكل صراحة أن تحمل طفلك للمسؤولية يعني أنه أصبح قادراً على إجراء تغييرات إيجابية في حياته. وفي هذه المرحلة سيتمكن طفلك من تحديد الأشياء التي يريدها أو يحتاج إليها. وفي هذه المرحلة لا مشكلة من مساعدتك له قليلاً للحصول على كل ما يطمح إليه.

- النجاح في المستقبل
سبق وعرفنا معاً أن تحمل المسؤولية أمر جيد للأطفال في جميع مراحل حياتهم، وبالتالي يمكن القول بأن تنشئة الأطفال على المسؤولية ستساعدهم على أن يكونوا بالغين ناجحين في المستقبل بكل تأكيد.
 

نصائح لتشجيع الطفل على تحمل المسؤولية

قد يحتاج الأبناء من فترة إلى أخرى إلى بعض التحفيز من أجل الاستمرار بتحمل المسؤولية وخاصةً في الفترة الأولى؛ فمهما كانت الأسرة نموذجية ومثالية سيبقى تحمل المسؤولية بالفترة الأولى متعب جداً للأطفال وقد يعتبرونه أمراً خاصاً بالكبار ولا يتوجب عليهم القيام به. إذاً ما العمل في هذه الحالة؟[4].
1- قم بالمهام المنزلية أمام طفلك، لكي يكتسب طفلك مهاراتك وحسك بالمسؤولية.
2- أشرك طفلك معك، حيث يمكنك أن تتشارك وطفلك ببعض المهام المنزلية مثل شراء حاجات المنزل أو غسل سيارة العائلة أو حتى طهو القليل من الطعام للأسرة.
3- اسمح لطفلك بتنفيذ بعض المهمات وحده تحت إشرافك فهذا الأمر يعطيه الثقة الكافية بنفسه لإنجاز المهمات بدون أي مساعدة من الآخرين.
4- في نهاية المطاف، أخبره بأنك تثق به وبقدرته على تنفيذ المهمات المنزلية وحده، واسمح له بأن يقوم بما يتوجب عليه إنجازه بدون أي تدخل منك.

في النهاية، لابد من أن ننشئ جيلاً واثقاً من نفسه ويمتلك حساً عالياً بالمسؤولية من أجل ضمان مستقبل طفلك والتأكد من أنه سيكون قادر على تحقيق جميع أهدافه.
 

المراجع والمصادر

[1]  مقال "تعليم المسؤولية لأطفالكم"، المنشور في centerforparentingeducation.org، تمت المراجعة في 20/7/2019.
[2] مقال "تسع نصائح لتعليم طفلك تحمل المسؤولية"، المنشور في care.com، تمت المراجعة في 20/7/2019.
[3] مقال "المنافع الأربعة الكبيرة لتعليم طفلك تحمل المسؤولية"، المنشور في childlink.edu.ph، تمت المراجعة في 20/7/2019.
[4] مقال "أربع فوائد لتعليم الأطفال تحمل المسؤولية"، المنشور في sleepingshouldbeeasy.com، تمت المراجعة في 20/7/2019.