أعلنت الإمارات اليوم الثامن من يناير/كانون الثاني 2020  اعتماد شعار "الخطوط السبعة" شعاراً للهوية الإعلامية المرئية للإمارات للخمسين سنة المقبلة، وذلك بعد حسم نتيجة التصويت إلكترونياً على واحد من ثلاثة تصاميم اجتمع على ابتكارها 49 مبدعاً وفناناً إماراتياً -سبعة من كل إمارة- وسجَّل التصويت الذي استمر حتى ليلة رأس السنة أرقاماً قياسية، ليتم الإعلان عن فوز شعار "الخطوط السبعة" بالتصويت العالمي واعتماده كشعار للهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات.

لنتعرَّف أكثر على تفاصيل التصويت على شعار الهوية الإعلامية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومعنى شعار الخطوط السبعة الذي فاز بالتصويت ليمثّل الإمارات وينقل قصتها إلى العالم مع انطلاق عام الاستعداد للخمسين 2020، وسنتذكر أيضاً رموز الشعارات التي تنافست على تمثيل الهوية الإعلامية للدولة.


ذات صلة


اعتماد شعار الخطوط السبعة لهوية الإمارات الإعلامية

فاز شعار "الخطوط السبعة" بالتصويت ليكون شعار الهوية الإعلامية للإمارات والذي سينقل قصة الإمارات إلى العالم في المرحلة المقبلة، حيث حصل شعار "الخطوط السبعة" على أعلى نسبة من الأصوات ليعلن أصحاب السمو محمد بن راشد آل مكتوم ومحمد بن زايد آل نهيان عن اعتماد شعار الخطوط السبعة رسمياً في الثامن من يناير/كانون الثاني 2020 وهو عام الاستعداد للخمسين.

صورة شعار الخطوط السبعة

 

وصرّح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حول اعتماد شعار الخطوط السبعة شعاراً للهوية الإعلامية المرئية للإمارات:
"أطلقت اليوم وأخي محمد بن زايد و٤٩ مبدع إماراتي الهوية الاعلامية المرئية الجديدة لدولة الامارات ... هوية تمثل خارطتنا .. وتصاعد طموحاتنا .. وسبع إماراتنا التي تسابق العالم .. وسبعة مؤسسين خلدوا أنفسهم في تاريخنا"

وكانت الإمارات قد أعلنت في وقت سابق عن فتح باب التصويت لجميع سكان العالم للاختيار من بين ثلاثة شعارات للهوية الإعلامية الإماراتية، واستمر التصويت لمدة 24 يوماً (من 18 وحتى 31 ديسمبر/2019)، وقد سجل التصويت على الهوية الإعلامية رقماً قياسياً منذ الأيام الأولى، حيث صوَّت 1.5مليون شخص في الأيام الثلاثة الأولى، ليرتفع عدد المصوِّتين إلى 7.2 مليون بعد عشرة أيام، إلى أن وصل عدد المصوِّتين على شعار الهوية الإعلامية الإماراتية إلى عشرة ملايين وستمائة ألف ناخب من مختلف أنحاء العالم مع إقفال باب التصويت، و500 مليون مشاهدة لحملة الهوية الإعلامية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الشعارات المطروحة للتصويت هوية الإمارات

واحتلت الإمارات صدارة ترتيب الدول الأكثر تصويتاً على الشعار، تليها الهند والولايات المتحدة ومصر والسعودية، ثم المغرب وأستراليا وكندا والجزائر وبريطانيا، ولم يتم الإعلان حتى اللحظة عن حصة كل شعار من الشعارات الثلاثة من التصويت بعد تصدر شعار الخطوط السبعة.

إلى جانب ذلك أعلنت الإمارات عن غرس شجرة مقابل كل صوت، وأشارت إلى أنه سيتم فعلاً غرس عشرة ملايين شجرة في إندونيسيا ونيبال، وقد صرَّح الشيخ محمد بن راشد بعد اعتماد شعار الخطوط السبعة شعاراً لهوية الإمارات:
" صوت معنا على اختيار الهوية 10 مليون محب لدولتنا... وسنزرع 10 ملايين شجرة مقابل أصواتهم... وندعو جميع القطاعات والفعاليات والمؤسسات لاستخدام هذا الشعار لنقل قصة الامارات للعالم"

ذات علاقة


معنى شعار الخطوط السبعة "شعار هوية الإمارات الإعلامية"

"معاً نستطيع أن نبني، معاً نستطيع أن نحلم، معاً نستطيع أن نكون دولة نباهي بها الأمم"
يتألف شعار الخطوط السبعة الفائز في التصويت على شعار الهوية الإعلامية للإمارات من سبعة خطوطٍ عمودية مائلة متوازية تشكِّل معاً خريطة الإمارات، ثلاثة خطوط باللون الأحمر وخطّين باللون الأخضر وخطّين باللون الأسود هي ألوان علم الإمارات، ويتغير لون الخطوط السوداء إلى الأبيض عند استخدام شعار الخطوط السبعة على خلفية غامقة، ويحتوي الشعار على اسم الإمارات إلى يمين الشعار باللغتين العربية والإنجليزية، أو بواحدة من اللغتين.

شعار الخطوط السبعة على خلفية غامقة وفاتحة

الخطوط السبعة ترمز إلى الآباء المؤسسين حكَّام الإمارات السبعة "الأعمدة الشاهقة" الذين نقلوا إماراتهم إلى الاتحاد في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول عام1971، كما تعبّر الخطوط السبعة عن رسوخ دعائم البيت الواحد، وبميلانها تشير إلى سرعة النماء والتنمية في دولة الإمارات،  وتمثل هذه الدعامات أيضاً تطلعات شعب الإمارات وقيادته وطموحاته المستقبلية التي يسير نحوها بخطط تنموية سريعة.

مجسم شعار الخطوط السبعة

إضافة إلى هذه الرموز؛ فإن الخطوط السبعة بأحجامها المتفاوتة وألوانها المختلفة تشير إلى التنوع الثري في المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين، وإلى استثمار هذا النسيج الاجتماعي المتباين والملتحم لتعزيز مركز الإمارات في الابتكار والإبداع والأعمال.
يقول الشيخ محمد بن زايد "تصميم الخطوط السبعة... مسيرة متواصلة من العمل والطموح نحو الأفضل لوطننا وأجيالنا"

شعار "الخطوط السبعة" سينقل قصة الإمارات إلى العالم

بمجرد فوز شعار الخطوط السبعة بالتصويت ليكون شعار الهوية الإعلامية المرئية للإمارات؛ يحمل الشعار على عاتقه نقل قصة الإمارات للعالم، وتحقيق أهداف مشروع الهوية الإعلامية، حيث سيعمل القائمون على مشروع الهوية الإعلامية للإمارات على ترسيخ شعار الهوية الجديد "الخطوط السبعة" في الأذهان من خلال مبادرات الإمارات حول العالم، بهدف تعزيز صورة ومكانة الإمارات لدى شعوب العالم، ونقل تجربة وقصة الإماراتيين إلى أنحاء الأرض، محمَّلةً بالهوية الجغرافية والثقافية لدولة الإمارات وشعبها.

بروش شعار الخطوط السبعة

وسيشارك سكان الإمارات من مواطنين ومقيمين في تكريس حالة التنوع الثقافي والتعايش الإنساني بما يدعم مركز الإمارات كنقطة تلاقٍ للشعوب والدول والثقافات والأفكار والطموحات، كما سيعمل شعار الهوية الإعلامية الإماراتية على تعزيز ثقافة الابتكار التي تسعى الإمارات للريادة من خلالها، وتعزيز ثقافة اللا مستحيل التي تنتهجها الإمارات من خلال الخطط التنموية الشاملة وطويلة الأمد، وعلى رأسها خطة الاستعداد لخمسين سنة مقبلة خلال "عام الاستعداد للخمسين 2020".

مطبوعات شعار الخطوط السبعة

وإلى جانب نقل قصة الإمارات للعالم وترسيخ الموروث الثقافي والفكري الإماراتي، سيكون شعار الهوية الإعلامية "الخطوط السبعة" حاضراً في ترسيخ المبادئ التي سعت الإمارات لتكريسها في السنوات الماضية، وعلى رأسها التسامح والانفتاح الذي حظي باحتفاء شعبي وعالمي خلال عام التسامح 2019، إلى جانب المصداقية والعطاء، وجميع القيم التي أرسى قواعدها الآباء المؤسسون لدولة الإمارات العربية المتحدة.

معنى الشعارات التي كانت مطروحة للتصويت

ونذكِّركم أيضاً بباقي الشعارات التي كانت مطروحة للتصويت على هوية الإمارات الإعلامية والتي لم يحالفها الحظ أمام إعجاب المتابعين من شتى أنحاء العالم بشعار الخطوط السبعة.

معنى شعار النخلة
يتألف شعار النخلة من سعفة نخيل باللون الرملي الذهبي في مستطيل دون حواف، مكتوبٌ تحت السعفة اسم الإمارات باللغتين العربية والإنجليزية بالأحرف الكبيرة، وبلون أسود على الخلفيات البيضاء، وبلونٍ أبيض على الخلفيات الغامقة.

صورة شعار النخلة

تعتبر أشجار النخيل جزءاً أصيلاً من تاريخ الإمارات وتراثها، وتعبر شجرة النخيل عن الصمود في وجه الظروف والمتغيرات والتأقلم مع الظروف المحيطة، كما أن سعفة النخيل المستخدمة في شعار النخلة هي رمز السلام في كل الأديان والمعتقدات، والسعفة الإماراتية رمز الكرم والعطاء المستديم.
كما تم اعتماد اللون الرملي الذهبي لما له من دلالة على طبيعة الإمارات وبيئتها التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من فلسفة الإمارات التنموية وتراثها، وقد عمد مصممو الشعار أيضاً إلى التركيز على شموخ النخلة وارتفاعها الذي يشبه شموخ الإمارات وتطلعاتها نحو المستقبل والارتقاء، كما كان لظل النخلة نصيب من رمزية شعار النخلة.

معنى شعار الإمارات بخطّ عربي
"الخطّ العربي يعكس الأصالة والعراقة اللتين يحملهما اسم الإمارات"
يتألف شعار الإمارات بخطّ عربي من اسم دولة الإمارات مكتوب بخطٍّ عربي أصيل وباللون الأسود على خلفية بيضاء، أو اللون الرملي الذهبي على الخلفيات الغامقة، وتحت كلمة "الإمارات" يكتب اسم الإمارات باللغة الإنجليزية بخط أصغر وبالأحرف الكبيرة.

شعار الإمارات بخط عربي

على الرغم من بساطة تصميم شعار "الإمارات بخطّ عربي" إلا أن هذا الشعار يحمل معانٍ ورموز كثيرة، فهو أولاً يعمل على الاحتفاء بالخطِّ العربي الأصيل وإبراز جمالية الخط العربي، كما يحتفي الشعار باسم الإمارات الذي صار له وقعٌ مميز في قلوب شعوب العالم.
كما يرمّز تموّج الخط العربي في كلمة الإمارات إلى طبيعة وهوية الإمارات الجغرافية، محاكياً تموّج البحر والرمال وملامح الكثبان الرملية التي تميّز طبيعة الإمارات، وهذا التموّج الانسيابي في شعار الإمارات بخط عربي يرمز أيضاً إلى الاستمرارية والاستدامة في التنمية والارتقاء، ويعبّر عن صناعة المستحيل التي هي فلسفة الإمارات العربية المتحدة.

استخدام شعار الخطوط السبعة

من المرجَّح أن تقوم الإمارات بإصدار كتيّب تعليمات يتعلق بالشروط الفنية لاستخدام شعار الهوية الإعلامية الجديد كما كان الحال مع شعارات سابقة مثل شعار الغاف في عام التسامح، حيث سيتم الاعتماد على شعار الخطوط السبعة في مجموعة كبيرة من المطبوعات والمجسمات التي تصدرها الجهات الحكومية وغير الحكومية في الإمارات والعالم، وسيكون حاضراً بقوة خلال السنوات المقبلة في الأحداث الرئيسية في الدولة وفي مبادرات الإمارات الإقليمية والعالمية.