أعلنت القيادة الإماراتية في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 عن مشروع الهوية الإعلامية للإمارات، والذي من خلاله ستنقل الإمارات قصتها إلى العالم، فما هو مشروع الهوية الإعلامية الإماراتية ومن هم مصممو شعارات الهوية الإعلامية للإمارات؟ وكيف يمكن التصويت على شعار هوية الإمارات الإعلامية؟ وما معنى كل شعار من الشعارات الثلاثة للهوية الإعلامية الإماراتية؟ هذه الأسئلة وغيرها نجيب عنها في هذا المقال.


ذات صلة


شعارات الهوية الإعلامية الإماراتية ومعناها

الإمارات بالخط العربي، النخلة، والخطوط السبعة؛ هي شعارات الهوية الإعلامية المطروحة للتصويت عليها من جميع سكان العالم
أعلنت الإمارات عن فتح باب التصويت على شعار الهوية الإعلامية الإماراتية لجميع سكان العالم إلكترونياً، وذلك من خلال اختيار أحد الشعارات الثلاثة (الإمارات بخط عربي، النخلة، الخطوط السبعة)، حيث ستقوم الدولة باختيار الشعار المناسب الذي يلبي أهداف الهوية الإعلامية للإمارات بناءً على نتائج هذا التصويت، إليكم معاني شعارات الهوية الإعلامية للإمارات وطريقة التصويت.

الخطوط السبعة "أعمدة شاهقة ودعائم راسخة"
حسب الموقع الرسمي لشعار الهوية الإعلامية للإمارات، فإن شعار الخطوط السبعة يعبِّر عن رسوخ دعائم البيت الواحد في الأرض وعن الأعمدة الشاهقة المتمثلة بقادة الإمارات السبعة المؤسسين الذين قادوا الإمارات إلى الاتحاد، كما تشكِّل هذه الخطوط معاً خريطة الإمارات العربية المتحدة.

صورة شعار الخطوط السبعة

يحتوي الشعار على اسم الإمارات باللغتين العربية والإنجليزية، وسبع خطوط متوازية ومتفاوتة تشكّل خريطة الدولة، وأما ألوان شعار الخطوط السبعة فهي ألوان علم الإمارات، وهناك نموذجان للألوان الأول الأسود والأحمر والأخضر، والثاني الأبيض والأحمر والأخضر، حيث يرمز الأبيض في النموذج الثاني إلى القلب المشترك الذي يجمع دعائم الوحدة.

خلفيات شعار الخطوط السبعة

عِلماً أن التصويت على شعار الخطوط السبعة -والشعارات الأخرى- سيكون على الشعار بنموذجيه، حيث يتم وضع الشعار الذي يتضمن اللون الأسود على الخلفيات البيضاء، والشعار الذي يتضمن اللون الأبيض على الخلفيات الملوَّنة كما بيّنت النماذج التي نشرها موقع شعار هوية الإمارات الإعلامية[1].


 النخلة "ظل الإنسان في الإمارات منذ فجر التاريخ"
الشعار الثاني المطروح للتصويت عليه كشعار للهوية الإعلامية للإمارات هو شعار النخلة، حيث يحتوي الشعار على اسم دولة الإمارات باللغتين العربية والإنجليزية تحت سعفة نخيل بلون الرمل مؤطّرة بشكل مستطيل بدون خطوط للحدود.

صورة شعار النخلة

سعفة النخيل من الرموز التاريخية للإمارات، وقد أولت الإمارات اهتماماً كبيراً بزراعة النخيل والاحتفاء برمزية هذه الشجرة التاريخية، وتحمل شجرة النخيل وسعفة النخيل معاني الكرم والجود والعطاء والسلام، كما يعبِّر النخيل عن الأصالة والصمود في الأرض رغم الظروف والتبدلات المحيطة به، وتحاكي النخلة بارتفاعها ووقوفها الشاهق تطلعات الإماراتيين، وصمود النخلة صمود شعب الإمارات وقيادتها[2].

مجسم شعار النخلة


الإمارات بخطٍّ عربي "اسم الإمارات حلمٌ وأملٌ وعراقة"
الشعار الثالث من شعارات الهوية الإعلامية المرئية للإمارات "الإمارات بخطٍّ عربي" هو أبسط الشعارات الثلاثة، حيث يتضمن الشعار اسم الإمارات بالخطّ العربي وباللون الأسود -أو الرملي أو الأبيض حسب الخلفية-، مع وضع اسم الإمارات بالإنجليزية بخط أصغر تحت الشعار.

شعار الإمارات بخط عربي

هذا الشعار على الرغم من بساطته يحمل العديد من الرموز والمعاني، أولها اسم الإمارات نفسه الذي أصبح له وقعٌ خاص في العالم أجمع، بما يعبِّر عنه من الازدهار والتنمية والأصالة، وبما يعبر عنه اسم الإمارات من الأمل والقوة، وقد تم اعتماد الخط العربي الأصيل لإبراز جمالية الخط العربي، كما ترمز التموّجات في الخط إلى موج البحر وحركة الرمال في الإمارات[3].

مطبوعات شعار الإمارات بخط عربي

 

ذات علاقة


كيفية التصويت على شعار الهوية الإعلامية الإماراتية

يمكن لجميع سكان العالم المشاركة باختيار هوية الإمارات الإعلامية المرئية، وذلك من خلال الدخول إلى موقع شعار الهوية الإعلامية للإمارات www.nationbrand.ae واختيار الشعار الأنسب، وقد أعلنت الإمارات آخر موعدٍ للتصويت على الهوية الإعلامية في آخر أيام سنة 2019 -31ديسمبر/ كانون الأول.
والتصويت لن يكون فقط لأجل اختيار شعار الهوية الإعلامية التي ستكون حاضرة بقوة في عام الاستعداد للخمسين وما بعده؛ بل سيساهم التصويت أيضاً بزراعة شجرة في مكانٍ ما من العالم تحت شعار "صوتك يزرع شجرة"، صوِّت من خلال النقر على هذا الرابط لتزرع شجرة في مكانٍ ما من العالم وتساهم باختيار شعار الهوية الإعلامية للإمارات، علماً أن التصويت على الهوية الإعلامية للإمارات سجَّل مليون وخمسمائة ألف صوتاً من مائةٍ وثلاثين دولة وألفي مدينة حول العالم خلال الأيام الثلاثة الأولى فقط، وقد أعلنت الإمارات عن تسجيل رقم قياسي جديد بعد عشرة أيام من طرح شعارات الهوية الإعلامية الإماراتية للتصويت بلغ 7.2مليون صوتاً من مختلف أنحاء العالم، أي أننا على موعد مع واحدةٍ من أكبر حملات التشجير في العالم بعد حسم الشعار الفائز بتمثيل هوية الإمارات الإعلامية.

ملاحظة: أقفل باب التصويت على شعار الهوية الإعلامية للإمارات في ليلة رأس السنة 2019-2020، مسجلاً عشرة ملايين وستمائة ألف صوتاً من مختلف أنحاء العالم.

مشروع الهوية الإعلامية المرئية للإمارات

عبر حساباتهما الرسمية على تويتر أعلن أصحاب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن إطلاق مشروع الهوية الإعلامية المرئية للإمارات مطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2019، حيث تمت دعوة سبعة مبدعين وفنانين من كل إمارة للمشاركة في وضع التصاميم لهوية الإمارات الإعلامية، ليكون مجموعهم 49 مبدعاً وفناناً من كل أنحاء الإمارات، ووعد الشيخ محمد بن راشد أن الإعلان عن الشعارات المقترحة للهوية الإعلامية الإماراتية سيكون قبل نهاية عام 2019 "عام التسامح"، وهذا ما كان بالفعل حيث تم فتح باب التصويت على الهوية الإعلامية للإمارات في الثامن عشر من ديسمبر/كانون الثاني من العام نفسه.

وقال الشيخ محمد بن راشد عن مشروع هوية الإمارات الإعلامية:
"مشروع الهوية الإعلامية المرئية لدولة الامارات.. هوية إعلامية جديدة.. تعبِّر عن تفرُّدنا وتميُّزنا وقيمنا وقصِّة دولتنا... ونَعبُر فيها نحو مستقبلٍ متجدد"

وأضاف الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حول أهمية الهوية الإعلامية المرئية للإمارات:
"نحن في قلب الحراك الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للعالم، ولا بد أن نمتلك أدوات إضافية وجديدة تعزِّز تفاعلنا مع شعوب العالم وتعكس قيمنا"

وكان الإعلان عن الهوية الإماراتية في عام التسامح 2019 تمهيداً لانتقال الإمارات إلى عشرية جديدة والإعلان عن عام 2020 "عام الاستعداد للخمسين"، حيث تبدأ الإمارات في عام الاستعداد للخمسين بوضع رؤية تنموية وخطة استراتيجية طويلة الأمد تستهدف التخطيط لمستقبل الدولة للخمسين عاماً المقبلة، والاحتفال بمرور خمسين عام على الاتحاد والتأسيس "اليوبيل الذهبي للإمارات".

أهداف الهوية الإعلامية للإمارات

حددت الإمارات بعض الأهداف الرئيسية لمشروع الهوية الإعلامية المرئية، على رأسها نقل قصة الإمارات إلى العالم، وأهم أهداف الهوية الإعلامية للإمارات هي:

  1. نقل قصة الإمارات للعالم.
  2. إبراز الهوية الأصيلة للإمارات والإماراتيين.
  3. تعزيز الصورة الذهنية الإيجابية لدولة الإمارات في العالم.
  4. ترسيخ مكانة الإمارات العالمية.
  5. تسليط الضوء على رحلة الإمارات التنموية.
  6. إظهار الهوية الإماراتية المتفردة بمقوماتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
  7. التأكيد على الهوية الوطنية وتعزيز الحس الوطني لدى الإماراتيين ليكونوا سفراءً لدولتهم في شتى بقاع الأرض.
  8. تسليط الضوء على رؤية الإمارات وسياسة "اللا مستحيل" في سبيل تحقيق الرفاه الاجتماعي.

أخيراً... ستشهد الإمارات في عام 2020 نقطة فاصلة في تاريخها، حيث ترسم القيادة الإماراتية بمشاركة الشعب الإماراتي ودعمه مستقبل الدولة لخمسين عام مقبلة خلال عام الاستعداد للخمسين، وتضع خطة تنموية شاملة تستهدف كافة مجالات الحياة الإماراتية، لتحتفل الإمارات باليوبيل الماسي ومرور مائة سنة على تأسيسها عام 2071 كواحدة من أفضل دول العالم وأكثرها سعادةً ورفاهاً وتحقيقاً لمعايير جودة الحياة لمواطنيها والمقيمين فيها.

المراجع والمصادر

  1. "الخطوط السبعة" موقع شعار هوية الإمارات الإعلامية nationbrand.ae
  2. "شعار النخلة" موقع شعار هوية الإمارات الإعلامية nationbrand.ae
  3. "الإمارات بخط عربي" موقع شعار هوية الإمارات الإعلامية nationbrand.ae