أضرار الشيشة "النرجيلة" والفرق بين السجائر والمعسل

توعية من مخاطر تدخين الشيشة، هل تضرّ الشيشة بالصحة كما تفعل السجائر؟ كم سيجارة تعادل الشيشة؟ وما هي المخاطر المرتبطة بتدخين الشيشة والمعسل "النرجيلة"؟

أضرار الشيشة "النرجيلة" والفرق بين السجائر والمعسل

أضرار الشيشة "النرجيلة" والفرق بين السجائر والمعسل

عندما تقرأ أو تسمع معلومة أن تدخين الشيشة لـ45 دقيقة يعادل تدخين مئة سيجارة ربما تصيبك الدهشة؛ لأن شركات صناعة معسل الشيشة تروّج لبضاعتها على أساس خلو المعسل من النيكوتين، بالتالي انتفاء المضار التي يسببها تدخين السجائر التقليدية مقارنةً بالشيشة، وكثيراً ما سمعنا أن تدخين الشيشة يعني استهلاك عبوة كاملة من السجائر في كل مرة، فما الحقيقية حول الفرق بين الشيشة والسجائر.

في هذا المقال سنتحدث بتفاصيل أكثر عن بعض مخاطر ومضار الشيشة، وسنجيبكم عن سؤال ما الفرق بين السجائر والمعسل وراس الشيشة يعادل كم سيجارة؟ وغيرها من المعلومات المهمة عن الشيشة والسجاير.
 

كم سيجارة تعادل الشيشة؟ وأيهما أكثر ضرراً السيجارة أم حجر المعسل؟!
انطلقت في العام 2019؛ حملة تحت اسم نرجيلة.. لا شكراً (Shisha No Thanks) [1]، للتوعية بالمخاطر التي تسببها الأرجيلة وتدخين الشيشة، خاصة بين فئة الشباب من الجالية العربية في أستراليا، وبالتعاون مع الدائرة الصحية في ولاية نيو ساوث ويلز، ومجلس السرطان والجمعية اللبنانية الإسلامية،
ويعرّف هذا المشروع عن نفسه: "مشروع ترجمة بحثي يهدف إلى زيادة الوعي بمضار تدخين الشيشة لدى الشباب من خلفيات ناطقة باللغة العربية وأسرهم وأصدقائهم وشبكاتهم الاجتماعية في سيدني"، نذكر هذه المعلومات عن حملة (Shisha No Thanks) التي كانت نتيجة لعمل ثلاث سنوات من الأبحاث والدراسات الاستقصائية المجتمعية.

حيث أكدت هذه الأبحاث أن "تدخين الشيشة لمدة 45 دقيقة تعادل تدخينك لمائة سيجارة تقليدية!" [2]، هذا ما أكده الرئيس التنفيذي لمعهد السرطان في نيو ساوث ويلز الدكتور ديفيد كورو (David Currow)، ويقول: "من يدخن الشيشة معرض لذات مخاطر المشاكل الصحية، التي تواجه الشخص الذي يدخن السجائر العادية، بما في ذلك السرطان وأمراض الجهاز التنفسي" [3].
 

المخاطر الصحية والأمراض الخطيرة المرتبطة بتدخين الشيشة والمعسل
قد لا تكون الشيشة سيئة بالنسبة لك مثل السجائر التقليدية، لأن المعسل يكون بنكهة الفاكهة ويمر عبر الماء، لكن هذا ليس صحيح، لأن طعم الفاكهة في تبغ معسّل الأرجيلة، هو بمثابة قناع لهذا التبغ المضرّ، حيث أكد تقرير صدر عن منظمة الصحة العالمية في عام 2015 [4]، أنه على الرغم من وجود أبحاث قليلة حول آثار تدخين الشيشة، فإن الدراسات تشير إلى أن معسل الشيشة يحتوي على ما يكفي من السموم، التي تسبب أمراضاً مماثلة لما يسببه تدخين السجائر التقليدية، وأكد التقرير على أن تدخين الشيشة يجب أن يكون محدوداً، وهذا صعب التحقيق حتى اليوم، بسبب ارتباط الأرجيلة بموروث شعبي قديم في المجتمعات العربية، فضلاً عن ضرورتها في تجمعات الكثير من الأسر أو الأصدقاء، وخاصة بين جيل الشباب المراهقين.

يؤدي تدخين الشيشة إلى استنشاق مواد كيميائية سامة، وغالباً ما تكون هذه المواد في مستويات تتجاوز دخان السجائر حتى، بمعنى قد تضر بالقلب والأوعية الدموية، هذا ما أكده بيان نُشر في مجلة جمعية القلب الأمريكية [5]، ومما أشار إليه البيان بخصوص المخاطر الصحية لتدخين الشيشة نذكر:
- هناك أدلة على أن تدخين الشيشة يؤثر على معدل ضربات القلب، وتنظيم ضغط الدم، بحيث تزداد الدراسات التي تثبت ارتباط تدخين الأرجيلة بأمراض الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

- يؤثر تدخين الأرجيلة على الأوعية الدموية على المدى القصير. 

- يرتبط تدخين الشيشة بزيادة خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي على المدى الطويل.

- توجد عدة مواد ضارة أو بضرر محتملة في دخان المعسّل، وتتجاوز مستويات الضرر الموجود في دخان السجائر على الأغلب.

- يواجه مدخنو الشيشة مخاطر تدخين وإدمان السجائر أكثر ممن لم يدخنوا الشيشة.

- يعتقد غالبية مدخني الشيشة بأنها أقل ضرراً من تدخين السجائر، وأن احتمال الإدمان ضئيل، وأن الإقلاع عن تدخين الأرجيلة ليس بالأمر الصعب.

- على الدراسات المستقبلية أن تركز على الآثار الصحية الضارة طويلة المدى لتدخين الشيشة المتقطع أيضاً، لتعزيز قاعدة الأدلة ولتنظيم استخدام منتجات الأرجلية (المعسل والفحم..).
 

حقائق خطيرة مرتبطة بتدخين الأرجيلة
ربما تعلم أن آلية تدخين الأركيلة تتم بتسخين التبغ المنكّه (المعسّل) بالفحم واستنشاق الدخان الناتج عن ذلك بعد مروره في الماء، لكن ربما لا تعلم أن هذه الطريقة من الممكن أن تسبب الإدمان، شأنها شأن السجائر التقليدية تماماً في إدمان النيكوتين [6]، فضلاً عن المخاطر المرتبطة بفحم الشيشة المحترق والدخان المتطاير بفعل تدخينها، وبمجرد اطلاعك على نتائج عدد من الدراسات، التي استند إليها بيان جمعية القلب الأمريكية المشار إليه، ستدرك مدى الخطر المتفاقم من تدخين الشيشة أو استنشاق دخانها الناتج عن احتراق تبغ الأرجيلة (التدخين السلبيوتتأكد من حقيقة أن (45 دقيقة من الشيشة = 100 سيجارة في المدى القصير) فعلاً وذلك لأن تدخين الشيشة يسبب على المدى القصير [7]:
- زيادة معدل ضربات القلب.
- زيادة ضغط الدم.
- تراجع قدرة الرئة. 
- تقليل اللياقة البدنية لدى مدخن الشيشة.
- تسبب الأرجيلة أو الشيشة التسمم بأول أكسيد الكربون.
- كما أن الأكيلة تسبب تلطيخ لون الأسنان وتُنتج رائحة فم كريهة.

أما تدخين الشيشة على المدى الطويل، يمكن أن يؤدي إلى: 
- الإصابة بسرطان الرأس والعنق والرئة وسرطانات أخرى.
- أمراض القلب.
- أمراض الرئة.
- الشيخوخة المبكرة.

فضلاً عن أن تدخين الشيشة المشترك (أن تقوم بتدخين الشيشة باستخدام نفس الأنبوب مع عدد من الأشخاص) هو أمر غير آمن صحياً ويسبب انتقال عدد من الأمراض الخطيرة، مثل: الهربس والتهاب الكبد والتهابات الرئة، ويحتوي دخان الشيشة على العديد من المواد الكيميائية الضارة، الموجودة نفسها في دخان السجائر التقليدي ومنها [8]: أول أكسيد الكربون والقطران والزرنيخ والكروم والنيكل.. وغيرها.

إن أفضل ما يمكنك القيام به من أجل صحتك، هو تجنب جميع منتجات التبغ (سجائر تقليدية وشيشة)، ولا يمكنك تأجيل فكرة الإقلاع إلى وقت لاحق، بل حاول الإقلاع عن التدخين (سجائر ونرجيلة) الآن وإلى الأبد.
 

تجارب مؤلمة بسبب تدخين الشيشة
يمكن أن يترافق تدخين الشيشة مع حالة هوس تفوق الإدمان الذي نلاحظه لدى مدخني السجائر التقليدية،
كما هي الحال مع صديق موقع حلوها الذي يشكو ألماً في صدره بسبب تدخين الشيشة، ومع ذلك لا يستطيع الإقلاع، حيث يدخنها مرتين كل يوم، ورغم ألم صدره وسعاله المترافق مع خروج مادة مخاطية بسبب تدخين الشيشة، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم لديه، وألم الرأس والدوخة وعدم الاتزان! كذلك رغم النصائح التي وجهها إليه المحيطون به بضرورة ترك تدخين الأركيلة؛ لكنه مدمن على تدخين الشيشة ولا يستطيع الإقلاع!.

وينصحه طبيب الأسرة في موقع حلوها بحزم قائلاً: "علاج إدمانك هو أن تترك الأرجيلة، فتأثيرها عليك قوي جداً ومن الممكن أن يتسبب استمرارك بتدخين الشيشة؛ بالتهاب مزمن في القصبات، وهذا مرض لا شفاء منه".

وهناك تجارب عديدة لشابات طرحن مشكلاتهن بسبب تدخين الأرجيلة على موقع حلوها، ومنهن مثلاً من قد تتعرض للطلاق لأنها لم تصارح زوجها في مرحلة الخطوبة عن تعلقها بعادة تدخين الشيشة! (اقرأ الاستشارة عبر هذا الرابط)
وتجربة أخرى لشاب حاول ترك تدخين الشيشة ولم يستطع ذلك، بعد أن ترك تدخين معسل الشيشة بشكل فعلي لمدة ثلاثة أشهر وعاد إلى إدمانه! (اقرأ الاستشارة عبر هذا الرابط)

في النهاية..  أرجو بعد قراءة هذا المقال أن نساهم في توضيح بعض الحقائق الخطيرة حول تدخين الشيشة، من ثم الإقلاع النهائي عن تدخينها، لا سيما لدى المدمنين على تدخين معسل (تبغ) الأرجيلة، الذي يحتوي على كميات كبيرة من النيكوتين وأول أكسيد الكربون والقطران وغيرها من السموم، وانتبه إلى أن نكهة الفاكهة في المعسل؛ لا تجعله خياراً صحياً، ما رأيك شاركنا من خلال التعليقات على هذا المقال.
 

[1] موقع مشروع "Shisha No Thanks"، تمت المراجعة في 12/01/2020
[2] مقال Isobel Roe "مخاوف السرطان وحملة.. شيشة لا شكراً"، منشور على موقع abc.net.au، تمت المراجعة في 12/01/2020
[3] مقال "حملة جديدة تسلط الضوء على مخاطر الشيشة"، منشور على موقع cancer.nsw.gov.au، تمت المراجعة في 12/01/2020
[4] تقرير "تدخين الأرجيلة والصحة 2015"، منشور على موقع who.int، تمت المراجعة في 12/01/2020
[5] بيان علمي لـ Aruni Bhatnagar وآخرين "تدخين الشيشة وأمراض القلب والأوعية الدموية 2019"، منشور على موقع ahajournals.org، تمت المراجعة في 12/01/2020
[6] دراسة Melissa D.Blanka وآخرين "التأثيرات الخطرة لتدخين الشيشة 2010" منشور على موقع sciencedirect.com، تمت المراجعة في 12/01/2020
[7] "حقائق حول تدخين لشيشة" منشورة على موقع nsw.gov.au، تمت المراجعة في 12/01/2020
[8] مقال Terry Martin "مخاطر تدخين الشيشة " منشور على موقع verywellmind.com، تمت المراجعة في 12/01/2020