كريم غوجي (Goji) للتجاعيد وتأخير علامات الشيخوخة

هل كريم غوجي سحري المفعول على البشرة كما يُروج؟ وهل يعمل على إزالة علامات الشيخوخة أم تأخير ظهورها فقط؟ كيف تستطيعين التميز بين كريم البشرة غوجي (Goji) الأصلي والمزيف؟

كريم غوجي (Goji) للتجاعيد وتأخير علامات الشيخوخة

كريم غوجي (Goji) للتجاعيد وتأخير علامات الشيخوخة

بقوة ألف ثمرة في ذات الوقت...! أكثر مستحضر تجميلي يحتوي فيتامينات وأحماض أمينية، مثل حديد وببتين وغيرها من العناصر التي تروج لها إعلانات كريم غوجي (Goji) للتجاعيد، وكالعادة يحدث رد فعل قد يكون متسرعاً لدى البعض أمام هذه العروض التجميلية، لا سيما إذا رافقتها تنزيلات وحسومات على أسعار المادة، في هذا المقال نتحدث عن أهم ما يميز كريم غوجي وفوائده وآثاره الجانبية، كذلك كيفية تميز المستحضر الأصلي عن المزيف

يتكون كريم غوجي بشكل أساسي من خلاصة توت الغوجي المعروف في الطب الصيني القديم
هذا الكريم (Goji Cream Anti Aging)..
يعمل على تأخير ظهور علامات الشيخوخة أسوة بغيره من كريمات العناية ببشرة الوجه والجسم، لكن وكما تذكر المواقع التي تروج لفعاليته يقوم بإيقاف كل العوامل التي تسبب هرم الجلد، حيث أن هناك العديد من العوامل التي تمنع بشرتك من البقاء صغيرة، كالعوامل البيئية مثل أشعة الشمس والتلوث والرطوبة وغيرها من العوامل الطبيعية التي تجعل بشرتنا تتدهور، والعامل الآخر هو أنه بعد عمر 25 سنة، تفقد الخلايا جزء كبير من هويتها، وتتوقف عن إفراز الكولاجين، وهو عنصر أساسي للحفاظ على شباب البشرة وتأخير ظهور التجاعيد [1].
تعتمد تركيبة كريم غوجي على صيغة متقدمة؛ تعمل على تجديد نشاط خلايا الجلد لتمنع الشيخوخة، بحيث يحتوي هذا الكريم مكونات طبيعية تعتمد على حمض الهيالورونيك (Hyaluronic Acid) والكولاجين (Collagen)، وهذه هي المكونات الرئيسية التي يمكن أن تجدد الجلد.

ووفقاً لمراجعات منشورة حول هذا الكريم؛ فإنه يخترق الطبقات العميقة من الجلد حيث يتم تجديد الخلايا، ومع الاستخدام المنتظم للغوجي كريم، سيبدأ الجلد في إطلاق وتصنيع الكولاجين، نتيجة لذلك ستبدو بشرتك أصغر سناً ومرطبة ولامعة، بفضل مكوناته الطبيعية لتزويد البشرة بالفيتامينات والمغذيات اللازمة للحفاظ على رطوبتها وخلوها من التجاعيد، بالإضافة إلى مرونة وقوة أكبر للبشرة.
 

مستخلص توت الغوجي (Goji Berry)

وهي ثمار برتقالية ساطعة الاحمرار، وهي حامضة مع بعض الحلاوة معروفة في الطب الصيني والكوري والياباني القديم حيث استخدمت كمستحضر طبي وعشبي للعيش فترة أطول، وموطن توت الغوجي وحيث ينمو هذا النبات في الأصل هو الصين، ويتم أكل ثمار توت الغوجي الطازجة أو المطبوخة أو المجففة (مثل الزبيب)، كما تستخدم في صناعة شاي الأعشاب والعصائر والنبيذ والأدوية [2]، ومن فوائده وفق بعض الدراسات الأولية (مع ضرورة إجراء المزيد من البحث والدراسة للاستقرار إلى نتائج مؤكدة)؛ فإن عصير توت الغوجي له فوائد محتملة شملت الشعور بالراحة والهدوء والأداء الرياضي الأفضل وتحسين نوعية النوم وفقدان الوزن، ومن تأثيرات تناول توت الغوجي الجانبية أو السيئة، أنه قد يتداخل مع بعض الأدوية مثل: أدوية الضغط وانحلال الدم والسكري، لذا يُنصح بتجنب تناول أو استخدام مكملات غذائية من توت الغوجي أو أي مستحضرات يدخل في تركيبها لدى مرضى الضغط وانحلال الدم والداء السكري، وفي هذا المقال سأسهب في الحديث عن فوائد ثمار الغوجي للجلد فقط، وفقاً للدراسات العلمية التي بحثت في فوائده الفعلية على الجلد،  بما أنه المكون الرئيسي المستخدم في كريم غوجي، حيث أن توت الغوجي مضاد طبيعي للأكسدة، مع زعم حول إثبات قدرته على تجديد شباب الجلد وتأخير شيخوخة الجلد.

يتحدث خبراء التجميل حول الفوائد المثبتة لتوت الغوجي الصيني، الذي يُعد من أهم العناصر الطبيعية المضادة للأكسدة، كذلك هو مصدر هام لفيتامين ج (C) والمعادن والأحماض الأمينية والكاروتين، وكلها تحقق فوائد؛ تبدأ بمحاربة الجذور الحرة إلى زيادة إنتاج الكولاجين في البشرة.
ومن أهم فوائد توت الغوجي للبشرة أيضاً، هو الخصائص المضادة للالتهابات والخصائص الوقائية لعوامل الشيخوخة، حيث لا تقتصر الفوائد على عمق البشرة فقط، فقد أشارت نتائج دراسة في عام 2010، أجريت على الفئران، إلى أن استهلاك عصير توت الغوجي؛ يمكن أن يوفر حماية للبشرة عند البشر [3]، كما أن تناول هذا التوت يقلل بشكل كبير من قمع مناعة الجسم، كل ذلك بفضل خصائصه المضادة للأكسدة.

لكن هناك فوائد أخرى مهمة لتوت الغوجي على صحة الجلد، ويمكن أن تُقارن أو تضاهي ما يحمله كل من الرمان والخوخ والتوت الأزرق للبشرة، فهذه الثمار تؤدي إلى إبطاء عملية الشيخوخة مع حماية خلاياك أيضاً من الجذور الحرة (Free radicals)، وهذه الجذور الحرة هي المسئولة عن مشكلات الشيخوخة المبكرة ومشاكل صحية أكثر خطورة بما في ذلك أمراض السرطان، وتناول هذا التوت الصيني القديم؛ يحمي البشرة من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية، وقد ثبت أنه يمنع الإنتاج العشوائي للميلانين والذي يسبب تبقع وتضبغ البشرة، كما وجدت دراسة عام 2009 أن الاستخدام المستمر لما بعد 30 يوماً، قد يساعد في منع أو تقليل الحالات المرتبطة بالجذور الحرة [4]، لذا يمكنك الاستفادة من المستحضرات التي تحتوي مستخلص توت الغوجي.

كما يحتوي كريم غوجي على:

  1. فيتامينات (E- B- C): وهي من مكونات كريم غوجي أيضاً بالإضافة إلى الحديد، وهذه الفيتامينات ضرورية لتجديد الخلايا وإعطاء البشرة بريقها، كما تحسن هذه الفيتامينات نسيج الجلد وتمنع الضرر عن الخلايا.
  2. ألانتوين (Allantoin): مركب يحسن قدرة الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة، وتتمثل مهمته في الحفاظ على الكثافة المثلى لخلايا الكولاجين في الجلد.
  3. الأحماض الأمينية: أكثر من عشرين نوعاً منها البيبتين (Betaine)، حيث تعمل الأحماض الأمينية كإسفنجة ضد فقدان الرطوبة عبر الجلد، وهذا يضمن أن يكون الجلد رطباً وبالضرورة تقليل التجاعيد الموجودة.
  4. زيت بذور العنب: يقوي هذا المكون بشرتك ويحتوي على مواد مضادة للأكسدة أيضاً.

بعد الحديث عن بعض الفوائد الهامة لتوت الغوجي على الجلد، بالتالي أي مستحضر يحتوي مكونات هذا الكريم الأصلية سيكون له بعض النتائج الواضحة بعد فترة من استخدام الكريم [5]:

  • الترطيب: ستبدو بشرتك أكثر رطوبة، وتتحسن الدورة الدموية مما يساعد على منع جفافها
  • الليونة والمرونة: مع الاستخدام المنتظم لـ Goji Cream، ستبدو بشرتك أكثر نعومة ومرونة.
  • الحماية: يحتوي على مكونات تحمي بشرتك من الأشعة الشمسية الضارة، كذلك الحماية من الأضرار الناتجة عن تلوث البيئة.
  • تنشيط الخلايا: من خلال تمكين وظائف الخلايا بحيث تقوم بتصنيع الكولاجين مع الاستخدام المتكرر للكريم، مما يعني تجديد البشرة وقد تختفي التجاعيد أيضاً!
  • النتائج السريعة: تظهر آثار استخدامك لكريمات غوجي من الأسابيع الأولى، ثم مع الاستخدام المطول لهذا الكريم، ستبدو بشرتك أكثر شباباً ورطوبة وخالية من التجاعيد.

كيف تستعملين كريم غوجي على البشرة؟

  1.  تنظيف البشرة من الماكياج والأوساخ.
  2. وضع الكريم على بشرة نظيفة مع تدليك بحركات دائرية، مع تجنب ملامسة العينين.
  3. أخيراً.. يبدو وجهك مشدوداً ورطباً، حيث يبقى مفعول كريم الغوجي لمدة 24 ساعة.

هل من تأثيرات جانبية لاستخدام كريم غوجي على البشرة؟
كريم الغوجي منتشر ورائج ويُباع بدون وصفة طبية، فإذا كان كريم غوجي مضموناً وأصلياً لن يكون هناك تأثيرات جانبية لاستخدامه، باستثناء ضرورة تجنب استخدامه في حالات صحية معينة كما ذكرنا أعلاه، كما يجب للاحتياط؛ تجنب استخدامه في حالات الحمل والإرضاع، وعليك استشارة طبيب متخصص في حال كان لديك أي حساسية لإحدى مكونات كريم غوجي [6].

كريم غوجي الأصلي والتقليد؛ كيفية التمييز بين كريم غوجي الحقيقي وكريم غوجي المزيف

صورة كريم غوجي الأصلي
(الصورة من موقع أمازون الأمريكي) قد يختلف شكل عبوة كريم غوجي حسب الشركة المصنِّعة

أولى النصائح التجميلية حول اختبار كريم البشرة لمعرفة ما إذا كان مزيفاً؛ هو أن تطبقي الكريم على أقدم التجاعيد، لكن كيف لكِ أن تعرفي أقدم التجاعيد؟! فالتجاعيد القديمة ليست على الوجه، بل تقع على أصابع الأيدي، لذا قومي بوضع كمية صغيرة من كريم (Goji) على السبابة، بين أسفل الظفر ومفصل الإصبع، افركي جيداً واتركيه، فالحرارة في الجسم تنشط المكونات المضادة للشيخوخة، بحيث لن تتضح النتائج الأولية قبل دقيقة على الأقل من تطبيق الكريم.
وبما أن كريم غوجي متوفر في الصيدليات بدون وصفة وليس له آثار جانبية؛ عليكِ فقط الانتباه لعروض الأسعار [7]، وموثوقية مواقع البيع على شبكة الانترنت، بحيث تستطيعين الحصول على منتجك بأمان، إذ يمكن تقليد هذه الكريم وتزييف العبوة بسهولة.

في النهاية.. هل وصلنا إلى زمن العجائب وأصبح العطار يصلح ما أفسده الزمن؟ كيف ستثقين بمفعول سحري لكريمات البشرة، في وقت قد يعجز مبضع الجراح وكل عمليات الحقن عن إصلاح علامات الزمن على البشرة! هل أنتِ واثقة بأن الكريمات مهما بلغت دقة وجودة صنعها لن تكون بتأثيرات سلبية على بشرتك، حتى لو لم يكن لها أي نتائج إيجابية؟ هل جربتي كريم غوجي؟ كيف كانت النتائج؟ وهل يستحق كل هذه السمعة والتعليقات الإيجابية من مستخدميه فعلاً؟ شاركينا رأيك من خلال التعليق على هذا المقال.

  1. مقال "كريم غوجي المقاوم لشيخوخة البشرة" منشور على موقع americanhealthadvice.com، تمت المراجعة في 06/12/2019
  2. مقال "توت الغوجي: الفوائد الصحية والتأثيرات الجانبية" منشور على موقع webmd.com، تمت المراجعة في 06/12/2019
  3. دراسة Vivienne E. Reeve وآخرين 2010"تناول عصير توت الغوجي يحمي من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية عن طريق مضادات الأكسدة" منشورة على موقع rsc.org، تمت المراجعة في 06/12/2019
  4. دراسة Harunobu Amagase وآخرين2009 "عصير توت الغوجي يحسن من المؤشرات الحيوية المضادة للأكسدة" منشورة على موقع sciencedirect.com، تمت المراجعة في 06/12/2019
  5. مقال Milian Andersen "فعالية كريم غوجي العلاجية " منشور على موقع timetogetequal.org.uk، تمت المراجعة في 06/12/2019
  6. مقال "غوجي كريم مضاد الشيخوخة" منشور على موقع healthyandnatural.net، تمت المراجعة في 06/12/2019
  7. مراجعة حول "فعالية غوجي كريم" منشورة على موقع viscotland.org.uk، تمت المراجعة في 06/12/2019