يتعرض العديد من الناس بشكل يومي إلى الدخان المنبثق عن السجائر والنراجيل دون أن يرغبوا بذلك، ويعود الأمر إلى حقيقة أن المدخنين أنانيين للغاية ولا يفكرون بأنهم يقومون بتعريض أشخاص آخرين لأضرار متعددة عندما يدخنون. لا يتوقف الأمر عند البالغين في المطاعم والعمل والأماكن العامة، بل أيضاً في المنازل، حيث يقوم الأطفال باستنشاق الهواء الملوث بشكل يومي بسبب أهاليهم غير المبالين. سنتعرف معاً في هذا المقال على التدخين السلبي بالتفاصيل، تابعوا معنا.


الأسئلة ذات علاقة


ما هو التدخين السلبي؟

ما هو التدخين السلبي وكيف يختلف عن التدخين العادي؟
الدخان السلبي هو خليط من الدخان الناتج عن احتراق سيجارة أو سيجار أو الغليون أو النراجيل، والدخان الذي ينفثه المدخن.  يحتوي الدخان الذي يستنشقه المدخن السلبي على أكثر من 4000 مادة كيميائية، تحتوي مئات منها على آثار سامة و50 منها على مواد مسرطنة بحسب منظمة الصحة العالمية
يؤدي التدخين المباشر والتدخين السلبي إلى آثار صحية خطيرة، في حين يعتبر التدخين المباشر أسوأ بكل تأكيد، إلا أن كليهما يحملان العديد من المخاطر على صحة الإنسان. بشكل عام، تقدر منظمة الصحة العالمية أن ما لا يقل عن 890,000 حالة وفاة مبكرة سنوياً مرتبطة بالتدخين السلبي في جميع أنحاء العالم، مما يجعل من التدخين السلبي مصدر قلق صحي خطير يمكن أن يؤثر على البالغين والأطفال.
 



التدخين السلبي وعلاقته بالمكان

أين يصبح التدخين السلبي مشكلة خطيرة؟
بالرغم من أننا جميعاً نتعرض للعديد من الدخان بشكل يومي في كثير من الأماكن، إلا أن الأمر ليس بالخطورة التي نتخيلها. حيث يوجد بعض الخصائص التي تجعل من المكان الذي نجلس فيه مع المدخنين يشكل خطراً على حياتنا، لنتعرف معاً على هذه الأماكن.

- التدخين مكان العمل
يعد مكان العمل مصدراً رئيسياً للتعرض للتدخين السلبي لعدد كبير من البالغين. حيث تدرك إدارة الصحة والسلامة المهنية والمعهد الوطني للسلامة والصحة المهنيتين والهيئات الفيدرالية المسؤولة عن الصحة والسلامة في مكان العمل أنه لا توجد ما يسمى بمستويات آمنة معروفة للتدخين السلبي، لذا توصي بتقليل التعرض للدخان بأدنى المستويات الممكنة.
يقول الخبراء بأن سياسات مكان العمل الخالية من التدخين هي الطريقة الوحيدة لمنع تعرض الناس للتدخين السلبي في العمل. حيث أن فصل المدخنين عن غير المدخنين وتنظيف الهواء وتهوية المبنى لا يمكن أن تكون حلاً، لإن استمرار الناس في التدخين داخل مبنى العمل هو مشكلة بحد ذاتها. لذا يجب على الشركات أن تضع قوانيناً لتقييد التدخين داخل مباني العمل وحماية غير المدخنين وبذلك تكون قد شجعت الناس على التدخين بنسبة أقل وربما يصل الأمر إلى إقلاعهم عن التدخين بشكل كلي.

- التدخين الأماكن العامة
يمكن لأي شخص أن يتعرض للتدخين السلبي في الأماكن العامة التي تسمح بالتدخين، مثل بعض المطاعم ومراكز التسوق ووسائل النقل العامة والحدائق وحتى المدارس. حيث يقترح الخبراء أن يختار الأشخاص غير المدخنين المطاعم والأماكن الخالية من التدخين حفاظاً على سلامتهم وسلامة عوائلهم.
تعتبر الأماكن العامة التي تسمح بالتدخين وبدخول الأطفال معاً هي الأخطر في هذا المجال، حيث يجب على الأهل التأكد أكثر من مرة أن مراكز الرعاية النهارية والمدارس والحدائق التي يرسلون أطفالهم إليها خالية تماماً من التدخين. بالطبع يرجع السماح بالتدخين في العديد من المناطق العامة إلى خوف الشركات من حظره بسبب عدم وجود أي دليل قوي يثبت أن موظفيهم لا يستطيعون القيام بكافة مهامهم إن كانوا يقومون باستراحات للتدخين.

-التدخين في المنزل
أن تجعل منزلك خالياً من التدخين هو أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها للحفاظ على صحة عائلتك. يمكن لأي فرد من أفراد عائلتك أن يطور مشاكل صحية متعلقة بالتدخين السلبي، حيث تعتبر أجساد الأطفال في مرحلة النمو حساسة جداً للسموم الموجودة في الدخان. في حال كان منزلك خال من التدخين والمدخنين هذا لا يعني أنك لا يجب أن تقلق بهذا الخصوص.
في حال كنت تسكن في المنازل المتعددة الوحدات التي تسمح بالتدخين بهذا يشكل مصدر قلق للتدخين السلبي، حيث يمكن لدخان التبغ أن ينتقل عبر مجاري الهواء والشقوق الجدارية والأرضية ليلوث الوحدات التي لا يوجد فيها مدخنين.

- التدخين في السيارة
يقضي العديد من الناس وقتاً طويلاً في السيارات، وفي حال كنت تنتقل عن طريق أي وسيلة نقل تحوي على أشخاص مدخنين فهذه مشكلة كبيرة بالنسبة لك. تتراكم السموم بسرعة كبيرة داخل السيارات حتى وإن كانت النوافذ مفتوحة ومكيف الهواء قيد التشغيل. لذا يجب علينا القلق بشكل خاص على الأطفال الذين يتنقلون إلى مدراسهم ومنازلهم ضمن سيارات مع أشخاص مدخنين لأن هذه السموم لا يمكن التخلص منها ضمن هذه المساحة الضيقة.

أضرار التدخين السلبي

ما هي المخاطر الصحية المترتبة على التدخين السلبي؟
توجد العديد من المواد الكيميائية الخطيرة والضارة الموجودة في التبغ، لذا يتعرض المدخنون السلبيون إلى العديد من المخاطر التي تتعلق بالمواد الكيميائية مثل البينزين والبوتادين والكادميوم والفورمالديهايد والأستالديهيد. هنالك العديد من العوامل التي تؤثر عل هذه المواد ومقدار وجودها في الدخان السلبي، وتشمل هذه العوامل نوع التبغ المستخدم في تصنيع منتج معين والمنكهات المضافة إلى التبغ والطريقة التي يدخن بها الشخص التبغ والمواد التي يتم فيها تغليف التبغ.
صنّفت كل من وكالة حماية البيئة الأمريكية وبرنامج الولايات المتحدة الوطني لعلم السموم والجرّاح الأمريكي العام والوكالة الدولية لأبحاث السرطان أن الدخان بكل أنواعه مسبب للسرطان. كما تشير بعض الأبحاث إلى أن التدخين السلبي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان تجويف الأنف وسرطان البلعوم عند البالغين، إضافة إلى سرطان الدم وسرطان الغدد اللمفاوية وأورام الدماغ لدى الأطفال. 
بعيداً عن السرطانات، يرتبط الدخين السلبي بالأمراض والوفاة المبكرة لدى البالغين والأطفال غير المدخنين، كما يؤدي التعرض للدخان السلبي إلى تهيج المسالك الهوائية التي تؤثر بشكل مباشر على قلب الشخص والأوعية الدموية. يزيد التدخين السلبي من خطر الإصابة بأمراض القلب بنحو 25-30%. كما يزيد التعرض للتدخين السلبي من خطر الإصابة بالسكتة بنسبة 20-30%.
كما يؤدي التعرض للتدخين السلبي أثناء الحمل إلى انخفاض في الخصوبة ومضاعفات الحمل ونتائج ولادة سيئة، بما في ذلك ضعف نمو الرئة وانخفاض وزن المولود والولادة المبكرة. كما يتسبب التدخين السلبي بخطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ والتهابات الأذن ونزلات البرد والالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية والربو الشديد. كما يؤثر التدخين السلبي على إبطاء نمو رئتي الأطفال ويمكن أن تسبب لهم السعال والتنفيس والمشاكل التنفسية.
 

آثار التدخين السلبي عند الأطفال

كيف يتأثر الأطفال بتعرضهم للتدخين من قبل أهلهم؟
يتسبب التدخين السلبي الذي يتعرض له العديد من الأطفال حول العالم بالعديد من المشاكل الخطيرة على صحتهم، حيث يعتبر أخطرها على الإطلاق هو الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ، وهي الموت المفاجئ وغير المبرر وغير المتوقع للرضيع في السنة الأولى من حياته، حيث يعتبر التدخين السلبي السبب الرئيسي للوفاة بين الأطفال الرضع الأصحاء، كما يزيد التدخين أثناء الحمل من خطر الإصابة بهذه المتلازمة.
يبدو أن المواد الكيميائية الموجودة في الدخان السلبي تؤثر على الدماغ بطرق تتعارض مع تنظيمه الخاص للجهاز التنفسي عند الأطفال الرضع. حيث وجدت بعض الإحصائيات أن الأطفال الرضع الذين يموتون في الدول النامية تظهر لديهم تركيزات أعلى من النيكوتين في رئتيهم ومستويات أعلى من الكوتينين (علامة بيولوجية تدل على التعرض للتدخين السلبي) من الرضع الذين يموتون لأسباب أخرى.
 

 الحد من التدخين السلبي

ما هي الخطوات التي يمكنك أن تقوم بها كمدخن لحماية من تحب؟
إن أفضل شيء يمكنك القيام به لحماية أسرتك من التدخين السلبي هو الإقلاع عن التدخين على الفور. كما يمكنك أن تقلع عنه في المنزل والسيارة وأن تقوم بتخفيفه في الأماكن العامة الأخرى. تأكد من بقاء منزلك وسيارتك خاليين من التدخين ويمكنك أيضاً أن تتبع هذه القواعد:
- قلل من كمية الدخان السلبي التي تتنفسه عائلتك.
- ساعد نفسك في الإقلاع عن التدخين.
- قلل من احتمالية أن يصبح طفلك مدخناً بتوقفك عن التدخين.
- تأكد من عدم توظيف أي من مقدمي الرعاية كالمربيات وجليسات الأطفال المدخنين.
- تناول الطعام مع عائلتك في مطاعم خالية من التدخين.
- تجنب الأماكن العامة الداخلية التي تسمح بالتدخين في حال كنت مع عائلتك.
- علّم أطفالك أن يبقوا بعيداً عن التدخين السلبي في حال كانوا محاطين بمدخنين.

نتمنى في نهاية مقالنا أن نكون قد قدمنا صورة تفصيلية عن التدخين السلبي ومخاطره المتعددة على الأطفال والبالغين، وأن تكون هذه الصورة كافية لأن تجعل المدخنين يحترمون صحة الأشخاص غير المدخنين وخياراتهم في الحياة. كما نتمنى من قرائنا الكرام المدخنين أن يحاولوا الحفاظ على صحة أطفالهم وعائلاتهم من مخاطر التدخين السلبي من خلال اتباع الإجراءات الضرورية واللازمة كالتي ذكرناها لكم في مقالنا. في حال راودكم أي سؤال بخصوص هذا الموضوع يمكنكم دوماً التواصل مع خبراء موقع حلوها. كما يمكنكم ترك تعليقاتكم حول موضوع التدخين السلبي وآثاره على موقعنا.