لمّا كانت الرضاعة الطبيعية الملجأ الآمن للطفل، تسكن بها نفسه، وتُغذي عاطفته، ومن خلالها يشعر الطفل بقرب الأم وحنانها وحبها. فضلًا عن الكثير من فوائد الرضاعة الطبيعية التي تجلب النفع للطفل والأم. وحرصًا على الإلمام بكل ما يتعلق بالرضاعة الطبيعية، نقدم لك مقالًا خاصًا عن تنظيم الرضاعة الطبيعية.

 


الأسئلة ذات علاقة


كم مرة يرضع الطفل حديث الولادة؟

عند قدوم المولود سيرضع في أول يومين من 8 إلى 15 مرة في اليوم، وعند نهاية الأسبوع الأول من عمر الطفل تصل عدد الرضعات من 6 إلى 8 رضعات في اليوم الواحد. أما المدة ما بين الرضعة والأخرى فتقدر من ساعة ونصف إلى ساعتين.

 

ذات علاقة


جدول تنظيم الرضاعة الطبيعية

بحسب موقع سوبر ماما نستعرض لكِ جدول تنظيم الرضاعة لطفلك، كالآتي:
* الساعة ال 1 ليلًا: استيقاظ الطفل طلبًا للرضاعة أو تغيير الحفاضة.
* 3 أو 4 فجرًا: الاستيقاظ طلبًا للرضاعة أو تغيير الحفاضة.
* 8 صباحًا: تغيير الحفاضة والملابس. ويفضل عدم تحميم الطفل يوميًا خاصة حديث الولادة. عوضًا عن ذلك يمكنكِ مسح جسمه بفوطة مبللة بماء دافئ.
* 9 صباحًا - 1 ظهرًا: مارسي أنشطتك المختلفة في المنزل، خلال هذه الفترة قد يطلب منك طفلك رضعة أو تغيير حفاضة.
* 11 صباحًا - 1 ظهرًا: وقت القيلولة.
سيظل يحتاج لرضعة كل ساعتين وتغيير حفاضة كل 4 ساعات على الأكثر.
* في المساء امسحي جسم الرضيع بفوطة مبللة بماء دافئ، وغيري له ملابسه، وهيئيه للنوم.

 

مدة الرضاعة الطبيعية من كل ثدي

أولًا بالنسبة للطفل حديث الولادة فإن مدة الرضاعة الطبيعية تستغرق 15 دقيقة من كل ثدي. أما عندما يكبر الطفل يصبح أقدر على الرضاعة فتكون مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق من 5 إلى 10 دقائق لكل ثدي.
وقد تختلف المدة من أم إلى أخرى حسب عدة عوامل:
- كمية حليب الثدي حيث تكون أقل في أول شهر.
- سرعة ضخ الحليب.
- سرعة تدفق الحليب.
- قدرة الطفل على الرضاعة وسرعته.
- قدرة الطفل على إلصاق فمه بالحلمة.
- وجود الأصوات المزعجة حول الطفل الرضيع، تؤدي إلى تشتته في التركيز على الرضاعة فيستغرق وقتًا أطول.

 

كم مدة رضاعة الطفل من أمه؟

تختلف مدة رضاعة الطفل من أمه من طفل إلى آخر، فالعديد من الأمهات يعملن على إدخال الأطعمة الغذائية بجانب الحليب الطبيعي عندما يكون عمر الطفل ستة أشهر فأكثر.

بعد ساعات قليلة من قدوم المولود، يفضل إعطاء الطفل إلى أمه حتى تبدأ معه الرضعة الأولى، ويبدأ الثدي بإفراز الحليب. وعند وضع فم الطفل على حلمة الأم للمرة الأولى قد تتراوح المدة من 3 إلى 5 دقائق، وبعد ذلك تقوم بإرضاعه من الثدي الآخر، وهكذا يتم تحفيز الثديين على إفراز الحليب.

بعد ذلك تكون مدة رضاعة الطفل من 5 إلى 10 دقائق وأحيانًا تمتد إلى ربع الساعة. وبعض الأطفال ينتهون من الرضاعة بإزالة الفم عن حلمة الثدي، وبالتالي تشعر الأم بتوقف الرضيع عن الرضاعة.

ويختلف الأطفال حسب أوقات طلب الرضاعة من الأم، فهناك من يحتاج الرضاعة كل أربع ساعات، وهناك من يطلبها كل نصف ساعة، ويعود ذلك إلى كفاية الطفل من الحليب وشعوره بالشبع.

وعلى مدار رحلة الرضاعة فإن مدة الرضاعة الطبيعية المثالية هي عامان كاملان، ولكن مع اختلاف الثقافات اختلفت مدة الرضاعة. فبعض الأمهات يرضعن أطفالهن ستة أشهر، وأخريات يفضلن الرضاعة سنة كاملة. وأحيانًا تتوقف الأم عن الرضاعة بسبب قلة إفراز الحليب، فتلجأ إلى الحليب الصناعي والمكملات الغذائية.

والآن سنتعرف على طريقة خلط الرضاعة الطبيعية مع الصناعية في الفقرة التالية.

 

كيف نجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية؟

قد تلجأ الأم إلى إدخال الرضاعة الصناعية مع الرضاعة الطبيعية، ولكن عليكِ سيدتي الانتباه إلى هذا الأمر بدقة وحذر. فبمجرد البدء بإرضاع الطفل صناعيًا سيعتاد جسدك على إنتاج كمية أقل من الحليب، لذلك قبل البدء بإدخال الرضاعة الصناعية يجب أن تتأكدي من ثبات الرضاعة الطبيعية، وتفكري بعدد الرضعات التي ترغبين بإدخالها من الحليب الصناعي على برنامج الرضاعة.

وتذكري، كلما قلت الرضاعة الطبيعية لطفلك، قل إنتاج جسمك للحليب، وقد يكون من الصعب الرجوع إلى الرضاعة الطبيعية بعد استخدام الرضاعة بالزجاجة.

وتتساءلين: متى أبدأ بالجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية؟
يجب ألا تفكري في الإرضاع المختلط إلى أن تثبت الرضاعة الطبيعية، أي بعد 6 إلى 8 أسابيع وسيكون لدى جسمك الوقت الكافي ليتعلم كم يُنتج من الحليب، وكم مرة يحتاج أن يُرضع. ويستغرق طفلك مدة تصل إلى 7 أيام ليتكيف مع إنتاج كميات أقل من الحليب.

واعلمي أن تقليص عدد الرضعات ببطء بمعدل رضعة واحدة  في كل أسبوع يمنع من احتقان الثديين بالدم.

عزيزتي، احرصي على تدفئة الحليب الصناعي قبل الإرضاع، واستخدمي الحلمة المناسبة، وكوني صبورة على مرحلة الدمج بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية، ولأي تساؤل لا تترددي باستشارة طبيبك الخاص.

 

المراجع

Apta advice
سوبر ماما