الأسئلة ذات علاقة


لمرحلة الطفولة أمورها الخاصة بها، ورونقها الممتع، وخفتها اللطيفة، ولألعاب الطفولة الذكرى الجميلة على مر الأزمنة. ولأهمية اللعب الجوهرية للأطفال، يقول الإمام الغزالي: "فإن منع الصبي من اللعب وإرهاقه إلى التعلم دائمًا يميت قلبه ويبطل ذكاءه".


لكن، ما هو تعريف اللعب عند الأطفال؟

هو النشاط الحركي الذي يعمل على نمو الفرد العقلي. فاللعب والنشاط الذي يقوم على الحركة، والتمثيل الرمزي، والتمثيل الخيالي، والتصور الذهني، والرسم، يعتبر عملية أساسية وهامة؛ لتنمية العقل والذكاء عند الأطفال.

ويعرف اللعب في علم النفس على أنه نشاط يقوم به البشر بصورة فردية أو جماعية؛ لغرض الاستمتاع دون أي دافع آخر.

وقد عرف محمد عبد الرحيم عدس وعدنان عارف مصلح اللعب في كتاب (رياض الأطفال) على أنه:
استغلال طاقة الجسم الحركية في جلب المتعة النفسية للفرد، ولا يتم اللعب دون طاقة ذهنية أيضًا.

ويتجه الطفل إلى أنواع اللعب المختلفة بدوافع، تم الاتفاق عليها كالآتي:

- الدوافع الداخلية للعب، فالأطفال يلعبون نتيجة دافع داخلي وليس نتيجة ضغط خارجي.

- اللعب متعة للأطفال وسعادة وفرح، حيث يستمتع الطفل بنشاطاته المختلفة.

- اللعب حرية، اللعب مرن ومحرر من أي قواعد أو قوانين تفرض على الطفل.


أهمية اللعب وفوائده للأطفال

تكمن أهمية اللعب عند الأطفال بمجموعة من الفوائد المهمة في تكوين شخصية الطفل المتكاملة، وهي كالآتي:

- اللعب يعطي الطفل فرصة استيعاب عالمه واكتشافه وتطوير نفسه، ويكتشف الآخرين ويطور علاقات شخصية مع المحيطين به.

- اللعب هو أداة فعالة لتنمية شخصية الطفل وسلوكه.

- تكمن أهمية اللعب في إكساب الطفل مهارات مختلفة في مجال العلوم، والرياضيات، واللغة، والفنون.

- من خلال اللعب يتمكن الطفل من استخدام الأدوات المحيطة به.

- تمكين الطفل من حل المشاكل، بدلًا من الهروب منها والاستعانة بالوالدين.

- الألعاب الحركية تعمل على تقوية الجسم، وتمرين العضلات، وتعليم الطفل الكثير من الحركات، مثل القفز، والركض، والتسلق.

- يساعد اللعب على النمو العقلي لدى الطفل، من خلال الألعاب التي توفر فرص الابتكار، والخيال، والإبداع، وتطوير المواهب.

- يدعم اللعب بعض الأطفال الذين يعانون من مشاكل نفسية، حيث يتم إدخال الألعاب كوسيلة علاج.

- يشير علماء النفس إلى أن الأطفال الذين يلعبون يوميًا مع أصدقائهم، يعبرون عن حاجاتهم بشكل أفضل.

- يساعد اللعب على تقوية الذاكرة لدى الطفل.

- من فوائد اللعب أنه يساعد الطفل على التخلص من الطاقة الزائدة، وتفريغ الشحنات السلبية.

- ألعاب الأطفال تعلمهم القيم الاجتماعية  مثل العطاء، والتعاون، والتواصل الاجتماعي، وتقبل الخسارة بروح رياضية.

- يزيد اللعب من ثقة الطفل بنفسه، ويقيه من الغوص بمشاكل نفسية كثيرة كالانطواء والخوف.

- في اللعب يبدأ الطفل في تعريف الأشياء، وتصنيفها، ويتعلم مفاهيمها على أساس لغوي، فيكتسب العديد من المفردات والمعلومات عن طريق لعبة ما.

- تمكن أنواع اللعب المختلفة الطفل من التعبير عما يجول بداخله.


نختتم بما قاله الكاتب روسو: "لكي نربي الأطفال تربية سليمة وصحيحة، ينبغي على المربين دراسة الأطفال، ودراسة عالمهم وميولهم، من خلال ملاحظة ما يقومون به من ألعاب وممارسات يومية كذلك، إن التربية يجب أن ترضي الرغبات والميول."