تطور الطفل في الشهر الثامن وألعاب أطفال 8 شهور

مظاهر نمو وتطور الطفل في الشهر الثامن من عمره ووزن الرضيع في الشهر الثامن وتنمية مهارات الطفل عمر 8 شهور وحركات وألعاب ووقوف الطفل في الشهر الثامن وألعاب أطفال 8 شهور

تطور الطفل في الشهر الثامن وألعاب أطفال 8 شهور

تطور الطفل في الشهر الثامن وألعاب أطفال 8 شهور

يكتسب الطفل في الشهر الثامن من عمره مجموعة من المهارات الاجتماعية والحركية الجديدة، يتعلم الجلوس، ويثرثر كثيراً وربما يناديك ماما وينطق بابا! هذه الكلمات التي تبقى أجمل ما يسمعه الأباء والأمهات على الإطلاق. وهذا يعني أن طفلك ينمو ويتطور بطريقة سليمة. 
سنتعرف في هذا المقال على مظاهر نمو الطفل في عمر 8 شهور من حيث الجلوس والوقوف والحبو والتسنين وتعابير الوجه والتأقلم مع الروتين اليومي، ووزن وطول الرضيع في الشهر الثامن، وكيفية تنمية مهارات الطفل في الشهر الثامن؛ المهارات اللغوية والحركية والإدراكية، إضافة إلى ألعاب وحركات الطفل في الشهر الثامن.

مظاهر نمو الطفل في الشهر الثامن من عمره
هناك مجموعة من الشكاوى الشائعة التي تثير قلق الأمهات اللاتي لديهن أطفال في الشهر الثامن من العمر من قبيل: "طفلي في الشهر الثامن ولا يحبو"، "طفلي في الشهر الثامن ولم يسنن... ما السبب؟"، "بنتي عمرها 8 شهور ما طلع لها أسنان"، "طفلي عمره ٨ شهور ولا يجلس"... وغيرها من المخاوف التي تسيطر على الأمهات.
فما هو الطبيعي وما هو غير الطبيعي في الشكاوى السابقة؟ متى يجب أن تقلق الأم؟ نتناول فيما يلي أهم مظاهر نمو وتطور الطفل في الشهر الثامن من عمره: [1]

  • وقوف الطفل في الشهر الثامن
    يكتسب الأطفال البالغون من العمر ثمانية أشهر الكثير من القوة، فقد يكون طفلك في هذا العمر قوياً بما يكفي لدفع نفسه إلى وضعية الوقوف أثناء التمسك بالكرسي أو الأريكة.
  • زحف الطفل في الشهر الثامن 
    يبدأ معظم الأطفال بالزحف في هذا العمر، لكن لا داعي للذعر إذا وصل طفلك عمر الثمانية أشهر ولم يزحف. يستغرق بعض الأطفال بضعة أشهر إضافية ليتحركوا، ويذهب بعضهم من التدحرج للمشي مباشرة دون المرور بمرحلة الزحف.
  • غذاء الطفل في الشهر الثامن
    بالنسبة لتغذية الرضيع في عمر 8 شهور، فسيحتاج من 19 إلى 30 أونصة (560-900 مل) من حليب الأم أو الحليب الصناعي يومياً، بجانب الأغذية الصلبة.
  • فهم المحيط والروتين اليومي
    يطور طفلك البالغ من العمر ثمانية أشهر إحساساً أقوى بالذات، ووعياً أكبر بمحيطه. يفهم الأطفال في هذا العمر فكرة ديمومة الأشياء ويبدؤون في توقع الروتين اليومي، فعلى سبيل المثال عندما يتم وضعه على السرير يتوقع وقت النوم، فهو الآن أصبح أكثر إدراكاً بعلاقة السبب والنتيجة.
  • تعابير الوجه عند الرضيع في الشهر الثامن
    ​في هذا العمر يبدأ الطفل في إدراك ما يُحب وما لا يُحب، ولهذا السبب سترين العبوس على وجهه عندما تقدمين له طعاماً لا يحبه، بينما سيبتسم إذا كان يحبه.
  • نوم الطفل في الشهر الثامن
    تختلف عادات نوم الأطفال في الشهر الثامن من طفل إلى آخر، ولكن بشكل عام، ينام معظم الرضع في عمر 8 شهور ما مقداره 13 إلى 14 ساعة يومياً، مع قيلولتين أثناء النهار، متوسط كل قيلولة ساعة واحدة، ويحصل بعض الأطفال على قيلولة لمدة 20 دقيقة فقط.
  • المهارات اللغوية عند الطفل في الشهر الثامن
    في هذا العمر، يبدأ الطفل في محاولة نطق بعض الكلمات مثل ماما وبابا، ويبدأ في فهم بعض الكلمات الأساسية، كما يمكنه اتباع بعض الأوامر البسيطة مثل "قل وداعاً للعمة أو للجدة".
  • التسنين عند الأطفال في الشهر الثامن
    عادة ما يبدأ أغلب الأطفال في التسنين بداية من عمر الستة أشهر، لكن ربما يتأخر بعض الأطفال بعض الشيء، فلا داعي للقلق. يرى الأطباء أن تأخر التسنين عند الأطفال يبدأ من عمر 15 شهراً، في هذه الحالة يجب اللجوء للطبيب لمعرفة السبب. [2]

طفلي عمره ٨ شهور ونحيف جداً!
كم طول ووزن الرضيع في الشهر الثامن؟ كم الوزن الطبيعي للطفل في الشهر الثامن؟ يبلغ متوسط وزن الطفل البالغ من العمر 8 شهور 7.9 كيلوغرام للفتيات و8.6 كيلوغرام للأولاد، بينما يكون متوسط الطول لطفل عمره ثمانية أشهر هو 69 سم للفتيات و70.6 سم للفتيان، وذلك وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.
بعض الأمهات حين يقرأن هذه الأرقام قد يشعرن بالقلق؛ "طفلي عمره ٨ شهور ونحيف جداً!" ولهن نقول؛ يمكن أن يختلف الطول والوزن اختلافاً كبيراً بين الأطفال الأصحاء، لكن طالما أن الطفل ينمو بمعدل صحي على منحنى ثابت على الرسم البياني في مكتب الطبيب ولا يرى طبيب الأطفال أي علامات على وجود مشكلة، فإن نمو طفلك يسير بطريقة سليمة، ولا داعي للقلق. [3]

حركات الرضيع في عمر 8 شهور 
في هذا العمر يكتشف الطفل كيفية ربط مهاراته الحركية بحواسه، بحيث يمكن للأطفال في هذا العمر اكتشاف لعبة في أحد زوايا الغرفة، ومعرفة أنهم يريدونها، والزحف للحصول عليها. يمكنهم أيضاً التعامل مع الألعاب بصورة نسبية، وضرب الكتل معاً، وإلقاء كرة، وتركيب سلة من الكؤوس ذات الأحجام المختلفة فوق بعضها البعض.
كما يتمكن الطفل البالغ من العمر ثمانية أشهر من استخدام الإبهام والأصابع بشكل جيد بما يكفي لالتقاط أشياء صغيرة جداً، ونظراً لأن كل شيء سيلتقطه الطفل في هذا العمر سينتهي به المطاف في فمه، تأكدي من التخلص من أي قطع صغيرة يمكن أن يبتلعها الطفل. [1]

نشاطات وألعاب أطفال 8 شهور
على الرغم من أن الطفل قد يبدو صغيراً جداً على اللعب في هذا العمر، لكن هناك العديد من الألعاب والأنشطة المناسبة لطفل بعمر الثمانية أشهر والتي يمكن أن توفر طريقة ممتعة للترابط مع الأباء والأشقاء ومقدمي الرعاية الآخرين.
عندما نتحدث عن نشاطات وألعاب الطفل بعمر 8 شهور فإن النقاط الرئيسية التي تتمحور حولها هذه الألعاب هي التفاعل الاجتماعي وتنمية المهارات الحركية ومهارات التواصل، فهذا هو الوقت الذي يتعلم فيه الطفل أن بإمكانه إصدار الصوت ومحاكاة الكلمات التي يسمعها للتواصل، كما أنه سيبدأ تعلم مبدأ الإشارة إلى احتياجاته.
في عمر 8 شهور يولي الأطفال اهتماماً كبيراً بالإشارات الاجتماعية مثل تعابير الوجه ونبرة الصوت، ويتعلمون كيفية المناورة بشكل مستقل باستخدام قدراتهم الحركية الجديدة كالزحف والتدحرج وربما المشي. 

فيما يلي قائمة بمجموعة من الألعاب التي يمكن أن تمارسيها مع طفلك البالغ من العمر 8 شهور: [4]

  • ألعاب صاخبة
    في هذه المرحلة يتعلم الطفل أن إصدار الضوضاء أمر ممتع، ومن المحتمل أن ينطق بعض الكلمات ويثرثر ويصرخ ليعبر عن وجوده، لذا يمكن للآباء والأمهات عمل تجربة تفاعلية عن طريق تحويل الضوضاء إلى لعبة. استخدمي آلات الإيقاع، أو اصنعي آلة خاصة بك مثل الدف، ليتعرف طفلك على متعة الموسيقى، وأصدري صوتاً أو مجموعة أصوات وشجعي طفلك على محاولة تقليدك.
  • لعبة الوقوق والجلوس
    يحاول الأطفال في الشهر الثامن الوقوف استعداداً للمشي، يمكنك تشجيع ذلك، من خلال جعل اللعبة تحفز الطفل على الوقوف. تساعد لعبة الوقوف والجلوس على تقوية أعصاب الطفل وتطوير عضلات الساق وتعليم الطفل كيفية التوازن.
  • الرقص والغناء
    حتى وإن كان طفلك لا يمشي أو يزحف بهذا العمر فهذا لا يعني أبداً أنه لا يمكنه مشاركتك في بعض أنشطة وألعاب الرقص، فالأطفال في هذا العمر يحبون الاستماع للأغاني الراقصة حتى وإن كانوا لا يستطيعون تقليد الحركات بأنفسهم، فقيام أحد الوالدين بتحريك ذراعي ويدي الطفل يشجعه على الحركة مما يؤدي إلى تطوير المهارات الحركية لديه. كما يمكنك تشغيل الموسيقى المفضلة لديك وتعليم الطفل كيفية التصفيق على الإيقاع.
  • القراءة للطفل في الشهر الثامن
    تُعد القراءة طريقة مثلى لإثراء المحتوى اللغوي عند الطفل وإمداده بعدد من المفردات الجديدة. يمكن البدء بكتب مصورة مصممة خصيصاً للأطفال الرضع. لا تنسي إشراك طفلك في القصة من خلال جعله يشير إلى الأشياء المألوفة لديه مثل الحيوانات والأشجار والزهور والفواكه والخضروات وما إلى ذلك. يمكن للقراءة أن تكون روتيناً جيداً قبل النوم لطفلك.
  • ألعاب الزحف
    على غرار مساعدتك طفلك على الوقوف والجلوس، تحفز هذه اللعبة طفلك على الحركة بشكل مستقل، يمكنك تصميم لعبة الزحف عن طريق وضع مجموعة من الوسائد أو الألعاب وتشجيع الطفل على الزحف حولها أو فوقها.
    يمكنك ممارسة هذه اللعبة مع طفلك من خلال فكرة "تتبع الزعيم" بحيث تقومين بالزحف وتشجعين طفلك على أن يحذو حذوك.
  • لعبة النظرة الخاطفة أو (Peek-a-Boo) 
    تساعد لعبة النظرة الخاطفة على تطوير مفهوم ديمومة الأشياء، وتساعدك في تخليص طفلك من قلق الانفصال الذي يعاني منه الأطفال عادة في عمر 8 أشهر.
  • أكياس وصناديق حسية
    يمكن للآباء والأمهات مساعدة أطفالهم على تعلم ربط حواسهم بالعالم من حولهم، باستخدام طرق مختلفة، منها إنشاء أكياس وصناديق حسية مليئة بالأشياء، وتشجيع الطفل على اكتشاف ما بداخلها.
    انتبهي: يجب أن تكون الأشياء داخل الحقائب آمنة على طفلك وكبيرة بما يكفي لتجنب خطر الاختناق.

من أهم فوائد الألعاب والأنشطة المقدمة للطفل بعمر ثمانية أشهر أنها تساعده في تعزيز حب التعلم مدى الحياة، فمن خلال تعليم طفلك مهارات جديدة أنت تعدينه للنجاح والتفوق أكاديمياً واجتماعياً مع تقدمه في العمر.

تنمية مهارات الرضيع في الشهر الثامن
يمكن تنمية مهارات الأطفال الحركية والإدراكية في عمر 8 شهور من خلال ممارسة مجموعة من الأنشطة والألعاب، التي تقوي عضلاتهم وأعصابهم وتطور قدرتهم على التنسيق بين الحواس المختلفة.
إلى جانب الألعاب التي تم ذكرها في القسم السابق، إليك مجموعة من الأنشطة التي قد تساعد في تنمية مهارات الطفل في الشهر الثامن: [5]

  • لعبة دقيق الشوفان
    تستهدف هذه اللعبة تطوير مهارات الحواس لدى الطفل، مثل التنسيق بين اليد والعين، والتنسيق الثنائي بين حاستي اللمس والبصر.
    قومي بملء صندوق أو حاوية بالشوفان وأضيفي لها بعض الألعاب المطاطية، ثم دعي طفلك يستكشف دقيق الشوفان والأشياء الموجودة بداخله. بينما يقوم طفلك بسحب الأشياء المختلفة تحدثي معه عن لونها وحجمها واسمها وما إلى ذلك.
  • التتبع والوصول
    تستهدف هذه اللعبة تطوير مهارات الإمساك والتنسيق بين اليد والعين.
    قومي بتحريك الألعاب المفضلة لطفلك إلى اليمين واليسار أو إلى الأرض و إلى الأعلى فوق مستوى العين، سيتتبع طفلك اللعبة بعينه، شجعيه على الوصول إليها والاستيلاء عليها.
  • ركل الكرة
    يمكنك تنمية المهارات الحركية لطفلك من خلال تجربة لعبة "ركل الكرة". دعي طفلك ينام على ظهره ثم ضعي كرة أمام رجله وشجعيه على ركلها، قومي بترجمة ما يقوم به طفلك إلى كلام مثل "أوه لقد فعلتها"، "أحسنت لقد ركلت الكرة بقوة"... وهكذا. من شأن هذه اللعبة تقوية عضلات الساق لدى طفلك.

يحتاج الأطفال منذ نعومة أظفارهم إلى الرعاية والعناية الخاصة وممارسة الأنشطة والألعاب التي من شأنها تنمية المهارات المختلفة لديهم، لا تبخلي على طفلك بساعات من المتعة والمرح، و اجعلي من اللعب وسيلة لتنمية مهاراته وذكائه وخياله وإبداعه.
​​​​​​​ختاماً قدمنا لك في هذا المقال كل ما يهمك معرفته عن مظاهر تطور ونمو الطفل في الشهر الثامن من عمره بما في ذلك طوله ووزنه وحركاته وقدرته على الوقوف والزحف وكيفية تنمية مهاراته الحركية والإدراكية والألعاب المناسبة له.
في حال كان لديك أية استفسارات أو أسئلة، يمكنك طرح سؤالك أو مشكلتك هنا.

المصادر و المراجعadd