فوائد فاكهة القشطة المذهلة وأضرارها المحتملة

كل شيء عن فاكهة القشطة، القيمة الغذائية لفاكهة القشطة والسعرات الحرارية، فوائد فاكهة القشطة الصحية والجنسية، وفوائد فاكهة القشطة للشعر والبشرة

فوائد فاكهة القشطة المذهلة وأضرارها المحتملة

فوائد فاكهة القشطة المذهلة وأضرارها المحتملة

فاكهة القشطة الاسم العلمي (Annonaceae) وتعرف بالتفاح السكري أو الأناناس السكري وهي نبتة استوائية تنتشر زراعتها على نطاق واسع في المكسيك وأمريكا الجنوبية والوسطى بالإضافة لأستراليا وإندونيسيا وأفريقيا الاستوائية، تنتمي للقشديات وهي ذات شكل مكور يشبه الصنوبر، لها مذاق حلو ودسم وتنفصل عن الشجرة عندما يصبح لونها أصفر مائل للبني مما يعني أنها نضجت.

نبتة القشطة Annona هي عبارة عن شجرة مثمرة يبلغ ارتفاعها من ثلاث إلى ثمانية أمتار تمتاز بجذع قصير وتاج واسع ومفتوح وثمارها صيفية.
شكل فاكهة القشطة مخروطي بيضوي لونها أخضر وتتحول إلى اللون الأصفر عند النضوج، نبتة القشطة ذات رائحة عطرة ومذاق حلو، واللب هو الجزء الصالح للأكل وهو على شكل لحم أبيض أو أصفر دسم له طعم النعناع أو الكاسترد.
لا يوجد معرفة دقيقة حول المكان الذي نشأت فيه فاكهة القشطة ولكن يعتقد أن بدايتها كانت في جزر الهند الغربية وأمريكا الوسطى. [1]

السعرات الحرارية في فاكهة القشطة 94 سعرة حرارية لكل 100جرام، ما يجعلها متوسطة السعرات، ويصنف تفاح السكر أو فاكهة القشطة كفاكهة استوائية من بين أكثر الأطعمة الغنية بالمعادن والفيتامينات بأنواعها المختلفة، ويمكن توضيح القيمة الغذائية لكل 100 غرام من فاكهة القشطة وفق الجدول التالي: [3-5]

العنصر الغذائي

كميته في كل 100 جرام من فاكهة القشطة

سعرات حرارية

94 سعرة حرارية

إجمالي الدهون

0.3 غ

الكوليسترول

0 ملغ

الصوديوم

9 ملغ

الكربوهيدرات

24 غ

ألياف غذائية

4.4 غ

سكر

10غ

بروتين

2.1 غ

كالسيوم

24 ملغ

حديد

0.6 ملغ

بوتاسيوم

247 ملغ

فيتامين C

36 ملغ

فيتامين B6

0.2 ملغ

مغنيسيوم

5 غ

تحتوي فاكهة القشطة على مزايا الثمار الاستوائية من حيث العناصر الغذائية فيها، ويمكن تلخيص بعض فوائدها الغذائية بناء على هذه العناصر كما يلي:[2-3]

  • فاكهة القشطة والكوليسترول: تحتوي هذه الفاكهة على النياثين ما يعطيها فائدة في خفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • القشطة غنية بالحديد: من العناصر الهامة للجسم الحديد وفاكهة القشطة تحوتي على نسبة جيدة منه، ما يجعلها خيار جيد لمن يعاني من فقر الدم.
  • فاكهة القشطة تحمي الجسم وخاصة الجهاز الهضمي من السموم التي يمكن أن تدخل عن طريق بعض الأطعمة لما تحتوي عليه من ألياف مغذية.
  • فوائد فاكهة القشطة للعضلات: القشطة تحتوي على مادة البوتاسيوم، ويمكن من خلال تناولها واتباع بعض التمارين الرياضية أن تعود بنتائج سحرية على صحة العضلات.
  • فوائد فاكهة القشطة الغدة الدرقية: توفر فاكهة القشطة كمية جيدة من النحاس الضروري لتحسين وظيفة الغدة الدرقية والتخلص من مشاكلها، وتساهم في عملية انتاج الهرمونات فيها.
  • فاكهة القشطة غنية بفيتامين C الضروري لمحاربة الجذور الحرة في الجسم.
  • تفيد فاكهة القشطة في تعويض الحديد والنحاس التي تفقده المرأة خلال الدورة الشهرية ويساعد مغلي أوراقها على زيادة تدفق الدم.

ينصح مرضى القلب والسكري والعديد من الأمراض الأخرى بإدخال فاكهة القشطة ضمن حميتهم الغذائية، وذلك لما تحتوي عليه من مكونات كيمائية وعناصر غذائية تجعل منها دواء طبيعي إذا أحسن استخدامها:[3-4]

  • القشطة تعزز طاقة الجسم: تحتوي هذه الفاكهة على فيتامين B1 الثيامين الذي يلعب دور بتحويل سكر الطعام إلى طاقة ولهذا يعتبر هام في عملية التمثيل الغذائي وامداد الجسم بالطاقة.
  • فاكهة القشطة مهمة لصحة العين: فتحتوي فاكهة القشطة على فيتامين g والريبوفلافين مما يحسن صحة العين ويساهم في تقليل أمراضها مثل الضمور البقعي والعمى الليلي.
  • صحة العظام: يساهم الكالسيوم والمغنيسيوم بتحسين صحة عظام الجسم والحفاظ على بنائها وقوتها وكثافتها، وفاكهة القشطة تحتوي على نسبة عالية من هذين العنصرين.
  • تفاح السكر يحسن صحة القلب: بالإضافة لصحة العظام فالمغنيسيوم الموجود في فاكهة القشطة يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، كما له دور في استرخاء عضلات القلب، ويمنع تراكم الهوموسيستين في الدم.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: بما أن القشطة تعتبر مصدر جيد للألياف الغذائية فهي تساعد على تحسين أداء الجهاز الهضمي وتلعب دور في التخلص من السموم فيه، ولهذا فهي تجنب جهاز الهضم أخطار الإمساك والإسهال وتحسن صحته.
  • تخفيف العدوى التنفسية: لفاكهة القشطة خصائص تساعد في التخفيف من احتمال أمراض الشعب الهوائية التي تنقل الهواء من وإلى الرئتين، كونه غني بفيتامين g ومضادات الأكسدة وفيتامين B الذي يخفف التهابات الصدر.
  • تنظيم مستوى السكر في الدم: تساعد فاكهة القشطة على امتصاص سكر الدم، نظراً لكونه مصدراً ممتاز للألياف الغذائية، ويعد تناول القشطة بشكل روتيني من الوسائل الجيدة لتخفيف احتمال الإصابة بأمراض السكري.
  • تحارب ارتفاع ضغط الدم: البوتاسيوم الموجود في فاكهة القشطة يقلل من آثار الصوديوم الذي يتسبب بارتفاع ضغط الدم.
  • تحتوي فاكهة القشطة على خصائص مضادة للسرطان: تفاح السكر يحتوي على قلويدات وأسيتوجينين، وهذه العناصر تمنع نمو الخلايا السرطانية.
  • محاربة الالتهابات: وخاصة التهابات المفاصل، كونه يقلل نسبة الماء والأحماض فيها.
  • فاكهة القشطة للحامل: يحتوي تفاح السكر على حمض الفوليك فيتامين B9 بكمية كبيرة الذي يلعب دور في منع عيوب الأنبوب العصبي مما يحسن صحة الحمل ويقلل خطر الإجهاض.
  • علاج تهيج الجلد: يمكن استخدام أوراق فاكهة القشطة لعلاج تهيج الجلد، كونها تحتوي على خواص مهدئة وتساعد في علاج الجروح.
  • علاج وجع الأسنان: يمكن طحن قشرة فاكهة القشطة وخلطها بالماء ووضعها على الأسنان لتخيف آلامها.
  • لنبتة القشطة فوائد في علاج آلام الروماتيزم: فالمغنيسيوم الموجود بها يساهم في التحكم في توازن السوائل في الجسم ما يساعد في تقليل الأحماض وبالتالي تخفيف الالتهابات بما فيها التهاب المفاصل والروماتيزم.
  • تخفيف أعراض الغثيان: مسحوق أوراق فاكهة القشطة يساعد في تخفيف آلام الغثيان، وخاصة بالنسبة للمرأة الحامل.
  • القضاء على القمل: يمكن استخدام ثمار فاكهة القشطة غير الناضجة لعلاج القمل من خلال طحنها ومزجها مع جوز الهند أو الماء لتشكل معجون يتم وضعه على فروة الرأس لمدة 15دقيقة إلى 20 دقيقة مع الحذر من اقترابه من العين أو الفم.
  • فاكهة القشطة تزيد مناعة الجسم كونها غنية بفيتامين c الضروري لإعطاء الجسم مناعة ضد بعض الأمراض المنتشرة مثل نزلات البرد ويقلل خطر العدوى فيها.

لا تتوقف فوائد فاكهة القشطة عند الحدود الغذائية والصحية فقط، وإنما لها استخدامات عديدة تنصح بها السيدات للحفاظ على الجمال وخاصة في مجال صحة البشرة ومن الفوائد التجميلية لفاكهة القشطة:

  • تعزيز صحة الجلد: فاكهة القشطة ممتازة لصحة البشرة كونها مصدر ممتاز للعديد من الفيتامينات A و B وG ومضادات الأكسدة التي تحسن صحة البشرة وتزيدها نضارة وجمال وتجدد خلايا الجلد وتأخر الشيخوخة كونها تحتوي أيضاً على الكولاجين ما يجعل لها دور في تفتيح البشرة ويمكن صنع ماسك من مسحوق فاكهة القشطة المخلوط مع جوز الهند لتعطي البشرة نضارة وبياض وتزيل الأوساخ منها.
  • كذلك من فوائد القشطة للبشرة أنها تعالج مشاكل حب الشباب والبثور السوداء وتشد البشرة كونها غنية بفيتامين ج وحمض الأسكوربيك وتزيل خلايا الجلد الميت، ويمكن تحقيق ذلك من خلال استخدام مهروس فاكهة القشطة مع اللبن الرائب وملعقة من عصير الليمون وتطبيق هذا المزيج على الوجه لمدة عشر دقائق للحصول على النتائج المذكورة.
  • صحة الشعر: زيت بذور فاكهة القشطة يعطي شعرك رطوبةً ويغذيه كما يمنع تساقطه ويحفز نموه ويخفف الشيب ويمنع جفافه وتقصفه فهو يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها بصيلات الشعر ويمكن صنع خلطة عبارة عن مهروس فاكهة القشطة مع زيت جوز الهند وإضافة ملعقة من المايونيز ووضعه لمدة نصف ساعة على الشعر ثم غسله للحصول على هذه النتائج.
  • الكثير من السيدات تحلم بأظافر قوية ولامعة فاكهة القشطة تحمي الأظافر من الكسر وتزيد قوتها ولمعانها كونها غنية بالفيتامينات والمعادن الضرورية لتغذية الأظافر، يمكن هرس فاكهة القشطة وإضافة قطرات من عصير الليمون وزيت الزيتون وتدهن فيها الأظافر بشكل يومي قبل النوم للاستفادة من مكونات فاكهة القشطة.
  • فاكهة القشطة بسبب احتوائها على السكريات والسعرات الحرارية تمد الجسم بالطاقة الضرورية للعملية الجنسية وخاصة بالنسبة للرجال.
  • تعوض فاكهة القشطة الرجل عن العناصر الغذائية التي يفقدها أثناء ممارسة الجنسية وحدوث القذف.
  • تعمل فاكهة القشطة على تهدئة الأعصاب أثناء العلاقة الحميمة وخاصة بالنسبة للمتزوجين الجدد الذين قد يواجهوا بعض الارتباك أو التوتر في الفترة الأولى من العلاقة الحميمية.
  • فاكهة القشطة تحارب أمراض السرطان بشكل عام وخاصة أمراض البروستات التي تعتبر من الأسباب الأساسية للضعف الجنسي.
  • تحتوي فاكهة القشطة على نسبة عالية من المنغنيس الضروري في عملية انتاج الهرمونات الجنسية التناسلية عند النساء.
  • بما أن فاكهة القشطة تلعب دور في تحسين ضغط الدم من خلال تقليل نسبة الكوليسترول في الدم ما ينتج عنه توسع في الأوعية الدموية وبالتالي وصول أسهل للدم إلى العضو الذكر، وهذا ضروري لعلاج مشاكل ضعف الانتصاب.

إذا تم استهلاك فاكهة القشطة بشكل مفرط يمكن أن تكون خطيرة ولها آثار جانبية ضارة، ونذكر بعض هذه الآثار مثل: [5]

  • تحتوي فاكهة على مادة معينة من مشتقات (cherimoya) السامة والتي تضر بالجهاز العصبي.
  • بذور فاكهة القشطة أيضاً تحتوي على مواد قد تكون سامة وهي تستخدم كمبيد حشري.
  • يسبب الإفراط في تناول فاكهة القشطة تهج للأشخاص الذين يعانون من حساسية.
  • من فوائد فاكهة القشطة أنها تمنع ارتفاع ضغط الدم ولكنها في الوقت نفسه قد تؤدي لزيادة خفض الدم عند الأشخاص الذين يعانون من هبوط الضغط.
  • يمكن أن يسبب الإفراط في تناول فاكهة القشطة لحدوث تشنجات بالرحم عند النساء.
  • ينصح بعدم تناول فاكهة القشطة من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل عصبية.
  • يمكن إضافة لب فاكهة القشطة إلى الأيس كريم لتعطيها نكهة لذيذة أو مزجه مع الحليب
  • يمكن صنع كوكتيل لذيذ من خلال خلط لب فاكهة القشطة مع النعناع والفانيليا في الخلاط لتستمع بمشروب حلو المذاق.
  • يمكن تناوله لب فاكهة القشطة طازجاً بشكل مباشر دون إي إضافات.
  • ويمكن إضافة فاكهة القشطة إلى سلطة الفواكه.
  • كما يمكن خلط لب القشطة مع الحبوب أو جوز الهند المبشور للحصول على مشروب منعش وغني بالطاقة.

المصادر و المراجعadd