كيف تفاتح فتاة بالزواج وتقنعها بالارتباط؟

كيف أفاتح فتاة بالزواج وأقنعها بالارتباط؟ طرق طلب الزواج من فتاة، وأفكار مفاتحة الفتاة بموضوع الزواج، والتعامل مع القبول والرفض بعد طلب الزواج

كيف تفاتح فتاة بالزواج وتقنعها بالارتباط؟

كيف تفاتح فتاة بالزواج وتقنعها بالارتباط؟

تختلف طرق الارتباط والزواج باختلاف الظروف والعادات والتقاليد والمواقف، وفي هذه المقالة عن كيف تفاتح فتاة بالزواج وتقنعها بالارتباط سنتحدث عن طرق ووسائل وأدوات يمكن للرجل استخدامها ليقتنع الفتاة التي أعجبته وأحبها بفكرة الارتباط والزواج. كما سنذكر مجموعة أمور ونقاط يجب مراعاتها والالتفات لها عند مفاتحة الفتاة بموضوع الزواج والارتباط وما هي طرق التصرف في حالتي الموافقة أو الرفض من قبل الفتاة.

تختلف طرق مفاتحة الفتاة بنية الزواج والارتباط لها تبعاً لاختلاف الظروف المحيطة بالرجل والفتاة وطبيعة العلاقة بينهما ومدى التقارب والتفاهم وعناصر كثيرة، لذا يوجد عدة طرق للمفاتحة في هذا الموضوع منها: [1]

  • التلميح: حيث يتم الحديث بشكل غير مباشر للتأكد من مدى قبول هذه الفتاة لك واقتناعها بك ووجود عاطفة أو مشاعر خاصة تجاهك، كما التأكد من عدم وجود شخص آخر في حياتها العاطفية أو الخاصة.
  • الحديث الصريح: ويحتاج الحديث الصريح والمباشر لجرأة من الرجل وتهيئة بعض الظروف المحيطة بهما لتوضيح صراحة وحقيقة مشاعره تجاهها وجديته بموضوع الارتباط والزواج من هذه الفتاة.
  • طلب مساعدة من أحد المقربين من تلك الفتاة: لمنع الاحراج والمواقف غير المتوقعة وردود الأفعال المحرجة يمكن الاستعانة بأحد الأصدقاء أو الأقارب من محيط ودائرة علاقات هذه الفتاة والحديث مع هذا الشخص والطلب منه بأن يكون وسيطاً لتمهيد الأمور وجس النبض ومعرفة مدى قبول الفتاة بهذا الرجل وإعجابها به.
  • عمل مفاجأة: حيث يمكن ترتيب وتنظيم مفاجأة بحضور الأهل والأصدقاء المشتركين والتقدم لطلب الارتباط والزواج من الفتاة في جو من الفرح والبهجة ولكن ينصح دائماً بعدم الاقدام على هذه الخطوة قبل التحقق والتأكد من قبول الفتاة ووجود مشاعر متبادلة بين الرجل والمرأة.
  • طرق مبتكرة: حيث يمكن بحسب المعرفة والاحاطة بشخصية هذه الفتاة أو المرأة واهتماماتها والطرق التي تلفتها انتهاز الفرص والتوقيتات المناسبة لعرض فكرة الزواج والعمل على إقناعها بالارتباط بك.

اختلاف الشخصيات والمرجعيات والثقافات والمستويات الفكرية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية للأفراد تعطي مساحات أكبر للبحث في أفضل طرق التقدم لفتاة وإقناعها بفكرة الارتباط بك وكلها ترتكز على مدى معرفتك لهذه الفتاة وشخصيتها لتتمكن من استخدام المفاتيح الأقرب والأصح للوصول لقلبها ورضاها حول مشروع الارتباط والزواج ومن هذه المفاتيح والأدوات: [2]

  1. فهم طبيعة شخصية الفتاة: لكسب القبول والمحبة والرضا من الفتاة يتوجب عليك عزيزي الرجل بدايةً أن تفهم شخصية هذه الفتاة وطريقة تفكيرها وتدرس فعلاً مدى التقارب والتوافق بينكما قبل الاقبال على فكرة الارتباط والزواج والتقدم لها ومحاولة إقناعها بفكرة الارتباط والزواج بك.
  2. فهم الأجواء الاجتماعية المحيطة بهذه الفتاة: مع اختلاف الطبائع والعادات والتقاليد والأجواء التي تناسب فئة من الناس دون الأخرى، يجب مراعاة موضوع البيئة الاجتماعية المحيطة بالفتاة إن كانت محافظة أو منفتحة وما هي ضوابطها لعدم التسبب بإحراج ومشاكل لهذه الفتاة.
  3. معرفة الحدود التي تضعها هذه الفتاة للآخرين: ضمن تلك الحدود يجب اختيار الأسلوب والطريقة والمكان والزمان المناسبين لهذه الفتاة وعدم تجاوز الحدود والخطوط الحمراء التي ترسمها هي عادة للأشخاص حولها، ولتكسب قبولها وتتمكن من إقناعها بفكرة الارتباط بك والزواج يجب عليك الالتزام بالحدود المسموحة لك وعدم إقحام نفسك في خصوصياتها بشكل كبير خاصة في البداية كونك لا تزال شخصاً غريباً ولا تملك الأحقية والصلاحية للتدخل بشؤونها الخاصة.
  4. اختيار الأسلوب الأقرب لشخصية هذه الفتاة: لكل فتاة مفاتيحها الخاصة بناء على شخصيتها ورؤيتها للحياة وطريقة تعاملها مع الأمور والجانب العاطفي وموضوع الارتباط بشكل خاص، لذا يمكنك أن تستشير أصدقاءك وأصدقاءها لكن تذكر أنه لا يوجد طريقة واحدة فعالة ولكن يوجد عدة مداخل ومحاولات وطرق لكسب قلب هذه الفتاة وإقناعها بالارتباط ومفاتحتها بموضوع الزواج.
  5. بذل المجهود والتعبير الصادق عن المشاعر: النساء عامة ينجذبن للرجل الذي يشعرهن بأهميتهن وبأنه يقوم ببذلك جهد مضاعف ليحظى بقلب الفتاة التي يود الارتباط بها، وهذا الجهد مفيد في إقناع الفتاة بالتفكير بك ويسهل عليك موضوع مفاتحتها بموضوع الزواج والارتباط.
  6. التركيز على التفاصيل: ما يجذب الفتاة لك هو اندهاشها من معرفتك بتفاصيل تحبها وتعجبها وتركيزك عليها يعني لها أنك تمنحها الوقت والتفكير والتركيز لتفهمهما وفهم شخصيتها واحتياجاتها وهذا ما يجعلك زوجاً جيداً بالنسبة لها فيسهل عليك مفاتحتها في موضوع الارتباط وإقناعها بالزواج منك.
  7. اختر الوقت المناسب: كما يقال لكل مقام مقال، عليك اختيار الوقت والمكان المناسبين لمفاتحة الفتاة بموضوع الزواج والارتباط وإقناعها بالموافقة عليك، اختر وقتاً تشعر بانها ستكون فيه قادرة على التركيز معك والاستماع لما في جعبتك وتجنب أوقات الضغط أو العمل أو الحزن أو الأوقات التي تشعر هي فيها برغبة بالبقاء وحيدة ويكون فيها مزاجها معكراً.
  8. بناء الثقة والاحترام: أي علاقة تبنى على أسس الاحترام والثقة والاحتواء تتطور وتنمو وتنجح وهذه متطلبات مشتركة لدى الرجل والمرأة، لذا قبل أن تفاتح الفتاة بموضوع الزواج والارتباط ابن جسراً من الثقة والاحترام بينكما.

في حال الحصول على موافق الفتاة على موضوع الارتباط يجب القيام بما يلي: [4]

  1. التقدم بشكل رسمي وبحسب العادات والتقاليد والأعراف المعمول بها في المنطقة التي تعيشون فيها وطلب خطبة هذه الفتاة من ولي أمرها.
  2. التفكير العملي والمنطقي بكيفية رسم خطة حياة تجمعكما سوياً.
  3. الاتفاق مع الفتاة على تفاصيل الخطبة والزواج وتجهيز العفش والمنزل.
  4. التعرف أكثر على الفتاة ومنحها فرصة للتعرف على الرجل للتأكد من صحة قرار الموافقة على الارتباط وفهم شخصية بعضهما البعض.

في حال عدم الحصول على الموافقة وقيام الفتاة برفض فكرة الارتباط والزواج يتوجب عليك عزيزي الرجل ما يلي: [5]

  • احترام قرار الفتاة بعدم الرغبة بالارتباط والزواج منك.
  • عدم خلط الأمور والتفكير في رد الاعتبار وتشويه سمعة الفتاة بسبب رفضها لعرض الارتباط بك.
  • تقبل الأمر لأن قرار الزواج يحتاج لاقتناع تام من الطرفين.
  • عدم إجبار الفتاة على التفكير أو إكراهها بالموضوع.
  • المحافظة على الاحترام المتبادل.
  • تمني الخير لها ولنفسك، فهنالك حكمة إلهية حالت دون ارتباطكما لما فيه خير لكما.
  • عدم الشعور بالدونية أو السماح لهذا الرفض بهز ثقتك بنفسك وتشكيكك بقدراتك وجاذبيتك وشخصيتك، في النهاية الزواج والارتباط نصيب وقدر وتوافق متبادل بين الطرفين.

أحد الشباب المتابعين لموقع حلوها أرسل لنا طلباً للاستشارة بموضوع يتعلق بإعجابه بفتاة ورغبته بالتقدم لخطبتها والارتباط بها وبعد مرور سنتين قابلت رده بالرفض لفكرة الارتباط لحد ذاتها وليس لشخصه، وبعدما تعلق بها وأحبها بات ضائعاً ولا يعرف ماذا يفعل. أفاده المختصون من فريق حلوها كما شاركه المتابعون والمتابعات اقتراحاتهم وآراءهم، يمكنكم الاطلاع عليها من خلال هذا الرابط.

وفي استشارة أخرى يقول أحد متابعي حلّوها أنه يحب فتاة من أقاربه، لكنه لم يصارحها بحبه فهو يريد أن يبدأ العلاقة معها بشكل رسمي، لكنه على الرغم من ذلك غير قادر على طلبها للزواج لأنه غير مستعد ولم يؤمن مستقبله بعد، وما يجعله خائفاً أن الفتاة قد توافق على أحد العرسان الذين يتقدمون لها، فهل يجب عليه أن يفاتحها بالارتباط والزواج، أم ينتظر القسمة والنصيب؟ اقرأ القصة كاملة من خلال النقر على هذا الرابط.

المصادر و المراجعadd