كيفية اختيار الدراجة الهوائية المناسبة للطفل

أنواع الدراجات الهوائية وكيفية اختيار الدراجة الهوائية المناسبة للطفل، خطوات تعليم الطفل ركوب الدراجة الهوائية، وفوائد الدراجة الهوائية للأطفال

كيفية اختيار الدراجة الهوائية المناسبة للطفل

كيفية اختيار الدراجة الهوائية المناسبة للطفل

ركوب الدراجة من الألعاب الممتعة وكثير الانتشار بين الأطفال وحتى الكبار، وهي تعتبر رياضة ممتازة تساعد في الحفاظ على لياقة ورشاقة الجسم ومارستها سهلة وممتعة بالنسبة للأطفال، وعندما يصبح طفلك في العمر المناسب لتعلم ركوب الدراجة يجب معرفة أي نوع منها يعتبر الأنسب له ولعمره ولحجمه، وسوف نساعدك في هذا المقال في الوصول إلى الخيار الأفضل.

قبل أن يشتري الأهل دراجة لطفلهم يجب عليهم معرفة أنواع الدراجات الهوائية المختلفة التي تناسب الطفل ومن ثم اختيار الدراجة التي تناسب البيئة الموجود فيها هذا الطفل وهنا بعض أنواع الدراجات الهوائية: [1]

  1. دراجة الطريق العادية: وهي من الدراجات ذات الوزن الخفيف تتميز بمقاود منسدلة للأمام والأسفل وإطارات دقيقة وهي تساعد الطفل على التنقل بسرعة وخفة في التضاريس البيئية المختلفة التي يعيش فيها وتناسب الأطفال الذين يعيشون داخل المدينة.
  2. الدراجة المزودة بمثبتات: وهذه الدراجة تكون مناسبة للأطفال في عمر صغير، ويمكن أن تكون مثبتة بأربع عجلات أو ثلاثة ويبقى على هذا الحال حتى يتمكن الطفل في نهاية المطاف من التوازن بعجلتين.
  3. دراجة التوازن: وهي دراجة صغيرة مخصصة للأطفال ولكنها لا تحوي عجلات مثبتة تكون فقط بعجلتين يحتاج الطفل فترة قصيرة من التدريب قبل أن يستطيع ركوبها بتوازن تام دون أن يتعثر.
  4. الدراجة الجبلية: هذه الدراجة يمكن اختياراها في حال كان المنزل في الأماكن الجبلية بعيداً عن المدينة فهي صُممت بأنظمة فرملة ممتازة مع تروس منخفضة وإطارات عريضة لكي تحمي من يقودها في الأماكن الوعرة والانحدارات.
  5. الدراجة القابلة للطي: هذه الدراجة تكون ممتازة في حال التنقل لأنها سهلة الحمل فمن السهل طيها ووضعها في صندوق السيارة أو وسائل المواصلات وأخذها معهم إلى أي مكان.

هنالك عدة معايير يتم من خلالها اختيار الدراجة الهوائية للطفل والتي تتناسب مع عمره والمكان الذي سوف يقود الدراجة الهوائية فيه ومن هذه المعايير نذكر: [2]

  1. يجب اختيار الدراجة الهوائية بشكل يتناسب مع عمر الطفل لا يوجد عمر معين لبدء استخدام الدراجة الهوائية فهذا يعتمد على النمو البدني والعقلي للطفل، ويفضل أن يبدأ التدريب على ركوب الدراجة الهوائية المزودة بعجلات ومن ثم بالتدريج يتعلم التوازن على دراجة التوازن التي لا تحوي عجلات مثبتة.
  2. كما أن ارتفاع الدراجة مهم عند اختيار دراجة مناسبة من أجل التعلم بشكل صحيح، فالدراجة المتناسبة مع عمر الطفل وحجمه تحثه على الاستمتاع وعدم الخوف من ركوبها.
  3. عندما تريد أن تشتري دراجة هوائية لطفلك يجب أن تفكر في المكان الذي سوف يركب هذه الدراجة فيه لكي تختار النوع المناسب لهذا المكان.
  4. وهنالك نقطة مهمة وهي أن يكون شكل الدراجة الهوائية مرضي لرغبة الطفل لكي يستمتع باللعب عليها، ومن الممكن أن يكون لون الدراجة الهوائية والشرائط التي تزينها من العوامل التي تزيد رغبة الطفل في اقتناء دراجة هوائية.
  5. وزن الدراجة شيء مهم أيضاً فيجب شراء الدراجة الأخف وزناً، لأنها تكون سهلة الحمل والتنقل وتكون أكثر أماناً من الدراجة الثقيلة في حال تعرض الطفل للتعثر وفقدان السيطرة على توازنه والسقوط فهي تسبب ضرراً أقل بكثير من الدراجة الثقيلة.
  6. كما يجب التأكد من أن الدراجة تعمل بشكل جيد قبل ركوبها للحفاظ على أمان الطفل خاصة في الأماكن الوعرة والجبلية.
  7. بالإضافة إلى أنه يجب فحص الدراجة بشكل أسبوعي والتأكد أن الإطارات والفرامل يعملان بشكل جيد لضمان سلامة الطفل.
  8. اتخاذ الاحتياطات وتدابير الأمان والسلامة مثل أن يضع الطفل خوذة على رأسه ويرتديها بشكل صحيح لحمايته من السقطات.

يجب تعليم الطفل ركوب الدراجة الهوائية بهدوء تام وعدم ترك الطفل حتى يتمكن بشكل كامل من التوازن لوحده خوفاً من أن يتعثر ويسبب الأذى لنفسه ومن خطوات تعليم الطفل ركوب الدراجة الهوائية: [3]

  1. يجب التحلي بالصبر عند تعليم الطفل ركوب الدراجة الهوائية دون أن يشعر الطفل أنه مجبر على القيام بهذه العملية، كما يجب الانتباه إلى أن يتوقف الطفل للراحة بين الحين والآخر.
  2. ولكي يتعلم الطفل بأسرع وقت ركوب الدراجة الهوائية لوحده يجب أن يشعر بالمتعة المطلقة دون توتر أثناء تعليمه، ويبدأ من خلال الاستعداد للركوب على الدراجة بطريقة صحيحة.
  3. ويجب التأكد أن الدراجة تناسب الطفل بشكل صحيح مع الحرص على ارتداء الخوذة المناسبة والتأكد من نفخ الإطارات وخفض المقعد هذا يساعد الطفل على التعلم بسرعة أكبر.
  4. بعد استعداد الطفل وركوبه على الدراجة الهوائية يجب تعليمه كيف يتوازن دون أن يتعثر.
  5. ثم يتعلم الطفل كيف ينزلق وينزل من الدراجة دون أن يسبب الضرر لنفسه ويجب تعليمه كيف يتحكم بالمقود.
  6. وبعد أن يصبح الطفل قادر على التحكم بالمقود والانزلاق بشكل صحيح يجب أن يتقن القدرة على الانعطاف والدوران.
  7. وفي النهاية يترك الطفل لوحده بعد أن يتم التأكد من قدرته على ابطاء سرعته وإيقاف الدراجة الهوائية والانزلاق عنها بشكل صحيح دون أن يكون هناك مجال لحدوث أي حوادث.

يعد ركوب الدراجة طقس يمر فيه جميع الأطفال تقريباً، فهذه الرياضة تزود الطفل بالطاقة الإيجابية وتجعله يستمتع بوقته بشيء يقوي من قدراته البدنية أيضاً وهنا عدة أسباب تجعل الأطفال يرغبون بتجريب ركوب الدراجة الهوائية:[4]

  1. ركوب الدراجة الهوائية لا يتطلب من الطفل الكثير من المهارة الفنية فهذه الرياضة تعد بالنسبة للطفل لعبة مسلية تعطيه قوة وطاقة إيجابية وهي نوع من التمارين التي لا يدرك الطفل أنه يمارسها.
  2. هنالك سبب يهم الأهل على وجه الخصوص وهو أن الأذى الذي يمكن أن يحدث في حال تعثر الطفل وارتطم بالرصيف أو أي شيء يخل باتزانه يكون بسيطاً ولا يتعدى الجروح البسيطة في الركبتين على عكس الرياضات الأخرى التي من الممكن أن تسبب الأذى في حال كان الطفل غير متمكن منها.
  3. ركوب الدراجة الهوائية يوفر الكثير من الوقت حيث أن التنزه على الدراجة الهوائية يعد أفضل من التنزه في السيارة في حال قرر الأب أن يذهب في رحلة مع أطفاله لأن الذهاب بالسيارة ممكن أن يتضمن العديد من العوائق مثل زحمة المرور وعدم إيجاد مكان لركن السيارة.
  4. ركوب الدراجة الهوائية يطور من إحساس الطفل بالاتجاه والسرعة في حفظ الأماكن، ففي حال كان الأب يعاني من مشكلة عدم حفظ طفله للأماكن والاتجاهات فإعطاء الطفل دراجة هوائية يحل هذه المشكلة فهي تطور من قدرة الطفل على حفظ الأماكن وتحسين الوعي لديه وسرعة الهروب من الأخطار التي تواجهه كظهور مفاجئ لقطة أو كلب أو حفرة في الطريق.
  5. ومن الأسباب التي تشجع على شراء دراجة هوائية أيضاً هي الفوائد العديدة التي تقدمها الدراجة الهوائية لصحة بناء الجسم والمتعة النفسية التي تعطيها للطفل.
  1. تعتبر الدراجة الهوائية من الأنشطة الجسدية المهمة للأطفال لأنها تساعد على النمو الجسدي السليم، وتساهم في تعويد الطفل على النشاط البدني وممارسة الرياضة.
  2. يدعم ركوب الدراجة الهوائية إحساس الطفل بالسرعة والتسارع وقدرته على التوازن، كما يطوّر ركوب الدراجات من مهارات الطفل البصرية.
  3. تزيد الدراجات الهوائية من القوة البدنية وقوة التحمل وتقوي عضلة القلب عند الطفل.
  4. يساهم ركوب الدراجة الهوائية بملء وقت الفراغ عند الطفل، كما يساعد ركوب الدراجة في التخلص من التوتر والإجهاد النفسي عند الأطفال.
  5. تساعد الدراجة الهوائية في تحسين التمثيل الغذائي عند الأطفال، وتساعد في التخلص من الوزن الزائد عند الأطفال الذين يعانون من السمنة.
  6. كما أن لركوب الدراجة الهوائية فوائد اجتماعية في حياة الطفل من خلال تعزيز تواصله مع أقرانه والروابط بينه وبين الأصدقاء، ويساهم ركوب الدراجة في تعزيز ثقة الطفل بنفسه من خلال مغامرة ركوب الدراجة واختبار التوازن والسرعة.

المصادر و المراجعadd