مشكلة الكذب في مرحلة المراهقة هي من أكثر المشاكل صعوبة وتعقيداً لدى الوالدين، ومن الأسئلة التي تدور دائماً في رأسهم:  لماذا يكذب المراهقين؟ كيف أعالج ابني المراهق من الكذب؟ وما هي أفضل طريقة للتعامل مع المراهق الكذاب؟ وكيف اكتسب ابني هذه العادة ومن أين؟


الأسئلة ذات علاقة


لماذا يكذب المراهقين؟ 
الكذب عند المراهقين يعتبر جزء من عملية النمو الطبيعية، ففي هذه المرحلة يبدأ الأبناء بالبحث عن الاستقلالية عن ذويهم، وفي أغلب الأحيان يكون الكذب هو أداتهم الوحيدة للبحث عن هذا خاصة عندما يعي المراهقون بأن أفكارهم تختلف عن أفكار آبائهم وتصرفات الآباء لا تتوافق مع تصرفاتهم. وهم يكذبون في الغالب للأسباب التالية:
1- عندما يريدون تجنب الوقوع بالمشاكل.
2- عند اعتقادهم بأن أحد الأبوين منزعج منهم.
3- عندما شعورهم بأن نظرة الأهل لهم قد تغيرت.
4- أو عند وقوعهم في مشكلة عاطفية.


علاج الكذب عند المراهقين

كيف أعالج ابني المراهق من الكذب؟ وما هي  طريقة التعامل مع المراهق الكذاب؟
يمكننا علاج هذا الأمر والتخلص منه من خلال الخطوات التالية:

1- خلق مساحة آمنة:
علاج الكذب عند المراهقين يبدأ بخلق مساحة من الأمان لهم، فقبل انتظارهم قول الحقيقة يجب أن يشعروا بالأمان وبأنه سيتم سماع صوتهم وسيتم دعمهم لتخطي جميع مشاكلهم، وعندما يمتلك المراهق مساحته الخاصة لاستكشاف كيفية القيام بالأشياء بشكل صحيح بطريقته الخاصة، هذا سيساعده على معرفة أنه ليس عليه أن يكذب لإيجاد حل لمشاكله.

2- اسأل عن الحقيقة دون ملل:
بغض النظر عن عدد المرات التي سألت ابنك بها عن الحقيقة في الماضي يجب عليك الاستمرار بالسؤال وعدم اليأس في حال وجود مشكلة جديدة، اشرح لابنك المراهق ما يعنيه لك الصدق وتقاسم معه الأسباب التي تدفعك لمعرفة تفاصيل المشكلة التي تحدث معه كاملة، ويمكنك أيضاً اقتراح طرق بديلة لنقل الحقيقة وإخبار ابنك بها حتى يتشجع لقول الحقيقة وترك الكذب، مثل إرسال رسالة لك عبر الهاتف أو الكتابة على ورقة.

3- إظهار الوعي والمعرفة بالكذب:
إشعار المراهق بأنك تعرف أنه يكذب ولكن دون قسوة، يمكنك إخباره بذلك وتنبيهه بأنك قد لاحظت عليه بعض الحركات الجسدية في المشكلة السابقة عندما كان يكذب مثل: التحدث بشكل أسرع وأبطأ وغيرها من الحركات التي تختلف من شخص إلى آخر مثل لمس الأنف أو الأذن، سيتيح هذا الأمر للمراهق معرفة أنك تدرك كل شيء عنه حتى حركاته الجسدية مما يعزز علاقته به، ويتيح له أيضاً معرفة أنك لا تزال تنتظر القصة الكاملة والحقيقية.

4- ناقش الحلول:
تأتي هذه الخطوة عندما يخبرك ابنك بالحقيقة وعندما تلاحظ أنه تخلص من الكذب، ويجب أن تكرر معه الحلول الثلاثة السابقة حتى تصل إلى هذه النقطة وبعدها تصل أنت وابنك إلى الحلول المناسبة للمشاكل التي حصلت معه، وبإمكانكم التفرغ لحل الأمور والقضايا الأخرى.

5- لا خجل لا إهانات:
قم بكتابة " لا خجل لا إهانات" على لوحة وعلقها في المنزل، عندما يتعرض المراهق للإهانة أو العقاب من الأسرة بسبب خطأ قام به فعلى الأرجح سيستمر بالكذب خوفاً وخجلاً منهم وبعدها ستتطور الحالة إلى سلوكيات أخرى أسوأ من الكذب، لذلك الهدوء والتروي والتقبل في حل الأمور أمور هامة جداً في حل مشكلة الكذب عند المراهقين.

وفي الختام نذكّر أن ردود أفعال الآباء تجاه مشاكل أبنائهم المراهقين هي من ستحدد مصير الكذب لديهم، لذلك يجب التحلي بالصبر والهدوء وتقبل المشاكل بصدرٍ رحب لإيجاد الحلول والقضاء على الكذب.
 

ذات علاقة