فوائد الدراجة الهوائية للأطفال وتجنب مخاطرها

فوائد ركوب الدراجة الهوائية للأطفال وتعليم الطفل ركوب الدراجة، مخاطر وأضرار الدراجة على الطفل وكيفية تجنبها، والفوائد الصحية والاجتماعية للدراجة الهوائية

فوائد الدراجة الهوائية للأطفال وتجنب مخاطرها

فوائد الدراجة الهوائية للأطفال وتجنب مخاطرها

ركوب الدراجة الهوائية هواية واسعة الانتشار في جميع بلدان العالم ومحببة لدى جميع الناس على اختلاف أجناسهم وأعمارهم، سواء بين الكبار والصغار، الذكور والإناث، الفقراء والأغنياء، فالبعض يمارسها كرياضة والبعض الآخر كهواية ووسيلة للتسلية والمتعة وهناك من يستخدمها كوسيلة نقل، فما هي فوائد الدراجة الهوائية للأطفال وما هي ميزاتها؟

سعة انتشار الدراجة الهوائية واستخدامها من قبل مختلف الناس وتفضيلها من قبل الأطفال تنبع من المزايا التي تتمتع بها والتي تجعلها مفيدة كرياضة بالإضافة لكل ما لها من فوائد واستخدامات أخرى، فما هي هذه الميزات التي تتسم بها الدراجة الهوائية كرياضة؟

  1. تعتبر الدراجة الهوائية سهلة الاستخدام تحتاج فقط لتعلم كيفية التوازن عليها، ولا تتطلب خبرة كبيرة من الطفل في استخدامها.
  2. قيادة الدراجة الهوائية نشاط ممتع ومسلي بالنسبة للطفل ويمكن القيام به مع الأصدقاء وتنظيم السباقات والمنافسات لجعلها أكثر حماساً.
  3. لا يعتبر ركوب الدراجة الهوائية رياضة صعبة على الأطفال تتطلب مجهود عضلي كبير، أو يشعر من يركبها بالتعب بعدها أو تحتاج لقوة بدنية.
  4. الدراجة الهوائية رخيصة الثمن نسبياً، فهي لا تحتاج لدورات أو نوادي فيمكن لأي شخص شراء دراجة هوائية خاصة لطفله وركوبها في أي وقت، ولا تحتاج سوى لصيانة بسيطة بين الفترة والأخرى.
  5. من ميزات الدراجة الهوائية أنها وسيلة نقل مجانية سهلة الاستخدام ويمكن قضاء الكثير من الحاجات باستخدامها بالإضافة لكونها تمرين رياضي مفيد للأطفال.

إذاً كل طفل يحب الدراجة الهوائية على اختلاف الغاية من استخدامها فهي هواية ممتعة سهلة الاستخدام قليلة التكاليف، وبالإضافة لهذه المزايا فركوب الدراجة الهوائية يعد من التمارين الرياضية التي لها فوائد متنوعة على الصحة الجسدية والنفسية للطفل ويمكن من خلال استخدامها بطريقة صحيحة تحصيل هذه الفوائد ومنها: [5]

  1. ركوب الدراجة الهوائية يساهم في نمو الطفل حيث أن تعلم الطفل ركوب الدراجة يساهم في نمو عضلات جسمه بالكامل فهو يعمل على بناء كتلة عضلية صحية.
  2.  كما أن الدراجة الهوائية تقوم بتقوية العظام عند الطفل مما يجعلها تقاوم الكسر في حال تعرض الطفل لرض قوي.
  3.  يساهم ركوب الدراجة الهوائية أيضاً بتقوية عضلة القلب فعندما يقوم الطفل بضرب الدواسة يزيد من قدرة جسمه على التحمل.
  4. كما أن ركوب الدراجة يساعد الطفل على التركيز وتنشيط الدماغ ففي حال كان الطفل دائم الشرود ويصعب عليه التركيز يمكن لتعلم ركوب الدراجة الهوائية أن يساعده على التركيز.
  5. ركوب الدراجة الهوائية يخلص الطفل من التوتر والطاقة الزائدة ويعطيه شعوراً بالراحة.
  6. ركوب الدراجة الهوائية أيضاً يعد طريقة مناسبة للتخلص من الوزن الزائد عند الأطفال مما يساعد في إعطاء الطفل وزن مثالي يتناسب مع عمره.
  7. الطفل الذي يركب دراجة هوائية تكون فرصة إصابته بالسمنة أقل، لأنه يساعد على رفع معدلات التمثيل الغذائي لدى الأطفال مما يساعد في حرق السعرات الحرارية والحفاظ على اللياقة.

ربما يعتبر الأطفال هم الأكثر استخداماً للدراجة الهوائية فهي بالنسبة لهم لعبة ممتعة وهواية مفيدة، وبالإضافة للفوائد العديدة المذكورة لهواية ركوب الدراجة الهوائية، فهي أيضاً لها فوائد عديدة على المستوى النفسي والاجتماعي تجعلها ضرورية لجميع الأطفال، ومن هذه الفوائد يمكن أن نذكر: [5]

  1. ركوب الدراجة الهوائية ينمي ثقة الطفل بنفسه، ويساعد الطفل على التخلص من الخوف بالإضافة لأنه يترك أثر وذكريات جميلة في قلب هذا الطفل تشعره بالسعادة عندما يتذكر تفاصيلها.
  2. تعليم الأهل ركوب الدراجة الهوائية لأطفالهم يعزز الروابط داخل الأسرة ويخلق ذكريات دائمة.
  3. يساعد ركوب الطفل الدراجة الهوائية في الاتصال الاجتماعي للطفل حيث أنه يساهم في تجميع الأطفال الذين يملكون نفس الاهتمامات ويتشاركون اللعب سوياً مما يقوي الروابط الاجتماعية.
  4. ومن خلال اللعب سوياً يتشارك الأطفال أفكارهم وطموحاتهم وأسرارهم كما يمكن لمسابقة ركوب الدراجات الصغيرة في الأحياء للأطفال أن تجمع الآباء معاً.
  5. كما أن لركوب الدراجة الهوائية فوائد بيئية حيث أنها وسيلة نقل لا تلوث البيئة، وتجعل هذه اللعبة الأطفال يتفاعلون مع الطبيعة ويهتموا بالبيئة المحيطة.
  6. وفي حال كان الأبناء يتشاجرون في المنزل على الألعاب التكنولوجية والكمبيوتر فإن إهداء دراجة هوائية لكل طفل منهم يقلل الاختلافات فيما بينهم ويجعل الأطفال يبتعدون عن التكنولوجيا ويدركون أنفسهم بشكل أفضل.
  7. كما أن ركوب الدراجات من قبل أفراد الأسرة بشكل جماعي يساهم في إنشاء روابط عائلية متينة، حيث أن تنزه الأب مع الأطفال وخروجهم في سباق دراجات هوائية يعطي الفرصة للأب للتقرب من أطفاله ويعزز الثقة بين الأب وأطفاله.

على الرغم من فوائد الدراجة الهوائية المتنوعة والعديدة بالنسبة للأطفال كرياضة وهواية وميزاتها واستخداماتها المتنوعة إلا أن استخدامها بشكل خاطئ وعدم الحذر أو استخدامها بشكل مبالغ فيه قد يؤدي لمضار أو مخاطر على أطفالنا نحن بغنى عنها، ومن الجدير التعرف على هذه المخاطر بغية تلافيها، ومن هذه المخاطر:

  1. قبل أن يتعلم الطفل ركوب الدراجة الهوائية بشكل جيد وكيفية التوازن عليها ويصبح لديه مهارة في التحكم بسرعتها واتجاهها وكيف يوقفها؛ يمكن أن يتعرض للحوادث مثل الاصطدام أو السقوط ويتعرض للإصابة ببعض الكسور أو الرضوض.
  2. يجب تعليم الطفل كيفية ركوب الدراجة الهوائية بالشكل الصحيح ووضع الأيدي والأقدام في الأماكن المخصصة لأن عجلات الدراجة في حركة دائماً ويمكن أن تسبب إصابة بالغة في حال حشرت قدم الطفل فيها عن طريق الخطأ، لذا يجب أخذ الحيطة وتعليم الأطفال كيفية ركوبها بالشكل الصحيح.
  3. يمكن أن يفقد الطفل توازنه على الدراجة الهوائية أو تتعطل الفرامل أو يحدث معه أي طارئ، وفي حال حدوث هذا أثناء القيادة بين السيارات يمكن أن يؤدي لحوادث وخيمة فالدراجة الهوائية ليس لها صوت وقد لا ينتبه لها سائقي السيارات.
  4. الإفراط في ركوب الدراجة الهوائية والجلوس لفترة طويلة على مقعدها يمكن أن يؤدي لأضرار جسدية للأطفال مثل الإصابة بالبواسير أو إلحاق الضرر بالأعضاء التناسلية خاصة بالنسبة للذكور، لذا يجب عدم السماح للطفل بالمبالغة في ركوب الدراجة الهوائية وأخذ استراحات أثناء القيادة لفترة طويلة.
  5. الإدمان على ركوب الدراجة الهوائية والاهتمام بها بشكل مبالغ فيه يمكن أن يلهي الطفل عن أشياء أخرى مثل الدراسة أو القيام بواجباته الأخرى.
  6. يمكن أن يتهور الشبان الصغار بقيادة الدراجة الهوائية بسرعة كبيرة أو القيام بالسباقات والمنافسات بين بعضهم البعض في أماكن غير مخصصة لذلك بطريقة جنونية ما قد يعرضهم لمخاطر السقوط والاصطدام وإيذاء أنفسهم.

تلافياً للمخاطر التي قد يسببها ركوب الدراجة الهوائية واستخدامها كوسيلة نقل أو كرياضة أو كهواية من قبل أطفالنا، لا بد من بعض التدابير والاحتياطات بغية الحفاظ على فوائدها ومزاياها واتقاء أضرارها ومخاطرها، وهنا بعض النصائح التي من شأن الالتزام بها تلافي هذه المخاطر:

  • عند شراء دراجة هوائية للطفل يجب اختيار دراجة مناسبه لسنه ولخبرته في القيادة وحجمه وذلك حتى يتمكن من التحكم بها وموازنة نفسه عليها تلافاً للسقوط عنها أو أي حوادث أخرى.
  • يوجد العديد من وسائل الأمان التي يمكن لاستخدامها تلافي الكثير من مخاطر الحوادث أو التقليل من درجة خطورتها، فمثلاً ينصح بارتداء الخوذة المخصصة للدراجة الهوائية بشكل عام، وأثناء السباقات أو القيادة بشكل سريع يوجد أيضاً وسائل أمان تلبس في الأقدام والأيدي تحمي الركبة ومفصل اليد، ويوجد أيضاً عجلات إضافة يمكن تركيبها على الدراجة للأطفال الذين لم يتعلموا بعد كيفية التوازن على الدراجة.
  • صيانة الدراجة الهوائية بشكل دوري والتأكد من حالتها الفنية سواء سلامة عجلاتها أو مدى فاعلية فراملها بالإضافة طبعاً للدواسات التي تتحكم بسرعة الدراجة الهوائية، والتأكد من توازن المقود فالطفل لا ينتبه لهذه الأشياء وأي خطأ فيها يمكن أن يفقده توازنه.
  • عند تعليم الطفل على ركوب الدراجة الهوائية يجب تدريبه بشكل جيد على الطريقة الصحيحة لركوبها وكيفية التوازن عليها وكيفية الانطلاق بها وإيقافها عند الضرورة والتدريب على مهارات تلافي الحوادث ومتى يجب أن يتوقف إذا كان يقودها بالشارع العام.
  • يفضل عند ركوب الدراجة الهوائية واستخدامها كتمرين من قبل الأطفال أن يتم ذلك في الأماكن المخصصة لهذه الغاية والابتعاد عن الأماكن الخطرة مثل الشوارع العامة بين السيارات أو المناطق الوعرة أو المنحدرات الخطرة.
  • عدم السماح للطفل بركوب الدراجة الهوائية لفترات طويلة دون أخذ استراحات وصيانة المقعد باستمرار وجعله مريح وصحي.
  • تخصيص وقت بالنسبة للأطفال لممارسة هوايتهم في ركوب الدراجة الهوائية وعدم المبالغة في ترك الطفل على راحته وتعليمه أن ينهي كل ما عليه من واجبات قبل ممارسة هذه الهواية.

المصادر و المراجعadd