قشر الموز لتبييض الأسنان وطريقة استخدام قشر الموز

فوائد قشور الموز لتبيض الأسنان، فوائد الموز للأسنان، كيف يتم تبييض الأسنان بقشر الموز، فوائد قشور الموز العامة، هل يمكن تناول قشر الموز؟

قشر الموز لتبييض الأسنان وطريقة استخدام قشر الموز

قشر الموز لتبييض الأسنان وطريقة استخدام قشر الموز

على الرغم من أن معظم الناس ترغب بتناول الموز نظراً لطعمه اللذيذ وفوائده العديدة ولكن أغلب من يتناول الموز لا يفكر بمدى فائدة القشر الذي يتخلص منه مباشرة بعد الانتهاء من تناول الموز، وبشكل خاص لا يعلم العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الأسنان مدى أهمية الموز للأسنان من الناحية التجميلية لتبييض الأسنان وإعطائها مظهر جميل، فما هي فوائد قشر الموز للأسنان وكيف يتم تبييض الأسنان باستخدامها وما علاقة الموز بالأسنان؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

animate

هنالك فوائد متعددة لقشور الموز يمكن الاستفادة منها نظراً للمحتوى العالي من العناصر الغذائية التي تحتويها ومن هذه الفوائد نذكر: [1-2-4]

  1. قشور الموز مضادة للبكتريا: تظهر قشور الموز نشاطاً مضاداً للبكتريا التي من الممكن أن تسبب عدة مشاكل فموية.
  2. تعالج التهاب اللثة: يمكن أن تعالج قشور الموز التهاب اللثة عن طريق فرك هذه القشور على الأسنان واللثة لعدة مرات خلال اليوم ومع الاستمرار على تطبيق هذه الطريقة يمكن التخلص من التهاب اللثة.
  3. قشور الموز تبيّض الأسنان: كما يمكن أن يؤدي فرك قشور الموز على الأسنان لمدة أسبوعين أسنان قوية ناصعة البياض.
  4. إزالة التصبغات عن مينا الأسنان: تحتوي قشور الأسنان على البوتاسيوم والمغنسيوم والمنغنيز وبالتالي تساهم هذه المعادن بإزالة البقع عن طبقة المينا وهي الطبقة الخارجية من الأسنان التي تحتوي على مسامات تلتقط البقع الناتجة عن تدخين التبغ أو شرب القهوة أو الكحول وهذا يؤدي في نهاية المطاف إلى الحصول على أسنان بيضاء.
  5. محتوى قشور الموز طبيعي: عند استخدام قشور الموز لتبييض الأسنان سوف تحصل على أسنان أكثر قوة ومتانة بالإضافة إلى البياض الناصع وذلك نظراً للمعادن والفيتامينات الطبيعية التي تحتوي عليها قشور الموز وتحتاجها الأسنان لتكون قوية مثل الكالسيوم، على عكس محتويات مبيضات الأسنان الصناعية مثل بيروكسيد الهيدروجين أو بيروكسيد الكارباميد الذي يفتت البقع ويجعل الأسنان مشرقة ولكنه يتغلغل في طبقة المينا ويصل إلى أعصاب الأسنان مما يؤدي إلى حساسيتها تجاه أي شيء حتى الهواء وينتج عن هذه الحساسية ألم شديد في الأسنان عند تناول المشروبات الباردة أو الساخنة، كما أن هذه المواد الصناعية تسبب تهيج اللثة على عكس قشور الموز التي تعالج التهاب اللثة.

معظم الناس تعلم أن الموز له فوائد عديدة للأسنان ولكن لا تعلم السبب وراء ذلك، لذا سوف نوضح ما هي علاقة الموز بالأسنان: [1-2-5]

  1. الموز غني بالكالسيوم: الموز مصدر ممتاز للكالسيوم الذي تحتاج إليه الأسنان لتكون على درجة عالية من الصلابة وبشكل خاص للأشخاص الذين لا يرغبون بتناول مصادر الكالسيوم الأخرى كالحليب والألبان ومشتقاته يمكن من خلال تناول الموز وفرك الأسنان بقشر الموز الحصول على كمية الكالسيوم التي يحتاج إليها الجسم وبالتالي الحصول على أسنان قوية وبيضاء.
  2. غني بالمغنيسيوم والمنغنيز: هذه المعادن تعمل على إعطاء الأسنان مظهر جميل ومتألق.
  3. غني بفيتامين C: يمكن من خلال هذا الفيتامين تقوية مناعة الجسم بالإضافة إلى أنه مضاد أكسدة وبالتالي عند فرك قشر الموز على الأسنان يمكن لفيتامين C أن يقضي على البكتريا التي من الممكن أن تسبب أذى للفم والأسنان.
  4. غني بفيتامينات الأعصاب: الأسنان واحدة من الأجزاء القليلة في الجسم التي لا تستطيع ترميم نفسها فعند وجود أي خلل في الأسنان يبدأ بالتدهور دون أن يكون الجسم قادر على ترميم الخلل، وفي حال تم فرك قشور الموز على الأسنان سوف تحصل على كمية مناسبة من الفيتامينات التي تقوي الأعصاب مثل فيتامين B6 وفيتامين B1 وبالتالي تحافظ أعصاب الأسنان على قوتها وتصبح أكثر مقاومة.
  5. الموز مهم خلال الحمل: تحتاج الأم الحامل بشكل كبير إلى الكالسيوم وذلك من أجل نمو الجنين بشكل صحي وبالتالي تفقد الأم الكثير من مخزون الكالسيوم وتحتاج خلال الحمل إلى تناول مكملات هذا المعدن لذلك ينصح الأطباء الأم الحامل بتناول الموز بشكل يومي نظراً لكمية الكالسيوم المناسبة التي يحتويها وبالتالي يحمي الأم من أمراض الأسنان الناتجة عن نقص الكالسيوم.

بعد معرفة مدى فعالية قشور الموز في تبييض الأسنان يجب معرفة الطريقة التي يتم فيها استخدام قشور الموز لهذه الغاية، حيث يتم ذلك من خلال اتباع الخطوات التالية: [3]

  1. اختيار موز ناضج: لأنه يحتوي على جميع العناصر الغذائية المطلوبة مع الحرص على ألا يكون لون القشور أسود.
  2. طريقة فرك الأسنان بقشور الموز:
    • يجب تقشير الموزة من الأسفل إلى الأعلى وفرك الجزء الداخلي منها على الأسنان العلوية والسفلية حتى يتم تغطية الأسنان بالكامل بطبقة من محتويات هذه القشور.
    • بعد التأكد من وصول هذه المكونات إلى جميع الأسنان يتم تركها لمدة عشر دقائق تقريباً مع الانتباه قدر الإمكان إلى عدم التصاق الشفاه بالأسنان خلال هذه الدقائق.
    • بمجرد انتهاء الدقائق العشر يجب تنظيف الأسنان عن طريق استخدام فرشاة جافة وتنظيف الأسنان دون معجون صناعي فقط من خلال مزج الطبقة التي تم وضعها من قشور الموز مع الفرشاة وتنظيف الأسنان بحركة دائرية لمدة تتراوح بين دقيقة إلى ثلاث دقائق هذا يساعد في إدخال مكونات القشور بين الزوايا والشقوق الصغيرة.
    • بعدها يمكن غسل الفم وتنظيف الأسنان مرة أخرى بالمعجون اليومي المعتاد.
  3. كم مرة يوضع قشر الموز للأسنان؟ يجب تكرار هذه العملية لمدة لا تقل عن أسبوعين وذلك للحصول على النتيجة المرغوب بها حيث أنه من غير الممكن الحصول على النتيجة المطلوبة بعد أول يوم لذلك يجب الالتزام بتكرار هذه العملية لأسبوعين ويمكن أخذ صورة للأسنان قبل وبعد وذلك من أجل مقارنة الفرق الصورتين.

عند تناول الموز يتخلص معظم الناس من القشر ولكن نظراً للعديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتوي عليها الموز يجب إعادة النظر في هذا الإجراء وسوف نوضح هنا بعض من الفوائد التي من ممكن أن يتم الحصول عليها عند استخدام قشور الموز:[2]

  1. قشور الموز للعناية بالبشرة: قد يؤدي فرك قشور الموز على الوجه إلى عدة فوائد منها:
    • فرك قشور الموز على الوجه يقلل من التجاعيد بعد سن الأربعين ويعمل على تفتيح البشرة.
    •  كما أن قشور الموز تعتبر من المرطبات الممتازة للجلد الجاف.
    •  يساعد قشر الموز على تلاشي الندبات التي تنتج عن حب الشباب.
    •  من الممكن أيضاً أن يساهم قشر الموز في علاج الصدفية وتخفيف الحكة الناتجة عنها.
  2. تعزز قشور الموز من صحة الشعر: قد يساهم فرك قشر الموز على الشعر في الحصول على شعر ناعم ولامع وذلك لأن مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها قشر الموز تساعد في إزالة الجذور الحرة التي ترهق الشعر وبالتالي يحافظ استخدام القشور بشكل دائم على شعر صحي.
  3. استخدام قشور الموز ضد حروق الشمس ولدغة الحشرات: يمكن استخدام قشور الموز ضد حروق الشمس للتخفيف من التصبغات عن طريق وضع قشور الموز والضغط على الحروق وتكرر هذه العملية حتى الحصول على النتيجة المطلوبة، وقد يفيد الضغط بقشور الموز على لدغة الحشرات بتخفيف الحكة الشديدة.

على الرغم من أن فكرة تناول قشور الموز غريبة نوعاً ما إلا أنه فعلاً يتم تناوله في أماكن كثيرة من العالم وسوف نوضح هنا بعض النقط المتعلقة بتناول قشر الموز: [1-6]

  • نظراً للمستوى المرتفع من العناصر الغذائية يكون قشر الموز غير ضار وليس له آثار جانبية ويمكن تناوله بأمان.
  • من الممكن أن يأتي الضرر من بعض المبيدات الحشرية التي قد يتم رشها من قبل المزارعين في بساتين الموز.
  • ومن المهم قبل تناول قشور الموز التأكد من أن الموز ناضج لأن الموز غير الناضج يمكن أن يكون قد فقد بعض العناصر الغذائية التي يحتويها.
  • يتم تناول قشور الموز عن طريق إزالة الساق وغسل القشرة جيداً، بعد ذلك يتم وضع القشور في الخلاط وإضافتها إلى أي نوع من العصير المفضل.
  • من الممكن تناول قشور الموز عن طريق غليها من أجل تحسين قوامها وإضافتها لعدة وصفات مثل سلطة الفواكه على سبيل المثال.
  • كما يمكن صنع المربى باستخدام قشور الموز.

المصادر و المراجعadd