اختبارات الصحة الجنسية للرجل قبل الزواج

أهم اختبارات الصحة الجنسية للرجل قبل الزواج، الأمراض والحالات الطبية التي تؤثر على القدرة الجنسية عند الرجل، وأهمية اختبار الصحة الجنسية قبل الزواج

اختبارات الصحة الجنسية للرجل قبل الزواج

اختبارات الصحة الجنسية للرجل قبل الزواج

الحياة الجنسية هي جزء أساسي في حياة الانسان الطبيعي لذلك يجب دائماً الاعتناء بها وإيلاؤها العناية الكافية للمحافظة على الصحة والسلامة الجنسية للفرد. في هذه المقالة عن اختبار الصحة الجنسية للرجل قبل الزواج سنقوم بتوضيح أهمية اجراء اختبار الصحة الجنسية وكيفية اجراء هذا الاختبار للرجل قبل الزواج، كما سنتحدث عن الحالات المرضية التي تؤثر سلباً على الصحة الجنسية والقدرة الجنسية للرجل وبعد النصائح للمحافظة على الصحة الجنسية للرجل قبل الزواج.

الاطمئنان على الصحة الجنسية من خلال اجراء اختبار الصحة الجنسية للرجل قبل الزواج أمر ضروري ومفيد وهنا سنقوم بذكر عدد من الفوائد التي تجعله أمراً مهماً: [1]

  • الكشف المبكر عن المشاكل الجنسية: تساعد الاختبارات الجنسية للرجل قبل الزواج على تحديد المشاكل الجنسية الموجودة أو المحتملة، لأن العلاقة الجنسية هي أساس في نجاح العلاقة الزوجية واستمرارها وديمومتها واستقرارها لذلك الفحص المبكر للصحة الجنسية للرجل قبل الزواج يساعد على حل أي مشاكل جنسية يعاني منها الرجل قبل ارتباطه وزواجه.
  • الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً: من خلال إجراء الفحوصات اللازمة للأمراض المنقولة عبر الجنس يمكن حماية زوجة المستقبل من الإصابة بالأمراض التي تنتقل عبر الممارسة الجنسية حيث أن الكشف عن السلامة الجنسية يضمن سلامة إقامة علاقة جنسية بين الرجل والمرأة ما يدفعهما للمضي قدماً نحو إتمام الزواج. ومعالجة المشاكل التي قد تنتقل للزوجة جراء إقامة علاقة جنسية.
  • الاطمئنان والراحة النفسية قبل الزواج: تحسين الحالة النفسية فالحالة النفسية تتأثر بشكل رئيسي بالصحة الجنسية للرجل والتأثير يكون عكسياً حيث أن سلامة الصحة الجنسية تنعكس على سلامة الصحة النفسية واستقرارها، إذ في حال وجود مشاكل عجز جنسي أو مشاكل في الانتصاب أو سرعة القذف أو غيرها لدى الرجل فبالتأكيد هذه المشاكل تؤثر بشكل سلبي على الصحة النفسية للرجل ما ينعكس على باقي مسارات حياته وعمله ودراسته.
  • الفحص الصحي الشامل: الاطمئنان على الصحة الجنسية سلوك صحي وضروري كما يتم الاطمئنان على صحة الجسد والأسنان والعيون وباقي أعضاء وأجهزة الجسم يجب الاطمئنان على الجهاز التناسلي والصحة الجنسية كون جسم الانسان مرتبط ببعضه البعض.

سنتحدث هنا عن طريقة اختبار الصحة الجنسية للرجل قبل الزواج بشكل ذاتي وبعد قليل سننتقل إلى جزئية الفحوصات الطبية المخبرية التي يمكن أن يقوم بها الرجل للاطمئنان على صحته الجنسية وذلك بالتزامن مع زيارة الطبيب، أما عن المرحلة الأولى ويتم خلالها تقييم القدرة الجنسية للرجل بشكل ذاتي باستخدام واحدة من الطرق الأكثر فعالية ما يلي: [2]

  • وقت القذف: مراقبة إذا ما كان الرجل يعاني من مشكلة سرعة القذف، في حال كان الجواب نعم فيتوجب على الرجل مراجعة الطبيب المختص لمعالجة مشكلة سرعة القذف. وهنا يجب الإشارة إلى أن سرعة القذف تختلف من رجل لآخر ومن حالة لأخرى باختلاف عدة عوامل منها القدرة الجنسية وطبيعة الأكل وكمية ساعات النوم والنشاط البدني والرياضي الذي يمارسه الرجل وعدد مرات إقامة العلاقة الجنسية أو الاستمناء والجينات ووجود أمراض صحية أخرى.
  • مراقبة الانتصاب: التحقق من صحة الانتصاب لدى الرجل أمر مهم جداً ويساعده على تجنب الاحراج والمشاكل الجنسية عند إقامة علاقة حميمة مع زوجته، لذا يتوجب على الرجل أن يقوم بفحص قدرته على الانتصاب لوقت كافٍ وفي حال وجود مشكلة يتم اللجوء للطبيب المختص للمساعدة الطبية في حل هذه المشكلة.
  • اختبار الرغبة الجنسية: حيث يقوم الرجل باختبار الرغبة الجنسية لديه في ظروف مختلفة، ليلاحظ مدى استجابته للمثيرات الجنسية ومدى فعالية المثيرات الجنسية على الرغبة الجنسية لديه.
  • فحص الخصيتين: للتأكد من سلامة الخصيتين يستطيع الرجل القيام بالاختبار الذاتي لفحصهما من خلال الإمساك بهما والضغط عليهما، في حال وجود ألم أو الشعور بانزعاج يجب زيارة الطبيب لفحص أي أمراض سرطانية أو أورام في الخصيتين.

يمكن إجراء عدد من الاختبارات والفحوصات المخبرية لتقييم أسباب ومدى المشكلات الجنسية للرجال خاصة قبل الزواج ومن أهم هذه الفحوصات والاختبارات: [5]

  • تحاليل الدم: يمكن إجراء هذه الاختبارات للتحقق من مستويات الهرمون وللتحقق من مرض السكري وارتفاع الكوليسترول وعوامل الخطر الأخرى.
  • فحص الأوعية الدموية: لما أن الانتصاب يعتمد على تدفق الدم ودورانه بشكل صحيح، فإن مشاكل الأوعية الدموية قد تؤثر على القدرة الجنسية عند الرجال، لذلك يلجأ الطبيب لتقييم حالة الأوعية الدموية لدى الرجل كجزء من اختبارات ما قبل الزواج.
  • الاختبار الحسي: مفيد بشكل خاص في تقييم آثار الاعتلال العصبي السكري (تلف الأعصاب) يقيس الاختبار الحسي قوة النبضات العصبية في منطقة معينة من الجسم.
  • اختبار انتفاخ القضيب الليلي والصلابة: يستخدم هذا الاختبار لمراقبة الانتصاب الطبيعي أثناء النوم. يمكن أن يساعد هذا الاختبار في تحديد ما إذا كانت مشاكل انتصاب الرجل ناتجة عن أسباب جسدية أو نفسية.

بداية سنقوم بذكر أبرز الإضرابات الجنسية التي قد تصيب الرجل وتؤثر بشكل كبير على القدرة الجنسية لديه والتي تتطلب معالجة قبل إقدامه على الزواج والارتباط ومنها: [3]

  1. اضطرابات الرغبة الجنسية: حيث يشعر الرجل بقلة وانعدام الرغبة الجنسية أو الاهتمام بالجنس.
  2. اضطرابات الإثارة الجنسية: إذ يشعر الرجل بعدم القدرة على الاستثارة الجسدية أو الاستثارة أثناء النشاط الجنسي.
  3. اضطرابات هزة الجماع: وتكون هذه المشكلة بارزة من حيث تأخير أو غياب النشوة الجنسية خاصة في ذروة الجماع.
  4. اضطرابات الألم: حيث يشعر الرجل بألم شديد أثناء الجماع وممارسة العلاقة الجنسية او حتى ممارسة العادة السرية والاستمناء قبل الزواج.
  5. بعض الأمراض الحادة والمزمنة: أما الأمراض التي تؤثر على القدرة الجنسية لدى الرجل فهي كثيرة من أشهرها وأكثرها انتشاراً ما يلي:
    • أمراض الغدد الصماء.
    • السكري.
    • الاضطرابات العصبية.
    • مرض الزهايمر.
    • مرض باركنسون أو الشلل الرعاش.
    • سرطان المخ وسرطان العمود الفقري.
    • التصلب اللويحي المتعدد (MS).
    • السكتة الدماغية.
    • الصرع.
    • الخضوع لجراحة البروستاتا.
    • تلف الأعصاب.
    • تناول الأدوية التي تسبب المشاكل الجنسية مثل بعض أنواع مضادات الاكتئاب ومثبطات الجهاز العصبي والهرمونات الصناعية.
    • أمراض القلب وضخ الدم.
    • الاكتئاب والحالة النفسية السيئة.
    • تعاطي المخدرات.

للمحافظة على الصحة الجنسية للرجل قبل الزواج يمكن اتباع النصائح والارشادات التالية: [6]

  1. مارس تمارين كيجل: تعمل تمارين كيجل على تقوية عضلات الجهاز التناسلي من خلال زيادة تدفق الدورة الدموية في منطقة الحوض وبالتالي تحسين أدائها وقدرتها على القيام بالوظائف الطبيعية اذ أنها مسؤولة عن الشعور بالنشوة والاثارة وتحقيق المتعة الجنسية.
  2. لا تعامل الجنس على أنه عبء: الجنس من الاحتياجات الأساسية والفطرية الموجودة لدى الانسان كما باقي الكائنات الحية إلا أن الانسان يمتاز بترافق مشاعر الحب والعاطفة مع العلاقة الجنسية لذلك يجب التعامل مع الموضوع والصحة الجنسية بطريقة أكثر تفهماً ووعياً وسلامةً.
  3. أهم 3 أطعمة ستساعد في تعزيز القدرة الجنسية: المحار الخام لأنه يزيد من الحيوانات المنوية قوة وكمية، الفراولة باعتبارها من الأطعمة المفيدة جداً في سلامة الصحة الجنسية، والأفوكادو باعتباره من الفاكهة الغنية بحمص الفوليك الذي يمنح الجسم الطاقة والنشاط الجنسي.
  4. الابتعاد عن العادات السيئة: مثل التدخين وشرب الخمر والكحول وتعاطي المخدرات والمهدئات والمواد الضارة بالجسم لتجنب تلف الخلايا الحسية والعصبية في جسم الانسان وتأثير هذه المواد السيء على الأداء والقدرة الجنسية للرجل.
  5. افهم جسمك: يتوجب على الرجل أن يفهم طبيعة جسمه واحتياجاته ورغباته الجنسية وأن يكون واضحاً مع نفسه حول المثيرات الجنسية والتفاصيل التي تحقق له الاثارة الجنسية.
  6. القراءة والتثقيف: لا يعيب الرجل أن يقرأ ويبحث في التفاصيل الجنسية لفهمها على أساس علمي صحيح ومنطقي بعيداً عن الأفكار المجتمعية ومشاهد الفيديو في الأفلام الإباحية وغيرها من الأفكار المغلوطة حول الجنس والصحة الجنسية.
  7. النشاط الرياضي والبدني: الرياضة مهمة جداً في سلامة الصحة البدنية والنفسية والجنسية لذلك يجب الالتزام بممارسة الرياضية بشكل يومي أو شبه يومي وفي أقل التقديرات المشي لمدة نصف ساعة.

المصادر و المراجعadd