عند انتهاء مرحلة الرضاعة الطبيعية، تبدأ مرحلة جديدة ليست سهلة على الأم والطفل، ألا وهي مرحلة فطام الطفل عن ثدي الأم. والسؤال الآن، كيف يتم فطام الطفل نهائياً؟ 

يؤكد الأطباء على أهمية إرضاع الطفل طبيعياً حتى العامين من عمره كي يحصل على جميع العناصر الغذائية اللازمة لنموه وبناء جهازه المناعي وصحته الجسدية والنفسية. وسواء استطاعت الأم إرضاع الطفل لحولين كاملين، أو اضطرت لظروف صحية أو نفسية أو لظروف العمل أن تفطم طفلها قبل ذلك، فهي بكل الأحوال تحتاج إلى خطة لفطام الطفل بطريقة سهلة وصحية.


الأسئلة ذات علاقة


أنواع الفطام:

1- الفطام المفاجئ أو الفطام الحاد: وهو إيقاف الرضاعة الطبيعية بشكل مفاجئ ودون أي مقدمات. ولا ينصح به الأطباء أبداً لأنه يؤثر على الطفل والأم نفسياً. وقد تضطر الأم للجوء إلى الفطام المفاجئ للطفل في حال إصابتها بمرض ما أو تعرضها لحادث أو ظروف تمنعها من إرضاع الطفل.

2- الفطام التدريجي: وهو فطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية ببطء من خلال إبدال وجبة حليب واحدة في اليوم بوجبة طعام، وزيادة عدد الوجبات كل أسبوع، حتى يتم إيقاف جميع وجبات الرضاعة وإبدالها بوجبات من الطعام.

3- الفطام الجزئي: وهو إرضاع الطفل مرة أو مرتين في اليوم، وتحويل باقي الوجبات اليومية إلى طعام صلب.

4- الفطام الطبيعي: وهو الفطام حسب رغبة الطفل، حيث يرضع الطفل طبيعياً من الأم حتى يقرر وحده التوقف عن ذلك!


طريقة فطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية:

إليك عزيزتي الأم خطوات ونصائح لفطام الطفل بطريقة صحيحة وصحية وسهلة:

1- في الشهر السادس من عمر طفلك، ابدأي بإدخال الأطعمة إلى نظامه الغذائي إلى جانب الحليب الطبيعي. قبل الستة أشهر يمكنك البدء بالعصائر الطبيعية الخفيفة، دون خلط أكثر من نوع معاً. ثم في الشهر السادس يمكنك البدء بالخضراوات المهروسة كالبطاطا والكوسا ثم الأرز، وبعد الشهر السادس استخدمي اللحوم المخلوطة جيداً في الخلاط.

2- يمكنك تعويد الطفل على شرب حليبك الطبيعي بزجاجة أو كوب لفترة ما قبل إيقاف الرضاعة الطبيعية تماماً.

ينصح الأطباء بتجنب الفطام المفاجئ واللجوء إلى الفطام التدريجي للطفل أو الفطام الجزئي. قبل إتمام الطفل عامه الثاني قللي عدد رضعاته تدريجياً واستبدليها بوجبات الطعام المشبعة والغنية بالعناصر الغذائية اللازمة للطفل. يمكنك تقليل الرضعات إلى مرتين أو 3 مرات يومياً لمدة أسبوع، ثم مرة يومياً لمدة أسبوع أو 3- 3 أيام، ثم يوم بعد يوم حتى توقف الرضاعة نهائياً.

4- قللي أيضاً من مدة الرضاعة في كل رضعة، فمثلاً أرضعي طفلك لمدة 5 دقائق بدلاً من 10 دقائق في كل رضعة، وفي حال عدم شعوره بالشبع، أطعميه خضراوات مهروسة ليحصل على حاجته الكاملة من الغذاء.

5- قدمي لطفلك وجبات طعام مشبعة وغنية بالعناصر الغذائية التي ستعوضه عن حليبك الطبيعي وستشعره بالشبع والامتلاء وعدم الحاجة للرضاعة.

6- اجعلي فطام الطفل الليلي آخر مراحل الفطام، فهي أصعبها عليك وعلى الطفل.

7- اختاري أكواباً وأطباقاً ملونة وجميلة للطفل كي تشجعيه على الأكل، ولا بأس إن حاول لمسها واللعب بها؛ احرصي على جعل وقت الطعام مسلياً لطفلك.

8- تجنبي بدء عملية فطام الطفل خلال التسنين.

9- في فترة الفطام أشغلي طفلك بالنزهات والألعاب المسلية.

10- غيري المكان الذي اعتاد الطفل أن يرضع فيه، كي تبعديه عن أجواء الرضاعة المعتادة وتبعدي ذهنه عن التفكير بالرضاعة.

11- تجنبي ارتداء الملابس مكشوفة الصدر أمام الطفل خلال فترة الفطام كي لا تلفتي نظره إلى صدرك فتذكريه بالرضاعة.

12- امنحي طفلك الحنان الذي يلزمه خلال مرحلة الفطام الطبيعي، فقد اعتاد الالتصاق بك لفترات طويلة خلال الرضاعة الطبيعية، لا تحرميه من الشعور بالأمان من خلال احتضانه والحديث معه والغناء له ومداعبته بشكل مستمر.


عزيزتي الأم، مدة الفطام تختلف من طفل لآخر، فبعض الأطفال يتأقلمون بسرعة، بينما يأخذ البعض الآخر فترة أطول، فلا تقلقي سيدتي إن احتاج طفلك وقتاً أطول من غيره حتى يتم فطامه نهائياً، فعملية الفطام تحتاج إلى الصبر والثبات.
 

ذات علاقة