كيف تقول لشخص أنت كاذب بطريقة غير مباشرة

إليك أذكى الطرق لتقول لشخص أنت كاذب بطريقة غير مباشرة، وتعرف إلى طريقة الرد على الكاذبين

كيف تقول لشخص أنت كاذب بطريقة غير مباشرة

كيف تقول لشخص أنت كاذب بطريقة غير مباشرة

تابعوا موقع حلوها على منصة اخبار جوجل لقراءة أحدث المقالات

هل تذكر أولئك الأشخاص الذين يكذبون ويسرحون بخيالهم عليك ظانين أنك تصدقهم؟! بالتأكيد أنك تذكر كم تتمنى لو تقول لهم بأعلى صوتك أنهم كاذبون وأنك كاشف لهم. في هذا المقال سوف نساعدك على أن تقول للشخص الذي يكذب عليك أنه كاذب بطريقة غير مباشرة.

animate
  • اشغل نفسك بشيء آخر: عندما يكذب أحدهم عليك وتريد أن تخبره أنه كاذب بطريقة غير مباشرة حاول أن تشغل نفسك بشيء آخر وتشعره أنك غير مهتم أبداً بما يقول، سيعرف أن كذبه ليس متقناً.
  • استخدم لغة جسدك: من الحيل الفعّالة لتخبر شخص أنه كاذب بطريقة غير مباشرة أن تستخدم الإيحاءات الجسدية التي توحي بعدم التصديق، مثل نظرات العيون المستغربة والمستخفة، وهز الرأس بطريقة متتالية، والتلف حولك.
  • استخدم روح الدعابة: فأحياناً نستخدم المزاح لتوجيه رسائل مكنونة داخلنا دون أن نجرح الآخر، حاول أن تستخرج الدعابة من الكذبة نفسها، هذه الطريقة تجعل الشخص يعلم أنك لا تصدقه كما قد تكون طريقة مميزة لإحراجه إن كان كذبه مزعجاً جداً.
  • أكمل الكذبة معه: عندما يكذب عليك أحدهم جرب أن تكمل السيناريو عنه، سيشعر فوراً أنك كشفت كذبه ولن يكون من الممكن إتمام الكذب.
  • تظاهر بالغباء أو بعدم معرفة شيء: يمكنك أن تتظاهر أنك قد نسيت كل شيء حول هذا الموضوع، وتطلب من الشخص الكاذب أن يعطيك المزيد من المعلومات ويجيب عن تساؤلاتك المتتابعة، فكلما سألت أكثر زادت احتمالية معرفتك للصواب، وكلما طلبت منه إعادة القصة سيرويها بطريقة مغايرة في كل مرة عادة، وسيقع هو في الفخ.
  • اختلق له الأعذار: فعندما تكشف الكذبة حاول أن تلطف الأجواء وأن تنقذ الشخص من الشعور بالمشاعر السلبية من قهر وحرج وغيرها عن طريق اختلاق الأعذار، كأن تقول له أنك تقدّر كم المعلومات التي يحتفظ فيها في رأسه ما جعله يخطئ في الحقائق، أو أن تقول له أنك كنت لتفعل نفس الشيء لو كنت مكانه، وهكذا.
  • اكذب كذبةً أكبر: فعندما يكون هدف الشخص من الكذب هو التفاخر والتكبر، جرب أن تكذب كذبة أكبر منه بسخرية واضحة، في إحدى المسلسلات السورية القديمة يقول البطل لصديقه أنّ زرع كوسا وظهرت في أرضه حبة كوسا كبيرة تكفي القريبة بأكملها، فقال له صديق: والدي قام بصناعة إناء كبير بقطر 150 كيلومتر مربع لطهو الكوسا التي زرعتها!
  • لا تفعل شيئاً: تظاهر أنك مصدق لما يقول، صحيح أن شعور الشخص عندما يتم الكذب عليه سيء للغاية لكن عليك هنا أن توازن بين الأنا وبين أمور أخرى كثيرة، واسأل عن الدافع الذي يجعلك تريد كشف الكذب؛ فهل هو لمصلحة مشروعة أو فقط لإرضاء غرورك أو ماذا. [1]

ليس هناك طريقة مثالية موحدة للتعامل مع كل الناس بمختلف أنماطهم وشخصياتهم وظروفهم، فلا يمكن أن نقول أن عليك أن تقول للكاذب أنه كاذب بطريقة غير مباشرة دائماً؛ فأحياناً تحتاج لأن تقول هذا بطريقة مباشرة ولكن لطيفة لأنك قد حاولت إيصال فكرتك بطريقة غير مباشرة أكثر من مرة لكن الشخص قد استمر في الكذب، أو ربما لأن كذبته هذه كانت خطيرة جداً ولا يجوز عليك السكوت عنها لأجلك ولأجله ولأجل الآخرين.
لكن علينا التشديد دائماً على اختيار الأسلوب اللطيف والكلمة اللينة والبعد ما أمكن عن الإحراج عندما تريد أن تقول لشخص أنه يكذب، حتى لو كان ذلك بطريقة مباشرة، وأن تحفظ ماء وجهك ووجهه ما أمكن، وأن تلجأ للطرق القانونية والرسمية لكشفه إن استدعى الأمر ذلك.

على الرغم من أن معظم الناس حوالي مرتين إلى ثلاث مرات خلال محادثة مدتها عشر دقائق كما تظهر الدراسات، إلا أنك لا تستطيع كشفهم في كل الأوقات؛ حيث وجدت دراسة قام بها باحثون من جامعة كاليفورنيا أننا نستطيع كشف ما يقارب 53٪ من الأكاذيب التي نتعرض لها فقط.
عندما تكتشف أن شخصاً ما يكذب عليك فقد تشعر بالإهانة أو الاستغلال، وقد تشك حتى في الحقائق التي أخبرك بها هذا الشخص من قبل والتي قد تكون صحيحة وليست موضع شك أصلاً، وقد يصل بك الأمر لتشك أيضاً بمشاعره تجاهك واحترامه لك ولمشاعرك وعلاقتكما معاً.
الأمر الذي نود التأكيد عليه هنا ألا تكبر الأمر، فليس كل الأكاذيب خطيرة وتستدعي كشفها ومواجهة صاحبها، ولا حتى تعكير صفو المحادثات والعلاقات، لكن هذا معتمد بالطبع على عدة أمور كعلاقتك بالشخص وحجم الكذبة ومدى تأثيرها والظروف المحيطة بالأمر والهدف من الكذبة وتوقيتها.
لذلك ليس عليك دائماً أن تضعضع علاقاتك وأن تأخذ دور المحقق وتكشف الكذب، فاختر معاركك واعلم أنك قد تكون أنت الخاسر الأكبر في كثير من الأحيان. [2]

يلجأ الناس إلى الكذب لأسباب عديدة ومختلفة يستحيل معها سردهم جميعًا، ولكن أهم الأسباب التي يلجأ الناس إلى الكذب أو المبالغة أو اختلاق الأحداث أو إخفاء الحقائق لأجلها هي: [1]

  • تجنب العقوبة: وتشمل العقوبة هنا العقوبة بمعناها الحرفي كفقدان الحرية أو المال أو الوظيفة، أو حتى العقوبة المعنوية كالشعور بالخزي أمام النفس أو الناس، وهذا هو السبب الأكثر شيوعاً للأكاذيب الخطرة غالباً، كأن يقول الطالب للمعلم أنه قد قام بأداء الواجب المدرسي لكنه أضاع الدفتر.
  • حماية النفس أو الآخرين: كأن تكذب الأم على زوجها بأن تقول له أنها قد سمحت لابنها بالخروج مع أصدقائها مع أنها لم تفعل، لتحميه منه.
  • الحفاظ على الخصوصية: كالذي يخفي الحقائق أو معلوماته الخاصة عن الناس ويكذب بشأنها حفاظاً على خصوصيته.
  • تجنب الإحراج: إن تجنب الإحراج وثيق الصلة بالعديد من الأكاذيب الأقل خطورة والتي تندرج تحت عنوان أكاذيب الحياة اليومية، ففي كثير من الأحيان يكذب الناس للخروج من موقف اجتماعي محرج، كأن تعتذر عن دعوة صديق لك للغداء متحججاً بأن أحد أطفالك مريض.
  • تحسين صورة الذات: فقد يكذب عليك شخص فيقص عليك قصة هو بطلها ليظهر أمامك بمظهر يحبه ويريده.
  • المجاملة: فأحياناً نكذب من باب الاحترام والذوق والمجاملة؛ كردك على سؤال شخص لك عن رأيك في قصة شعره الجديدة بأنها جميلة، عندما تشعر أن لا مجال لقول الحقيقة، فقد تشعر بحماسه ولا تحب أن تحبطه، أو قد لا تكون صلتك فيه وثيقة، أو قد يكون مديرك أو شخص أعلى منك ولا تريد مناقشته.
  • الشعور باللذة: يكذب بعض الناس من أجل التشويق المطلق للهروب من العقاب واختبار قوتهم غير المتوقعة، ويكذب العديد من الأطفال على والديهم في مرحلة ما لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم فعل ذلك وما هو المدى الذي معهم، يقوم بعض الأشخاص بذلك طوال الوقت مستمتعين بالقوة التي يحصلون عليها في التحكم في المعلومات المتاحة أمامهم.
  • التعود: فهناك أشخاص معتادون على الكذب دون سبب يذكر، فتجدهم يبالغون في الأحداث ويختلقون أحداث أخرى.

قد تصح مقولة أن الكاذب هو الكاذب في كل مكان وزمان ومع كل الأشخاص، وقد يكذب شخص عليك أنت بالذات ولكنه لا يفعل هذا باستمرار مع غيرك. فكيف يختار الكاذب مستمعيه؟

  • من يريد تحسين صورته أمامهم: فقد يكذب الشاب أمام الفتاة التي هو معجب بها بأنه غني ويملك سيارة بموديل رياضي حديث ليجذب أنظارها.
  • الذين لا يعرفونه جيداً: فهم لن يتمكنوا غالباً من معرفة الحقيقة لعدم معرفتهم الكافية به شخصياً.
  • الأشخاص الذين يصدقونه عادة: فهم بيئة خصبة لأكاذيبه، وسيأخذ راحته معهم.
  • الذين يهددونه: فيستمر باختلاق الأعذار لهم خوفاً من العقوبة.
  • الذين لا يستطيعون إخباره أنه كاذب: وذلك إما احتراماً له أو لمكانته أو لشخصه، أو ربما لضعف هؤلاء.

المصادر و المراجعadd