يظهر الرجال والنساء حبهم ويعبرون عن محبتهم بطرق مختلفة، فتقول معظم النساء: "أنا أحبك" بغزارة وفي كثير من الأحيان، في حين أن معظم الرجال يظهرون انجذابهم العميق في أعمالهم اليومية، قد يكون الأمر مربكاً، لكن الحقيقة هي أن الرجال والنساء يفكرون بطريقة مختلفة، لذلك قررنا البحث وخرجنا بقائمة من السلوكيات الشائعة التي تثبت مباشرة أن الشريك يحبك حتى لو لم يقل ذلك، فالحب هو ما تفعله وليس دائما في ما تقوله، كما أنه من السهل أن تقول: "أنا أحبك".. لكن الحب الحقيقي يظهر من خلال العمل وأنت تعلم ذلك.


الأسئلة ذات علاقة


يضحي الرجل في الحب

لا يخشى الرجل المحب تقديم التضحيات من أجل زوجته
إن تقديم التضحيات لأشخاص آخرين يكون من المسلّمات بالنسبة لك عندما تتعلق التضحية بشخص مهم في حياتك، بحيث تأخذ التضحية شكل نكران الذات والنضج، والأهم من ذلك كله الحب، بالتالي تحتاج العلاقات إلى توازن في التضحية المتبادلة بين الشريكين أو سيتم ترك أحد الطرفين غير سعيد، كما يشعر الرجال الذين يعيشون الحب بعدم الارتياح من فكرة أن سيداتهم غير سعيدات، فإذا كان هناك شيء يمكنهم فعله فإنهم سيقومون به، في بعض الأحيان سيذهبون إلى أبعد الحدود لتحقيق شيء ما، فقط لأنه مهم جداً لشريكاتهم، فإذا كان بإمكان زوجكِ تقديم التضحيات من أجل سعادتك، فهذه طريقة واحدة فقط يقولها: "أنا أحبك" دون أن يقولها على شكل كلمات.
 


الرجل يستمع إليك

عندما يصغي الزوج إلى المرأة بعمق فهو يعبّر عن حبه
وجدت الدراسات أن النساء مستمعات أفضل بكثير من الرجال.. لذا عندما لا يستمع إليك زوجك فحسب.. بل يهتم بما تقوليه ويستجيب له بفعالية (وهي مهارة تسمى الإصغاء الفعّال)؛ يمكنكِ أن تثقي من أنه يهتم، لأنه مغرم بكِ ويتفاعل مع محادثاتك اليومية، حتى لو اقتصرت على الحديث حول مشاكلك في تربية الأولاد أو بعض المتاعب التي تعترضك في العمل.
 

زوجك ضعيف أمامك

يحبك عندما يُظهر ضعفه وحساسيته وقابليته للتعرض للجرح 
عندما يسلمكِ قلبه لا تقومي بكسر هذه الثقة، فالرجال عادة ما يكونون حذرين عندما يتعلق الأمر بإظهار أي سلوك يمكن أن ينظر إليه الآخرون على أنه ضعف؛ حيث يشعرون أنهم بحاجة للحفاظ على واجهة مثالية للقوة، لكن عندما يكون الرجل في حالة حب؛ يبدأ في ترك حارسه الداخلي على مشاعر الضعف وقابليته للكسر، بالتالي يصبح أكثر راحة ويسمح لمشاعره الحقيقية أن تظهر، كما عليكِ أن تلاحظي أنه يمكن أن تستغرق فترة الضعف وقتاً حتى تظهر لدى الرجل الذي يحبك، إلا أنه إذا عرض ولو جزء صغير منها.. فإنه يثق بك بما يكفي للسماح لنفسه بأن يبدو على حقيقته في حالات الضعف والانكسار.
 

يحبك في كل حالاتك

زوجك يحبك كما أنتِ حتى في أسوء أيامك
معظم الناس يبذلون جهداً في إظهار أفضل ما لديهم خلال فترة الخطوبة والتعارف المبكرة، حيث تريدين أن تبدين متألقة وتشعرين بالرضا عند أي لقاء مع شريك حياة محتمل، لكن بمجرد أن تتزوجي وتقضي المزيد من الوقت مع زوجك، تصبح مستويات الراحة وحاجتك إلى التأثير عليه أقل حدة، فأنتِ تتصرفين وتلبسين وتتحركين أكثر بشكل طبيعي وعادي، والفكرة هنا هو أنه عندما يحب الرجل امرأة؛ سيعتقد أنها جميلة بغض النظر عن شكلها، لذلك عندما يخبرك: "أنت جميلة"؛ في حال كنتِ تشعرين عكس ذلك، خذي كلماته على حقيقتها وتذكري أنها تعادل قوله: "أنا أحبك".
 

زوج فخور بك

يحبك زوجك ويتباهى بكِ في كل مكان
عندما يحب الرجل امرأة بشكل حقيقي، فإنه يظهر هذا من خلال المفاخرة بها.. هذا صحيح لأن الرجل لا يخجل من القول كم هو فخور بك، فسواء كنت أم رائعة أو سيدة صلبة أو تعملين على تحقيق أهدافك؛ يمكنك أن تطمئني إلى أن كل هذا لا يمرّ دون أن يلاحظها أحد من خلال تباهي زوجك المحب بكِ وبما تفعلين، لذلك عندما يفعل ذلك إنها طريقته في قول: "أنا أحبك" أيضاً.
 

زوج مساند لك

زوجك يحبك وموجود دائماً لدعمك
هذا واضح لدى الرجل الذي يحبك وقد تقولين إنه من الأمور المسلّم بها.. لكنه مهم جداً، والرجل إذا لم يلتزم بكِ بشكل دائم (أي يتواجد كل لحظة معك) فهذا لا يعني أنه لا يحبك، هذا صعب قليلاً أليس كذلك!؟ فمعظم الوقت يمكن أن تنشأ الدراما والجدل مع أحد أفراد العائلة أو المقربين أو الأصدقاء، كما يحب معظم الرجال تجنب الجدال، لذلك إذا كان يدعمك دائماً.. فهذه طريقته في قول: "أنا أحبك"، بالتالي عليكِ أن تميزي بين إهماله لكِ وعدم تحمله المسؤولية وبين تواجده الداعم لك حتى لو لم يكن في كل لحظة إلى جانبك.
 

يحترم عائلتك وأصدقائك

يعامل عائلتك وأصدقائك باحترام يوازي محبته لك
هذا من الأمور المسلّم بها في أي علاقة زوجية، حيث يجب على الرجل أن يظهر ذلك تلقائياً، بأن يحترم عائلتك وأصدقائك.. والسبب بسيط لأنه يهتم بك ويحتاج إلى التعامل مع هؤلاء بشكل جيد، في حين أنه قد لا يحب كل فرد من أفراد عائلتك أو أصدقائك جميعاً، فإنه سيبقي رأيه لنفسه، لأنه يعرف مقدار ما يعنيه لك، حيث يمكن أن يشير لك ما الذي يزعجه لدى شخص معين من أصدقائك أو عائلتك أو معارفك؛ دون أن يقول ذلك مباشرة وبشكل جارح.

في المحصلة.. عليكِ أن تتذكري تقدير كل الأشياء الصغيرة التي يفعلها من أجلك، وتدركي أنها أعمال تعبّر عن الحب بالفعل لا بالقول، قد لا يقول إنه يحبك بقدر ما تقولين أنتِ، لكن طريقته في إظهار المحبة تختلف بيولوجياً عنك. 
 

الحب يساوي حاجات المرأة 

يحب الرجل المرأة ويعمل على تلبية حاجاتها ليعبّر عن محبته
في الزواج يظهر رجل الحب لزوجته من خلال تلبية الاحتياجات الأساسية التالية التي تشكل جوهر المرأة وتساهم في تطوير شخصيتها:

- تحتاج المرأة إلى قائد روحي ملهم: تتوق المرأة للرجل ذي الشخصية القوية وفي نفس الوقت يكون ملهماً ولطيفاً، كذلك حنوناً وودوداً ومعطاءً، حيث يستلم زمام المبادرة في المنزل ويكون ذو روح قيادية، كما يعرف تدبير الأمور وحل الأزمات لحظة وقوعها، بالتالي يزرع الروح التشاركية بين أبنائه وفي طريقة تعامله مع زوجته.

- تحتاج المرأة إلى التقدير والاعتراف بقيمتها من رجل يعتز بوجودها في حياته: الرجل الذي يحب امرأة سيمدحها لصفاتها الشخصية، كما سيمجد فضائلها كزوجة وأم وربة منزل، وسوف يثني عليها صراحة في حضور الآخرين بصفته رفيقاً وصديقاً وحبيباً، ومن خلال ذلك ستشعر الزوجة أن لا أحد أهم منها في هذا العالم، مثلاً إحدى الطرق التي تُظهر بها تقديرك لزوجتك هي من خلال التقاط الهاتف خلال استراحات عملك؛ والاتصال بها خلال اليوم لمعرفة كيف تسير أمورها سواء في العمل أو المنزل، حيث لا يجب عليك الاتصال بها فقط.. لمعرفة ماذا أعدت لوجبة الغداء أو العشاء! 

- تحتاج المرأة إلى المودة والرومانسية: لا يستطيع الرجل تخيل الرومانسية بدون ممارسة الجنس، بينما يمكن أن تعني الرومانسية بالنسبة للمرأة الكثير من الأشياء، وقد يكون الجنس ضمنها أو لا يكون، حيث تخفي المرأة رغبتها بالرومانسية وتظهرها إذا عثرت على حب حياتها، فما هو رومانسي لزوجتك يوم الاثنين قد يختلف عن كونه رومانسي، وقد لا يكون بالضرورة رومانسي يوم الثلاثاء!.. وفي الواقع إن النساء مهرة في نقل الرومانسية على أساس منتظم، أحياناً تخفيها في أماكن لا يمكنك العثور عليها، وستنتظر هي لتعرف ما إذا كنت تحبها بما يكفي لتبحث عن الرومانسية مرة أخرى، الآن أيها الرجل يمكنك أن تغضب أو يمكنك أن تتذكر إنها لعبة، حيث يمكن أن تكون الألعاب ممتعة، ففي بعض الأحيان تفوز وأحياناً تخسر، بالتالي الاقتراب من الرومانسية بهذه الطريقة.. لن يكون فقط ممتعاً بل يساهم في نمو وتطور شخصيتك وطرق تعبيرك عن حبك لزوجتك.

- تحتاج المرأة إلى التواصل العاطفي والحميم: المرأة بحاجة إلى زوج يتكلم معها على مستوى الإحساس (من القلب إلى القلب).. تحتاج إلى رجل يستمع إلى أفكارها عن أحداث يومها بحساسية واهتمام، فهذه المحادثة اليومية تشير إلى رغبة زوجها لفهمها، حيث يتعلم الرجل بعد الزواج بقليل أن النساء أساتذة في لغة الرموز!... إنهن يقولن ما الذي لا يعنينه ويتوقعن منك معرفة ما هو بالضبط، ففي كثير من الأوقات لا تعني المرأة الكلمات التي تقولها، ولسوء الحظ بعض الرجال ليسوا مستعدين ببساطة لهذه المرحلة وغالباً ما يكونون في مأزق خطير بسبب ذلك.

- تحتاج المرأة الصدق والانفتاح: تحتاج رجلاً ينظر إلى عينيها.. وبمحبة يخبرها بما يفكر فيه حقاً، يتحدث معها حول خططه وأفعاله بشكل واضح، لأنه يعتبر نفسه مسئولاً عنها، يريدها أن تثق به وتشعر بالأمان، كما أنه يريدها أن تعرف كم هي غالية عليه، إن الانفتاح والصدق المتناميين سيشكلان دائما علامة على استمرارية علاقة الزواج عندما يحب الرجل امرأة.

- تحتاج المرأة الاستقرار والأمان: الرجل الذي يحب امرأة سوف يتحمل مسؤولياته بحزم لإيواء الأسرة وتغذيتها وإلباسها، سوف يقدم ويعطي ويحمي، كما لن ينسى أبداً أنه هو المركز والعمود الأساسي لأمان الأسرة لكل من زوجته وأولاده، وهي ستكون على دراية بموثوقيته، فلا شك في أن جهود الرجل والتزاماته هي مع زوجته وأولاده.

- تحتاج المرأة إلى التزام عائلي: تتوق إلى معرفة أن زوجها يضع الأسرة أولاً، كما سوف يكرس وقته وطاقته للتطور الروحي والأخلاقي والفكري لجميع أفراد العائلة وخاصة الأطفال، على سبيل المثال سيلعب معهم ويقرأ الكتب لهم كما سيشارك ممارسة الرياضة معهم ويأخذهم في نزهات مثيرة مليئة بالمرح، مثل هذا الرجل لن يقضي في العمل ساعات طويلة في محاولة لتحسين الرفاهية المادية فقط، في حين أن زوجته وأولاده مهملون من قبله، بل تحتاج المرأة إلى رجل ملتزم بالأسرة يضع زوجته وأولاده في أولى أولوياته.

في النهاية.. عندما يحب الرجل زوجته، يجعل تلبية احتياجاتها الأساسية هدفاً في حياته، وعندما يلتزم الزوج بهذه الطريقة، سيكون لدى الزوجة نفس الالتزام، وحينها ليس من المستغرب أن يكون لكل من الزوج والزوجة علاقة قوية، شاركنا رأيك من خلال التعليقات، وكيف ترى أن الرجل قادر على التعبير عن حبه لزوجته بالأفعال لا بالأقوال.