السباحة في المنام حسب تفسير ابن سيرين والشيخ النابلسي يتم تأويلها حسب تفاصيل الرؤيا وحال الرائي، حيث يعتمد المفسرون على بعض الدلالات مثل سهولة السباحة في الحلم أو صعوبتها، وصول الرائي إلى الشاطئ من عدمه، رؤية السباحة على الظهر، أو حتى استيقاظ النائم وهو ما زال يسبح، أو إن كانت السباحة في الحلم في حوض السباحة أم في البحر أم في غيره....إلخ، فكل هذه التفاصيل تحدد معنى الحلم بالسباحة.
والسابح في المنام هو طالب العلم أو طالب السلطة، كما أن السباحة قد تدل على الخصومة، وتقول مفسرة الأحلام في موقع حلوها أن المعنى العام لرؤية السباحة في الحلم هو الخوض في الأمور أو الانهماك في العمل أو البحث في الدراسة أو الغوص في مفاتن الدنيا أو الهو واللعب في الحياة الدنيا أو الاكتشاف.

في هذه المادة؛ نتعرف وإياكم إلى تفسير حلم الغرق ورؤية السباحة بالتفصيل، ذلك بالاعتماد على أهم كتب تفسير الأحلام إضافة إلى التفسيرات المميزة التي تقدمها لكم مفسِّرة الأحلام في موقع حِلُّوها.
 


ذات صلة


رؤية السباحة في البحر

"البحر في المنام يدل على العلم والمعرفة أو على الدنيا"
رؤية السباحة في البحر تدل على العلم والمعرفة حسب تفسير ابن سيرين، ومن رأى أنه يجيد السباحة في البحر فذلك يدل على خوضه لأمور عظيمة يكون منتهاها إلى العزِّ والجاه والقوة، ورؤية السباحة على الظهر في المنام تدل على أن الرائي يتوب عن معصية أو ذنب والله أعلم.
(اقرأ تفسير رؤية البحر في المنام بالتفصيل)
أما السباحة مع الخوف في الحلم فتدل على الخوف والمرض أو الحبس في اليقظة، وكلَّ ما كان الرائي بعيداً عن البر في المنام كل ما كان خوفه ورهقه أشد في اليقظة (اقرأ رؤية السجن في الحلم)، وأشده أن يعتقد الرائي في المنام أنه لن ينجو من سباحته تلك، أما من كان يسبح بجرأة وثقة فهو ينجو من كل ذلك.
ويقول الشيخ عبد الغني النابلسي في تفسيره رؤية السباحة في البحر أن من سبح في المنام وعاد إلى الساحل فهو يبدأ في تحصيل علمٍ أو معرفة ثم يرجع عن طلبه قبل نيل المراد وتحقيق الغاية.
والسباحة في البحر الهادئ أو الراكد عمل مع الملوك وأصحاب السلطة، لكن الرائي يكون مشوشاً بعمله هذا، فإن عبر البحر نجا من بطش رؤسائه، أما من رأى أنه يسبح في البحر حتى يغيب فلا يُرى كان ذلك نذيراً بانقطاع خبره وربما موته.

وعن رؤية السباحة في البحر تقول مفسرة الأحلام في حلوها
رؤية السباحة في البحر عموماً تدل على العيش في الحياة الدنيا أو الخوض في معتركها.
ورؤية السباحة في البحر بصعوبة هي الحياة القاسية التي يعيشها الرائي، وعلى العكس منها السباحة في البحر بسهولة، التي تدل على التصدي لمفاتن الدنيا بقوة الإيمان واليقين.
أما الوصول إلى اليابسة بعد السباحة في البحر فيدل على التوبة عن مفاتن الدنيا، ومن رأى كأنه يسبح في البحر كالتائه من دون الوصول إلى الهدف فهو الضائع الذي لا يعرف الهدف من وجوده في هذه الحياة. 
والسباحة في البحر الهائج في المنام دخولٌ إلى أماكن الفتن والاقتراب منها، أما السباحة في البحر الهادئ فهو السعي في الحياة لإتمام متطلبات العيش.
وإن كانت السباحة في المنام في فصل الصيف دلت على عدم تحري الحلال والاقتراب من الشبهات، وإن كانت السباحة في البحر في الشتاء دلت على مصارعة الرائي للباطل ومجابهته، أما رؤية السباحة في البحر مع وجود عاصفة فتدل على جهاد النفس.
ومن بدأ السباحة من الشاطئ إن لم يكن بالغاً دلت رؤيته على وصوله لسن البلوغ أوسن الرشد، أما من بدأ السباحة من قلب البحر فهو سيغير وجهة نظره أو عمله أو فكره.
ورؤية الشرب من ماء البحر أثناء السباحة تدل على عدم نيل ما يرغب به الرائي وصعوبة إقناع الآخرين (اقرأ تفسير حلم الشرب ورؤية المشروبات في المنام)
 

ذات علاقة


حلم السباحة في النهر

"رؤية السباحة في النهر أو الوديان قد تكون دلالة على الهموم"
السباحة في النهر أو الوادي في المنام تدل على العمل تحت حكم شخص جائرٍ وطاغية، وقد يكلف الرائي بمهمة ما، إلا أنَّ في هذه الرؤية نجاة للرائي إن وصل إلى مقصد يريده بسباحته.
وإن نجا الرائي من السباحة في النهر أو الوادي فهو ينجو من الجور والظلم، وإن لم ينجو من السباحة فهو يخاف من ذلك المتسلط الجائر.
ويضيف الشيخ النابلسي أن رؤية السباحة في النهر تدل على الشدة، خاصة إن رأى النائم نفسه يختنق أو يعاني معاناة السمكة بعد إخراجها من الماء (اقرأ تفسير رؤية السمك في المنام).

كما تقول مفسرة الأحلام في حلوها عن رؤية السباحة في النهر
رؤية السباحة في النهر عموماً تدل على المشي مع التيار والمسايرة، فإن كانت السباحة في النهر صعبة في الحلم دلت على نشاز الزوجة أو عقوق الولد أو مخالفة القانون، فيما لو كانت السباحة في النهر بسهولة دلت على الانسجام مع المحيط.
والوصول إلى ضفة النهر الأخرى عبرة وعظة تؤثر بالرائي أو انتقال من فكرة إلى بديلها أو نقيضها، أما السباحة في النهر كالتائه بدون الوصول إلى هدف فتدل على التبعية للآخرين.
وإن كان النهر في المنام شديد التيار دلت السباحة فيه على الانجراف وراء الأصدقاء والأقران واتباعهم، أما السباحة في النهر هادئ التيار فتدل على أخذ الأمور بعقلانية وإعطاء كل ذي حق حقه.
والشرب من ماء النهر أثناء السباحة هو الوقوع في فتنة، وإن كانت السباحة في النهر صيفاً دلت على نزول الأسواق والسعي لكسب المال الحلال، والسباحة في النهر في الشتاء نزول الأسواق ومجابهة الغش والخداع.
ومن رأى أنه عالق في ماء النهر فهو هو روتين الحياة لا يتقدم لا في دينه ولا في آخرته.
(اقرأ تفسير رؤية الماء في المنام)
 

الغرق في المنام

حلم النجاة من الغرق يدل على خروج الرائي من حال إلى أحسن
في تفسيره لحلم الغرق يقول ابن سيرين أن نجاة الرائي ووصوله إلى بر الأمان قبل استيقاظه خير من أن يستيقظ وهو يسبح، والغرق في الماء الصافي خير من الغرق في الماء عكر.
أما رؤية الموت بالغرق؛ للمؤمن موتٌ على الكفر، أما الكافر إن رأى أنه يموت غريقاً فهو يقلع عن كفره ويؤمن، ذلك لقوله تعالى في سورة يونس ((حَتَّىٰ إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ)).
ويقول الشيخ النابلسي أن رؤية الموت في البحر قد تدل على نيل الشهادة، لكنه يقول أيضاً أن هذه الرؤية قد تدل على الموت مع كثير من الخطايا وقد تدل على كفر الرائي لقوله تعالى في سورة نوح ((مِّمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا ))، وربما يكون حال الرائي هنا هو الفيصل في التأويل.
ومن خرج من الغرق فهو يخرج من حال إلى أحسن منها، ويكون له في دنياه صلاح، أما إن غرق وغاص في الأعماق فقد يكون ذلك كيدٌ من سلطان وضرر.

وتضيف مفسرة الأحلام في موقع حلوها عن رؤية الغرق في المنام
من رأى أنه يغرق في البحر ولا يجيد السباحة فهو يغرق في فتن الدنيا ويهوي إلى الباطل، فإن رأى أنه يحاول السباحة ولكنه يغرق فإنه يدمن على الكحول أو المنكرات، كذلك رؤية الغرق في الدوامة.
أما الغرق في النهر فيدل على من يحيا من أجل زوجته وأولاده وينسى نصيبه في الآخرة، والغرق في الرمال أو البر عموماً دلالة الغرق في العمل واستحواذ العمل على كل وقت الرائي.
 والغرق في بحيرة أو سدٍّ أو ما شابه في المنام فذلك تعرض الرائي لمصيبة أو فتنة يقع فيها، ومن رأى أنه يقع من سفينة في الماء فارق أهل الحق أو تزوج من امرأة لا تخلص له وتخونه، ورؤية إنقاذ الغريق في المنام تدل على الخير والنصيحة والمساعدة.
ومن كان في المنام على وشك الغرق ونجا فإن أحدهم يدعو له دعاءً مخصوصاً مستجاباً (اقرأ تفسير رؤية الدعاء في الحلم)، أما من استيقظ من منامه وهو يغرق؛ فقد لا يكون ذلك من الرؤى الصادقة وإنما نوم خاطئ يضغط على عضو من أعضاء جسده، ولو استمر النوم عليه لهلك، ليكون هذا الحلم رسالة من العقل الباطن للاستيقاظ، والكلام هنا لمفسرة الأحلام في حِلُّوها.
وغرق الزوجة في المنام ولوجها في عالم الدنيا وفطانتها للموضة والمكياج، وغرق أحد الأبناء في المنام قد يدل على بعده عن تربية الأهل وتنازله عن قيمه وأهدافه، وإن كان صغيراً يُخشى عليه من وسائل التواصل، أما غرق أحد الوالدين فتركه للصلاة.
ورؤية الميت يغرق في المنام تدل على حاجته للصدقة والدعاء، أما رؤية الميت ينجو من الغرق فخلاصه من الدنيا وراحته عند ربه، (اقرأ تفسير رؤية الموت والميت في المنام).
 

السباحة في المنام للمرأة

رؤية السباحة للمرأة عموماً حياتها في مجتمعها وأسرتها
حسب مفسرة الأحلام في حلوها فإن تفسير السباحة في البحر للمرأة يتعلق بحالها ورؤيتها للحياة؛ فرؤية السباحة للمتزوجة تدل على بيتها وزوجها, وللأرملة على أولادها, وللمطلقة نفسها, ورؤية السباحة للعزباء تدل على زواجها، فما تراه المرأة من صعوبة وسهولة في السباحة، أو صفاء في الماء أو كدر، أو غيرها من حالات رؤية السباحة التي ذكرناها ينعكس على ما تدل عليه السباحة مما ذكرناه.
ورؤية السباحة في النهر للمرأة تحاكي نظرة محيطها لها، كما تدل رؤية السباحة في البر بالنسبة للمرأة على عملها، أما رؤية الزوج يسبح فهو السعي لكسب الرزق سواء أكان حلالاً أو حراماً كل حسب ما يعرف به.
رؤية الغرق للمرأة عموماً فتدل على الخوض في مفاتن الدنيا، ورؤية الزوج يغرق في البحر إن أنقذته زوجته فهي صالحة، إن لم تنقذه فهي غير ذلك، أما رؤية أحد الأبناء يغرق فتدل على ضلال ذاك الولد .
وإن رأت المرأة غرق السفينة فذلك يدل على هلاك ولي أمرها أو زوجها والله أعلم، أما رؤية الوقوع في الماء لعموم النساء فإن كان الماء صافياً فهو زلة وتوبة، وإن كان غير ذلك فهو إثم وخطيئة.

رؤية السباحة في البر أو الرمل في المنام

يقول ابن سيرين أن رؤية السباحة في البر كالسباحة في الرمل أو في التراب وما شابه، تدل على السجن والحبس للرائي وتقييد حريته، ويكون محبسه ضيقاً عليه، كما أنه يظل في محبسه ذاك فترة توازي صعوبة أو سهولة السباحة في منامه (اقرأ تفسير رؤية التراب في المنام بالتفصيل)
وتضيف مفسرة الأحلام في حلوها أن رؤية السباحة في البر تدل على العيش مع أصحاب الأخلاق الرديئة والظلم والفساد، من رأى أنه يسبح في الرمل أو الصحراء دل على السياحة في الأرض والسفر (اقرأ تفسير رؤية السفر) ، ومن رأى أنه يسبح في البر من دون أن يخرج منه دل حلمه على عدم الالتزام وعدم الاستقرار.
 

حالات أخرى لرؤية السباحة في المنام

- إن رأى صاحب السلطة أنه يسبح في بحرٍ هائج فهو يقاتل صاحب سلطة مثله، فإن وصل بعد سباحته إلى اليابسة كان ذلك انتصاره وظفره- ابن سيرين.
- المشي فوق ماء البحر أو النهر يدل على صحة الدين والتقى، أو يكون الرائي في شكٍّ من أمره فيأتيه اليقين بعد هذه الرؤيا- الشيخ النابلسي
- المشي على الماء خير إن كان الماء نقياً، وغير ذلك إن كان الماء غير نقي- مفسرة الأحلام.
- الجلوس على الماء صلفة وتكبر- مفسرة الأحلام.
- برؤية السباحة بعد الاستخارة يستوي الأمر بين الصالح والطالح- مفسرة الأحلام.
- رؤية السباحة للغني زيادة في رأس ماله، وللأعزب لهو الحياة الدنيا، أما رؤية السباحة للسجين فتدل على حرية، فيما تدل رؤية السباحة للمريض على الشفاء والسعي في الأرض، وهي للتاجر زيادة في ربحه.
- رؤية السباحة للمؤمن أمر بالمعروف ونهي عن منكر، ولقليل الإيمان فتن
- رؤية السباحة باستخدام أدوات المساعدة مثل رؤية فواشات السباحة تدل على الاتكال على الغير في الحياة الدنيا

 

المراجع والمصادر

[1]كتاب "التعبير القادري، التعبير في الرؤيا" الشيخ العلامة أبي سعد نصر بن يعقوب الدينوري القادري، تحقيق الدكتور فهمي سعيد، عالم الكتب بيروت، الطبعة الثانية 2000.
[2] معجم تفسير الأحلام، ابن سيرين والشيخ عبد الغني النابلسي، تحقيق باسل بريدي، طبعة مكتبة الصفاء، أبو ظبي 2008.
[3] كتاب "تفسير الأحلام من كلام الأئمة والأعلام" الشيخ علي أحمد عبد العال الطهطاوي، دار الكتب العلمية بيروت، الطبعة الثانية 2005.