الأسئلة ذات علاقة


مشكلة الكذب عند الأطفال قد تتحول إلى مشكلة حقيقية، يتوجب البحث عن حلول لها، وذلك عندما يصبح الكذب شيئًا أساسيًا في كافة جوانب حياة الطفل، وعند انتفاء شعوره بالذنب جراء كذبه، ليستمر في ذلك ويتمادى، ويصبح متقنًا للكذب، ولا تظهر عليه علامات مثل التوتر أو القلق، عندها تقف الأم في حيرة وتتساءل "كيف نعالج الكذب عند الأطفال؟"

ويمكنك عزيزي القارئ من المقال السابق معرفة أسباب الكذب عند الأطفال؛ للوقوف عليها، ثم القيام بالعلاج؛ لقطع حبل الكذب لدى طفلك حتى لا ينمو معه ويتكاثر!

والآن، كيف نعالج الكذب عند الأطفال؟

إليك سيدتي طرق علاج الكذب عند الأطفال:

• عدم اللجوء إلى نصب فخ لطفلك عند معرفة كذبه، بل عليك سيدتي مواجهته مباشرة بكذبه، ووضع عقاب مناسب لذلك.

• ترك مساحة من الحرية لطفلك، حتى لا يلجأ إلى الكذب هروباً من العقاب.

• الابتعاد بشكل قطعي عن الكذب أمام طفلك، باعتبارك القدوة الأولى له.

• الامتناع عن ضرب الطفل، حتى لا يلجأ إلى الكذب للهروب من العقاب.

• إعفاء الطفل من العقاب في حال قوله الحقيقة، ليتبين أن الحقيقة هي المنجي الوحيد له.

• مدح الطفل حين يقول الحقيقة، مما يعزز الثقة بنفسه، ويجعل من الحقيقة أسلوب حياة له.

• التعامل بأسلوب المرح عند التعرف على كذب الطفل، حتى لا يطغى عليه ذلك الجانب السلبي، ويصر على هذا السلوك. 

• تجنب وصف الطفل بالكاذب. 

• محاولة التعرف على الأسباب الحقيقية وراء سلوك الكذب عند الطفل، لأنها تعتبر المفتاح الرئيسي لعملية التدخل. 

• سرد قصص للطفل تهدف إلى طرح دناءة سلوك الكذب.

ذات علاقة