لطالما كانت معايير الجمال العامة متبدّلة ومتغيرة من عصرٍ إلى آخر، والأصح القول أن معايير الجمال نسبية من شخص إلى آخر، لكن المجتمع قادر دائماً على صناعة الأنماط وترسيخها، ومن هذه الأنماط ما يتعلق بشكل الجسم ووزنه (شاهد أيضاً فيديو أميرة الفضل عن الجمال النسبي).

وبين هوس الرشاقة الذي تصاب به بعض الفتيات والنساء وحتى بعض الرجال، وبين مشكلة السمنة المفرطة أو حتى توهّم السمنة؛ نجد أنفسنا أمام تأثيرات نفسية كبيرة تنعكس بالدرجة الأولى على الصورة الذاتية، وقد تؤثر بشكل كبير على علاقاتنا الخاصة ونمط حياتنا.

في هذه الحلقة من "حِلّوها" يناقش أحمد الهاشمي قضية هوس الرشاقة والنحافة ونظرة المجتمع للسمنة والسمنة المفرطة وتأثير ذلك على الخيارات التي نتخذها وعلاقاتنا الاجتماعية وحتى علاقاتنا الخاصة، ونستعين برأي الدكتور عبد الرحمن ذاكر حيث يفصل مشكلة "النمط الوهمي للجسم المثالي" والذي ينخدع به بعض الأزواج ما قد يقودهم للتعاسة الزوجية، شاهدوا الفيديو وشاركونا آراءكم.