السؤال

قبل 7 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

عمري 16سنه و متزوجه و أعاني من الكآبة

انا بنت عمري16 متزوجه أعاني من الكآبة الشديدة ماذا أفعل ولدرجه اتمنى الموت أو الانتحار ولا اعرف ان اعبر عن مشاعري ولا استطيع ان اتكلم ولااستطيع ان أوصل الفكره الطرف الآخر

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي انت لا زلت طفلة صغيرة، ومن مثلك تلعب وتلهو وقد شاء القدر ان تتحملي مسؤولية منذ صغرك. وبما ان وقع القدر عليك قد حدث يجب ان تعملي على تطوير نفسك. هل يمكنك متابعة الدراسة؟ ان كان نعم فعليك بها، ادرسي واعملي على تطوير نفسك. وان كان لا، عليك بتطوير نفسك من البيت وعن طريق الانترنت، اتخاذ القرارات يحتاج الى خبرة في الحياة وهي تتطور مع التجربة والخطأ وتقدم العمر. وما قصة الكآبة؟؟ يجب ان تعملي على الاستمتاع بحياتك وتنفضي السلبية من قلبك، استمتعي بزواجك، تعلمي فنون الطهو وصنع الحلوى، مارسي هواياتك والاعمال التي تحبينها، اكتسبي صداقات من العائلة وحاولي ان تجدي واحدة اكبر منك قليلا وعاقلة لتكون لك ناصحة. استعيني بامك او اختك او قريبة فاضلة لتساعدك باتخاذ قرار، ولتاخذي منها النصيحة. سيأتي يوم تتذكرين فيه هذه الايام وستضحكين بفرح لأنك اصبحت خبيرة في الحياة.

طبعاً زواج مبكر وفي سن المراهقة مسؤولية لا تقدرين عليها. أعراض الأكتاب واضحة ولذلك أنتي بحاجة لعلاج نفسي فوراً.

الكابه في هذا العمر الصغير غير مقبوله. انت في مقتبل العمر والحياه امامك جميله باذن الله ، فاستمتعي بها. اما أسباب كآبتك؟ احكي لنا تفاصيل اكثر؟؟؟ ذا كنت تعانين من اكتئاب فمن الضروري المعالجه وزياره طبيب نفسي. قومي بنشاطات تسعدك وتنشطك كالرياضه او اذهبي في نزهه في الطبيعه مشيا على الاقدام، اكتشفي شيئا جديدا او هواية ما. كذلك فكري في مساعده الاخرين، تعاطفي مع الناس فان اسعاد الغير يسعدك . اعملي في جمعيات خيريه تشعرين بشعور غامر من الفرح . فكري انك تتمتعين بصحه جيده وان الله انعم عليك باشياء لا يملكها غيرك . ضعي هدفا محددا لحياتك تعملين وتدرسين من اجلها ، فكري بطريقه ايجابيه في كل امور الحياه ولا تقارني نفسك باحد فلا احد يستطيع الحصول على كل شيء.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه