السؤال

---
قبل 4 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

وصلت لمرحلة اسال و اجاوب نفسي !

اشعر ان لدي أفكار غريبه ، و اني وحيدة لا يوجد من يسمعني ، وصلت لمرحلة اسال و اجاوب نفسي ، و تاتينيييي أفكار سوداء ، هناك فكره عالقه برأسي ، اني لماذالانتعاون و اتعب على نفسي و بعد ذالك اموت بكل بساطه و العياذ بالله ، انا اؤمن بوجود الله و رسوله ، ولكن اشعر ان هناك لا قيمه الاشياء من حولي لانها كلها زاءلة ولا يوجد شيئ باقي فلا يوجد هناك شي عظيم لتخسره ان اعظم ما ساخسره هو نفسي فقط ، الله يحسّن خاتمتي و خاتمه الجميع يا رب ، بصراحة لا بوجد حوار بيني و بين عائلتي عير الطلبات جيبي و ودي لكن لم اعتاد ان اجلس و أناقش أخذهم ، اشعر كثيرا اني عالة عليهم و يرودون ان يزوجوني دون ان يعرفون من هي ابنتهم حتى شي صعب فعلا ،اعتد على هذا و اعتد ان استخسر في نفسي حتى ابسط الاشياء ، استخسر في نفسي الغدا او العشا احيانا و أضحي بكل ما عندي ،،، حسبي ربي و نعم الوكيل استغفر الله العظيم و اتوب اليه عمري ٢٠ سنه

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اخيانا يكون التفكير لمجرد التفكير او ما قد يسمى تفكير فلسفي دون الوصول الى نتاءج. وهذا يتعب ذهنك وغير عملي حاولي ان تنتبهي الى هذا النوع من التفكير وما الفاءدة منه الا تعذيب الذات. حاولي ان تكون افكارك عملية واقعية تصب في مصلحتك

قبل 4 شهر

عمرك 20 فقط داخلة في دوامة الاكتئاب بشكل كبير ليه؟ كل هذه الافكار لان ما عندك هدف بحياتك تصلين له رب العالمين يوم ما خلق الانسان في الارض ليعمرها وحتى تعمر هذه الحياة تحتاج لوضع اهداف وتشتغل عليها طبيعي ان تحسن بافكار قاتلة مثل هذه في حال ما عندك هدف تشتغلين عليه

قبل 4 شهر

ما زلت صغيرة في العمر بامكانك ان تقضي على هذه الافكار في مهدها والسبب في الغالب الفراغ والاكتئاب ومحاولة تجنب الاختلاط في الناس اذا اردت التغيير اعلمي انه صعب جدا عليك بالعودة الى الله عزوجل ومجالسة الناس الصالحين والتعرف عليهم التركيز على دراستك وممارسة الرياضة والابتعاد عن الفراغ يجب عليك اشغال نفسك بقراءة او كتابة او عمل مفيد المهم تجنب الفراغ وستجدين ما يسرك باذن الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه