السؤال

قبل 11 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

اعاني من الافكار في بعض المسائل الدنيويه

اسلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا في بعض الأحيان أفكر في بعض المسائل الدنيوية وتجئني هموم وقلق معى اني استغفر ولله الحمد مستقيم وفي اغلب الاوقات يا تيني تفكير يا اخواني حتى وانا اصلي دلوني ماذ افعل ولكم الشكر

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

من الممكن انك تمرين بمرحلة كآبه بسيطه نتيجه ضغوط في حياتك ،فتصبح نظرتنا وتوقعاتنا للحياه تشاؤميه . فيصبح هاجسنا ماذا لو حصل كذا وكذا البعض يفكر ماذا لو حصل زلزال مثلا ويفكر ويخاف، انت انسانه مؤمنه توكلي على الله إجلسي مع نفسك وفكري من ماذا انت متضايقه اكتبي على ورقه ما يوترك ويزعجك ولا تعطي الأمور أكثر من حقها ولا تضخميها كذلك أنصحك باللجوء لشخص انت تثقين به من العائله أو الأصدقاء وتشاركيه قلقك ومخاوفك، لأنك اذا تحدثتي بها ستأخذ حجمها الطبيعي ولن تبقى وتتطور في داخلك.

لا يخلو انسان من القلق والقلق ليس كله مخيف وغير جيد بل بالعكس هو ضروري لاستمرارية الحياة والحفاظ على الذات صحيح هو الاعتماد على الرب والتوكل عليه ولكن يجب الانتباه على مواطن الخلل ومحاولة اصلاحها اي قليل من القلق صحي ولكن هناك القلق المرضي اي القلق من امور غير موجبة للقلق مثلا احد يذهب للدوام يوميا والامور طبيعية ونحن في خشية دائمة من اصابته بسوء او الخوف دوما بالاصابة بمرض السكري ونحن منتبهين لطعامنا الصحي اذا جاءتك فكرة سلبية غير مجدية قاوميها بعشرة افكار ايجابية والدعاء بالحفظ،،، ولاتقلقي تحصل كثيرا خلال الصلاة ان تاتي افكار وهواجس تعوذي من الشيطان واكملي صلاتك

قبل 6 شهر

لقد تبرمجنا سلفا ان الدنيا دار ابتلاء و هموم و ان كل شي سنحصله في الاخره ,, ابحثي اكثر و ستعلمين ان النعيم والسلام و الخيرات كللها هنا في الدنيا بين ايدينا جميعا دون استثناء .. فالاختبار الحقيقي ليس في تحمل الابتلاء والعثرات بل في كيف استخدم الوفره التي من حولي في عمار الارض او في الانجازات لتصب في نهر سعادتك لتسعدي و يهنا لك بال

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه