السؤال

قبل 7 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

خاطبه من غير كتب كتاب و اخشى من الحرام !

انا فتاه عمري 22 سنه خاطبه من غير كتب كتاب بسبب دراستي وانو اذا كتبت كتابي افقد منحتي الدراسيه ، من فتره اشعر انني لا استطيع الصبر والتحمل لا انا ولاخطيبي اخاف نوقع بالحرام ونعمل الفاحشه الى الآن انا لست حلاله ولا يستطيع لمسي حتى لانه حرام بس احس مااقدر امنع نفسي احيانا واحس نفسي سارتكب الحرام سواء بلمسه يد او بأكثر من ذلك ، باقي لي سنه للتخرج ولكن مو عارفه كيف بدي امسك نفسي انا واياه عن الحرام خلال هاي السنه ، ساعدوني رجاءا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قبل 7 شهر

بسم الله والصلاة السلام على رسول الله أختي الفاضلة.. ارجو المعذرة على هذا المثال ولكن فقط حتى يتم توضيح المشكلة ومن وجهة نظري. اليد التي تسرق إذا لم تجد امامها شي لتسرقه لن تسرق، وهكذا بالنسبة لك. فأنت الآن تقولين لا تستطيعين السيطرة على نفسك ومن الممكن ان ترتكبي الحرام بكل ما فيه، وهذا واضح من رسالتك، إذن هناك مجال لإرتكاب شي مع الشخص الذي تقدم لخطبتك، فما هو الحل؟ لديك خيارات كما هي: 1_ أن تكتبي كتابك وتفقدي منحتك الدراسية والتي باقي على إنتهاءها فقط سنة واحدة. 2_ أن تبتعدي عنه هذه الفترة حتى التخرج إن شاء الله 3_ ان تستسلمي لرغباتك ورغباته وان تفقدي حتى عذريتك ( محتمل ) وتغضبي رب العالمين وتأكدي من هذا الإحتمال من الممكن أن لا تسير الأمور كما هو مخطط لها ولن يتقدم لخطبتك، وبعد ان تسلمي نفسك له، إذن ماذا ستفعلين حينها ستندمين فلن ينفع الندم ابداً. كما يجب ان تضعي في الحسبان عندما تسلمين نفسك له وتشبعين رغابتك ورغباته، هل انتي واثقة تماما بعد ان تنتهي النشوه وتبدأ الصحوة هل تعتقدين بأنه لن يغير رأيه فيك ويقول انك سهلة ومن الممكن ان تكون هذه الفتاة قد فعلت هذا الشي مع شخص غيري كما فعلت معي. نعم هذا وارد ولا تقولي مستحيل ويحبني، فهنا وفي هذا الموقع فتاة تعرضت لنفس موقفك ولكن كانت قد كتبت كتابها، يعني زوجها على سنة الله ورسوله، وذهبت معه الى الشقة التي سيسكنون فيها حتى يتم إستئجارها، ولكن هناك سلمت له نفسها تحت الحاحه هو، وبعد ان انتهى وشبع وفي اليوم الثاني قال لها آسف اريد ان اطلقك، فأنتي سهلة وسلمت لي نفسك بسهوله وهذا يفتح باب الشك بأنك من الممكن انك سلمت نفسك لشخص آخر قبل كتب كتابنا. أقسمت له بأغلظ الأيمان، وحلفت وبكت، ولكن تم إتخاذ القرار وطلقها مع انها زوجته على سنة الله ورسولة، ولكن لم يرحمها ابدأً. فهل تريدين ان تكون في نفس وضع الفتاة، وهل تريدين قبل هذا كله ان تغضبي رب العالمين والعياذ بالله، تريدين ان ترضي العابد وتغضبي المعبود أختي أستغفري ربك واستعيذي بالله من الشيطان الرجيم. أفضل حل حالياً ان تخبريه بانه لا بد من الإبتعاد عن بعض حتى يتم التخرج ويتقدم لك ويكتب كتابه، وتكون زوجة له على سنة الله ورسوله. هذا والله أعلم

قبل 19 يوم

عليكي بالصوم والاستغفار وان كان لامفر ممكن يكون كتب كتاب صوري يعني اهلك واهله يجتمعوا وبدون مأذون حتى لا يكون رسمي ويتزوجك

قبل 2 شهر

اتقي الله وحافظي على شرفك والله انك ستصبحين ضعيفه منكسرة علاوة على ان خطيبك هذا سيحتقرك اذا سلمتي نفسك له

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه