السؤال

قبل 4 شهر (32 اجابه)
32 اجابه

احسب ساعة زيارتهم و كأنها سنين

احسب ساعة زيارتهم و كأنها سنين

السلام عليكم .. بسبب سوء تعامل الوالدين في السابق أصبحت لا أحب أن أقابلهم بل ولا حتى أتصل بهم، خرجت إلى بيت زوجي وأحسست بنوع من الهدوء لكني لا أتقبل أبدًا زيارتهم لي ولا أن أذهب إليهم .. في البداية كان زوجي يضغط علي كثيرًا وكنت أستجيب وأنا متثاقلة جدًا وأكره ذلك اليوم الذي سأذهب فيه إليهم وأحسب ساعاته كأنها سنين .. أما الآن فأصبحت لا أطيق الذهاب لهم .. واعتذرت لزوجي بأني لن أذهب مدى الحياة .. وأوصلت لهم رسالة بأني لا أريدهم أن يزوروني في البيت ولا يسألون عني أبدًا .. حين تنقطع أخبارهم وحين أنساهم أرتاح .. وحين يأتي ذكرهم أو أجد لهم رسالة أو اتصال أشعر بالضيق والألم .. وتأتيني كوابيس في منامي .. أتمنى فراقهم .. ولا أستطيع حتى أن أدعو لهم بخير .. لا أستطيع أن أنسى ما فعلوه بي أبدًا .. عشت أكثر من 25 سنة في عذاب معهم .. لست أجهل أبدًا حق الوالدين ومنزلتهم .. لكن صدقوني لا أستطيع ولا أحتمل ..

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

أنت أدرى بخيارك، وأدرى بدواخل المشكلات. لكن تذكرى أن زوجك يحبك، وهي يحب أن يتواصل مع أنسبائه، كأي زوج. تذكري إن وقعت في مشكلة لا سمح الله. لا بأس من تعطي نفسك ما تبغي، وأن تضعي الحدود، لكن شعرة معاوية هامة دائما. زوريهم أنت لوحدك، لتتحكمي في الوقت إن أردت الذهاب. واتركي زوجك يزورهم لوحده إن أراد. وهم سيتفهمون عدم حبك لا ستقبالهم، فهم يعرفون ماذا فعلوا لك، ولم أنت تعبة منهم. فكري أكثر. بالتوفيق

يا ابنتي أمرنا الله ببر والدينا مهما كانت الأسباب؟؟ وما الذي فعلاه لك؟؟ اريدك ان تعيدي التفكير ولكن كوني عادلة ومنصفة، من حملك ورباك وارضعك واهتم بك، واعتنى بك رضيعة ولا حول لك ولا قوة، ومن علمك وكبرك وزوجك؟؟ وضعي مقابل هذا ما تقولين انهم فعلوه بك؟؟ ضربك مثلا؟؟؟ لا ادري ما فعلوه بك، ولكنهم بالنهاية اهلك، وما يزعجني واريد منك الانتباه له، قسوتك وعدم قدرتك على المسامحة! هل اعطيتيهما فرصة للاعتذار وطلب المسامحة منك؟؟ سامحي يا ابنتي لا تريدين ان يدور الزمن ويعاملك اولادك بالمثل لا سمح الله. ماذا ستقولين لولدك ان سألك ماما ليه ما تزورين بيت جدي؟؟ او ماما من جدي وجدتي؟؟ وأين هم؟؟ ماذا ستقولين له؟؟ وهم احياء يرزقون اقول لك هذه النصيحة: الدم عمره ما بيصير مي" على الاقل ابق على شعرة معاوية موجودة بينكم، لا تقطعيها! حنني قلبك قليلا لاجل الله، والفوز برضاه المقرون برضا الوالدين. حاولي يا ابنتي كوني كريمة ومتسامحة، وتذكري قول الله " رب ارحمهما كما ربياني صغيرا" الله يوفقك

4 شهر

الله يهديك الجنة تحت اقدام الامهات بر الوالدين يدخل الجنة يابنتى


قبل 4 شهر

إذن أبشري بما هو أسوء من ذلك في دينك وصحتك وجسدك وابناءك ويومك . فلن تشعري بالسعادة ابداً مهما وصل بك الترف بالحياه .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه