السؤال

قبل 6 شهر (42 اجابه)
42 اجابه

هل الاولويات تتغير في كل عمر

هل الاولويات تتغير في كل عمر

كنت في جلسة مع صديقاتي وسألتني واحدة منهم رتبي حسب الاهمية المال/ الحب/ الصحة / السعادة /الاولاد فكرت واندهشت جدا جدا جدا لاني وجدت ان ترتيبهم عندي كان في تغير مستمر لما كنت في العشرين و اختلفت لما صرت في الثلاثين واختلفت في الاربعين واختلفت وانا على مشارف الخمسين هل اختلفت عندكم ؟؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي، أي خلل في ترتيب الحب ليكون دائما في أول الصف، يكون هذا دليلا على ضعف أساس العلاقات. قد يكون تغير مكان مكان الحب صحيحا في العلاقات العامة، وعلاقات المصالح والاعمال، لكن في العلاقات العائلية والزوجية، الحب هو الاساس. مهما تغيرت مراحل العمر فالحب سيد المواقف كلها. شكرا لهذا الموضوع الجميل...

بالطبع يا سيدتي تختلف حسب المرحلة العمرية والحاجة والوضع. في العشرينات الاولوية للرجل والبيت، والمال وبعد ذلك تصبح للاولاد ثم تصبح للنفس والذات في مرحلة معينة ثم تصبح للاحفاد وهكذا، كل شخص يرى الموقف من زاويته وفي حالته ووقته الراهن.

قبل 10 يوم

السلام عليكم الحمد لله فقد شرع الله الزواج لأهداف متعددة، منها تكاثر النسل والحفاظ على النوع الإنساني وإنجاب الذرية، ومنها تحقيق العفاف وصون الإنسان عن التورط في الفواحش والمحرّمات، ومنها التعاون بين الرجل والمرأة على شؤون العيش وظروف الحياة والمؤانسة، ومنها إيجاد الود والسكينة والطمأنينة بين الزوجين، ومنها تربية الأولاد تربية قويمة في مظلة من الحنان والعطف. قال الله : (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) سورة الروم/21. قال السعدي (1/639) : " بما رتب على الزواج من الأسباب الجالبة للمودة والرحمة فحصل بالزوجة الاستمتاع واللذة والمنفعة بوجود الأولاد وتربيتهم، والسكون إليها، فلا تجد بين أحد في الغالب مثل ما بين الزوجين من المودة والرحمة " انتهى.......منقول وفي رأيي الشخصي ان زواج المسيار بغض الطرف عن الحكم الشرعي يتنافي مع مفهوم الاسرة والاستقرار الذي يجب ان يتحقق للاطفال والزوجة . وعلي حسب فهمي ان زواج المسيار يكون الزوج موجود في بلد والزوجة في بلد اخر لظروف ما .واصل زواج المسيار قديما كانت الاعراب يمكثون فترة في بلد وباقي السنة في بلد اخر بغرض التجارة فيتزوجون في البلد التي يمضون فيها فترة مؤقتة . مثلا المغتربون المتزوجون وزوجاتهم واولادهم في بلدانهم الام يعتبرون متزوجون زواج مسيار لغياب الزوج وحضوره لفترة معينة (الاجازة السنوية) ولكن للزوجة كامل الحقوق الزوجية . ولكن حديثا تم تقنين وتحوير زواج المسيار اذ لا يعقل ان تتزوج من جارتك زواج مسيار وتأتي فقط للمتعة من غير اي التزامات زوجية وعند وجود اطفال من الذي يصرف عليهم ويربيهم اذ يعتبر الوالد هو عمود الاسرة وبعدم وجود اي التزام من الزوج تجاه الزوجة والاطفال يكون هنالك هدم للاسرة وفي رايي المتواضع اعتبره متعة مقننة اذ لم نسمع صحابي تزوج بهذه الطريقة ولا اي من السلف الصالح وعليه نرجو من الاخوة عدم التركيز علي فقه زواج المسيار والنظر اليه بنظرة مجتمعية لما فيه من تفكك وهدم للاسر والمجتمعات ولكم جزيل الشكر

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.