السؤال

قبل 9 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

بنتى عنيدة .كيف اتعامل معها؟

بنتي عمرها سنتان عنيدة جدا ما بترد علي حاولت بالترهيب والترغيب لكن مو قادرة اتعامل معاها ولجأت للضرب وايضا ما تجاوبت لدرجة صارت تضربني وبحلول اعلمها لكنها ما بتتجلوب معي هي ذكية كثير لدرجة الموسيقى الي بتسمعها بتدندنها بنفس اللحن واي شيء بتقلده حتى اسلوب حكينا كأب وام بتلعب بيت بيوت لحالها لكن بتعرف انه هالشي غلط ومصرة تعمله كيف ممكن اردعها عن الغلد وترد علي من اول مرة حرمتها من شي بتحبه ما زبط عززتها وما زبط ممكن هالشي ظهر بعد ما اولدت اخوها لكن انا مو مهمليتها ابدا وبقضي وقت معاها .. شو العمل حلوها ؟؟؟😒

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي ميرال، كم تسعدني الأسئلة من الأمهات الواعيات لأمور تربية أطفالهن، وإن شاء الله نعطيك بعض الاقتراحات التي قد تعينك، ولكن سنوضح مفهوم العناد حتى يتكون عند الأهل وصاحب السؤال والقراء فكرة صحيحة عن الموضوع قيد البحث، بالنسبة للعناد بالحقيقة وعلى رأي أخصائيي التربية يبدأ بعد العام الثاني، لأن الأطفال منذ الولادة وحتى قرابة عامين يعتمدون بشكل رئيس على والديهم ولا يعرفون التعبير الصحيح، اما بعد هذه السن يكونوا في حالة تسمح لهم بحرية الحركة والبدء بالتعبير والتمييز والكلام، بمعنى أنهم يبدأون بشعور الاستقلالية. وإذا تلاحظين أنها تحاول تكرار الخطأ أو العمل الذي تقوم به وتصر عليه، وهذه ظاهرة من مظاهر العند، وقد يدخل العناد في باب عدم الإدراك لأمر ما مثل أن تمد يدها إلى شيء حاد وتكرر الفعل لأنها لا تدرك خطورة هذا الشيء، لذا يحتاجون إلى رقابة دائمة. وقد يتطور العناد ويزيد في حال عدم معرفة الأهل لكيفية التعامل مع الأطفال في بعض الأحيان. ولأن هناك طفل آخر في العائلة وربما مع مشاعر الغيرة ممكن أن تظهر العناد مثل شكل من أشكال التعبير وخاصة معك لأنك تهتمين بالرضيع أكثر. وبما أنها ذكية ربما تحاول أن تتصرف كما يتصرف الكبار، ولهذا من الأمور الواجب مراعاتها أن لا تجبريها على فعل شيء ما، عوديها تحمل المسؤولية والاختيار، مثلًا ان كانت تريد أن تغيّر ثيابها ضعي أمامها قطعتين او ثلاث من الملابس تشعرين أنها مناسبة لها، واطلبي منها ان تختار أحدها. وهكذا بالنسبة للطعام، ضعي أمامها خيارين أو ثلاثة وقولي لها ماذا تريدين أن تأكلي اليوم، وفي جميع الأحوال لا تصرخي في وجهها أو تنفعلي، تعاملي معها بهدوء ولطف وحب، وترديد كلمات إيجابية. وغير مسموح الضرب أبدًا، إنما في سنها من المناسب لفت انتباهها واشغالها عما تريد أن تفعل ويمكنك ذلك بسهولة لأنها صغيرة، وحاولي أن تلفتي انتباهها لشيء تحبه ليبعدها عما كانت تفكر فيه وتعمله. وتذكري بما انها ذكية فهي تحاول أن تقلدك، لذا كوني هادئة طوال الوقت ولطيفة ولا تنفعلي أمامها، او تشتمي لا سمح الله. ويجب أن أضيف أن الأطفال يفهمون الحديث عنهم، لا تذكري أمامها الموضوع وأنت تتحدثين مع أحد عن سلوكها، بل ركزي على مدى شطارتها وصفاتها الحلوة. هل تعلمين أن الأطفال يفهمون التفسير، لذا لا تقولي لها لا بدون تفسير السبب، ومع التكرار تقتنع وتفهم. وعند العقاب يجب أن لا يكون الضرب هو العقاب، هناك أساليب متنوعة ويجب أن يكون عقابها في لحظة الخطأ وتفسير السبب وبحزم وهدوء، مثل أن تحرميها من لعبة أو شيء تحبه، او تضعيها في ركن العقاب، واسمحي لها بالتراجع عن الخطأ وان فعلت سامحيها. عززي صفاتها الإيجابية طوال الوقت، وأظهري لها المحبة والاحترام. ضعي برنامج لحياتها مثل موعد النوم والطعام، ولا يجوز أن يكون أكثر من شخص يربيها ويعطيها التعليمات، ولا تختلفي زوجك وانت على التعليمات أمامها، يجب الاتفاق عليها مسبقًا. ميرال التربية ليست بالشيء الهيّن وتحتاج إلى صبر وطولة بال. أنصحك يا عزيزتي باستغلال أي دقيقة يكون الأطفال فيها نيام بأن ترتاحي وتستمتعي باسترخاء وبتدليل نفسك لتقوي على تربيتهما. نشكر لك ثقتك وأي استفسار نحن بالخدمة.

قبل 9 شهر

عادة الطفل في هذه السن الصغيرة، يحاول دائما لفت الأنظار إليه إذا كان يريد –مثلا- المزيد من الاهتمام؛ كاللعب معه. أو غالبا عندما تكون تصرفات الطفل على هذا النحو، فإن ذلك يعني أن لديه ما يزعجه، ولا يعرف بطبيعة الحال كيف يعبر.. لذا عليك، وعلى والدها: أن تفهما منها ما تريد التعبير عنه.. وذلك بمحاولة سؤالها عن السبب، بكل حب وهدوء، وإعطائها الوقت الكافي.

قبل 9 شهر

"شر الآباء من دعاه البر إلى الإفراط "!.. أي يجب أن نعدل في سياستنا مع أطفالنا، فلا نفرق بينهم في المعاملة والعطف والحنان والحب.. لأن ذلك ينشىء أطفالا: عنيدين , معجبين بأنفسهم، و أنانيين . كما من الامور السيئة هي الحرية المطلقة للطفل: أحذري أن تمنحي أبنائك حرية مطلقة، دون إشراف أو توجيه، لكل ماهو ضار بسلوكهم!

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه