السؤال

قبل 6 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

لا اتاقلم مع الناس بسهوله

لا اتاقلم مع الناس بسهوله

انا عندي مشكله بسيطه انا انسان غريب جدا ما اتأقلم مع الناس من حولي بسرعه ممكن استغرق شهور ودائما متوتر وافكر كثير بأن تكون علاقتي مع الناس جيده ولكن التوتر يضل عائق لدرجة اني اعتقد اني على خطأ و ان كل يوم بالنسبه لي هو يوم سيئ وان اخطأت خطأ بسيط افكر فيه كثيرا واتأثر بالمحيط من حولي بسهوله لدرجة اوقات اكون مهزوز الشخصيه ومزاجي حزين واوقات شخصيه متمكنه وبمزاج عالي دائما اعتقد اني مخطئ بحق الناس واشعر بتوتر عالي عند لقاء اناس جدد واحيانا لا استطيع النوم بسبب خلاف بسيط بيني وبين شخص واحيانا اعتقد وجود هذه الخلافات رغم ان لا وجود لها

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اولا انت شخص لست غريب. كلنا معرضون ان نختبر ما تختبره من افكارك ومشاعرك اليوم. ولكن الفرق ان الوعي يساعدنا في تخطي الافكار السلبية عن أنفسنا وتعزيز الافكار الإيجابية. معرفتنا ووعينا اننا جميعا معرضون للخطا وليس هناك إنسان كامل قد يساعدك في التخفيف من اثر هذا الخطا على افكارك ومشاعرك. اقبل فكرة انك اخطات وبادر بتصحيح الخطا. اما عن لوم الذات والشعور بالذنب في حميع الامور حتى لو لم تكن لك يد بها مجرد وعيك بها يساعدك بالتفكير بشكل إيجابي ومحاولة ابعاد عنك هذه الافكار. عزز صفاتك الإيجابية. كما يمكنك التحدث الى شخص تثق به وبرأيه ليساعدك في تفسير ما يضايقك بالشكل السليم ووضع الامور في نصابها الصحيح.

يا سيدي انت تعاني من عدة حالات منها جلد الذات، والفلترة، ونقص الثقة بالنفس، والمزاجية، انا لا اعرف عمر حضرتك، فلو كنت في فترة المراهقة فهذه امور طبيعية يمر بها الشباب. ولكن لو كنت كبير وتعمل او متزوج فذلك ليس بالشيء الجيد لن هذه الصفات سيكون لها تاثير سلبي عليك وعلى بيتك كذلك. ان لم تكن متزوج يجب التخلص من هذه الصفات وتقوية نفسك وتطوير ذاتك قبل الاقدام على الزواج. يمكنك مراجعة اخصائي سلوك في منطقتك لدعمك، ويمكنك استشارة طبيب ان احببت. لكن نصيحتي لك هي: أن الخجل صفة سلبية تدخل في باب الرذيلة بينما الحياء هو الواجب المطلوب اكتسابه، وشتان ما بين الخجل والحياء، فالأخير الاحترام للذات بثقة وجرأة أما الأول فهو صفة سلبية غير مرغوبة ولا محمودة لأنها ضعف وانكسار. فابتعد عن هذه الرذيلة وقم يتطوير ذاتك نحو الفضيلة وهي الحياء. أما مفهوم الثقة بالنفس فهو إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله. لذا يجب ان تبدأ على تحديد قيمة نفسك أمام من حولك، فان وجدت انها ضئيلة يجب ان تعمل على رفع مستوى ثقتك بنفسك وتحسين نظرتك لذاتك. وهذه الثقة نابعة من الذات لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به ، يعني لا يمكن لشخص تطويرها عندك الا قناعتك الشخصية بان انسان متميز ولك قيمة. يجب عليك اولا ان تتعرّف غلى اسباب انعدام الثقة بنفسك، هل هي من الشعور بالخوف أو القلق، ام انك تهول الموضوع وتعطيه اكبر من حجمه، أم تقارن نفسك بغيرك بطريقة مجحفة فتشعر انك نكرة مقابلهم، هل انت ناجح في دراستك أو عملك؟ اذا لا، هل تعتقد انك تربط بين الفشل بالدراسة أو العمل وتحقيق ما تريد مع قلة الثقة؟ عليك ان تعرف السبب لتتمكن من مساعدة نفسك، ولكن نحن نقدم نصائح مساعدة. ابدأ بالتفكير بايجابية وعدد وحدد المهارات والامور والاعمال التي تتقنها وتمتلكها، حاول التركيز عليها، وابرازها والتفاخر بها، والعمل على تعزيزها، ويكفي ان تعدد النعم التي منحك الله اياها، من قدرة على البصر والسمع والعائلة والصحة وغيرها. استعمل كلمات ايجابية لتصف نفسك فالعقل الباطني يصدق كل ما تردده، وبدون وعي تبدا بالشعور بهذه الصفات. أحب نفسك، فلن يحبك الناس ان لم تبدأ عادة ان تحب نفسك وتهتم لها، وتظهر نفسك في مظهر الناجح الواثق. وسيراك الناس كما ترى نفسك. انجز الاعمال المطلوبة منك، ابدأ بالشعور بانك قادر وان لك دور في هذه الحياة. دع حديثك دائما يتمحور حول كلمات ايجابية مفيدة، تصف نفسك فيها بافضل الصفات. ابدأ بتطبيق كل ما تعرفه عن الموضوع لتصل الى تحقيق اهدافك. اي استفسار تفصيلي نحن على استعداد للاستفاضة فيه وفقك الله

قبل 6 شهر

اذهب الى طبيب نفسي فورآ ولاتقلق فأن حالتك جدآ بسيطه وستزول تدريجيآ

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه