السؤال

قبل 9 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

ابوي يضرب امي بقسوة وقاسي علينا

انا بنت عمري 18 سنه مشكلتي اني اكره  احد يضربني مهما كان وبدون سبب .ابوي اكره ابوي يضرب امي ضرب لدرجة انو ظهرها كان حينكسر من قوة الضرب بس تعالجت الحمدلله. .ومرات كثثيرره ضربها ومايفكر ابدا انها زوجته كانها لعبة قدامه. ومره ضربني من عشان دافعت عن امي لمن كان يضربها ضربني ضرب كنت بمووت ماعندو أي تفاهم وياما ضربني انا تعقدت منو واخااف منو بشكل كبييرواكره. وبس  .   

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ابنتي جمانة، ما يقوم به أبوك سامحه الله واهده نوع من أنواع العنف ضد المرأة سواء على زوجته او عليك انت ابنته، ويعود هذا لأسباب كثيرة سأذكر بعضا منها ولعل فيها الحل: السبب الأول وهو شائع في بلادنا مرده غلى المجتمع الذكوري الذي يتربى فيه الرجل على انه الآمر والناهي، وإن تجرأت المرأة وخالفته فالويل لها، ويبدأ بالضرب والسب والتعنيف واحيانًا الأذية. والسبب الثاني أن يكون تربى في بيئة يضرب فيها ابوه أمه فيعتقد ان هذا حق مكتسب له، وهنا الكارثة الكبرى لأنه سيزرع في نفوس اولاده مثل هذه المشاعر ويعنف الزوجة والبنات، وهذا لا يجوز فلا يجوز في اي حال من الأحوال ضرب الزوجة والبنات بهذه القسوة مهما كان الفعل لأن في الأصل الوعظ بإحسان. يمكننا تجربة إن كان والدك صاحب سطوة ذكورية ويكرر مصطلحات مثل هذه الأفضل الهدوء وعدم جداله والخوض معه لأنه لن يقتنع. وسيثور لأتفه جدال ويضرب. وإن لم يتوقف عن الضرب على الرغم من الهدوء يجب معرفة أسباب ثورته، ويأتي هذا بأن يتحدث معه أحدكم بروية ويعرف لماذا يثور ويضرب. يمكن اللجوء لأحد من كبار العائلة للتحدث معه، او يمكن وقفه عند حده وأخذ امك أو انت الى المستشفى في حال الضرب المرة القادمة وتبليغ الشرطة أو مؤسسات رعاية المرأة ضد العنف. وبما أني لم أعرف من اي بلد فلن اتمكن من اضافة رقم مؤسسة تعنى بهذا الأمر بسرية تامة دون التاثير على الأسرة. أقول لك سر: يجب أن تصعد المرأة القصة في حال ضربها لتخيف الرجل من الفضيحة وابلاغ الشرطة، المرأة التي تبلع في قلبها الضربة الأولى سيتطاول عليها الرجل بالضرب باستمرار دون خوف. وسر آخر: يمكن لامك وانت ان تغادرا البيت إلى بيت جدك أبو ابوك أو اهل امك وعدم العودة إلا إذا اشترطت امك عليه ان لا يضربها او يضربك من جديد. ادعي له بالهدى، لأن الأب الذي يضرب بهذا الشكل ظالم وهو مكروه ولا يجوز، لأنكم مسؤولون منه وهي راعٍ عليكم.

عزيزتي جمانه، هل تستطيعين ان تكلمي احد كبار العائلة لينصحه، ربما جدك او جدتك مثلا؟ أهل الوالدة مثلا؟ كذلك، اسألي عن جمعيات تهتم بالنساء المعنفات في بلدك فقد تحصلين انت ووالدتك على الدعم والمساعدة.

قبل 8 شهر

حاولي أن تستعيني بأحد له كلمة على أبيك ,ويحاول إقناعه , كصديق له ,أو أحد من العائلة , إذا كان تفاهمكم معه صعب .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه