احس اني اتردى تحت اسفل السافلين

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

احس بالفشل احس بالغباء احس بأني مجنونة مجنونة فعلا أحس أن طفل عمره ٤ سنوات أذكى مني وأفهم أحس بالخوف والرعب فجأة أحس باللخبطة وعقلي مش موجود أبدا أحس اني اتردى تحت أسفل السافلين ، إلى الهاوية ، ضائعة ، روحي ضائعة ، أحس أني ما أعرف ألتزم بشيء ، ما عندي عقل ، و جاهلة ، جهل كبير ، أحس أني غبية غباء لا نهائي بحجم الكون كله و يتوسع الغباء يوميا مثل الكون ، لا اعرف التعامل مع الآخرين ، أتفاعل ببطأ ، و لا أحسن الرد ولا التفاعل ، أحيانا أحس أني مثل آله معطلة وجودها يأخذ حيّز ولا فائدة منها ، أشعر بأني تحت السالب ، أحس بأنني لا شيء ، مجرد بنت ضائعة لا تفهم شيء من الحياة ، جاهلة ، لا عقل لها ، لا استيعاب ، أسأل الله أن ينقذني .
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالد اعداءنا التعميم لماذا كل هذه السلبية ولماذا تلغي اي ايجابية لك اهداي وركزي قليلا لابد ان يكون هناك موضوع واحد رءيسي هو الذي سبب كل هذه السلبية ،،،ارجو ان تكتبي مشاكلك كل مشكلة على انفراد حتى نتعاون في حلها
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    عزبزتي ماهي مشكلتك ؟ من اجل نساعدك على حلها. لم نعرف عمرك ولا حالتك الاجتماعية ولا كيفية تعامل الاهل معك. كلهذا مطلوب معرفته تماما وعلى ضوءها. نستطيع. اعطاك الحلول المناسبة لماتعاني منه

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول
    انا انسانه مههوسه نظافه وترتيب وبحب النظام بشكل عام بس عيش مع عيله مابتفهمني وعندي اخت دايم بجاكرني انظف وهي تعتمد توسخ مع العلم اكبر مني بس مشكلتي الاكبر احس امي مابتحبني
  • صورة علم Tunisia
    صورة علم Tunisia
    مجهول
    انا مثلك تماما الى حد أني لازمت المنزل و قطعت علاقتي بالعالم الخارجي كليا
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    حب النفس حب النفس بمعنى الرضا عن الذات، والثقة بالنفس وحبها وتقديرها، فكما يحبّ شخص ما الموسيقى -مثلاً- ويهتم بها، ويحب آخر عمله ويهتم به، ويسعى لتطوير نفسه، وتحقيق أفضل المراتب والنتائج فيه، وكما تحبّ إحداهنّ دراستها وتجتهد فيها لتنجح وتتفوق، يجب أن نحب أنفسنا وأجسامنا التي منحنا الله إياها، وجعلها في أحسن صورة وأحسن تقويم، وأمرنا بالحفاظ عليها، فهي تستحق منا أن نحبها، ونأكل ما يفيدها ويحافظ عليها، ونبتعد عن أكل وشرب ما يضرها، وأن نختار لأنفسنا أجمل الملابس وأنظفها، ونحافظ على عقلنا وجسمنا سليماً؛ فالإنسان الذي يحب نفسه يهتم بملبسه ومأكله، ويهتم بدراسته وتقدمه وأهدافه ومستقبله. حب الإنسان لذاته يعود عليه بالفائدة الكبيرة، فيحميه من الاضطرابات النفسية والأمراض؛ لأنه يعزز ثقة الإنسان بنفسه، وارتفاع مستوى الثقة بالنفس عند الإنسان يحمي القلب من خلال تعزيز الجهاز العصبي، كما يعطي حب الذات والثقة شعوراً بالصحة والسلامة للفكر والقلب، أيضاً يجعل الإنسان يبتعد عن فعل الأمور السيئة التي تضر بنفسه وجسده، فمن يحب ذاته ويحترمها ينأى بها عن الأمور السيّئة، ومن لا يحب نفسه ويحترمها لن يجد الحب والاحترام من الآخرين. علينا أن نبقي حب ذواتنا ضمن إطار الواقع؛ حتى لا يتحوّل بنا الأمر للأنانيّة والنرجسيّة والتكبر والغرور، بل يبقى حبّاً ضمن المعقول والواقع، كيف تحب نفسك؟ حب الله الإنسان الذي قلبه مليء بطاعة الله وحبه يشعر بالسعادة، والرضا عن نفسه وعن حياته، ويشعر بالقوة، وتكون نفسه محبة ومتسامحة مع نفسه ومع من هم حوله، ينأى بها عن العداوة والكره والبغضاء، التي تؤذي قلبه وتكدر خاطره. يقول الله - سبحانه وتعالى- في سورة آل عمران : "قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ". اقبل ذاتك كما أنت كل إنسان يمكنه بإرادته الشخصيّة أن يهيئ نفسه على قبول ذاته وقبول واقعه، فعلى الإنسان أن يقبل بشكله ويقتنع به، وأن يقبل بظروفه الاجتماعية والاقتصادية، فقبول الذات يحرّرها من كل القيود، ومن يقبل بنفسه يتحكّم بأعصابه، ويعيش حاضره، ولا يبقى حبيس الماضي. افعل ما تحب على الإنسان أن يغذّي روحه بالأشياء التي تجعله سعيداً، والقيام بأمور تسعد نفسه، وتجعل حياته تتلوّن بألوان السعادة والهناء . توقف عن إدانة نفسك، بل صحح صورتك الذاتية عن نفسك بدلاً من أن يكون الإنسان قاضياً على نفسه، عليه أن يعترف بأخطائه ويتوب عنها، بدلاً من جلد نفسه؛ كي يحقق الحرية لذاته، كما عليه أن يصحح صورته الذاتية، ويرسم لنفسه صورةً مميزة، وأن تكون عنده ثقة بقدراته، وبأنّه قادر على صنع تغييرات مهمة في حياته؛ لكي يستطيع تغييرها وتحسينها للأفضل باستمرار. أحط نفسك بأشخاص إيجابيين الذين يحيطون أنفسهم بأشخاص مريحين، ولديهم سلوك أكثر إيجابية وسعادة، سينعمون بالرفاهية وبشعور أفضل، أمّا الذين يحيطون أنفسهم بأشخاص سلبيين وغير مريحين، سيجعلهم ذلك أكثر كآبة . واجه أخطاءك وفشلك، ولا تسخر من إنجازاتك تعرّف على أسباب فشلك وعالجها، ولا تضع لنفسك مبررات عند الفشل مثل الظروف، ومهما كانت الأفعال التي تقوم بها بسيطة وصغيرة، فهذا لا يعني أنها تافهة وبلا قيمة، فأيّ إنجازٍ كان حجمه هو دليل على الوجود والقدرة والعمل والعطاء، وقد يكون ذلك العمل الذي بذل بهدف النجاح أهم من النجاح نفسه . اعتن بجسمك عليك احترام جسدك وذاتك، والاهتمام بهما وبصحتهما، من خلال ممارسة التمارين الرياضية والترفيه؛ فأصحاب الأجسام غير السليمة، أو البدينة، أو الذين يعانون من اضطرابات في الأكل -مثلاً-، غالباً هم أشخاص غير راضين عن أنفسهم، ولا يتمتّعون بثقةٍ كبيرة بذواتهم، لذا، عليهم الاهتمام بأنفسهم وبأساليب حياتهم؛ من أجل تحويلها للأفضل، والوصول للرّاحة والرضا عن النفس. حدد هدفك في الحياة ليكن لديك هدف تضعه لحياتك ومستقبلك، شرط أن يتناسب ذلك الهدف مع قدراتك الجسميّة والعقلية، ويتناسب مع إمكانيّاتك، وأن يكون هدفاً نبيلاً، بعيداً عن الكره والطمع وإيذاء الآخرين، بل هدفاً يودي بك إلى حياة جيدة، ومريحة في كافة النواحي، وهدف يحقّق لك الرضا عن نفسك. عبّر عن حزنك، وحوّل حياتك لحياة سعيدة بتعبيرك عن حزنك وعدم كبت مشاعرك يمكنك أن تشعر بالراحة والرضا؛ فتراكم الأحزان والغضب والمشاعر السلبية داخل قلبك وعقلك يكدر صفو حياتك، وإن ازدادت تلك المشاعر السلبية بداخلك ستؤدّي بك إلى المرض، فلا تكبت مشاعرك، بل عبّر عن حزنك وفرّغ مشاعرك السلبية خارج جسمك؛ بحيث يكون تعبيرك عن حزنك بعيداً عن المبالغة في التعبير، وامسح من حياتك ألوان الكآبة والحزن، واستبدلها بألوان من الضحك وحب المرح، وأدخل ذلك المرح وتلك السعادة لحياتك ولا تخفيها، بل اعترف بأنك سعيد، ولا تأخذ كلّ شيء بشكلٍ جدي. كن جميلاً، واكتشف جمال ذاتك عليك أن تعوّد نفسك على رؤية الجمال في كل شيء، وأوّل تلك الأشياء رؤية الجمال في نفسك وذاتك، آنذاك سترى الجمال الحقيقي في كل ما تراه عيناك، وكل ما تسمعه وتلمسه، ستلاحظ جمال الورود في الحديقة عند رؤيتها، وستدرك مدى جمال رائحتها، وجمال النجوم وخضرة السهول، كذلك هو الحال في اكتشاف جمال ذاتك. سامح وساعد الآخرين مساعدة الآخرين وتقديم يد العون لهم ستشعرك بأنك فعلت شيئاً مفيداً لهم، وقمت بعمل مفيد، ووجودك في الحياة مفيد وهام لمن هم حولك، سامح من يسيء إليك ويخطئ بحقك، ولا تترك نفسك للكره والبغض والانتقام؛ فالإنسان المتسامح مرتاح القلب والفكر، ويشعر برضا وراحة في حياته، ولا يجعل تفكيره ووقته في الانتقام والحقد. نمِّ ثقافتك إن كانت ثقافتك محدودة اشتر كتباً وقم بقراءتها، أو ابدأ بتعلم لغة جديدة، واحضر أمسيةً شعرية، أو ندوة ثقافية؛ كي تعزز ثقافتك وقدراتك التي تزيد من ثقتك بنفسك، وستشعرك بالرضا عن ذاتك. إن تنمية ثقتك بنفسك وحبك لذاتك تدلّ على إرادتك الحقيقة والقوية التي تنبع من داخلك، وتهدف إلى تطوير حياتك النفسية . اهتمّ بخطوات وطرق حبك لذاتك في حياتك اليومية تدريجياً؛ حتى تصل إلى حدٍّ معقول من الرضا عن ذاتك، وأن تحب ذاتك كما يجب، وأن تقوم بتقييم مؤهلاتك وعلاقاتك الاجتماعية، فلها دور كبير في تطوير ذاتك؛ لأنها الوسط والمجال الذي نولد ونعيش ونحيا فيه. يجب أن نبقي حداً فاصلاً بين حبنا لأنفسنا وبين الأنانية التي تنتج عن حب الذات السلبي؛ فالأنانية هي الفردية الشرسة، وحب التملك والغيرة الجنونية التي تدفع الإنسان إلى إرادة السيطرة على أملاك الآخرين دون حق، فتدرج من الأنانية أشياء كثيرة، منها: حب الاتكالية، والاعتماد على الآخرين، وإراحة النفس، والصعود على أكتاف الآخرين، ودون مبالاة.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    اشعر ان طريقتك بالكتابة متميزة ! و هذا الشيء لا ينم عن فشل او غباء ... يعني عكس الي تقولينه و اذا كنتي تحبين الكتابة فأبدئي في هذه الهواية بدل ان تحبطين نفسك .
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    اختي العزيزة .. ما هي مشكلتك ؟؟ ان تسبين عل نفسك و تشتمينها في ابشع الصفات ؟!!! رغم اني متأكدة مليون في المئة انك لو بحثتي في نفسك سوف تجدين امور كبيرة و كتيرة انت جيدة بها و جميلة فيكي .. لا اقول لكي هذا الكلام للتخفيف عنك لكن هذه هي الحقيقة ..الله خلق في كل واحد فينا شيء جميل و متميز عن غيره ! و لكن السيء فينا احيانا اننا لا نعرف هذه الامور و لا ندركها مما يجعلنا لا ندرك قيمة انفسنا .. ابحثي عن الامور الي انت تجدين فعلها الامور الي تجعلك متميزة عن الاخرين و مارسيهاا و اهم اهم اهم شيء يجب فعله هو ان تقدري قيمة نفسك و تقدريها و لا تققلي من شأنها و لو بكلمة واحدة !! لانك بهذا الفعل انت تبعثين لعقلك الموجات السلبية و الكلمات الي تجعل تصرفات تكون مثل الفاشلين و الاغبياء كما تقولين .
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    انت ما عندك ثقة بنفسك و هذا الي وصلك لهذه المرحلة ..لا تسكتي عن وضعك غيري من شخصيتك و روتينك و حياتك ..تفاعلي مع الناس المحيطة بك اهلك و صديقاتك و تقربي منهم و لا تتركي لوقت الفراغ و الملل ان يدمرك
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    يا بنتي انت بكلامك هذا بتقنعي نفسك ان لا قيمة لك و انك ما لك لازمة بهذه الحياه ..انت لازم يكون عندك رضى داخلي بنفسك و شكلك و تأثيرك بالناس المحيطة..استهدي بالله و ارجعي فكري بحياتك بطريقة ايجابية اكثر
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    الاعتراف بالحق فضيله , انتي تري نفسك لا تنفعي بشيء تفعليه الى هنا تمام ,, لكن لماذا لا تبدأي بالتغير لماذا لا تقوي من نفسك و تصبحي شخص فعال بالمجتمع , فالخطأ منك فانتي تريدي ان تبقي فاشله ز لا تريدي بان تتغيري لذلك ضعي بنيتك بانك سوف تتغيري و سوف يحصل لكن مع تعي على نفك لانه لا يوجد شيء على البارد المستخيل
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا