علاقتي بأمي لم تكن جيدة مما أدى إلى إصابتي بالوسواس

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

مرحبا ارجو من الدكتورة سراء فاضل المساعدة اذا كان هناك فتاة علاقتها بامها غير جيدة منذ ان كانت صغيرة احبها وحاولت التقرب منها لكن لم يحدث ما اردت ، عندها اصبت بصدمة نفسية وبكيت و اخذتها أمها ذاتها للعيادة النفسية ، كان لديها وسواس قهري و اكتآب تناولت دواء البروزاك سنتان خلال السنتان اهتم بها ابيها و امها تحسنت علاقتها بامها قليلا و اهتمت بها قليلا لكن ظل هناك بعد مع بر الفتاة بامها ، بعد وفاة الوالد بسنتين عادت امها بنفس السلوك الفتاة تعتقد أنه بسبب بعض الاقارب الذين يدعون لها الشر و الكره و الحقد منذ الصغر حيث عندما يمدح اي احد الفتاة أمام هؤلاء الاقارب فهم يظهرون امتعاظهم وغيظهم وذلك ليس غيرتهم من المظهر و المستوى المعيشي و تدليل و الدها لها وامها لكن بعض هؤلاء الاقارب قاموا بالإساءة لها بشكل علني بناتهن قاموا بسب الفتاة في إحدى الرحلات العالية ومواقف كثيرة تؤكد حسدهن و غيظهن وحقدهن لا يفرحون يفرجها الاستمرار يحاولون إثبات أنفسهم أمام و الدها وكأنهم يتسابقون لنيل اعجاب والدتها ، وهي تحبهم ومتعلقة بهم وتقول انهم جيدون مع اني سمعتهم يغتابوننا بالصدفة كما أنهم بعد وفاة والدي يلمزون كثيرا ويعبرون عن سخطهم بسبب حب الناس لي ومدحهم لي وامها تقول انها تحسن إليهم فقط لكنها تتعامل معهم بشكل عادي كانهم لم يؤذوني و لا تضع حدود لمن وهم يستغلون ذلك لمهاجمتي و التنطط علي وانا شخصيتي قوية نظرت لهم مرة في اعينهم نظرة اقول لهم فيها الزموا حدودكم نظرة فقط، قامت واحدة منهم بالتكلم بطريقة ليس فيها حياء الاستخفاف وتهديد تقول كيف حالك انا لا اخاف منها لكن كيف لا تستحي؟من تهديد انسان لم تحتك به هل الكراهية و الحقد يفعل كل ذلك وانا صبرت عليهم معاملتهم جيدا لكن لا فايدة ياست لا بتغيرون أصبحت بيني وبينهم السلام ومن البداية اصلا كانوا فقط يريدون أن نعجب بهم وننسى انفسنا هم و لا يريدون تعميق أواصر صلة الرحم ، أصبحت أعتبرهم غير موجودين لكني اسلم عليهم لكن تأثيرهم على أمها يقتلهت أصبحت امها كأنها مثلهم أكرهها وتهتم باخواتها الأخريات وهي لا وعندما تناقشها وتقول لها أن تضع حدود بينهم تقول سأترك المنزل كل هذا من أجلهم ؟ آخر ما كانت تتوقع أن أكرهها امها و الله تشعر بالم شديد لا تعرف كيف تبرها، اعتذرت لها وهي غير مخطاة تصد عنها وعندما تتحدث معها تغضب وتقطب حاجبيها كيف تتعامل معها هذا شعور مؤلم ومخزن ، ثاهي موقف كنت صغيرة وتعرفت على فتاة اصغر عني بسنتين على الانترنت كانت محادثتنا عادية على ايام المدرسة لم تكن علاقتي ببنات الصف جيدة كنت أشعر بالوحدة كانت شخصيتي جميلة ومتفوقة و المعلمات يحببني و فتاتان لكن البقية كن يتجاهلنني، تعرفت على الفتاة من الانترنت اساءت لي مرة وقلت لها لن اقوم بمصادقتك وزعلت ، لكن الغريب انها أصرت على صديقتي وقالت لا تريديت ان تكوني صديقتي؟ ثم وافقت كان لأجلي انا كنت أشعر انها قريبة من شخصيتي وارتحت لها مر وقت كان لدينا اهتمامات مشتركة نحب نفس القصص المصورة و البرامج مرة عندما قلت لها احب نفس البرنامج قالت لي انتي تقلدينني قلت لها لا انا احبه لما سألتني بالطبع لو لم اكن أحبه لما اخترته ؟ ، بعدها أحببت شيء مثل الذي تحبه أصبحت تأتي الي مرة أخرى وتقول انتي تقلدنني؟هنا أدركت انها لا تمزح هذا الشيء اذاني جدا تخيل تحب شيء وانت حر تختار ما تريد وياتيك شخص ياذيك ويربط حياتك واختياراتك بحياته ويقول انت تقلديني او تفعل مثلي وكأنني تابع لها انا لم يعجبني هذا الكلام لأنها اساءة فهذا تشابه أذواق وميول وهي تنافس وتحاول أن تثبت نفسها بأن تقول اني افعل مثلها مالاحظته انها لا تفعل هذا مع حديثها مع الآخرين فهم يحبون مثلما تحب اصبحت اشك بنفسي انا اخترته لاني احبه لكن هي تستغل انها احبته اولا لتقول ذلك المشكلة اني تألمت من فعلها مع اني واثقة بنفسي واخترت ما احب بنفسي تألمت لأنها هي كانت تتحدث معي كثيرا وجعلتني احبها وتتعلق بها ثم قامت بالإساءة لي ولم تفرح تتشابه الاذواق هذا و علاوة على هذا تقول اني اقلدها وكان ليس لي عقل وخيار لاختار انا لا اهتم لرايها لاني أيقنت انها لولا ان كرهتني لما فعلت الآن كلامها استفزني فهي من طلبت صداقتي قمت بمحادثتها ارسم حدود بيننا لكنها غضبت وسبتني، كلمتها مرة أخرى قامت بتصوير الشاشة هددتني بانها ستبلغ عني مع انها هي من بدات السب و الاساءة و الاستفزاز وانا كنت حمقاء لأنها جعلتني اتصرف تصرف لم اتصرف مثله في حياتي لاني انسانة هادية و مالي في الناس ، قمت بالتعليق في ملفها واشتغلت ذلك للإيقاع بس في حياتي لم يهددني احد بالشرطة ؟ ،،، الكثير حدث لي بعد وفاة والدي الموقف الثالث كان هناك واحدة من بنات المدرسة صديقة لي منذ ان كنت صغيرة حاولت الحديث معها مرة و انا صغيرة و كنا نتحدث أننا اصدقاء ، وعدتني هذه الفتاة بإحضار سي دي يحوي صورا ورسومات برامج الاطفال على تلك الفترة لكنها اخلفت وعدها و لم تكتفي بذلك بل أعطت هذا السي دي لصديقتنا الاخرى لتغيظني انا اذكر يومها غضبت جدا شعرت كأنها تتعدي على حدودي وقلت في وجهها وانا غاضبة لا اذكر ما قلت لكن قلت لها لا اريده اصلا المهم بعد ذلك تجاهلتها و جاءت الي وكانها لم تفعل شيء بعد مرور ايام لا اذكر ان كانت اعتذرت ام لا فهذا منذ طفولتي المهم اني كلمتها مرة أخرى بشكل عادي انتهت الدراسة وتخرجنا بعد تخرجنا تقابلنا مرتين مرة في بيتي و مرة في بيتها إلى تلك الفترة كان كل شيء جيد وكانت تتصرف جيدا لكن كنت أشعر بضيق صدر غريب وانا معها كنا مرة في بيتها مع اني اجمل منها بقليل الا اني لاحظت انها تحاول الاساءة لي وتعلق علي لم يعجبني طبعا لكني سامحتها كمرة أولى وعذرتها لكنني قررت ان احترس منها كانت كثيرا وتفاخر و لا تتكلم الا عن نفسها وتتعامل معي بتعرف مع ان مستواي المادي جيد وكل شيء لدي الحمدلله حتى اني كنت تقارن في تلك الفترة و اجد ان لدي اشياء افضل بكثير مما عندها و اقول الحمدلله فأنا لا احب التفاخر قد أخبر احد عما عند ي لكن لا اكترث بأن اتفاخر المهم مرت الايام انتقلنا لبيت جديد أوسع وصار لدي غرفة خاصة أكبر و انا كنت اصور يومياتي على الانستقرام وهي كانت تشاهدها مضافة لدي ، بعد أن توفي و الدي اتتني في العزاء أحسست انها غير مكترثة فقط تربت عل يدي وكأنها مجبورة على ذلك ، بعدها بأيام كلمتها على السحاب الخاص بي فتحت المحادثة و لم ترد علي قمت بحذفها وتجاهلتها قامت بالاتصال بي بعد فترة وقلت لها من انتي؟قالت الم تعرفيني كنت في الحقيقة قررت تجاهلها ، بعد ذلك لم اتحمل قلت لها لم تتجاهلنني؟قامت تحلف بالله وتشهده بانها لم تقصد تجاهلي بعد فترة تواصلت معي وقالت ما رأيك ان نخرج لتناول الطعام معا قلت حسنا ، ذهبت و احضرت قريبتها معها و الغريب اننا ونحن نمشي تتقدمني وتمشي مع قريبتها وتتجاهلني!! قلت في نفسي ما بها هذه لما مع دعتني اذا ، بعدها التفتت وتحدثت الي ثم شعرت انها مرتبكة وتحاول أن تثبت نفسها أمامي حدثت امرأة غريبة هي لا تعرفها كانت ابنتها تبكي فقالت اه هكذا هم الاطفال ، فنظرت إليها المرأة بسخرية ، ثم انزلت راسها خجلة ثم ذهبنا للمطعم و جلسنا كانت طول الجلسة تحاول ان تتكلم على بعض الناس المارة وتسخر منهم ورايت وجهها الحقيقي ، وكانت تحاول ان تفخم من نفسها قلت لها مقاطعة لا تتكلمي على الناس قالت اه أستغفر الله ثم اتجهت إلي تسألني بناء على ما تراه على انستقرامي وكأنها تعرف كل معلومة عني تعرف ميلادي لا اذكر اني اخبرتها او ذكرته كثيرا ولأني يعني من البنات الدلوعات وعندي مواهب احب الأشياء اللطيفة و الكيوت استغلت المعلومة للسخرية مني للان لا انسى نبرة الصوت وكيف وضعت يدها تحت وجهها وكانها تفكر ماذا ستقول وقالت تحبين الأشياء الكيوت ؟قلت نعم قالت كانك في ١٦ و انا في الحقيقة عمري في آخر العشرينات !، المهم انا اعرف انها تسخر بسبب الغيرة فهي لا تستطيع أن تكون مثلي وربما تشعر بالنقص ، قالت لي قبلها انتي دخلت العمر الفلاني انا لم ادخل بعد اتواصل استفزازي مع ان بيننا ربما شهر او شهرين ، وكانت تحاول ان تقوم اي فرصة للضحك علي لكني قرأت عن الذكاء العاطفي كل شيء تقوله اعكسه و احوله الايجابية لي مثل لما تقول كانك في ١٦ من العمر قلت لها نعم الناس يقولون اني وجهي صغير وابدأ اصغر سنا وكأني في ١٦ وفعلا قيل لي هذا و انا احب الصدق و اكره الكذب ومن يسخر من الناس و ا يستعمل اسرار حياتهم للنيل منهم قلت في نفسي هذه تكرهيني خلاص ونحن طالعين من الاصانصير أمسكت برقبتي أمام الناس في المول وكأنها تمزح فشلت يدها من علي و ونظرت إليها نظرة غاضبة جدا وقلت لها لا تفاعلي هذه الحركات السخيفة قالت آخر مرة قلت اوك عشان امشي الطلعة بس انا اظنه حسد هي لا تتحمل ان ترى احد افضل منها و عدت للبيت لم يهدأ لي بال ارسلت لها رسالة لوضع حدود وقلت لها انا في ١٦ حياتي الخاصة خط احمر و لا اسمح لكي يتجاوزها و لا يهمني رايك ، قالت الآن علمت كيف تعاملك ثم قالت كيف ترين قلت لها أريدك في حياتي الانسان يتمنى الخير لإخوته اذا رأى لديهم شي او راهم في مكانة جيدة كلمتها بالهاتف وقلت لها أن كثر من البنات يحسدنني لكنني لم أقل انها هي كان قصدي تنصحه تتوقف وقلت لها انتي لا تثقين بنفسك؟ قلت لا تقارني نفسك بي او باحد قالت انتي من البداية وافقتي لم اعلم ما تقصد تذكرت اول اساءة بالعكس ان يومها اخبرتها انها تزعجني لكن لا أعلم ما تفكر به في رأسها و اعتقد انها لم تحبني و انها كان تستغلني فقط بعد ذلك رفعت صورة على انستقرامها لا تقارن نفسك باحد فالحياة تاخذ منه كما تاخذ منك تذكرت و الدي ووفاته كيف كانت صعبة على قلبي ترحيله ومرضى وشعرت انها تتمنى لي الشر بهذا البوست وسعيدة بوفاة أبي اصبت بالحزن الشديد يومان او اكثر لا اعرف أحسست جسمي مخدر وكأنها تشمت باحزاني وسعيدة بوفاة والدي الغالي الذي احبه كثيرا ، ثم رددت وقلت الله يبعد عنا الاحزان ، اتتني اشياء سعيدة كثيرة وقلت لها لا تتواصلين معاي نهاءي انا لا اريد و لا أقبل ، هذا اني قلت لها فالمحادثة اني قادرة على تقديم شكوى لأنها امسكتني من رقبتي وهذا ليس مزاح و إن ادعت ذلك وترك على اثرا سلبي تحسب انها تتبلطج علي مع ان شخصيتي قوية و ابعدتها عني ، قرأت بعدها عن النرجسية وعن العلاقات المؤذية ة شاهدت فيديو لأكثر من داعية ودكتور منهم مصطفى حسني و طارق الحبيب و الكثير غيرهم تحسنت قليلا لكن بسبب اني تعرضت لمواقف يكون الطرف الآخر فيها حاقد علي و لا يتمنى لي الخير أصبحت عندما أنام بالليل اتخيل انهم يحملون سكينا ويحملون قتلي بها وأحيانا كنت لا انام الا ان يطلع الصبح ؟ماذا أفعل هل هذا بسبب الدواء الذي تناولته قبل سنتان ام لاني خايفة مع اني انسانة مؤمنه وتحب الله كثيرا واعلم أن كل شيء صار لي خير وان كان ظاهره شر و دوما أقرأ قرآن و انام احيانا على صوت القرأن و اشعر بوجود الله بقلبي لكن هذه الفترة تراكمت علي الاحداث وجدت نفسي في حزن عميق واني وحيدة اقضي الليل و انا افكر و ابكي مثل الاطفال واحس بالم في صدري هذا غير انس عانيت ظن وسواس موت بعد وفاة والدي واصبت قالت له وأصبحت افكر بالآخرة أكثر و بذكراه الموت و القبر وأبي توفي أمامي وكان عنده سرطان في الكبد لقد تأثر جدا لم يقف احد بجانبي غير الله بعض الاقارب استغلوا الوضع وصاروا يؤذوني زيادة صرت ما انزل ابا اسلم عليهم بس لأداء صلة الرحم وعشان ما اكون قاطعة رحم لكني أكثر من ذلك لا استطيع و الجميع يلوموني يرون اني المذنبة وهم أبرياء لا يعلمون بما يحدث و إن راو كانهم لم يرو اشعر بالمرض لما هناك ناس عديمي الانسانية؟ انا عكسهم تماما لا استطيع ان اتحمل أذاهم و اعلم ان الله لا يكلف نفس الا وسعها دوما اقول الحمدلله ، اشعر انهم لا يعتبروني انسانة ويتمنون موتي انا لا استحق الجميل لقد ندمت اني نصحتها لو لم افعل لما وجدت فرصة لاذيتي أكثر و بتفرج بحزن أبي ، لا أحد معي على قد ما اقدم محبة و مساعدة القى شر وحقد وشعوري اني احب البعض و هم لا يحبونني هو سبب كرهي لنفسي انا لا اهتم ان احبوني ام لا ما عدا المقربين لكن هل يجوز أن لا أحبهم بدون كراهية لاني اعلم ان الكراهية تدمر القلب تؤثر على ايمان الانسان
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم. شكرا لاجابتك ووصف الامور بالتفصيل كما طلبتاولا اقول لك كل ماذكرت يحدث كثيرا في الحياة اليومية ولكن بعض الشخصيات التي اكثر ادراكا وتحب التصرفات السليمة دوما وتدرك الخفايا البشرية اكثر من غيرها. تعاني اكثر ولا تتحمل الوضع ولذلك ننصح بالتجاهل وان تكرر الاناء ينضح بما فيه،،، بداية والدتك تبدو بسيطة وطيبة وهي تحب أقاربها وهم يمتدحونه ويشكرون بها وكان هذا يسعدها وكونك تنبهينه دوما وتودي لو ادركت حقيقتهم ونفاقهم ولكنها كانت تحتاج للمدح والشعور انها المعطاءة القادرة وطبعا هذا سبب تباعد بينكما لاختلاف الاراء وهي ايضا ارادت منك ان تدركي انها تحسن اليهم وانها تحتاج هذا الدور. ولكنها بالتاكيد تحبك وتفضله عنهم وانت فعلت لنفسك وبررت بها وأدمت الرحم رغم تقييمك للموقف،، عندما يتقدم الانسان كثيرا على الاخرين من الشائع ان يثير الغيض والحسد والحقد وعليك ادراكه وان تعذريهم فالناس ضعفاء وليس للجميع قدرتك للتحليل والقدرة المادية والاب المحب،،، المهم الان تتركي كل شيء خلفك فهذه طبيعة البشر وانت مدركة جيدا الان وواعية ولكن تحتاجي الى اشغال نفسك بالزواج والاولاد او العمل والانجاز او هواية تغنينا فيها دواخلك وتتركيه هذا التفكير. فانت اكبر منه والحياة اقصر واجمل من ان نضيعها بضعف البشر او حسدهم فهو يعود لهم والتزامك يعود لك
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الوسواس مثله مثل اي مشكلة نفسية يا عزيزتي، من الممكن ان يتم علاجه والحل هو ان تنظري الى حياتك نظره ممحصه وتحددي بالورقة والقلم ما ينقص العلاقة بينك وبين امك وابدأي بعد ذلك تدريجيا في محاولة حلها مرة تلو الاخرى وان شاء الله وابتعدي عن كل اقاربك الذين يقومون بإيذائك واهتمي بنفسك فقط

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حتى وإن كانت علاقتك سيئة بينك وبين امك فيجب ان تستمري على برها وطاعتها يا عزيزتي فبر الوالدين وطاعتهما امر اساسي في الحياة ولا يسلم الانسان بدون طاعةوبر الوالدين حتى وإن كان بينك وبين امك ما صنع الحداد ولكن يبقا الطاعة والاحترام

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ارى ان مشكلتك الاساسية يا عزيزتي هي الوسواس القهري ولذلك يجب ان تعالجي اولا من هذا الوسواس القهري وبعد ذلك من الممكن ان تنضبط بعلاقتك مع كل من حولك والسبيل الى هذا محاولة تطوير نفسك بنفسك يا ابنتي العزيزة وهذا سوف يكون افضل لك كثيرا 

  • صورة علم United Arab Emirates
    صورة علم United Arab Emirates
    مجهول

    اعتذر من وجود الكثير من الاخطاء الإملائية كنت اكتب بسرعة و لم الاحظ اتمنى ان تكون وصلت الرسالة

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي ان أمك على كل حال لا تريد الا أن تراك أفضل فتاة بين كل هؤلاء الأقارب  اللذين يحاولون أن يقللوا من شأنك لا تريد منك أن تتأثري بهذه الأقوال و تريد أن ترفع منن ثقتك بنفسك ,,, عليكي أن تتعالجي و تستمري في العلاج و المفروض أن تأخذي بنصائحها بموضوعية بعيدا عن الحساسية و من ثم اذا شعرت أن هؤلاء الأقارب يؤذونك في نفسك ما عليكي الا التعامل برسمية و عدم رفع سقف التوقعات منهم ,, فقط كوني بعيدة و لك عاللمك الخاص 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أنت فقط تشعري بهذه المشاعر لأنك أصبحت حساسة من بعد موت أبيكي ,, عليكي أن تحاولي أن تقللي من هذه الحساسية التي أنت فيها ,, لا تفسري أي تصرف من أي أحد على أنه متعلق بشخصك ,, ان الناس يتصرفون لأن ضمائرهم من تملي عليهم هذه السلوكيات ,, كوني مستقلة عنهم و عن أي مصدر يشكل بالنسبة لك ازعاج و تهديد ,, و من ثم من الأفضل أن تجدي لك العالم البدلي من الأصدقاء و الصديقات و حاولي مرارا أن تصلحي من علاقتك بأمك هي التي ستكون سندك الحقيقي فقطك تقربي منها أكثر و برريها حتى لو كانت ردة فعلها ليس كما تتمنين

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بالطبع عندما يحاط الشخص بالأناس السلبيين ومن يحاولوا أن يقللوا من قيمته أن يشعر بأنه منبوذ ,, ان الحب يعطينا الكثير من الأمل و الدافع للاستمرار في الحياة ,, لكن دعيني أقول لك يا عزيزتي ان أكثر الأشخاص على الأرض من الذين تعرضوا للعنف و الكره من الأهل و الأقارب هو الرسول صلى الله عليه و سلم و رغم ذلك كان قادر على أن يقاومهم و أن يثبت أنه على حق ,, عليكي أولاً أن تتعالجي من الوسواس القهري وتتخلصي منه و أن تبحثي عن السعهادة في داخلك لا تنظري اليها على أنها قادمة من الغير لا بل عليكي أن تخبي نفسك لأنها تستحق ذلك و أمك عليكي أن تداومي على برها و طاعتها الى أن تتحسن علاقتكم ,, 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا