صورة علم Syrian Arab Republic
من مجهول
منذ سنتان 8 إجابات
1 0 0 1

فقداني لحنان الأب يجعلني أميل للرجال الكبار في السن

انا شاب عمري 23 سنة طالب جامعي اختصاص هندسي،لم اجد في والدي معنى او شكل الاب الحقيقي،وكنت اشعر بعدم وجوده في حياتي حتى كنت اتمنى ولو نخرج اي رحلة ولوكانت قصيرة مع بعضنا،كنت اعيش حياة الرجل اذ اعتبر ان الرجل في البيت ومطلوب مني ان اتحدث وان اقوم بماتقوم به الرجال لان والدي كان بعيدا كل البعد عن جو العائلة،ولكن هذا الامر جلعني انحرم من حياة الشباب الاولى ،مع العلم اني كنت شخص ملتزم ومثقف دينيا وذو حضور مهيوب،لكن مع الايام كنت ابحث عن اب لي لكي اجد فيه ماكان ينقصني وكنت اتمنى ولو كنت ابن اي رجل حتى بالحرام حتى احظى بأب لي لاني لااشعر بوجود الاب في حياتي،وخاصة ان علاقتي بوالداي ليست قوية مثل اخوتي ؛وفي ال20 من عمري التحقت بإحدى المعامل لكي احظى ببعض المال لكي اسد بعض الامور في البيت لان والدي عاطل عن العمل ،الامر المؤسف ان هناك كان رجل كببر في السن عمره 50 سنة وكان يشكو من عدم وجود ابناءه في حياته نتيجة مشكلة عائلية بينه وبين زوجته الاجنبية مما جعلها تاخذ الاولاد بعيدا عنه حتى انه لايعرفهم الا بالصور،الشيء الغريب اني وجدت ان هو الحل المثالي لفقداني حنان الاب فانا وهو نكمل بعض لكن الامر الهم اني اقتنعت كليا اني ابنه حيث وصلت لمرحلة اصبحت فيها ارى في منامي اني ابنه ولم اكن قد بحت له بشيء،الى ان وصل بي الموضوع الى مرحلة القصوى حيث عزمت على القيام بتحليل تحديد النسب لكي اتاكد من اني ابنه وبطريقة ما حصلت على عينة من شعره واظفاره ولكن التحليل لم تتيسر اموره وطلبت منه ان يخرج لكي ياتي بالنتيجة هو كان في قمة الصدمة لدرجة اصبح يعتقد اني ابنه لانه ربما كان لديه بعض العلاقات في شبابه،المهم اني الى الان ارى فيه انه والدي وابكي لعدم رؤيته واحبه حبا عميقا حتى اني في الفترة التي كنت معه كنت اقوم بكل مايقوم به الابن البار لوالده لكي احظى بمحبته وعطفه لكنه كان طوال الفترة حذرا من تقديم العطف والحنان لي لكي لايتفاجئ بان اكون ابنه لكن هذا الامر لم يعجبني لدرجة اوصلتنا ان افترقنا بسيب بعض المشاكل،والان مضت مدة 3 اشهر ولم القاه ولكن قلبي يبكي على فراقه وانا احبه حبا عظيما ،وخلال الفترة التي كنت معه كنت اشعر باكتمال نشوة الحنان ولكن في الاوقات التي لايكون معي اشعر بالضجر والفراغ لذلك الجأالى العادة السرية التي تملا علي حياتي بالندم لفعلها ولكن لااستطيع واصبحت مؤخرابعد انقطاعي عنه اصبحت اتمنى رؤية الرجال الكبار في السن واتمنى تقبيلهم واحتضانهم ولكن ميولي الجنسي مايزال للطرف الاخر ولكن فقداني لحنان الاب يجعلني اميل لاحتضان الرجال الكبار في السن من عمر ال40 الى مافوق هذا الشيء يزعجني لاني لااريد ان اصبح شاذ جنسيا ولكن غياب ابي وغياب الرجل الذي احبه اشعل في حياتي الفراغ فماذا افعل..اشكركم من كل قلبي على نصيحتكم التي ستدلونا بها سائلنا المولى التوفيق والصلاح لنا جميعا