صورة علم Egypt
من مجهول
منذ سنة 11 إجابات
1 0 0 1

ضحيت بمستقبلي من أجل أهلي ولم أقابل سوى بالجحود والنكران

مش مكتوبلي الفرحه ابدا وصلت لمرحله حد الانفجار الداخلي لثقتي فيكم احكي لكم تعبي ووجعي انا فتاه عمري ٣٠سنه عمري مافكرت في نفسي دايما بفكر في اهلي وبخاف عليهم لوحد تعب كان الوجع فيا انا الي عاينه الاسره من مسكن وعلاج وبشتغل وبتحامل علي نفسي وبتعب وربنا يعلم سعات كنت بروح البيت محنيه من التعب والشقا وعمري في يوم ماكليت من وضعي وارجع البيت قايمه بامور البيت كلها مبفكرش في نفسي في اي حاجه مليش صحاب نسيت الضحكه ومع كل ده

عايشه في حياه عمري ماحسيت فيها بالامان ولا الفرحه .جبت قطه مش ديه الي بتحبيها وبتقعدي معاها رموها لوجدت عليا حتي انهم شافوني بضحك يستكتروها عليا وطالما بضحك يبقا ادينا هاتلنا .انا مرتاحه وانا شايله المسوليه حتي لوحنت ضهري وهما بقوا مش شايفني غير في كدا بس بس نفسي حد يرحمني بلاش يحس بيا مبحكيش لحد معنديش صحاب مبخروجش .حياتي كلها حزن وبكا وحرق دم وقله نوم وتعب وضرب والجيران كل يوم تشوف اهانتي ببقا يعيط ونفسي اعرف ذنب واحد عشان اتعاقب كدا حاسه اني مكسوره فعلا انكسرت .الناس لما بتشوفهم ازاي بيعاملوني مش بيصدقوا ان دول اهلي من افعالهم

انما في الكلام والله احنا بنحبها ديه نور عنينا والله الحب مش كلام الحب ابسط حاجه فيه الامان .ادعولي ربنا يجعلي مخرج من الي انا فيه انا بحبهم وعمري ماهاعملهم ولاهاقدر اعاملهم نفس مابيعاملوني .بس تعبت حاسه ان دمي هاينفجر جوا عروقي من الضغط الي انا فيه .وسامحوني علي الاطاله و يارب مااشوف فيكم مكروه ابدا

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي