صورة علم Poland
من مجهول
منذ 8 شهور 10 إجابات
0 0 0 0

أمي تحب أخي ولا تهتم إلا به

من الصعب ان ارى امي تهان من قبل شخص واصمت اشعر بالنار تشتعل في داخلي افكر بجلد ذلك الشخص كل فترة يخلق مشكلة مع امي ويتجاوز عليها بابسط حوار بينهم و المشكلة امي ترد بلطف مع انها شديدة الحزم معي ومع اخواتي الا هو على ابسط الاشياء تعاقبنا بشدة هو لم يعرف العقوبة الحقيقة مطلقا يصاحب الفتيات و يرى افلام اباحية و غير ملتزم و متعصب ومتحرش...كان الابن الذكر الاكبر لامي الذي حلمت به تحبه بشدة وفي الصغر يخطأ تلومني انا


و تقول لابي انني انا السبب حتى ينجوى هو من العقوبة وبعد تهدأني كنت اشعر بالحزن الشديدة وبعدها اسامح امي وابنها مرة اخبرتني انها ستعطينيا مبلغ من المال الذي احتجهُ اذا قمت بتدريسة لمدة 3 اشهر لاتعلمون كم تعبت معه وانا درسه كل يوم لايقل عن 5 ساعات بعد نجاحه امي لم تعطيني حتى نصف المبلغ الذي قمنا بالاتفاق عليه مع اني كنت احتاجه بشدة وقالت لي ان ليس لديها سوى مايكفي لشراء هاتف جديد لابنها من المضحكة انه سعر الهاتف تقريبا نفس المبلغ الذي كنت احتاجه لم اغضب لانني كنت اعرف امي جيدا...امي كانت تقول لي دوما انه اغلى مني وان لا اقارن نفسي به كنت اعلم اني ساخسر عندما اقف ضده في امر ما....ابي طلب مني ان ارقبه وانا رفضت امي بدأت تخاف من انا اتكلم عن تصرفات ابنها الذي يهينها لانها تخاف عليه من العقوبة...عندما اعتب امي على عدم معاقبة ابنها تقول انه سندلها بالشدة ام انا فسأكون مشغولة في بيت زوجي لاتعلم انني قررت عدم الزواج فانا لا احب ان اكون مؤمورة من قبل شخص يعاملني بمزاجية ارى الحياة الزوجية مملل ولاتستحق المغامرة براحة بالي من اجلها..عندما كنت بحوار مع امي عن ابنها تجنب الانفعال وتكلمت بهدوء و جدية و اكررت عليها تصرفاته و قولت لها انه لان يكون سند لانه الان وهي بقوتها يهينها كيف بالغد عندما تكون ضعيفة فرأيت الحزينة بعينها وصوتها وقالت دار المسنين موجودة و انا لا احتاجك انتِ ولا اي احد حزنت عليها جدا...يقولون لي دوما ان امي تضحك علي وتستغلني فهي دوما توعدني بوعود كاذبة من شراء ملابس واسفر او هدايا وتعتقدة انها تخدعني لفعل اشياء معينة تستهلك وقت وطاقة وكنت احزن في البداية ام الان انا اعرف ان وعودها مجردة وهم وافعل ما تشاء لانه امي فقط واوصاني الرحمن بها وبابي...اشعر ان امي تحب ابنها بشدة وتبعدني عنها كي تخلص الحب له فقط وهذا يبدو لي مرض لذلك لا أكرهها ابدا مهما فعلت...انا اعلم اني لست خالية من الاخطاء و العيوب لكني احاول اصالح اخطائي ام ابنها لا يحاول اصلا ومرتاح بافعيله تلك...انه ليس باخ لي لانه يكفر كل مرة اقول له ان لايفعل يستمر بهذا عناد بي لذلك وايضا بسب صفاته المذكورة اعلاه ووجدت بالبعد عنه راحة لي....هل امي مرضية او ماشبه او انها تكرهني لا اكثر ؟ علما ان عمري ثمانية عشر واخي بحدود السابع عشر.

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي