صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ 8 ايام 42 إجابات
0 0 0 0

غلطتي هذه أنستهم ما فعله أخي بي طوال السنوات الماضية

السلام عليكم حلوها انا لدي قصة حدثت معي و اقولها بكل صراحة انا الغلطان ، انا رجل ابلغ من العمر ٣٢ سنة انا جندي سابق و خدمة في عدد خدمات عسكرية و بسبب هذا الخدمات اشعر بانني لست انسان فأنا لا استطيع ان اكتب بما رأيت هناك أو بما فعلت هناك ولكن اقول بانه شخصيتي تغيرت وأصبحت لا اشعر بالحزن أو الفرح ، قصتي تبداء مع اخي الكبير عمره ٤١ سنة هو متزوج ولديه أربعة أبناء ثلاثة بنات يبلغن ٨،٩،١٣ و الولد ١٥ ، انا لدي خلاف كبير جداً و طويل ولن اكتب اسباب الخلاف لانه ليس من شائن الموضوع، اخي الكبير لا نقابل بعضنا ابداً ولا حتى نتقابل في جمعات العائلة وايضاً اخي لم يأتي لكي يزورني في المشفى من أصابتي الذي كنت ساموت بسببها ولا حتى اتصل علي لكي يطمئن ولكني لا اهتم ، انا رجل مسلح لدي سلاح جلوك عيار 17 واغلب اوقاتي سلاحي معي في الخارج وفي احد الايام من بعد مدة طويلة تقابلنا انا وأخي عند العائلة ولكن لم نتقابل لكي نتصالح بل لكي نرفع مستوى المشكلة بداء يتهمني انني خائن و يشتمني بالفاظ منحطة جداً امام العائلة و يقول عني قاتل رغم انني اخدم الدولة لكي يعيش هو ويثرثر بترهاته وحتى شتمني أمام أطفاله الأربعة و زوجته وانا لم اتحمل بكلماته ولقد رفع ضغطي وبسبب هذا سدد له لكمة في الوجه وطاح على الأرض و لكنه مستمر بألفاظه المنحطة و اتهماته الكاذبة ضدي وللأسف الشيطان اخذ دوره و انا لم أستطيع أن امسك غضبي و أخرجت سلاحي اليه مباشرتاً و صوبت اليه أمام أبنائه وجميع العائلة وبدأت بتهديده في ذلك اللحظه عندما اخرجت سلاحي جميع العائلة صمتو وايضاً اخي وانا يداي كانت ترتجف وعندها اتت ابنته الصغيرة وتصرخ وتقول ( الله يخليك لا تقتل بابا اقتلني انا) انزلت سلاحي على الفور و استوعبت الخطاء الفادح الذي ارتكبته ونظرت إلى عائلتي ينظرون الي بنظرة رعب وخوف وكانني عدؤ لهم و بإلزاد ابنته الصغيرة كانت خائفه مني لدرجة اعتقدت بانني اقتل من يغضبني، لقد تراجعت و ذهبت بعيداً عن عائلتي ولم استوعب بما فعلت والان انا لا اتواصل مع اهلي ابداً لقد ابتعدت عنهم و انا مقهور بما فعلت وايضاً مقهور بأن جميع العائلة في صف المسمى اخي ولم يتذكرو بأنه هو البادي ، وكنت افكر بالالحاق بخدمة عسكرية أخرى لكي اموت و الانتحار محرم في الإسلام أصبحت خجول جداً من عائلتي ولا استطيع ان انظر إليهم ، واهلي حاولو الاتصال بي عدد مرات ولكني لا ارد عليهم وانا لدي منزلين والمنزل الثاني انا ساكن به واهلي لا يعرفون مكانه ابداً ،،، انا اعرف أيها القارئ قصتي تشبه من الخيال 'صعب تصديقها ولكن سهل تكذيبها' قصتي حقيقة يا اخوتي وسبب قول قصتي هنا لاني أرى حلولكم مقنعة لبعض المشاكل المذكورة في الموقع واتمنى ان تم قبول القصة في الموقع تعطوني حل يساعدني في حالتي الكئيبة ، هل لديكم حل كيف اعتذر من اهلي؟ هل حقاً يجب أن اعتذر من اخي؟ رغم هو السبب في كل ما حدث