أعاني من الظلم والقسوة من أمي وأخي وأختي الكبيرة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

ابدا حكاية مشكلتي ممن؟لشدة اسفي من اقرب الناس الي اهلي وياسفاه على ماحل بي الشيب يملى راسي من شدة الهم والحزن كبرت في السن عدة اعوام اكبر من عمري اه يارب انا عمري 28عاما اعيش مع امي ابي متوفي واخواتي واخواني ونحن منذ صغري وانا اعاني من قساوة امي واختي الكبرى واخي الكبير من ضرب واهانات وحرمان عقوبات لدرجه انهم يقلون لناس اني مريضه نفسيا انهم يضنون بل انا في كامل قواي العقليه ابداء في اختي الكبيره التي كل ماراتني في قمت فرحي تتعمد باحزاني تجعل اخوتي الصغار يكرهوني تكبر المشاكل في راس امي وفي مره ضربتني بشده وانا قاومت لدرجه اني اخذت السكين لذبح نفسي ولم تكن المره الاولى التي افكر فيها بالانتحار وانا في عمر9سنين كنت ساقطع شرايني لانها جعلت اخوتي لايتحدثون معي كنت وحيده شكوت لامي ولكنها كانت اقسى منها للاسف كبرت وانا اعاني من قسوتها الى اليوم كل عيد والناس تفرح وانا احزن بشده اتمنى ان ياتي عيد وانا فرحه كباقي البشر واخي الكبير الذي اذا مرضت لايعطيني قيمت الدواء وابقى مريضه واتالم ولا احد يسال عني وفي يوم تورمت اسناني والم الاسنان كالموت بقيت لايام بلا اكل وفي رمضان واريد ان اصوم اقول له اذهب بي لطبيب ولكن لاجدوى ضرب واهانات ولن انسى ذلك ماحييت ذهبت لطبيب بعد ان رؤني اوشكت على الموت الطبيب نظر الى امي وقال حرام عليكم هذا القيح سيذهب الى القلب ويقتلها لو ما استعجلتوا عليها اعطاني ابر وصفه ابر مضاد لكي يخف الورم كل هذا في رمضان واتى قبل العيد بيوم قلت لهم اذهبوا بي لطبيب لكي ارتاح لم يستجيبوا اخي الصغير رحمني اكثر من امي قام الدكتور بعمليه جراحيه لكي يخرج الورم وكل هذا بسبب اخي وامي اتى العيد وانا ابكي من الالم وبعد ايام فكرت بالانتحار وشربت الدواء لكي اموت ولكن بقدرت رب العالمين لم يحدث لي شيء هوعالم بمعاناتي قصتي طويله انصحوني ماذا افعل ادعولي بزوج الصالح
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ابنتي وصدقيني السعادة تكمن في داخل نفوسنا وقلوبنا وان شاء الله تقدري ان تستخرجيها، وهل يعقل انهم يظلمونك هكذا وانت وحدك وفقط؟؟ ام انك حساسة او تفعلين ما يزعجهم ام انك وقعت في اغلوطة التهويل وهي ان تعملي من الحبة قبة، ابنتي انت صبية كبيرة وواعية ولست صغيرة ولا في سن حرجة، يمكنك ان تتحملي مسؤولية نفسك وتعرفي كيف تتصرفي، اريدك ان تقوليرب اعطني القوة لأصبح قوية وقادرة على الحزم والرد، لان المؤمن القوي افضل منالمؤمن الضعيف. الان توقفي عن هذا الدعاء الخطأ وتحولي الى التفكير بقوة الشخصيةورفع ثقتك بنفسك، اولا يجب ان تراقبي نفسك وتعملي على معرفة حقيقة ماذا يحصل معكوعندنا في علم تطوير الذات امر اسمه البقعة العمياء وهي امر او تصرف او سلوك يكونفينا نحن شخصيا ونتصرفه ونقوم به ولكن لا نشعر به ولا ندركه ولا نعرفه، بينما منيرانا من الخارج وهم الاخرون الذين نتعامل معهم يرونه ويعرفونه ويشعرونه، وهذهالبقعة العمياء ربما تكون فيها السلوكات او الصفات التي تجعلك غير  واثقة من نفسك. ولهذا اريد منك ان تجدي  شخص مخلص وتخبريه بالأمر وتطلبي منه ان يكونصادق وبكل ثقة ان يخبرك عن هذه التصرفات التي تعتقدين انها تؤثر عليك وانت لا تدركينها،وهذه الخطوة الأولى وكلما قللنا هذه النافذة المجهولة لك والمعروفة عند الاخرينتكون اكثر  وعي بالذات. و اعلمي ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، يعني التغيير سيبدأ من قناعتك الذاتيةبالتغيير ولهذا حدّدي حاجتك لهذا التغيير فان عرفت السبب ستكونين قد قطعت نصفالطريق لأنه كما يقولون ان عرف السبب بطل العجب. الناس تراك كما ترين انت نفسك ويبدوان نظرتك الذاتية متدنية وتشعرين دوما بالدونية مقابل اقرانك، وهذا يدل على ضعفشخصية وقلة ثقة شديدة بذاتك، لذا يجب ان نبدأ العمل على رفع منسوب احترامك وتقديركلذاتك واعمالك وتصرفاتك ويمكنك ان تبدأي بذلك بنفض كل هذه الكلمات التي قلتها بحقنفسك وهي كلمات سلبية محبطة ومدمرة للوضع الطبيعي ممنوع ان تستخدمها ابدا وان خطرتعلى بالك استغفري ربك واستعيذي بالله من الشيطان الرجيم. ويجب ان تحبي ذاتك فحبالذات ضرورة لتطويرها ولكن حب بعيد عن النرجسية والانانية، نحتاج لإعادة برمجةعقلك الباطني لذا يجب ان تتركي هذه الكلمات وتبحثي في ذاتك عن مهارات تتقنيها اوصفات جيدة فيك وتبدأي بتكرار كلمات ايجابية بحق نفسك بانك قادرة وتتعلمين وتعملينوتنجزين ويمكنك وتكرار كلمة انا قادرة ويمكنني فعل أي امر، كرريها باستمراروستجدين ان وضعك قد تحسّن ومن ثم نبدأ العمل على المهارات وتبدأ بالصفة الأقوى فيكتأخذها وتعمل عليها وتظهرها وتجعل الناس يرونها ويشعرون بها وتتفاخرين بهاوتتميّزين بها ثم تظهر صفة ثانية وهكذا حتى تكوني قادرة  على الشعور بإنجازك، وبالتدريج وقليلا قليلانتحسن. التغيّر السلوكي يحتاج الى وقت ولكن يحتاج الى دعم ، تقربي من امك وابحثي عن برها ورضاها وراقبي مستقبلك وتعلمي وافعلي امور مفيدة في حياتك وابتسمي ونعم ادعي الله ان يعطيك الزوج الصالح ويفرح قلبك وربي يوفقك
  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    حبيبتي الغالية أولا كل عام وأنتي بخير  آلمني ما تمرين به خاصة إذا اتى الألم من اشخاص نحبهم  لكننا لا نختار أهلنا لذلك يا حبيبتي دوام الحال من المحال لذلك لا تيأسي الذي أريده منك ان تمسحي دمعتك و تقبلي على الله عزوجل وتدعيه فهو مفرج الهموم ومقلب القلب ثانيا اجعلي لك هوايات ومهارات في وقتك الفارغ حتى تشغل تفكيرك  وتقلل الهم ثالثا بري بأمك ولا تردي على إسائتها  لأنها  باب التوفيق  تقربي لأخوتك على قدر استطاعتك لا تظغطي على نفسك  واهتمي بنفسك كلي زين ونامي مبكرا وامشي اهتمي بنفسك حتى إذا جتك الفرصة  تكوني جاهزة  وثقي بالله عزوجل ولا تقطعي الامل  ربما ياتيك الخير من حيث لا تدرين  اتمنى لك التوفيق يا حلو 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أنت فتاة حساسة و عاطفية لدرجة عليك أن تنتمي لعائلتك أكثر و أن تخرجدي من قوقعتك و أن تبري أمك و أن تحسني اليها و أن تحترمي أخيك الكبير و أن لا تعانيدهم أنت في عائلة الكل متفق و أنت خارجة عن الاطار العائلي لابد من خطأ من جهتك و ربما تحتاجي لأن تراجعي نفسك و أن تحسني من علاقتك بهم 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ما سبب نفور الجميع منك لابد و أن هناك سبب حقيقي و ليس خفي عليك أنت بالذات ,, هل انت متعاطفة معهم هل لديك درجة من العناد هل تردي ردا غير مقبول ,, هذه الامور هي التي تغيض الاهل والتي تجعلهم  يعاملوك بطريقة لا ترضيك وهي احيانا لتنبيهك لتكوني افضل وتعوضي ما تعاني منه واحيانا كنوع من العقاب ولو هو غير مقبول ,, المفروض ان تعوضي فقد أبيك بأن تتكلي عل أهلك و أن تننمي العلاقة بينك و بينهم وتمتعي  بحسن الاخلاق والتفوق الدراسي او المهني،، وليس الانفجار او العصبية او الابتعاد عنهم

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أنت فقط تبحثي عن الدلال و الاهتمام و أنت لا تمنحيه لأحد ,, أنت متأثرة بغياب أبيك ربما و ناقمة عل الجميع ,, لكن تأكدي أن عليك أن تكوني فتاة متعاونة في العائلة و أن تحاولي قدر الامكان أن تتعاوني معهم و أن تقومي بما عليك في البيت ,, من الأفضل لك أن تحاولي أن تتخلي عن العيش في الحزن و الكابة و أن تجدي ما تفعليه مما يحقق ذاتك وتجدي قيمة لحياتك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا يمكن أن يكون كل عائلتك مخطئة و أنت الوحيدة التي عل حق و من الأفضل لك أن تحاولي أن تراجعي تصرفاتك وطريقة تعاملك مع الجميع ,, من الأفضل أن تحاولي أن تمنحي الحب و الاهتمام و أن تعيدي التواصل مع أخوتك و أن تحترمي الكبير و تقدري الصغير ,, من الأفضل أيضا أن تقومي بواجبك تحاه أمك التي هي في الأصل علاقتك بها أهم ما في حياتك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    مهما تلقيت معاملة قاسية من والدتك ومن اخوتك لا تدعي هذا يوثر على سير حياتك، أو يصيبك بالإحباط أو بالحزن ، أو التراجع في الحياة إجتماعياً أو مهنياً أو على أي مستوى من مستويات حياتك، هناك أشخاص يحملون بعض القسوة بطبعهم، وهذا يكون طبع لا يتغير بسهوله ، ولذلك عليك أن تتفهمي ذلك ، وأن تستوعبيه ، وتتأقلمي معه ، بري والدتك ولا تتراجعي عن ذلك ، فهذا هو ما يجب أن تفعليه، وإستمري في فعل ذلك فهو الصواب، ويمكن أن تكلميها في هذا الموضوع وتستفسر منها فربما ترى شيئاً لا تريه وفقك الله في حياتك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليك أن تبحثي عن السبب الحقيقي لتصرف أمك معك بهذه الطريقة ,, الأم بطبيعتها حنونة و قلبها لا يطاوةعها عل القسوة عل ابنائها الا اذا كانت مريضة نفسياً ,, الأفضل أن تتقربي منها و أن تسأليها ما يرضيها عنك و ما يغضبها أنت تعذبي نفسك و تحبي أن تلعبي دور الضحية و بدل من الاستسلام للألم و العذاب لابد و أن تفكري في حل ما أنت فيه و انهاء الخلافات بينك و بين أخوتك أنت كبيرة في العمر و تعلمي أن الاهتمام لا يُمنح لمن لا يعطيه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أختي الفاضلة فكري في الأمر بطريقة أخرى ، وحاولها أن لا تكتمي كل شيء في نفسك ، جدي شيء آخر في الحياة يلهيك عن معاملة أمك، ربما الطفولة القاسية التي تعرضتي لها هي سبب في شعورك بالإهانة والحزن وربما إحساسك بأنك لم تقضي حياتك مثل الأطفال قد جعلك تشعرين بهذا الإكتئاب وربما قسوة أمك هي ردة فعل في الشكايه منها أو من معاملتها أو ظروفك في الطفولة ، فالطفولة تحملنا بما لا نشعر به في بلوغنا، ولذلك عليك أن تتفهمي نفسك في البداية ، فمن الصعب أن تعاملك أمك هذه المعاملة بدون مبرر ، وربما عوضك الله بعد ذلك بزوج صالح.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا بنتي العزيزة إن كنت تشكين من قسوة عائلتك معها فما امامك سوى احتى تخرجي من البيت ، فمصيرك بالتأكيد لن يكون بجوارها طوال العمر ، يوماً ما ستكون لك حياتك الخاصة ، وهو أمر طبيعي في الحياة ، ولذلك عليك الصبر ، وحتى يأتي ذلك الوقت عليك معاملتها بكل طاعة ، وحنان وأدب فلا يرتفع صوتك ولا تصرخي في وجهها وكل هذه الأمور التي تعبر على الإستياء فربما رق قلبها عليك وان شالله ربنا بحنن اخوتك عليك 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا