هل كل المصائب التي مررت بها بسبب دعاء أمي الظالم علي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

هل كل المصائب التي مررت بها بسبب دعاء أمي الظالم علي
معاناتي مع الوالدة انا سيدة مطلقة عمري الان ٤٨ سنةوالدتي انسانة ظالمة ومتجبرة من نحن واطفال تدعي علينا بالسرطان وقطع الارزاق وعدم التوفيق في زواجنا وان نهاية حياتنا من دونها ستكون شحادة وذل كانت تتفنن في قرصنا وعضنا وضربنا بالخيزران من كثرة إجرامها وسعادتها باهانتنا كانت تنادي صديقاتنا ليشاهدوها وهي تضربنا وتدعي علينا وتمزق ملابسنا والبصق على وجوهنا ، كنا لا نجروء على التكلم وهي موجودة وخصوصا امام الناس فكانت تسكتنا وتحسسنا أننا لا نفهم وأغبياء والناس يضحكون علينا كنا نشاركهم في مصروف البيت وبالرغم من ذلك تتدخل في كيفية صرف اموالنا ومشترياتنا كل شيء نشتريه لا يعجبها اما علاقتها بوالدي فهي سيءة كل يوم تدعي عليه بالموت لانه كان رجل غني وبدد امواله لمساعدة اخاه، رجل مسكين تستفزه وتهين رجولته وكرامته واسماعه يوميا انه ضعيف الشخصية وكذاب تجعله ينفعل فيضربها وهي تبادله الضرب فهي لا احساس لها ولا كرامة المهم في صباي من كثرة ضربها وتعنيفها اللفظي لي كنت من حرقة قلبي أدافع عن نفسي بشراسة فكلما ضربتني اضربها واذا شتمتني اشتمها ولكنني أكون راضية اخاف من عقاب الله سبحانه ولكن لا أستطيع تحمل تصرفاتها وكلامها الجارح فأنا انسانة ولي كرامتي في يوم عرسي ونحن ذاهبين في السيارة دعيت علي قالت ان شاءالله ترجعي مطلقة طنشت وقتها وقلت خلص انني سأسافر ولن أراها ولكن كان الله سبحانه استجاب لدعاءها وتطلقت كان عمر ابني ٤ شهور والده أعطاني اياه فهو لا يريد تحمل مسوءليته ولا يسال عنه هاجرت مع ابني المراهق وبعد سنوات في الغربة تفاجأت من تصرفاته انه ولد جريء ومتهور لدرجة أذية نفسه أهمل الدراسة وتوقف عن الذهاب الى المدرسة وبداء يدخن ويطلب المال الكثير ويسهر للفجر، اصبح متمردا و عصبيا يكسر موجودات البيت لدرجة كنت اخاف منه ومن نظراته، لا أستطيع التحكم فيه صبرت خوفا من الاسواء مرةاعتقلته الشرطة لانه ومع رفاقه السووء تشاجروا مع مجموعات اخرى رجعنا بلدنا لأحميه ومثل ما ذكرت انه متهور اشترى دراجة نارية من دون علمي وانقلبت عليه لانه كان يقودها بسرعة ورجليه في الهواء الطلق ولكن الله سلمه وانتهت برضوض وجروح طفيفة كان في المظاهرات يتفرج فاعتقله الجيش ونام عندهم ليلة وانا في الشوارع بعد منتصف الليل ابحث عنه ومرة اخرى اعتقله الجيش لنفس السبب لمدة ساعتين فقط والحمدالله وبعد شهر سقطت قطعة من حديد الرافعة على إصبعيه ونزف ذهب الى الطواريء والحمدالله تعالج وأصبح أفضل آسفة على الاطاله الان ابني رجع لوحده الى بلده في الغربة وانا بقيت مع اهلي ولكنه من ناحية الدراسة فهو مازال لا يهتم وليس لديه هدف وعمره الان ١٩ سنة ومازال اخر سنة مدرسة لا ادري ماذا ينتظرني من مصاءب بعد فأنا داءما قلقة ومتوترة عليه ومن القادم لا اعلم ماذا افعل مع ابني ليستقيم رغم عاءي له بالهداية وإمي للتغير؟ فهل كل المصاءب التي مررت بها هي بسبب دعاء أمي الظالم علي فأنا انظلمت كثيرا ولا احبها حاولت لكن لا أستطيع؟
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا سيدتي وانت الان تعلمين صعوبة الامومة وكم تحتاج الى وعي وادراك وكم يحتاج الاولاد لتربية وعناية ورقابة ومتابعة وقلب مثل الدرب كما كانت تقول جدتي. اولا يجب ان يكون ايمانك بالله كبير وتثقي بانه لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا، وامر امك مرده الى ضعف شخصية ابيك بان سمح لها بان تتمرد وتفعل بكم ما تفعل وهي لها رب يحاسبها على اعمالها وانت عليك ان تطوي تلك الصفحة الان فالحياة تغيرت والظروف تغيرت، وانت الان سيدة كبيرة وواعية ولديك ولد يجب ان تهتمي به، عليك بالتقرب من ولدك والحديث معه ومعرفة ما يريد في حياته وهو بلا شك يشعر بالقهر لتخلي ابيه عنه وربما لديه مشكلة نفسية انعكست على سلوكه، فهو تربى بدون اب وسمع منك لا شك ان ابيه تخلى عنه، لذا اتمنى لو تقدري ان تجعليه يتصل بابيه ويلتقي به ويرافقه وياخذ بعضا من الحنان والمحبة، لا عليك من الدعاء ومن ذلك الكلام فهي كانت تدعي عليكم بدون سبب ورب العالمين لا رب دعوات ولا منوات، هو العزيز الرحيم القادر فقط ثقي بالله واستمري بالتواصل مع ولدك واظهري له محبتك وتقربي لامك وحاولي ان تقنعيها بحسن الختام وان تحسن من نفسها وسامحيها وكوني بارة بها. الاهم يا سيدتي ان تبحثي عما يملأ حياتك من اعمال مفيدة وتشغلك لتقوي نفسك وتعيليها وعليك بالاستغفار والدعاء وربي يوفقك.
  • صورة علم Canada
    صورة علم Canada
    مجهول

    اختي العزيزة بالنسبة لموضوع والدتك اطوي صفحة الماضي وادعي لها بالهداية وحاولي تصلحي ولو جزء بسيط من علاقتك معها، يفترض انها في نهاية العمر لعل الله يصلح مابينكم. اما بالنسبة لابنك فهو اولا مراهق ولو تعلمي كم الصراعات الحاصلة في داخله في هذه الفترة طبعا السبب الاساسي بعده عن والده ولا نعلم ما تعرض له من تعنيف نفسي ربما في المدرسة من اصحابه جعله يهرب ويبتعد عن الدراسة . ابنك في مرحلة يحتاج الكثير من الدعم النفسي حاولي ان تبحثي عن معالج سلوك واجعلي ابنك يتابع معه. ابنك يحتاج لتفريغ مابداخله و عادة يحتاج المراهق لشخص غير الوالدين للبوح بما داخله. في النهاية ليبقى ايمانك قويا وكوني على ثقة بأن لا شيء يحدث إلا باراته. 

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    كل الامهات متلك ليس للامر علاقة بدعوات امك اولاد اليوم نقمة اكتر منها نعمة

  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول

    الله ارحم الراحمين وهو ارحم اليك من امك وابوك ومن في الارض جميعاً... احسني الظن بالله... لكني اعتقد ان ابنك ورث تهور ومزاج امك... وبما أنك عشت حياة طفولة مليئ بالمشاجرة امك وابوك والعصبية فقد اثر ذلك على زواجك (اقول ان ذلك ممكن) وبالتالي طلاقك.. لكن الان يجب تصحيح الامور فلا يجوز عدم التغيير والبقاء على تصرفات الماضي.. غيري من تفكيرك تجاه امك... مثلا اتركيها وشأنها. حاولي عدم التشابك معها.. وعدم اعطاء سرد لحياتك وتفاصيله لها... اما ابنك فيجب ان تدعي الله ان يهديه.. فدعاء الام الصالحة مستجاب.. ادعي الله ان يرده ويرشده للطريق الصحيح.. ان الله على كل شيء قدير وهو الهادي.. المطلوب منك قربك إلى الله سبحانه وتكفير الذنوب التي عملتها مع امك.. مثل الرد بالمثل.. دعيها وشأنها فهي الان عجوز مسكينة... نعم الام وسلوكها السلبي يؤثر على العائلة وقد يدمر سلوك الابناء وطريقة تفكيرهم ايضا.. لكني ارى ان الله يرعى ابنك في كل مرة يقع في مصيبة فهو ينجو منها... لذلك اشكري الله دوما.. واعبديه وتقربي.. وامك الله لها يهديها... المهم انت لا تصبحي بسلوكك نسخة منها... حاولي ان تكوني مثل ابوك.. اعتقد انه انسان يراعي الله. وهادئ. ويحب الستر. ستركم الله وايانا جميعاً.. انه هو الستار. 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    والله حبيبتي كل الأمهات كدا نفسياااات أصبري عليها لين ربي يريحك و يصبرك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    (يا ابن ادم لو اجتمع الانس والجن علي ان يضروك بش لن يضروك الا بشي قد كتبه الله عليك ولو اجتمع الانس والجن على ان ينفعوك بشئ لن ينفعوك الا بشئ قد كتبه الله لك رفعت الاقلام وجفت الصحف) فلن يأثر دعاء والدتك عليك اذا لم يكن هذا هو نصيبك من الاساس ، فاخرجي من تلك الحاله و لا تعلقي حاله ابنك علي دعاء والدتك ، بل سيري في خطين متوازيين الاول اصلاح علاقتك بوالدتك و نيل رضاها و الثاني التحدث مع ابنك و التقرب له و الدعاء المستمر له و ايضا ايجاد حل مع والده لكي يهتم به .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تفكري بتلك الطريقه يا ابنتي بل عليك غلق دفاتر الماضي مع والدتك حتي تستطيعي اصلاح علاقتك بابنك ، فكلما كان تفكيرك عالق بالماضي و ما حدث فيه لن تستطيعي النظر لحياتك الحاليه ، لذلك نصحيتي لك هي ان تفكري في ابنك و في الطريق التي تصلحه ، و اذا كان من الممكن ان تتحدثي مع والده عن ضروره وجوده في حياه ابنه او مع احد افراد اهل زوجك السابق لكي يستعدك في هذا الامر ، فوجود الاب في حياه ابنك سوف يحسن من حالته و مستقبله كثيرا ان شاء الله .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اختي الكريمه بالطبع دعاء والدتك ليس السبب في كل ما تمرين به ، و عليك ان تكوني واثقه ان الانسان لا يمر بشئ دون ارده الله و دون ان يكون هذا هو قدره المكتوب له ، فانسي امر والدتك و انسي ماقامت به معك حتي تستطيعي الالتفات لابنك و الي تحسين وضعه ، و ارضي بقضاء الله حتي يرضيكي الله بجمال قدره .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا حول و لا قوه الا بالله .. حقا انك مررت بالكثير من المواقف الصعبه و القاسيه ،، و لكن عليك ان تعلمي يا ابنتي ان الذي خلقك لن ينساكي و الله شاهد علي كل ما تمرين به ،، وسوف يجازيكي خيرا علي صبرك و تعبك ،، فاستمري في الدعاء لابنك بالهدايه و صلاح الحاله ،، وسوف يكون مستقبلك افضل ان شاء الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابنتي العزيزه عليك طرد تلك الافكار السلبيه التي تسيطر علي عقلك و طرد فكره ان كل ما تمرين به بسبب دعوات والدتك ، فكل ما تمرين به هو قدرك و نصيبك المكتوب له ، فكوني قويه و واثقه في الله و لا تفكري سوي في اصلاح ابنك ، و الافضل ان تتحدثي مع والده عن ضروره رجوعك له من اجل ابنه .

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا