أشعر بالندم لأني أقنعت ابنتي بالزواج من شخص مريض

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

انا مني ام ولا استحق اكون ام انا دمرت بنتي بغبائي مااتصرفت صح تصرف ام كبيره وعاقله انا بنتي عمرها 29 سنه كلهو يجوها خطاب زي باقي البنات وكنت اوضحلها كل واحد دا جسمه مليان تقبليه زي ماهو او ارفضيه او الا يدخن او الا عنده مرض وراثي او العصبي كنت اقولها لا تاخديه وانتي متاكده انه يتغير اتقبليه زي ماهو وكنا محتارين وبنتي كلنت مره متردده كانت ماترفض العريس حتى لو ماتبغاه تقول اجلوه لاي سبب عبال مااشوف يجي احسن منه وارفضه وللاسف مافي احسن عشان كل واحد فيه عيب الا طيب بس بخيل او اهله عيله وطيبين وهو عصبي ويسب او طيب والكل يمدح فيه وعنده مرض نفسي فكان الاختيار متعب عشان مافي احد كان ممكن توافق عليه وواحد طيب بس اهله متحكمين فيه وشخصيته ضعيفه المهم جلستا فتره طويله ونحنا في الحيره وبنتي نفسيتها تعبت وصارت عصبيه وماتتحمل اخد لدرجه صارت ماتاكل الين تلاقي قرار سليم في الاختيار وبعد طول الفتره ناس رفضو ينتظرو وعملو مشاكل وناس مشيو على طول ورفضو هي كانت تقولي اني اخوفها لمن اقولها عيب كل واخد وانا ابغاها تاخده وهي راضيه بيه عشان ماتندم واخير كلمناها على عريس شفتاه احسن واحد بس مشكلته عنده مرض وراثي في الدم حسينا انها مرتاحه له واقنعناها توافق عليه عشان مواصفاته جيده وتمت الملكه وهي لاتزال متردده وخايفه وبعدها على طول الزواج وبعد مرور كم شهر بعد الزواج رجعت للتردد وتعبت نفسيتها وصارت تلومنا اننا زوجناها وكان عندها عرسان افضل منه و لخوفها من المرض ينتقل للابناء تعبت نفسيا والان بعد مرور فتره من الزواج صارت تفكر في الطلاق لانها تعبت ومعي قادره تتقبل الوضع وهي رافضه تجيب اولاد خوفا عليهم من المرض وانا احس بالقهر عليها اخاف اشجعها على الطلاق وتاخد واحد ماتتقبله او تقارن بينه وبين زوجها الاول واخاف اتركها على حالها تتعب اكتر انا ظلمتها اني وافقت وهي متردده اتوقعت راح تتقبله وتستقر حياتها بعد الزواج بس للاسف صار العكس ارشدوني لاني كرهت نفسي وعندي سوال هل الا صار كان قدر او سوء اختيار مننا وايش الفرق عشان نحنا استخرنا ودعينا كتير بس دا الا صار ساعدوني قبل ماتضيع مني بنتي لانها صارت تكرهني مااعرف ايش الحل ؟؟
تابعوا موقع حلوها على منصة اخبار جوجل لقراءة أحدث المقالات
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الدكتورة سناء مصطفى عبده
    الدكتورة سناء مصطفى عبده
    الدكتورة سناء مصطفى عبدهverified_user
    اهلا بك يا سيدتي وتتكلمين وكانك تبحثين عن رجل كامل وانت تعلمين حق المعرفة انه لا يوجد شخص كامل في صفاته، وان اي انسان منا الا وله نقائصه وانت تزوجت من زوجك وانت تعلمين ان به بعض الخصال التي لا تعبجك وبعضها يعجبك وهكذا نحن البشر. الان نحن نبحث عن صفات لو كان بها نقص او عيب لا تضر في الحياة بشكل عام، فرجل اخلاقه سيئة لا ينفعك، رجل خائن، رجل بخيل رجل سكّير وغيره من امور لا ينفع، نحن نبحث عن صلاح الجوهر في الرجل المتقدم للفتاة لنضمن حسن الاساس. الان هذا الرجل يبدو انه جيد ولا يعيبه امر سوى المرض ، لهذا بدلا من الطلاق والمشاكل يجب ان تفكر ابنتك بالعقل، اولا هل هذا المرض يؤثر على العلاقة الزوجية بينهما؟؟ هل هذا المرض يمنعه من ممارسة دوره كزوج بطريقة صحيحة؟ هذه اهم نقطة ويجب ان يتم معرفتها والتحقق منها. فان كان الرجل لا يعيقه مرضه ولا يؤثر عليه وانه يأخذ له دواء بطريقة طبيعية ويعيش حياة طبيعية ورجل فاضل وعامل واخلاقه طيبة ويحبها ويحرتمها واهله كذلك، يجب ان تنصحي ابنتك بان لا تهدم بيتها بيدها وان تفكر بعقلها وان الرجل يحبها ويريدها ، ثم يجب ان يتم معرفة المرض ومعرفة نسبة انتقاله بالوراثة، وهل يمكن اكتشاف المرض في بداية الحمل بالفحص ام لا، يعني دراسة طبية واعية للوضع لتتخذ قرار في الانجاب ام لا، ويجب ان يكون هذا بدراسة وعلم من الطبيب واخذ كل الاحتياطات للامر، فهي ولا شك ترغب وزوجها بالانجاب، فلا تحرم نفسها ولا تحرم رجلها، لتذهب لطبيب وتستفسر عن الأمر بطريقة علمية طبية صحيحة. ثم تتخذ قرارها لان هاتين النقطتين اهم النقاط التي يجب الوقوف عليها والتفكير بها قبل ان تتخذ قرار بالانفصال او البقاء، وبعد ان تتخذ قرارها وتكون متيقنة منه تصلي لله صلاة استخارة، والاشارة تكون بتسهيل امورها وتيسير حالها وراحتها النفسية، وغيره من امور ولا تشترط بحلم تراه في الليل كما يعتقد البعض، ولكن يجب ان تكون واثقة بحسن الظن بالله وان الله اختار لها الافضل لان امر الله كله خير.  وارجوك ان لا تتدخلي انت في قرارها فان لم تكوني مصدر خير وكلمة طيبة لا تعملي على زيادة مشاكلها، لان نصائحك لها وانت لا تملكين المعرفة والدراسة الكافية يجعلها تاتي بنتيجة سلبية. اعطها الحقائق كما اخبرتك واطلبي منها البحث فيها واتخاذ قرارها وقولي لها ان الانسان غير كامل لا باي حال من الاحوال، فها هي ذاتها ابنتك تعاني من الخوف والتردد والقلق والمشاكل النفسية، ساعدي ابنتك بعرضها على مستشار نفسي واتخاذ قرارها بحياتها بدون تاثير سلبي من خوفك وقلقك وتفكيرك غير الصحيح في بعض الاحيان، تكلمي معها بهدوء ومحبة وركزي على الامور الايجابية في حياتها وركزي على امر الاستشارات العلمية الطبية واكثري من الدعاء لها ان يهديها الله للحل الصواب ويسعدها ووربي يوفقك
  • صورة علم Spain
    صورة علم Spain
    من مجهول

    استشيروا طبيب فليس كل مرض ينقل الى الأطفال. 

  • animate

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    ان ما حدث كان امر في الحياة ازمة من الطبيعي ان تحدث فلا توجد حياة بدون مشاكل وعقبات ولذلك عليكي ان تتركي ابنتك لا تتحكمي في حياتها اتركيها هي يكون لها حق اختيار ما تريده من الحياة سواء كان الطلاق او البقاء كل ما عليكي ان تفعليه هو ان تقومى بأحتواء ابنتك أياً كان قرارها

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    معاناة ابنتك بسبب تسرعك وضغطك علي ابنتك لتتزوج الزواج ليس هو نهاية الحياة كان يمكنكي ان تنتظرى الي ان يأتي الشخص المناسب لأبنتك الشخص الذي تتقبله بعيوبه فيجب ان تعي إلي ان هذا الشخص لديه عيب لا يمكن علاجه هى ليست مضطر ان تتحمل مرضه ففي النهاية هى لم تكن تريده ولكن اصرارك وتحريضك لها هو ما جعلها توافق لذلك حاولى الان ان تتركيها لتتطلق

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    كان الله عز وجل في عون ابنتك يا سيدتي من المؤكد ان البقاء مع شخص وابنتك تشعر بعدم الراحة والاطمئنان هذا امر ليس هين وسوف يجعل عقلها في تفكير دائم ولن تكون سعيدة حتى وإن كان هو شخص جيد ولذلك عليكي ان تقررى عدم التدخل في حياة ابنتك مرة اخرى مهما كان السبب يجب ان تقررى تركها لحياتها تفعل ما تراه مناسب

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    ان ندمك منطقي وهذا يعني انك لم تعني ايذاء ابنتك وجعلها تتزوج من شخص هي لا تحبه ولذلك عليكى ان تحاولى ان تكونى انسانة داعمة لأبنتك مهما كان القرار الذي تتخذه ففي النهاية قرار الانفصال سوف يكون هو الحل الانسب لازمة مثل تلك فهي لا تشعر بالراحة او السعادة لذلك الطلاق سوف يكون رحمة لها

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    عليكي ان تقومى بالتكفير عن الذنب الذي قمتي بأرتكابه في حق ابنتك فلا يوجد ما هو افضل ان تحاولى ان تتعلمي كيف تكونى انسانة مساندة لأبنتك لتجعلى حياتها افضل وهي بعيده عن هذا الشخص الغير مناسب بالنسبة اليها فزواجها يدفعها للشعور بالضغط والقلق لذلك هي ليست مضطره لتحمل هذا العذاب

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    الزواج ليس بالامر الهام الذي يجعلك تصلي الي تلك المرحلة من الرعب فعليكي ان تعرفي أن افضل قرار يمكنكى ان تتخذيه هو ان تحاولى ان تكونى داعمة لأبنك ولجعلها تترك هذا الشخص وتبدأ في الانباه لحياتها فليس من الطبيعي ان تعيش ابنتك في هذا العذاب والتوتر مع زوجها 

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    انت من دفعتي ابنتك الي هذه الحالة التعيسة الان ولذلك عليكي ان تتعلمي ان الطريق الاهم بالنسبة اليكي الان هو ان تجعلي ابنتك تعي ان الطلاق ليس انر سيظ وانها اذا لم تشعر بالراحة والسعادة مع زوجها إذا فالانفصال هو الحل الافض فأبنتك ليست مضطرة ان تتحمل كل تلك الضغوط النفسية 

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    من الطبيعي ان تشعرى بالندم يا ييدتي الفاضله فحياة ابنتك الان حياة تعيسه ولذلك من الواجب عليكي ان تحاولى التغيير من نفسك ومن حالتك تلك وتتعلمي انه لا يوحد ما هو افضل من حرصك علي التغيير من افعالك مع ابنتك وحاولى ان تقررى دعمها علي قرار الطلاق فهي الان لا تعيش حياة سعيده  

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا