الرئيسية / قضايا اجتماعية / لا أثق بأي رجل في الدنيا

السؤال

صورة علم Jordan
مجهول
قبل 1 سنة (9 اجابه)
9 اجابه

لا أثق بأي رجل في الدنيا

انا بنت نشأت مع عائلة اغلبها من الذكور ،،، من انا صغيرة واسمعهم يتحدثوا عن البنات اللي يحبوهن او اللي على علاقة معهم بسلبية عن تربيتهن وعن اخلاقهن ووووو وبطريقة لو هن يعرفن الا يعتزلن جنس ادم كله ... ومع ذلك اغلبهم تزوجوا من البنات اللي كانوا على علاقة معهم واللي نفسهن كانوا يتكلموا معهم وصارن بالنسبة لهم اكثر نساء الارض اخلاقا وادبا ... انا تأثرت كثير من نظرتهم للمرأة عندي اعتقد ان الرجال لو تعاملت معهم حتكون نظرتهم لي مثل نظرة اخواني للبنات قديما ... انا لا اتعامل مع الرجال الا بشكل رسمي جدا ... واجتنب حتى ان انظر لأي رجل بالعالم واذا اي انسان حاول انه يتقرب مني يكون تفكيري ان نظرته لي تكون مثل ما كانو اخواني ،،،، ما عندي ثقة باي رجل بالعالم ...

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
قبل 1 سنة

الحفظ على النفس مطلوبة، وعندما الانصياع وراء الرغبات مع الرجال امر ضروري ومحتم للحفاظ على الاخلاق والسمعة الطيبة، واجتناب الشبهات امر ضروري.ولكن لا اريدك يا ابنتي ان تعممي سلوك لارجال على سلوك اخوتك.هناك العديد من الرجال يطلبون المرأة للزواج ولا يدخلون في علاقات، ويدخلون البيوت من ابوابها .لا تعممي تعميم خطأ.ولكن ابقي محافظة على نفسك ومن اراد ان يرتبط بك فليتفضل فتكونين بعد التعرف لايه بمحافظة خطيبته، وسيعاملك دومًا بالاحترام.وفقك الله

صورة علم Saudi Arabia
مجهول
قبل 1 سنة

ليسو كل الرجال سيئينوليست كل الفتيات سيئاتلكنهناك من يستغل المكالمات والعلاقات تسليةوليس للزواجلذا أحرصي ان تكوني حذره حتى لا تكوني فريسة أحدهم يتسلى ثم يتزوج غيركمن أرادك حقا صدق بكلامه وطرق بابك خاطبا لك زوجةهناك الكثير ممن يتهاون ويتسلى بالمكالمات لكنه زواج لا يريدها وهذا واقع

صورة علم
مجهول
قبل 1 سنة

لنكن منطقيين، اذا كانوا البنات الذين يتكلمون عليهم ليس لديهم الاخلاقي الرفيعة فهذا لا يعني ان جميع البنات مثلهم... الله يصلحهم اخوانك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.