الرئيسية / قضايا اجتماعية / بين كره امي لخطيبي و رضاها !

السؤال

صورة علم Algeria
مجهول
قبل 1 سنة (8 اجابه)
8 اجابه

بين كره امي لخطيبي و رضاها !

بين كره امي لخطيبي و رضاها !

السلام عليكم أنا فتاة أبلغ من العمر 26 سنة متعبة نفسيا و كل يوم أسوأ من اللي فات مشكلتي هي أمي تكره خطيبي و لا تطيقه و حاقدة عليه على الرغم من أنو هي كانت موافقة عليه منذ البداية و هي من شجعني على القبول به أما الأن فأي شيئ يقوله لا يعجبها و أي شيئ يقوم به لا يعجبها دائما تنتقده و تتكلم عنه كلام غير لائق دون مراعاة لمشاعري أمام العائلة و في بعض الاحيان تتكلم عنه حتى للعائلة الكبرى . أما بالنسبة له لم يتكلم عنها أبدا بالعاطل و يعاملها عادي لا أنكر أنه كان يخطأ في بعض الاحيان في تصرفاته لكن دون قصد و أمور عادية لكن ليس لهذه الدرجة و الله أنا محتارة في كيفية التعامل معها ؟؟؟؟و ما عليا فعله و الله تعبت . و أمي تحبنا أنا و اخوتي كثيرا و منذ صغرنا همها الوحيد توفير الأكل الجيد و اللباس الجيد والدراسة و بالطبع درسنا جميعا لكن لم تهتم بالجزء النفسي لأولادها خاصة البنات فكانت هناك حواجز كثيرة بيننا لا تتكلم معنا في أمور خاصة في فترة المراهقة كنت محتاجة اليها كثيرا لكن الحمد لله على كل حال.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
قبل 1 سنة

يجب ان تتحدثي مع والدتك بصراحة وفي جلسة محبة وتقولي لها ان هذا الرجل نصيبك وانك ارتبطت به وان اية اساءة له هي اساءة لك.اخبريها عن مشاعرك بحب وهدوء ودون عصبية وصراخ لانها امك، دعيها تشعر ما تشعرين، اخبريها عن المك عندما تتحدث بسوء عنه، واحراجك ان كان الحديث للغير، وانك تشعرين كانها تسيء لك انت شخصياقولي لها ان الامر واقع ومحتم ولن يتغيّر، ولن يتغيّر، اخبريها انك ارتبطت به لمدى الحياة.ولا تقسي عليها، لانها امك وهذا ما تعبر عنه، اعرفي لماذا ؟ اسأليها مالذي يزعجها؟ربما هناك شيء يجب ان تنتبهوا له.هي امك فلا تقسي عليها، بل تحدثي معها بحب وهدوء لتفهمي مرادها

صورة علم Jordan
المدرب و الكاتب ماهر سلامة
قبل 1 سنة

سيدتي معظم الامهات في مجتمعاتنا هكذا، عمليات جدا، وهذا من جراء تربيتهن بهذه الطريقة القاسية سابقا. ونتيجة للظروف القاسية التي مررن بها. كانوا وما زالوا منشدات الى تحقيق الانجازات والواجبات لينشلوا عائلاتهن من الظروف القاسية، والخوف من الفقر والضياع، دون أية مراعاة للمسائل الشخصية والنفسية لاْفراد العائلة. وذلك ليس بقصد التقصير والاهمال، بل لاْنهن لم يعرفن هذا الجانب التربوي المقوي والمعزز للابناء، وهذا المسار ينطبق أيضا على الاولاد وليس البنات فحسب. فكثير ما يعبر الاولاد والرجال الآن انهم لم يحظوا بحياتهم من حضنة عطف وحنان من أمهاتهم. حتى أزواج هؤلاء الامهات كانوا قاسيين معهم من الجانب الوجداني والعاطفي. آملا أن تنتبهي لهذه المسألة مع أبنائك في المستقبل. بالنسبة لخطيبك، ستكون هذه المعاملة مؤقتة، الى أن تتزوجوا، وتنجبوا الاطفال، وسوف تتغير أمك حتما. هن هكذا الامهات يخفن على بناتهن من الازواج، فقد قاسوا هؤلاء الامهات من الازواج ومن قسوة الرجل في تاريخهن. سوف تخف تلك المسائل واصبروا ...سوف يتغير الحال بعد التعود. آملا لكم التوفيق دائما...

صورة علم Saudi Arabia
مجهول
قبل 1 سنة

والله يااختي العزيزه انتي نفس وضعي لكن كبري راسك خليها تقول اللي تقوله مدام انه طيب معاكي ويخاف الله لاتهتمي باللي تقوله امك وهذا اللي انا اسويه وارتحت كثير ... بعض الامهات ع قد حبنا وعشقنا لهم الا انهم ارضائهم مهمة شبه مستحيله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.