الرئيسية / قضايا اجتماعية / أتعبتني نظرات الآخرين ليَ بين مشفق وشامت

السؤال

صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 7 شهر (19 اجابه)
19 اجابه

أتعبتني نظرات الآخرين ليَ بين مشفق وشامت

السلام عليكم مشكلتي اني متزوج منذ ست سنوات ولم ارزق بابناء ذهبت و زوجتي للطبيب مرارا وفي كل مرة تفتح ابواب الامل امامنا كبيرة ولكن في الاخير نصاب بخيبة . تتالت علي الخيبات حتى صرت اكره موضوع الخلفة و اخرجت موضوع الابناء من ذهني لعلي اجد بعض الاستقرار في نفسي قد يبدو الامر ناجحا و لكن ليس داءما اذ تعترضني مواقف اكاد انفجر فيها من الحزن او القهر او... كرهت نظرات الاخرين الي بين مشفق و بين متشمت لست ادري كيف اتصرف


قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
المدربة جينيا الصباغ
قبل 7 شهر

سيدي المرسل وعليكم السلام, اعلم كم هو مؤلم ما تقوله وكم هي مؤلمة تلك النظرات التي تراها من الناس ولا ترحم والتي تقف أمامها مكتوف الايدي و لا تستطيع فعل شيء أن مشاعر البوة من أحلى تامشاعر الذي يتمناها أي شخص ولكن أمام الواقع الذي نعيشه نحتاج الى التعامل معه لكي نواجه ونتعامل معه وذلك من خلال تغير ردود أفعالك لنظرات الناس ففي بعض الاحيان نتيجة ظروف معينة نمر بها نصبح لدينا حساسية بعض الشيء من أي نظرة او حركة أو كلمة ويصبح المقصود بها ما نمر به من الظرف ولكن يا سيدي لو غيرت ردت فعلك ولم تعتبر ان كل شيء موجه لك سوف يكون الامر أكثر سلاما مع نفسك اعلم انه ليس بعذه السهولة ولكن حاول وان شالله سوف ترزق بالذرية الصالحة التي تسر قلبك .

صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 7 شهر

سبحان الله !!!! لك رب على كل شيء قدير وأنت تسأل الناس ما الحل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الحل أن تصلح حالك مع رب العالمين وأن ترجع إليه و تنكسر بين يديه معلنا عجزك ! قم الليل يومياً بسورة البقرة وقل كثيراً في سجودك " ربي لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين " ، إستغفر كثيراً أنت وزوجتك ولتكثرا من الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم .

صورة علم Iraq
مجهول
قبل 7 شهر

أسأل الله ان يرزقك الذرية الصالحة، آميييين

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن