صورة علم Jordan
من مجهول
منذ شهران 11 إجابات
0 0 0 0

أمي تحل مشاكل الجيران وترفض أن تسمع ابنتها! (3)

يعطيكي الف عافية دكتورة سناء هذه الرسالة تابعة للعنوان كيف يمكن ان يتغير الانسان، والعنوان امي تحل مشاكل الجيران وترفض الاستماع لي . بداية الشكر الجزيل لك لتجاوبك معي وفي ميزان حسناتك، انا سعيدة جدا ان اتيحت الفرصة لي بلقاء شخصية متفهمة مثلك فحفظك الله وسدد خطاكي لكل خير ... بداية تابعت حلقات اليوتيوب واحييكي على طاقتك الايجابية وتعاملك مع وضعك بطريقة راقية وبفكر نير فكل حلقة تحمل رسالة مثل ان لا نلعب دور الضحية ومثل قصة الشاب الذي قاوم للحصول على طموحه في درجة الماجستير ومثل رسائل قلك الرصاص ، كلها رسائل بناءة وايجابية ، لكن لا بد لي من متابعة الحلقات اكثر من مرة حتى اعمق الافكار الموجودة فيها. بالنسبة للمواقف المرتبطة بحالة الحزن عندي فسأكتبها على شكل نقاط لانها ليست موقف واحد بل مجموعة من المواقف. الموقف الاول هو سأبدا من المواقف الحديثة ، حيث انني من 5 سنوات تحرجت بتفوق مم الجامعة وحصلت على وظيفة بشق الانفس بينما زميلاتي في الدفعة كانت امورهم ميسرة اكثر مني واسهل مني لان لهم واسطات او معارف او ماشابه ، مما اشعرني بظلم هذا المجتمع. الموقف الثاني هو انني عندما حصلت على الوظيفة ظننت ان متاعبي نوعا ما انتهت لكن بيئة العمل اثبتت ان للمشاكل ابعاد كبيرة جدا فتكالب مديري في العمل علي وحرمانه لي من مميزات الوظيفة بسبب وجود شاب يريد تعيينه مكاني بالواسطة دمرني. وايضا زملائي المحيطين يلعبون دورا كبيرا في اختلاق القصص والهمز واللمز عني ولا يظهرون محبتي علما انني حاولت التعامل معهم بمودة جدا كان سلبيا، وانا شخصية تكره كثرة الكلام والقيل والقال بلا فائدة ، فكان هذا ايضا سلبيا علي. الموقف الثالث هو عفويتي الشديدة في التعامل معىالناس مقابل الخبث الذي في صدورهم والذي اثبتته المواقف مما جعل مني شخص حذر جدا لا يعبر عما يجول بخاطره خشية ان اتأذى ، فلا اكاد اجد رفيقة اتكلم معها في العمل استطيع ان افضفض لها او اتكلم معها بحرية، وهذا ليس بالسهل ابدا ان تكتم كل شيء في صدرك، وانا شخصية تشعر بطاقة الناس وتتحسس منها كثيرة وهذا جدا ارجعني للوراء ولم يجعلني اتطور في وظيفتي حيث ان عقلي امتلا بتوافه الامور بدلا من ان ينجز ويفكر وهذا يحبطني كثيرا ... الموقف الرابع هو الوضع العائلي حيث ان ابي متسلط وغير حنون ابدا والمسافة العمرية بيننا كبيرة مما يجعل التعامل بيننا معقدا وهذا يؤلمني لاني افكر مليا في عقاب الله لي في حال لم احسن اليه علما انه ظلمني كثيرا ولم يعطني حقي في الكثير من المواقف وانا لا استطيع مسامحته حتى الان .... الموقف الخامس هو عدم زواجي حتى الان والتهم التي يلقيها علي المجتمع بأنني عانس لاني بلغت الثامنة والعشرين ولم اتزوج حتى الان، حيث ان علاقة والدي اخافتني م موضوع الارتباط، وانا بطبيعتي شخص لا اتحمل المجاملات ، حتى انني رفضت كل مم تقدم لي مم المعارف بدون حتى ان أراه وكنت افضي هذه الليالي في البكاء دون ان افهم سبب البكاء لكنني ابكي ولا اريد الزواج من احد ولا اتحمل فكرة بداية حياة جديدة مع شاب جديد لا اعرف عنه شيئا، لا اتخيل ان لدي طاقة لعمل كوب شاي وليس لاصبح جزء من عائلة جديدة واعتاد على شخص جديد ... واخيرا لا ادري ان كانت هذه المعلومة مفيدة لكن حسب اختبار 16personalities فان نمط الشخصية كان نوعه intj اي شخصية المعماري الانطوائية الحدسية ... واخيرا شكرا جزيلا لتعاونك معي فعلى الرغم من كل ما اشعر به من الحزن الا ان مجرد تواصلك معي هو مبعث على السعادة فشكرا لك 🌹