كيف أصرف تركيزي على كلامي وتصرفاتي وأعود لطبيعتي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

مشكلتي أنني إنسان ذكي جدا عمري الآن 29 سنة، وأنا انسان ذكي اجتماعيا وعاطفيا ودراسيا وعمليا، ولم أكن أركز في ذكائي هذا وقدرتي على تعدي المحيطين بي ولم أكن ألاحظه حتى قبل فترة انتقلت إلى شركة كبيرة وتعتمد اعتماد تام على العلاقات الإجتماعية، فبنيت سلسلة من العلاقات الكبيرة بشكل سريع تعديت فيها رؤسائي ورؤساء رؤسائي أيضا، فكثرت التعليقات عني وعن قدراتي، بإعجاب من البعض وبحقد من البعض الآخر بعد كثرة التعليقات من المحيطين بي، أصبحت أركز في هذا الشيء جدا وبشكل مقرف ومتعدي للطبيعي والمعقول فيما سبق كان حديثي مع الناس وجلوسي معهم عفويا جدا، ولا أذكر في مرة أني ركزت فيما سأقول أو أفعل الآن أصبحت لا أستطيع قول كلمة إلا بعد التفكير فيها وبعد التحليل لما سيحصل بعدها، حتى في طريقة جلوسي أصبحت أركز كيف أجلس وكيف يجلس الشخص المقابل لي لا أرغب بهذا الشيء تماما، هذا الشيء بدأ يؤثر علي سلبيا حتى بدأت تخرب بعض العلاقات مع الأصدقاء بسبب تركيزي على طريقة كلامهم وطريقة جلوسهم، وهذا الشيء أيضا انتقل معي إلى خارج العمل كيف أصرف تركيزي عن هذه الأشياء وأعود إلى شخصيتي الحقيقية وأعيش بعفوية
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ولدي واول نصيحة لك تواضع لله ليرفعك، والتواضع صفة محببة وحتى لو كنت واضح الذكاء، وها قد خانك ذكاءك مما جعلك تعاني، كن هادئا وراكزا ولا تنافس بهذا الشكل، واعمل جهدك في كل اعمالك لان اتقان العمل ضرورة وتؤجر عليه. احمد الله واشكره على نعمه عليك واستفد منها افضل استفادة في كل عمل تقوم به وكن شاكرا حامدا ذاكرا طوال الوقت. ثانيا اعلم انك لن ترضي الناس ابدا مهما حاولت لان ارضاء الناس غاية لا تدرك. واحذر ان تترك مهاراتك وقدراتك لتنال رضا واعجاب كل من حولك. وقد لاحظت انه في اي حال من الاحوال هناك من يحب ومن لا يحب تصرفاتك. لذا من رايي ان تركز في الاعمال التي ترضي ربك وضميرك وتجعلك تشعر بقناعة انك تسير على طريق الصواب واستفت قلبك، لا تفكر بالاخرين قدر تفكيرك بانك تفعل الصواب. اعلم ان علينا ان ننتبه دوما لما نقول وكيف نجلس وكيف نتصرف لان هذا نابع من الفطنة وحس الذكاء، وقد قيل لكل مقام مقال. فانا لم اشعر انك على خطأ في ان تراقب نفسك وتنتبه لكلماتك فانت حقا لا تعلم من يسمعك ومن يراك، فابق في الصواب. ولا تشعر بان هذا امر متعب او مزعج فالعفوية بدون تفكير لا تجوز ولا تنفع ان كنت تتكلم عن مستوى احترافي في الاداء. وكما قيل غلطة الشاطر بألف. والكلمة الخطأ التي تخرج تقتل مثل الرصاصة ولا يمكن ارجاعها. انا مع ان تخفف التفكير بالأمر واعلم انك تتصرف بشكل طبيعي وضروري وهذا من سلوك الاذكياء والساعين للاحتراف والمهارة. وصدقني انني اراقب نفسي في بيتي ومع اهلي وعائلتي ربما مثلما افعل في حياتي المهنية. اتعلم لماذا؟؟ لانني اشعر انني قدوة ولدي الاف الاتباع واشعر بحس المسؤولية والقيادة. واحمد الله دوما على هذا الدور واعتبره هبة من الله، ومع الوقت اصبح طبع من طباعي وعادة من عاداتي. وصدقني بفضل الله وحمده اخطائي نادرة ولا اشعر بان احد يزعل مني او يعاتبني على زلات لساني لاني امسكته ولجمته عن الثرثرة في اي كلام. فلا تبتأس وصدقني اشعر انك الان بدأت طريقك في الصعود والوصول الى القلوب بمحبة. خفف من تفكيرك وهدأ نفسك فهم قلة قليلة من يتصرفون هكذا فكن منهم ولكن براحة وهدوء واي مساعدة يا ولدي لا تتردد بالتواصل معي وربي يوفقك.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابني العزيز في رأيي ان هذا الوضع ما هو الا فترة انتقالية وستمر ،، وهذا لان الوضع الذي انت به جديد عليك من البداية فإن العمل الذي تقوم به جديد و التقدم الذي احرزته لم تكن متوقعا له بل وبالاضافة فانك لم تكن مدركا لوجود تلك المهارات من الاساس ،، ولهذا فان كل تلك التغيرات التي حدثت معك هي ما سببت لك هذه الحالة ولكن مع مرور الوقت وادراكك لها ستجد ان الامور تعود الى طبيعتها وافضل .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الوقت هو الكفيل ان يعيد اليك طبيعتك ،، حيث ان الحالة التي تلبستك هي من الطبيعي حدوثها وتحدث مع الكثير من الاشخاص وفي الكثير من الاحيان ولهذا عليك ان تترك الامور تسير كما هي ،، وستجد انه بمرور الوقت وبدء اعتيادك على التقدم الذي تحرزه وان كله ينبع من طبيعتك ولا يحتاج منك الى بذل الكثير من الجهود ،، فانك ستبدأ في العودة رويدا رويدا .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان العزيمة والاصرار على ان تترك تلك التصرفات التي جدت عليك هي ما يمكن ان يخلصك من تلك الحالة ،، ولهذا يا اخي الكريم انصحك ان تركز ولكن ليس على تصرفات الاخرين ولكن على ان تتخلص من تلك العادة الجديدة ،، فمن الواضح ان لك طموح عالى و عليك ان توجه هذا الطموح وهذه العزيمة الى المكان الصحيح وهذا المكان يبدأ من تخلصك من تلك الحالة .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    تذكر ماذا حدث معك في الماضي ،، تذكر طريقة تعاملك فيما سبق وكيف كنت تتصرف وكيف تقدمت وتفوقت حتى اصبحت ذا شأن كبير وعظيم ،، كل هذا حدث لانك كنت تتعامل بسجيتك وتتصرف بشكل طبيعي و عفوي ودون تفكير ،، فعندما تظل تذكر نفسك بهذا الامر فانك ستتراجع عن التصرفات الجديدة التي اصبحت تقوم بها و ستعود الى حالتك السابقة .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي الكريم ان هذا الذي يحدث معك يحدث مع العديد من الاشخاص و هذا لانه عندما نجد اننا قد احرزنا تقدما فاننا نود ان نحافظ عليه ونزيد من هذا التقدم والتطور ونجعله مضاعفا ،، ولهذا فانت تتابع تحركاتك حتى تجعلها لا تتغير ولا تختلف مما يؤدي الي خسارتك ،، ولكن عليك ان تدرك ان ما جعلك تحرز هذا التفوق هو طبيعتك فعد اليها .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بسبب ذكائك أنت تريد أن تصل و أن تكون مثالي لذا أنت ىتحاول أيضا أن توصل للجميع أنك الأفضل لأنك لا تريد أن تظهر أخطائط فريد أن تغطي عليها بأخطاء الاخرين ... أعتقد أن في هذه الحالة أن تتوقف أن تلقي تعليقاتك على الاخرين .. ان عليك أن تحاول أيضا أن تربط علاقةطيبة بالجميع فكلنا بشر في النهاية والخطأ وارد

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أنت لأنك تتمتع بطموح عالي فأنت تريد أن تصل بأسرع وقت ممكن أعتقد أن هذا هوو السبب الذي يحعلك تركز كثيراً في كل ما تقول و تتصرف ,, ان عليك أن تحاول أن تأخذ في حياتك محطة استراحة أنا علم أن الثقةمهمة و لكن في بعض الأحيان تكون مدمرة انصلت لحد الغرور .. ان عليك أن تدأ و أـن تراجع تصفاتتك و تخدد ما تريد و تتجاهل ما تكره 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هي مرحلة مؤقته و حسبو من ثم ستعود لطبيعتك .. عندما تتغير بعض المبادئ أو التصورات الابتة و الراسخة في رأسنا أو عقلنا الباطن يصبح التركيز على الخارج أكثر كي يستطيع كل منهما أن يعيد تنظيم نفسه .. أنت فقط عليك أن تجلس مع نفسك وقت أطول و أن تعيد تنظيم حياتك أكثر و تحديد ملامح شخصيتك التي تحب أن تتعامل بها مع الاخرين 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تتبع كل تلك الانتقادات ان عليك أن تحاول أن تكون أكثر قوة أمام كل من ينتقدك ,, أنت تعلم أن بناء الشخصية لا يأتي فجأة ان هناك الكثير من العوامل اليت أدت لتشكيلها و لا ينمكن أن تأتي أتنت و في يوم و لية أن تغير فيها كل شيء ,, ان عليك أن تصبر و من ثم من الأفضل أن لا تقلق ان كنت ترغب في أن تغير بعض الجانب فيها تقبل الأمر بلا أي قلق لأن الانسان دائكا يطمح لأن يتغير للأفضل 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا